أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جواد الماجدي - تعيينات وزارة الصحة، وفرة بالأعداد وغياب التخطيط














المزيد.....

تعيينات وزارة الصحة، وفرة بالأعداد وغياب التخطيط


جواد الماجدي

الحوار المتمدن-العدد: 6365 - 2019 / 9 / 30 - 02:44
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الإدارة: علم مهم بها ترتفع الأمم، وبتركها تتدهور، وتتخبط، وتصبح بدون هدف، " الإدارة الناجحة علم وفن، إنها فن استثمار الموارد البشرية، والموارد المادية، بما يحقق النتائج المؤسسية المرجوة ويحسن الإداء المؤسسي، أما العلم فهو الذي يحقق كيفية هذا الاستثمار".
يعتبر التخطيط، والتنظيم، من وظائف الإدارة المهمة استنادا إلى المقولة " إذا فشلت في التخطيط فإنك تخطط لفشلك."
وزارة الصحة، واحدة من وزارات الدولة العراقية التي تعاني من تخبط كبير بالتخطيط، والتنظيم، على مستوى الموارد البشرية والمالية وغيرها، ناهيك عن التخبط الحاصل في توفير بعض الأجهزة، والأدوية والاختصاصات الطبية وحتى سفر، وتسفير المرضى خارج العراق.
من واجبات الإدارة في كل مفاصل الدولة تخطيط وتنظيم عمل الموارد البشرية، من حيث الاستقطاب، والتعيين، وتدوير الايدي العاملة، وتحفيزها، ورقابتها، وتقويمها من حيث التدريب والتطوير وغيرها.
التعيين، والاستقطاب، من اهم واجبات متخصصي إدارة الموارد البشرية، لكن للأسف في وزارة الصحة، كما هي باقي الوزارات كما أسلفنا تعاني من اهمال شديد، إضافة الى تبعيتها لسياسة، ومخططات الأحزاب المتسلطة في الوزارة، بالإضافة الى تسنم بعض المتطفلين من غير الاختصاص، او ضعيفي الخبرة والدراية على المفاصل المهمة بإدارة المؤسسات الصحية.
لو راجعنا تعيينات الوزارات، لوجدنا ان وزارة الصحة لها الكعب المعلى، وحصة الأسد بالتعيينات سواء المركزية، او من خلال عملية تدوير الملاك، لكن هل وزارة الصحة متعافية، وملاكاتها متكاملة؟ الجواب لا وألف لا.
لا نريد ان ننتقد، او نجرح احد لكن على المتصدين للمسؤولية الإدارية ان كانت لديهم الخبرة، والحرص، والشخصية الإدارية، لكان الاحرى بهم ان يجردوا، او يحصوا اعداد الملاكات سيما الإدارية، وهي لا تتطلب جهودا كثيرة ان سلمنا ان هناك وحدات للملاك، والقوى العاملة في كل المؤسسات الصحية، ناهيك عن الوزارة والدوائر الصحية.
عند كل عملية تعيين نلاحظ نفس العناوين الإدارية والفنية رغم وجودها وبكثرة وترهل كبير في بعض المؤسسات، ونقصها الشديد في البعض الاخر، نتيجة سوء التوزيع ينتج عن نقص خبرة الكادر الإداري المسؤول او تأثير بعض الأحزاب، والشخصيات البرلمانية على الوضع.
معاون إحصاء، او امين مخزن، عنوانين تعاني وزارة الصحة من نقص شديد فيها، ويتم الاستعانة بالكوادر التمريضية، وحسب كتب وزارية نتيجة التخبط الإداري ان سلمنا ان اخر وجبة تم تعيين م إحصاء (تعيين مركزي) كان مطلع سنة 1990 ومن ثم تم غلق الدراسة في هذا القسم، ليتحول الى عنوان اداري صحي وعمله، وتصنيفه الوظيفي، يختلف تماما عن م إحصاء، وكان من المفروض من وزارة الصحة ان تركز على التعيينات لهذه العناوين، او تتعاقد، وتنسق مع معهد الإدارة، او كليات الإدارة، لتأخذ مخرجاتها ضمن التعيينات المركزية، لا تبقى العملية فوضوية واجتهادية، وتخبط بالوظيفية مما يؤدي الى فوضى بالعمل.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي
حوار مع أحمد بهاء الدين شعبان الأمين العام للحزب الاشتراكي المصري، حول افاق اليسار في مصر والعالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- وزارة الصحة والحاجة الماسة لقانون رواتب جديد.
- ابو المولدة والتسعيرة الجديدة
- إداريو وزارة الصحة، واقع مرير، وحقوق مسلوبة.
- التعيينات بين الشفافية والاحتيال
- عنف الاسرة، وعنف الدولة، ايهما أقسى؟
- مطبات فضائية في تشكيل الحكومة العراقية
- ادخلوها بسلام امنين
- الاختيار الصحيح المتأخر
- هل ينقذ عبدالمهدي الاحزاب الاسلامية من الفشل
- أعطني اقتصادا قويا، اعطيك دولة متزنة.
- نحن والافق الضيق
- هل يطيح تحالف الإصلاح، والبناء بالتحالفات الطائفية؟
- بين هوس الكتلة الأكبر، وثورة الحسين
- لنثور ضدهم
- عندما يزأر الأسد الجريح
- منبطحون ومشاكسون في صراع نحو كرسي الوزارة
- هلال الحكومة الجديدة هل يهل مبكرا؟
- لن نتعاطف...لكن سنلتزم.
- لن نتعاطف...لكن لن نلتزم.
- العراق والقوى المتصارعة


المزيد.....




- كاميرات ترصد مشهد نادر لنمر الثلج بأول ظهور له منذ 5 سنوات.. ...
- لحظة طرد مشرعة بريطانية من البرلمان بعد وصفها جونسون بـ-الكا ...
- شاهد.. زعماء عشائر إيرانية يعربون خلال لقاء مع نائب الرئيس ع ...
- البيت الأبيض: بايدن يستقبل الكاظمي الاثنين
- فرقتهما الحرب.. وكل ضمن فريق: لقاء مؤثر بين شقيقين سوريين في ...
- سفارة الجزائر بفرنسا ترفع دعوى قضائية ضد -مراسلون بلا حدود- ...
- بريطانيا تطور صواريخ مجنحة جديدة مضادة للسفن
- إصابة نحو 150 فلسطينيا في صدامات مع الجيش الإسرائيلي في الضف ...
- فيديو | عشرات القتلى في حوادث انزلاق تربة في الهند
- مصطفى علوش: السُنّة في لبنان يشعرون بأنهم مستهدفون


المزيد.....

- باقة من حديقتي - الجزء الأول / محمد عبد الكريم يوسف
- باقة من حديقتي - الجزء الثاني / محمد عبد الكريم يوسف
- جريدة طريق الثورة - العدد 32- ديسمبر 2015-جانفي 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 33 - فيفري-مارس 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 33 - أفريل-ماي 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 35 - جوان-جويلية 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 36 - سبتمبر-أكتوبر 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 37 - نوفمبر-ديسمبر 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 38 - جانفي-فيفري 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة العدد 39 - مارس-أفريل 2017 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جواد الماجدي - تعيينات وزارة الصحة، وفرة بالأعداد وغياب التخطيط