العولمة الامبريالية و دور و واجبات منظماته المدنية


سلام عبدالله
الحوار المتمدن - العدد: 5480 - 2017 / 4 / 3 - 14:28
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
راسلوا الكاتب-ة  مباشرة حول الموضوع     

كراس
سلام عبدالله
ترجمة الى العربية: د. كارزان
العولمة الامبريالية ودور وواجبات منظماته المدنية
ليست بالمصادفة في زمن الرأسمالية في اعلى مراحله وفرض خياره الاقتصادي(الليبرالية الجديدة)أن تظهر للعيان مظهرين وتحولهما الى سياسة دولية (1-الحديث عن سيطرة وتهديد المنظمات الإرهابية الإسلامية في الشرق الأوسط على الامن العالمي. هنا اقدم شكري للمفكر نعوم تشومسكي وعدد من أعضاء الكونكرس الأمريكي الذين تحدثوا عن هذا الموضوع بصراحة تامة واكدوا أن(القاعدة وداعش هما نتاج السياسة الامريكية) 2- المنظمات غير الحكومية الذين يوجهون العالم نحو عدم الاستقرار والعسكرتاريا والحروب والإرهاب.
فمثلا يعتبر منظمة مراسلون بلاحدود للصحفيين انفسهم كمنظمة مستقلة، لكن هل هم حقا مستقلون وهدفهم هو فقط حرية الصحافة ؟
جاء في مقال(يان مايه)على موقع(أمريكا 21 في 4-5-2010): في الماضي كانت المنظمات الغير حكومية مثل منظمة مراسلون بلا حدود ومنظمة حقوق الانسان الامريكية(HWR)يهاجمون الحكومات التقدمية، لكنهم كانوا يدينون بحذر خروقات حقوق الانسان من قبل الحكومات الحليفة للغرب مثل كولومبيا، المكسيك وتركيا. هذه المنظمة يسمي أعداء حرية الصحافة ب(الوحشية)و يقصد به المسلحين الشيوعيينFARC ) (في كولومبيا ولا يقول شيئا عن حكومة الفاروا و أوروبا و يختار الصمت حول الوضع السوسيوايكونومي لعموم شعب تلك الدولة.
هذه المنظمة حالها حال جميع منظمات "المجتمع المدني "في العالم، مدعومون من قبل وزارة الخارجية الامريكية او أصحاب المليارات مثل(جورج سوروس)بشرط خدمة اهدافهم. فعلى سبيل المثال سوروس وكما جاء في صحيفة(فرايتاك)الالمانية، قد حصل على ثروته وإشتهر عن طريق التحايل ضد الدول، في1992عندما نافس العملة البريطانية(فوند)دمر البنك البريطاني وحصل على مليارات الدولارات، وقد خرجت تلك المبالغ من جيوب المواطنين البريطانيين، وأيضا فعل نفس الشيء مع الروبل الروسي. سوروس الذي اتخذ من الفيلسوف النمساوي بوبر مفهوم"المجتمع المفتوح" كان وراء الثورات الملونة مثل ما يسمى ب(الثورة الوردية في جورجيا و الثورة البرتقالية في أوكرانيا و ثورة النرجس في قرغيزستان) واليوم يعد احد اكبر الشخصيات في معاداة روسيا.
يتحدث بيتر شول – لاتور في كتابه(Russland im Zangriff، 2007)بدقة عن علاقات سوروس مع منظمة التنمية الامريكية و المؤسسة الوطنية للديمقراطية، و كيف انهم قد خصصوا معا ملايين الدولارات للضغط الإعلامي، وطبع ملايين البيانات والكراسات وتخصيص قنوات تلفزيونية واذاعية و دورات تعليم مركزية للهجوم المسلح(من قبل شخص جورج سورس)ومنظمته(OPEN SOCIETY FONDATION- مؤسسة المجتمع المفتوح).
وفي متابعة من صحيفة(يونكه فيلت)الالمانية والمنشورة على موقع(ويكيبيديا) وتحت عنوان(من يدعم منظمة مراسلون بلا حدود بالاموال؟ سوروس ومصانع الأسلحة؟)جاء ما يلي: منظمة مراسلون بلاحدود تتلقى دعمها من قبل الملياردير الأمريكي(جورج سوروس)، حيث خصص ملايين الدولارات لدعم نقابة سوليدارنو البولونية الجديدة و بنفس الطريقة قام مؤسسة(NED)و صاحب مصنع الأسلحة الفرنسي سيرجي داسولت وشركة فيفيندي والملياردير فرانكسوز بينوالت بدعمهم. لم تخرج هذه المنظمة من قوانين كسب الفرص، بسبب السياسة العدوانية لناتو في معاداة روسيا كجزء من محاولات أحياء الحرب الباردة و تسخين أسواق صناعة الأسلحة واجواء الميليشيات في العالم. من جانب اخر وبمناسبة المهرجان الرياضي في(سوشي)سنة2014قان هذه المنظمة بجانب منظمة حقوق الانسان الامريكية بالهجوم على روسيا واعتبرتها (أسوء بلد لوضع حقوق الانسان في السنوات العشر الأخيرة).
جاء في جريدة(ليموند ديبلوماتي)على شكل مانشيت كبير في تموز عام 2007 :(تمويل مراسلون بلاحدود تأتي من من–ايد–سي آي أي- والحكومة الامريكية)وقد اشار المقال نفسه الى سؤال من قبل مجلة( Blauer Bote Magazin)، هل مراسلون بلا حدود جزء لا يتجزأ من فريق مراسلي الناتو؟. وفي موقع(تريند اونلاين)وفي مقال منشور للكاتب(ernard Schmid)في 6-6-2016جاء: أن رئيس مراسلون بلا حدود(روبيرت مينراد)قد انتخب بدعم من الحزب القومي(National front)وأصبح حاكما ل(beziers). في27-28-29-5- 2016 اجتمع اكثر من2000عضو من جبهة اليمين الفرنسي في هذه المدينة للعمل على برنامج من51نقطة لتأسيس حركة جديدة تحت أسم(كن مطمئا للمطالبة بحقوقك)ومن النقاط المهمة على سبيل المثال(الغاء ازدواج الجنسية ماعدا للمواطنين الاوروبيين، وإلغاء قانون جمع الشمل لللاجئين، منع الاعتصامات، تمديد فترة العمر للمتقاعدين من62عام الى65عام،أولوية العمل والسكن للفرنسيين... الخ.
يظهر أن عام2007كان عاما أسودا بالنسبة لمنظمة(مراسلون بلا حدود)، نشر كل من(أيلكة كروس وأيكارد زيكر) في3-2-2007 مقالا تحت عنوان(واجب الاغفال: مراسلون بلاحدود يستلم أموالا من أمريكا)في صحيفة(يونكه فيلت، 1-8- 2007)جاء فيه: في ليلة 27-5-2007إيقاف بث قناة القطاع الخاص( RCTV)وكان ممثلي منظمة باريس لحقوق الانسان(مراسلون بلاحدود)متواجدين في مكتب القناة المذكور في كاراكاس.
هذين المراسلين يكشفون بوضوح خدمة(مراسلون بلاحدود) للسياسة الامريكية وقوى اليمين المتطرف و بالاضافة الى فنزويلا، فان كوبا في نظر هذه المنظمة وحسب تقريرهم الباريسية في2007هو ثاني سجن للصحفيين في العالم .
ان مصدر تمويل(راسلون بلا حدود)هي وزارة الخارجية الامريكية عن طريق(المكتب الوطني للديمقراطية NED)و90% تأتي عن طريق الضرائب المفروضة على العمال والموظفين. منظمة(نيد)كما يقول احد مؤسسيها (Allen Weinstein)حول طريقة عمل منظمته ومثيلاتها في1991: الكثير من تلك الاعمال الذي نقوم به كانت تقوم بها(CIA) بشكل سري قبل25عاما.
نقول Stop, ل Stop
نشر اليوم مقالا في جريدة(أوينة – المرآة)إضافة الى فيديو على موقع يوتوب و فيها منظمة(ستوب ضد الفساد وبدعم من المنظمة الامريكية NED)بمناسبة نشر اخر تقرير سنوي لمشروعهم(تفعيل قانون المسائلة في إقليم كردستان)و تم توزيع هدايا و كما جاء في الخبر(من بين22اعلامي حول ملف الفساد، جاءت اوينة في المرتبة الأولى). هناك سؤال يعيد نفسه: من الذي يقف وراء رؤساء التحرير و الصحفيين والمنظمات المدنية؟ماذا يفعل الصحفيين عند القنصل الأمريكي في وقت يتهم الصحفيين الأمريكيين وامنستي انترناشيونال و العديد من المنظمات الحكومة الامريكية بخروقات ضد حقوق الانسان وحرية الصحافة و العنصرية و اضطهاد الاجئين و اضطهاد و اعتقال خبراء الانترنيت لكشف جرائمهم و انتهاكاتهم؟على سبيل المثال(وزارة العدل الامريكية تتجسس على الاتصالات الهاتفية لوكالةAP – 1-5-2013)لماذا لايوجهون انتقاداتهم للسياسة الإرهابية لقوات التحالف لكنهم مشغولون بجزيرة صغيرة(كوريا الشمالية) والذي لم يسمع عنه الناس منذ عشرات السنين؟لماذا لايتحدثون عن دور أمريكا في تأسيس القاعدة وداعش لكن يتقيؤن على الشيوعيين و قوى اليسار؟
الكثير من الصحفيين والكتاب ومنظمات المجتمع المدني وبقصد أو بدون قصد، يقومون بعمليات قذرة و(يتلقون الدعم المالي)من منظمات فاسدة الذين ينشرون الإرهاب والحروب في العالم وغير مستقلين واذكر منظمة(National Endowment for Democracy)والذي اختصاره(NED)على سبيل المثال، وكيف انه جزء من(تينك–تانك) وكيف انه مؤسسة يعمل في اطار الاستراتيجية الخارجية الامريكية في معاداة الشيوعية .
اذا كان سترافور ظل لل(سي آي أي)ف(NED)هي الواجهة السياسية والمالية، اذا كان هناك من يشك بان أمريكا وراء كل الفوضى والمشاكل في فنزويلا، الا ان الان انكشف كل شيء:(اكبر مؤسسة إعلامية عالمية(AP- تأسس في1884والان يملك280مكتب في العالم) نشرت ادلة على أن وزارة الخارجية و(NED). هؤلاء ومنذ2013قد مولوا مجاميع المعارضة اليمينية في فنزويلا بمبلغ7.6مليون دولار واثنين من شخصيات المعارضة المعروفين(ليونارد لوبيتس وماريا كورينا ماجو)حرضوا على ممارسة العنف في شهر فبروري الماضي من اجل اسقاط حكم مادورو وكانوا متورطين بالتجسس لامريكا و طيف ان(NED)والمؤسسة الامريكية العالمية للانماء(USAID)قاموا بأيصال أموال الى حزب(Primero Justici)وحزب(Voluntad Popular)والمنظمة غير الحكومية(Sumate).
وفي مقال صحيفة كرانما للحزب الشيوعي الكوبي تحت عنوان(أمريكا تمول العنف في فنزويلا)اشير الى هذه المعلومات: (بوليفيا تطرد منظمة الانماء الامريكية-USAID-بسبب محاولاته لقلب نظام الحكم، كما وان حكومة الاكوادور منعت عمليات تمويل تلك المنظمة لعمليات الاعمار في بلاده.
ماهي(NED) ومن أسسه ومن رئيسه؟
من اجل الإطاحة بأمبراطورية الشر-ويقصدون به الاتحاد السوفيتي، أسس مكتب المخابرات الامريكية(CIA وIM116 البريطانية وASAS الاسترالية، رونالد ريغان في سنة1982منظمة(NED) وقد اعلن في لندن، انها ليست فقط مجموعة قانونية أمريكية أو ألة في وكالة المخابرات المركزية، بل مكتب مشترك لرعاية مصالح استراليا وبريطانيا أيضا، لذلك اعلن عنه ريغان من لندن كي يخفي هذه الحقائق و طلبت المنظمة من حلفائه تأسيس منظمات على شاكلته. وبهذا الشكل أسست الحكومة الكندية في 1988منظمة(مركز الحقوق والديمقراطية)وعملوا في ملف هايتي، ثم اهتم بأفغانستان، وبنفس الطريقة أسست بريطانيا في1991مكتب(ويستمنستر للديمقراطية)وقد خصص للعمل لاوربا الشرقية. عندما صوت الكونغرس الأمريكي في22-11-1983على قرار تأسيس(نيد)لم يعرفوا بأن هذه المنظمة قد شكلت قبل هذا التاريخ بشكل سري من خلال التعليمات الرئاسية. هذه الوثيقة كشفت عنه بعد اكثر من عشرين عاما وسيرت جميع الأمور الدبلوماسية العامة.
هل ان (نيد) واجهة قانونية ل CIA؟
الكاتب الفرنسي(تيري ميسان– مسؤول موقع فولتير)كتب في مقاله له(نيد واجهةCIA القانونية) و يطرح السؤال التالي:هل من الممكن ان يكون هنري كيسنجر مسؤول(NED)و يمثل المجتمع المدني؟
لم تسر الأمور بتلك الشفافية،لان جميع العاملين الذين كانوا ذوو مراتب متوسطة في مجلس الامن الأمريكي كانوا مسؤولين ل(نيد)على سبيل المثال(هنري كيسنجر، فران كارلتشي، بيريجينسكي، بول وولف ويتز)والذين دون شك سوف لن يدخلو التاريخ تحت مسميات النضال في سبيل الديمقراطية، بل على شكل شياطين العنف.
انهم لايتحدثون عن تمويل(نيد)بشكل منفرد, لان التعليمات تأتي من قبل مجلس الامن القومي من اجل تنفيذ حملات واسعة بين منظومات المخابرات المختلفة و تنقل الأموال من(مؤسسة المساعدات الدولية )دون الكشف عنه كي لا تظهر في الاطار الحكومي، ويستلم نيد أيضا أموالا منCIAبعد تبييضها من قبل القطاع الخاص عن طريق مكتب سميت ريتشاردسون و مؤسسة جون .م أولاين او مؤسسة هاري برادلي.
فعلى سبيل المثال صرفت أمريكا حوالي مليار دولار على أحزاب ومجاميع في دولة صغيرة لاتزيد عدد سكانها على مليون شخص كلبنان وصرفت وزارة الخارجيةو(نيد)نصف تلك الأموال التي خصصت للبنان والنصف الاخر صرفتهاCIA بشكل سري .
في عام2003وبمناسبة مرور(20)عام على تأسيسه قامت(نيد)بعرض جميع فعالياته وظهر انها تحملت مصاريف اكثر من6000منظمة سياسية واجتماعية في العالم، وأيضا تأسيس عدد كبير من المكاتب والمنظمات مثل نقابة(سوليدارنو)في بولونيا, ميثاق77 في جيكوسلوفاكيا، واتبور في صربيا وراديو92وصحيفة ازلوبوجنك في يوغسلافيا السابقه و كذلك سلسلة كبيرة من مكاتب الاعلام " المستقله" في العراق.
NED واجهة أخرى من واجهات المخابرات الامريكية لإبادة الشيوعية في قارة اسيا. وهذه ليست تهمة ضد هذه المنظمة لكن افعاله وممارساته وعلاقاته وواجباته تؤكد انها قسم خطر للعدوان في العالم.
منظمة UNIالفرنسية العنصرية تاسست ضد حركة الطلاب في1968وكان يدعم الدكتاتورية ومفسدي افريقيا. على سبيل المثال في أعوام1984-1985تلقى هذة المنظمة دعما ماليا من نيد قدره 575 الف دولار، هذه المعلومة نشرت في صحيفة(ليبراسيون)وأنهت ذلك الفساد، وصرفت منظمة نيد أيضا ملايين الدولارات لمناهظة الحزب الشيوعي الفرنسي و لصالح ناسيونال فروند والاخرين .
في بداية الثمانينات كانت هذه المؤسسة ك(تينك تانك)الواجهة القتالية والتوسعية للسياسية الخارجية الامريكية وكان واجبه المركزي هو الهجوم على الحكومات الماركسية في أمريكا اللاتينية مثل السلفادور و حكومة ساندنيستا في نيكاراغوا و في نفس الوقت دعم حزب المسيحيين الديمقراطيين في شيلي الذي نتج عنه انقلاب الجنرال بينوشيت.
- عند تفتيش مكتب نيد في القاهر عثر على ادلة كثيرة من اجل إيصال(الاخوان المسلمين)الى سدة الحكم. هل ان بعض الأحزاب والمنظمات الإسلامية يعملون يعملون عن طريق نيد؟
ينهي تييري مقاله بهذه الجملة: (ان امتلاك تلك القدرة الغير محدودة ل-نيد-والمدعومة من قبل مجلس الامن القومي الأمريكي ليس فقط للتضيق و عدم فسح المجال لدعم الديمقراطية، بل ايضا العمل من اجل تسميمه أينما وجد)
هنا في إقليم كردستان والعراق يتواجد اعداد كثيرة من المنظمات يتجسسون و يعادون قوى اليسار و الشيوعية(قبل يومين قال لي صديق بأنه شارك في دورة وفي بدايته عرض صورة لمنجل ومطرقة مع جمجمة انسان). انه نفس منظمة نيد كبقايا للحرب الباردة. كما وان هناك منظمة اخرى تدعى(المركز الأمريكي لمساندة عمال العالم (ACILS ويصب خدماته بنفس الاتجاه.
هل أن وزارة الداخلية في إقليم كردستان على علم بخطط نيد وهل ان فعالياته بالنسبة له شيء اعتيادي لذلك هم ساكتين عنه؟ هل ان مكاتب المنظمات غيرالحكومية هم نتاج ل(نيد)؟. اليس دور نيد هو خرق لحرمة الدولة؟ أو ان البلاد وبعلم الأحزاب أصبح طعاما شهيا للذئاب ولااحد يتحدث أو يتخذ اية إجراءات؟أليس من حقنا أن نسأل من جميع المنظمات غير الحكومية والصحف والمجلات" المستقلة"من أين يتم تمويلكم و لماذا ؟ هؤلاء(يجب كشف ذممهم المالية)!
هناك حقيقة واضحة للعيان وهو ان الجيش الأمريكي وعدد من الدول لهم دور فعال في الإقليم و العراق. وحديثا فسح المجال لإنشاء5قواعد عسكرية، شركة ايكسون موبيل، وشيفرون وشركاءهم(BB)البريطانية وكلوبال الفرنسية ومثيلاتها مضى عليهم سنين وهم يفتشون أرض الوطن ويحصلون على ثروات كثيرة و يفرض البنك الدولي و صندوق النقد الدولي أوامرهم وتعليماتهم وتطبقها حكومة إقليم كردستان و العراق علينا بحذافيره. لهذا وصلت بنا الأمور الى هذه الحالة المزرية. (نيد)جزء خطر من تلك البرامج وجناح دبلوماسي وجيش للتخريب وأولئك الذين يعملون تحت مسميات(محاربة الفساد وحرية الصحافة)مثل منظمة(ستوب)ومثيلاتها يتلقون دعمهم منها وأولئك الصحفيين والكتاب يعرفونهم ذلك جيدا لكنهم اختاروا الصمت، اما الذين يتشرفون بزيارة"معالي" القنصل الامريكي يقبلون او لا، فهم جزء من برنامج للارهاب والحرب والتخريب الامبريالي.
لذلك نقول:
- ستوب و(NED) ومثيلاتها في كردستان والعراق
- ستوب الشركات المشاركة في كردستان والعراق
- ستوب للجيش الأمريكي وحلفائهم في كردستان والعراق
- ستوب للبنك الدولي و للصندوق النقد الدولي في كردستان والعراق
الاشتراكية أو البربرية.... لتتقوى نضال الشيوعيين واليسار في كردستان والعراق
حياة العدالة والسلام وحرية العدالة الاجتماعية ليست محض خيال .
المصادر
1- http://www.granma.cu/idiomas/aleman/unser-amerika/4sept-Vereinigte%20Staaten.html
2- تييري ميسان : الصندوق الوطني لدعم الديمقراطية الوجه القانوني لوكالة المخابرات المركزية الامريكية .
3- Die CIA und ihr menschliches Antliz
4- Geheime Dieste Im Irak
5- "greater middle east , Bernhard Schmid
6- Die USA nehmen mit Milionen Dollar jaerich massiv Einfluss auf die medien, weltweit.
فقدان الضمير لشركة آكلي لحوم البشر(ستراتفور stratfor)مثالا
في 1996 قام شخص تحت اسم(جورج ريدمان)بتأسيس شركة خاصة باسم(ستراتفور)في مجال التحليل، الاخبار والجيوبوليتيك والامن ومشروع مستقبل الجيوبولتيك ومشاكل العالم. واختصر اسمه بمجموعة حروف( Strategic Forcasting )ومعناه(توقعات استراتيجية)وخبرائه عبارة عن سياسيين و اقتصاديين وخبراء الامن الذين ينشرون التوقعات والحوارات والإجراءات عن طريق المصادر السرية في انحاء العالم، صحيفة(Barrons) في2010سمته(ظلCIA)، والذي كان تحت غطاء هذا التينك تانك، كشفه موقع ويكيليكس للعلن في2012 ونشر اكثر من 5 ملايين رسال الكترونية لهذا المكتب.
كشف النقاب عن وجه فريدمان ومؤسسته وهذه رسالة لمؤسس(ستراتفور) لطريقة عمله وواجباته جاءت في مقالة لصديقه في فنزويلا في 6- ديسمبر2011: اذا كان للمصدر1قيمة كبيرة، عليك اخضاعه لك، أي السيطرة عليه عن طريق الأموال و الجنس و العمليات النفسية الى الحد الذي يكون فيه جاهزا للاتفاق معك).
تعيش شركة فريدمان على الاسرار و له حوالي30الف مشتري، بينهم منتمون للجيش الأمريكي و مسؤولي صندوق هيكيده و سياسيين كبار و شركات فوق القومية. وسبب تمويل هذه الشركة كانت غير معروفة لفترة، لكنها الان قد اخترق من قبل(مخترقين)الذين دخلوا الى موقعه وكشفوا عن كل شيء. انهم يقومون بالسيطرة النفسية على مصادر المعلومات و إيصال المعلومات من الشرق الأوسط والتجسس لصالح شركة التصنيع الكيمياوي(Dow Chemical )
حول نشر المعلومات عن الشركة، لا يجيب فريدمان عن أي سؤال، لان الأجوبة ستدينه مره أخرى، على سبيل المثال: أي نوع من العلاقات يوجد بين ستراتفور مع السفارة الامريكية؟ ان نائب المؤسسة كان شخصيا جاسوسا لمؤسسة الامن التابع لوزارة الخارجية الامريكية. شركات مثل(داو شيميكال)و(كوكا كولا)يتلقون النصائح من هذه الشركة، لانهم يعملون كاجهزة امنية، لكنه خارج عن السيطر كجهاز امني.
فريدمان ينفي التهمة التي تقول انه ظل CIA
فريدمان الذي يدير مؤسسة التوقعات الجيوبوليتيكية المستقبلية في العالم وفي كتابه سنة 1991(الحرب القادمة مع اليابان–430 صفحة) وكتاب(100عام قادمة)كتب توقعاته حول الحرب الامريكية مع بولندا و تركيا، لكنه لم يستطع توقع اختراق موقعه الالكتروني!
في حوار ل(Der Aktionaer)مع فريدمان يدعو بوضوح الى العرقية ضد المهاجرين، وعن طريق(حرب الثقافات)يتحدث عن اختلاف الثقافة ويثير الشكوك و يقول:(تفضلوا كيف تستطيع هذه الدولة(المانيا)ان توفر العيش المشترك اذا كانت العقليات والثقافات بهذا المستوى من العنف على سبيل المثال عند المهاجرين من بلدان الشرق الاوسط ؟
وفي حديثه يطرح هذا السؤال: (كيف يتحول شخص الى ألماني او اوربي؟ هذه معضلة)!
وفي لقطة فيديو على موقع اليوتوب تحت عنوان(خرق حقوق الطبع، تم مسحها) فيها ديك براند مدير البرنامج المشترك في مجلس شيكاغو و يستقبل فريدمان. في هذا البرنامج يعتبر فريدمان سياسة رونالد ريغان بالمهمة، ويقول: تلك السياسة التي انا اوصيت بها لرونالد ريغان، والذي استخدمه في العراق وايران، أى دعم ريغان للطرفين في الحرب التي حدثت بين الدولتين سنة 1980-1988
من اجل فضح مخططات ستراتفور ضد الإنسانية، قامت محكمة أمريكية الحكم بالسجن لعضوين في مجموعة انونيموس ومنهم(باريت براون)بخمسة سنوات و على عضو اكوبي(جيرمي هاموند)بالسجن لمدة10سنوات. ياترى من يساعد ويشجع ستراتفور؟ ومن كان يعمل و يسرب المعلومات ل تينك تانك(انتربرايز)؟!
فضيحة على الطريقة النرويجية
يعتبر حزب العمال النرويجي نفسه ممثلا لعمال النرويج، لكن رئيسه(يانس شولتنبيرغ)والذي كان سابقا رئيسا لوزراء بلاده، الان هو رئيس ل(حلف الناتو) والذي هي مؤسسة عسكرية عالمية له يد في عسكرة العالم وقتل المدنيين و قيام الحروب الامبريالية في العدد من دول العالم .
هذا الحزب له منظمة تحت اسم(النجدة الشعبية النرويجية). ففي نقطتين رئيسيتين على موقعهم في الانترنيت يقدمون انفسهم للقراء ويكتبون نحن:
- منظمة عمالية للإغاثة الإنسانية .
- منظمة سياسية مستقلة
لا اعتقد ذلك: كان من الممكن لمسؤولي هذه المنظمة أن يصبحوا رؤساء حركة السلام والحفاظ على البيئة ومنظمة عالمية لمواجهة الفاشية و العنصرية، لكن ليس من المعقول ان يصيح رئيسهم قائدا عاما لحلف الناتو الذي هو العدو الرئيسي للعمال والشعوب المضطهدة في العالم ومن ضمنهم عمال النرويج.
اليس من المفروض ان يطالب منظمة الاغاثة الشعبية النروبجية باستقالة شولتنبيرغ وادانته؟ ان شعب النرويج ليسوا بحاجة الى حلف الناتو!

( الأفكار – السوداء) لكوسا نوسترا في كردستان !
( معهد انتربرايز ومايكل روبن على سبيل المثال)
لان هناك الكثير يعتبرون انفسهم اقل من المواطن الأوربي والامريكي لذلك نرى الأحزاب والمنظمات والأشخاص الفاسدين والمجرمين في تلك الدول يتاجرون بالتحرر ومساندة العدالة لشعبنا المنكوب، ومايكل روبن ومعهد انتربرايز الأمريكي، احد تلك النماذج، اذن من هو معهد انتربرايز الأمريكي، وماذا فعلوا وماذا يفعلون؟
قرائة لمقال مايكل روبن .
في مقالة المذكور الى متظاهري الحرية في السليمانية، جاء فيه(على أمريكا ان تغضب من رؤسائكم، نحن عملنا هذا احكام القانون والعدالة ).
ولان روبن يتصور اننا غافلون عن فقدان العدالة و سيطرة الفساد والتهجير والديون بالنسبة لمواطني أمريكا، لذلك جاء كمحرر يتحدث لنا بهذه النبرة. ان الحكومة الامريكية ومعهد انتربرايز متهمون بقيادة العديد من الحروب ودعم الحكومات والمنظمات الإرهابية والدكتاتورية وخرق دعوات الأمم المتحدة و بالفساد والجرائم و قبل كل شيء خيانة رسالة ابراهام لنكولن! يجب إحالة روبن ومعهده دون تأخير الى المحاكم .
قبل نشر حالة البيئة العالمية من قبل الأمم المتحدة، خصصت اللوبي الصناعي مبالغ مالية طائلة للمحللين كي يدعو الى بطلان و كذب التقرير المذكور. وقد نشر(غارديان)اليوم وفي نهاية لقاء المتخصصين في باريس مايلي: (ان انتربرايز الأمريكي قد خصص10الاف دولار كمصروف نقل لكل عالم من اجل مواجهة التقرير المنشور.)
كما وجاء في نفس المقال: (انتربرايز هي احدى مؤسسات(تينك تانك) المؤثرة الجديدة و التي كانت لها دور رئيسي في حرب العراق.
ان شركة نفط(ExonMoble)هي الممولة لهذا المعهد، وقد مولتها بمبلغ قدره1.6مليون دولار. احد المتحدثين باسم الشركة قالت خصصنا سنويا1% من أرباح الشركة لمعهد انتربرايز. لهذا المعهد علاقة قريبة جدا من إدارة بوش و ولديه اكثر من20موظفا، وكانوا يعملون كمستشارين في حكومته.
لم يبق اللعلماء أي شك حول تقرير باريس على أن الانسان هو المسبب الأول لتغيير المناخ على الأرض والمحروقات مثل الفحم والنفط هي المسؤولة عن تلك الزيادة. الإنسانية معرضة للعواصف الكبيرة وارتفاع مياه البحر وموجات الجفاف.
مايكل يعتبر نفسه ناطقا باسم الناس.
بين ستيوارت(الناشط المدني في منظمة السلام الأخضر)انتقد بشدة معهد انتربرايز وقال: انتربرايز عبارة عن مرتزقة، مثل كوسا اوسترا في حكومة بوش، هؤلاء ممثلي البيت الأبيض في طريقة انكارهم لتغييرات البيئة. هؤلاء قد خسروا العلم والأخلاق والذي يريدونه هو فقط حقائب مليئة بالمال. اليس مايكل روبن و(اصدقائه من المثقفين ومسؤولي بعض الصحف والمجلات) بكوسا اوسترا المحافظين اليمينيين لامريكا في بلادنا؟
كتب توماس باني في 2-2-2007في مقالة تحت عنوان(تحالف قاتل)وفي تحليل لمجلس البيئة ل(UN) الذي أصدر ضجة في العالم، جاء:(تبين أن الانسان هو المسبب لتغيير المناخ، وقد خصص معهد انتربرايز مبالغ ضخمة للعلماء و السياسيين والاقتصاديين، كي يكتبوا مقالات ضد تقرير الأمم المتحدة، وينشروها على صفحات المجلات"المستقلة" هذا الجهد قد أصبح لصالح التحالف القاتل للدول العظمى، قبل ذلك كان لي رايموند(نائب رئيس معهد انتربرايز)مديرا لشركة نفط(Exxonmob)أيضاوشارك معهد روبن الى جانب وزراة الخارجية الامريكية في اجتماع( براتسلاف)سنة 2000.
في ذلك الاجتماع تقرر خرق اتفاق هلسنكي ل(التعايش والامن في اوربا)و موقعي هذا الاتفاق هم(أمريكا واغلب دول اوربا )اعتبروها من صلب عملهم (لا يجوز في المستقبل استخدام العنف في تغيير حدود الدول الاوربية).
مايكل روبن يتحدث عن القانون والعدالة، لكن هل يعلم أن السياسي والصحفي موميا جمال(من منظمة الفهد الأسود) مسجون لمدة 30عاما دون وجه حق، وأنه كان معرضا للاعدام في أية لحظة خلال تلك السنين، كما وانه رغم جميع الاحتجاجات العالمية لم يفرج عنه لحد الان.
جدير بالذكر تأسست معهد انتربرايز عام1943كمؤسسة خاصة بالتحليلات، للوقوف ضد مناهظي النظام الرأسمالي وتصرف الشركات الكبيرة ومصالحهم.
هل كردستان العراق متحالف جيد ؟
ذلك هو أسم التقرير الذي نشر من قبل معهد انتربرايز في13-آب–2008وكاتبه هو(مايكل روبن) وفيها ادانة واضحة للحزب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني، ويوضح بعض الاسرار الغير نزيهة، وقد ذكر اسم حزب العمال الكردستاني بالارهابي وكتب(ان ارهابه يجعل وضع الشعب الكردي قذرا. ويتهم الحزبين بتعاملهم مع ايران و قد خانوا أمريكا وأشياء أخرى). انتربرايز في 13-آب -2008
جحوش ومسشتاري انتربرايز الكرد.
الكثير من الصحف والمجلات والقنوات التلفزيونية يتحدثون عن معهد انتربرايز ومايكل روبن بطريقة، وكأنهم أشخاص مستقلين، وأعمالهم هو انهم يعملون بطريقة مدنية وسلميةظ. هذه كذبة كبيرة وخطر واستهزاء بالقاريء وشعب كردستان, لانه :
1- كارل روف احد مسؤولي ذلك المعهد الى جانب انه كان احد مستشاري جورج بوش ومقرب من جامعة(بوب جونز)في ساوث كارولينا،(مركز يميني متطرف)وكان نفسه مشرفا على حملة جورج بوش وان موظفي هذا المعهد" المستقل"مثل مايكل روبن و(جاشوا ميروفيك)يعملون مع الصقور المحافظين مثل جيمس ولسي(الرئيس السابق للمخابرات الامريكية)، جاك كامب(مرشح الحزب الجمهوري للرئاسة الامريكية1996ومساعد وزير الدفاع للسياسة الأمنية الدولية)وهذا يعني انهم"ايادي خفية"لمصلحة وزارة الخارجية الامريكية. ان احد المحللين الكبار لذلك المعهد"المستقل"والعلمي الغير حكومي و إسمه"جون بولتن" الذي كان سفيرا لامريكا في الأمم المتحدة. هذا النجم" المستقل"طالب في 29-8-2010 الى قصف المواقع النووية الإيرانية لتخصيب اليورانيوم و هو ينتمي الى منظمة"NGO". وقد كتب في مقال على صفحات وول ستريت سنة 1997مايلي(تلك المعاهدات التي وقعتها أمريكا ليس بذات شأن كي يحترم، لكنها كمطلب سياسي لاخطر له مع تغيير الأوضاع كي نتنصل عنه.)
المحافظين القدامى ينظرون بعين واحدة الى النازية، الشيوعية، والحركات الإسلامية ولهذا بالذات لست مندهشا من( الأفكار السوداء)لبعض المجلات و الصحف الذين يطبقون تلك الاعمال مثل الكلاب المسعورة.
الفوضى الخلاقة!
هذه نظرية المحافظين اليمينيين القدامى(ليفي شتراوس)يعمل به المحافظ الأمريكي اليميني القديم ومضمونه: اشغلوا الجماهير بالفوضى كي يستيطع النخبة تأمين الوضع). ان الشتراوسيون في أمريكا معروفون و يصدرون مجلة(كومينتري)و يترأسه البروفيسور نومان بوتهوراس وهي من اهم نتاجات المحافظين الجدد.
مافيات السلاح والنووي فوق جميع القوانين
في دولة(الحرية الرأسمالية و الشركات الفوفة القومية والحروب والفقر) و بحسب تقرير لجنة مراقبة النووي في 23-3-2011 كشف ان واجبات نقل المعلومات الخاطئةو"البطالة "والذي يحتمل أن يحدث حوادث خطيرة لاكثر من واحد في ثلاثة من الحالات، قد اهمل)
ان الحكومات المدنية والديمقراطية"المحترمة"للسيد روبن وفقط في سنة2008كما نشرتها معهد تحليل السلام العالمي قد خصص أموالا كثيرة للحرب تقدر ب(1.464بليون دولار)و يقوم اوباما بتكملة واجبات الرؤساء السابقين ويساند الدكتاتوريين. انهم وعلى سبيل المثال يبيعون84 طائرة مقاتلة نوع (ف 15)بمبلغ60مليار دولار و70 هليكوبتر من نوع اباجي للسعودية، لكن من الواضح ان لسياسة السلام ل(انتربرايز)له وجوه أخرى.ففي وول تريت جورنال كتب: فقط تجهيز السعودية بطائرات مقاتلة، قد وفر عملا لاكثر من77 الف شركة وشخص و، أوباما في طريقه الى تأسيس أرضية تجارية لنظام(تات)وصواريخ هذا النظام سوف يصل الى خارج الاتموسفير. وقد اشترت الامارات نظاما مشابها بقيمة 7 مليار دولار إضافة الى147صاروخ.
كان الاجدر ل روبن بدلا من أن يبيع شعارات العدالة الاجتماعية لشعب كردستان و بدلا من أن يكون هو ومعهده "المستقل" مشغولين بالفساد في وول ستريت واطفاء ديون البنوك على ملايين الأمريكيين، كان عليهم ان يدعوا حكومةهم ان يصخصص بليون دولار لسياسة السلام العالمي و ليس لوزراة الدفاع وبهذه الطريقة يكسب محبة الشعوب في العالم ،وكمواطن اطلب من الأصدقاء المعادين للفساد، أن يعطو المشورة لرئيس دولتهم خدمة المتقاعدين وتقديم الخدمات الصحية للفقراء والعاطلين والمشردين ولا يقللون بحسب برنامج(Medicaid). ليس من المعقول أن يعيش32مليون امريكي دون تأمين صحي و المطالبة بتخفيض الضرائب وزيادة أجور العمل كي لا تعيش أمريكا على الديون ويحافظوا على كرامة الأمريكيين .
نحن نملك عقلا وقدرة للنضال من اجل العدالة الاجتماعية التي قمعته حكومته ووقفت ضدها كما يقوله لنا تاريخ
هذا هو مصير أولئك المثقفين وجحوش القلم الذين نذورا رؤوسهم المطأطأة وباعوا انفسهم لهذا الطرف أو ذاك و الذين يظهرون انفسهم ك"مستقلين" ومحاربين للفساد وحماة العدالة الاجتماعية وفي الحقيقة يطبقون الأفكار الطائفية والجريمة.
انتم تذبحون الحرية...انتم تتحايلون على العدالة الاجتماعية .
ان جبهة الفقراء وآمالهم ومحاربتهم للفساد في مكان آخر ومن هناك يبدأ عندما يتعرفون على اعدائهم ويعلنون ويقدمون مطاليبهم بأنفسهم، المطاليب المشرعة للمظلومين واضحة، المهم أن لايعطوا مجالا كي لايتلاعب الاخرين بألامهم وعذابات يومهم ويجعلوهم ضحية.
جرائم حكومات أمريكا بعد1945 الى الان(ملخص)
سأنشر هذه المعلومات هنا على أمل ولو لمرة واحدة(سيقولون الان، نحن على علم بهذه المعلومات)ان توصلوا هذه المعلومات للرأي العام.
- المانيا 1945: المخابرات الامريكية( CIC) أسسوا جيشا من النازيين وخبراء الشرطة ، وجحوشهم يقدر عددهم ب35الف انسان، ضد الاتحاد السوفيتي وقسم المخابرات النازية( Fremde Heere Ost) مثل منظمة (Gehlen)وبمساعدتهم عملوا من اجل تخريب اوربا الغربية ، ثم من منظمة (كيلين )تأسيس جهاز المخابرات الألماني(BND)احد الموظفين والخبراء في الغستابو والذي اختير من قبل المخابرات الامريكية، ونجا من الاعتقال، كان يدعى(Klaus Barbi –كلاوس باربي)والذي كان يعمل على ترحيل اليهود من مدينة ليون الفرنسية الى معسكرات القتل.(باربي)في سنة(1951)ارسل من قبل المخابرات الامريكية(CIA)وتحت اسم( كلاوس التمان)الى بوليفيا، وهناك كان يدير عمليات الاغتيال بواسطة الكوماندوز ضد سياسيي ونقابات اليسار في أمريكا اللاتينية .
- الصين (1949-1945): في الحرب الاهلية الصينية، يساندون(شين كاي شك) ضد الشيوعيين، وهنا يستخدمون الاسرى اليابانيين بعد خسارة بلدهم في الحرب العالمية الثانية.
- الفليبين(1945-1949)بالضد من حكومته اليسارية(Huks) جعلوه بحر دماء بعدها وضعوا السراق على سدة الحكم وجعلوا من ( فرديناند ماركوس) ( الرجل القوي)
- أيطاليا(1947-1948) سلحوا المافيات والمجموعات الإرهابية اليمينية ،ضد الشيوعيين والاشتراكيين ، ولاجل هذا أرسلوا خبراء السرقة من أمريكا الى إيطاليا.
- 1950(أمريكا )أسس مجلس الامن الوطني(NSC)تحت مسمى ملف(68)الاستراتيجي الجديد، وخصصوا له مليون عسكري و(675)معسكر في العالم ، هذه القوة تدخلت عسكريا منذ 1975 في 215 دولة .
- بورتوريكو(1950) قضت قوة عسكرية أمريكية على انتفاضة من اجل الاستقلال الوطني
- كوريا(1953-1950)حكومة مصدق المنتخبة عام(1951)أممت شركة نفط(انكلو- ايران)، بعد أسبوعين من الانتخابات، استطاعت قوة أمريكية مدربة من قبل(CIA)أن تنقلب عليها وتنصب الشاه حاكما على البلاد وتقتل وتعتقل على القوى الشيوعية والديمقراطية
- غواتيمالا(1954)نظمت أمريكا انقلابا ضد حكومة(أربينيز)، هذه الحكومة كانت تنوي أن تعمل إصلاحات زراعية وتؤمن شركة نفط( United Frit ( بعد نجاح الانقلاب قتلت الحكومة الدكتاتورية العسكرية 140 الفا من النود الحمر أو أصبحوا مفقودين
- مصر(1958)حاولت أمريكا تخريب الأوضاع في مصر والذي كان جمال عبدالناصر رئيسا للحكومة المستقلة فيها، عبدالناصر أمم قناة(السويس) لذلك أمريكا وبالتحالف مع بريطانيا وإسرائيل أقاموا حربا ضد مصر واشتهر باسم (حرب السويس)
- لبنان(1958)14 الف جندي امريكي يحتلون البلاد .
- كوبا(1961)في1-1-1959اعلن كاسترو نجاح ثورته على الحكومة الدكتاتورية لباتيستا، ونفذ وعوده بـتأميم ارضه ، قررت أمريكا وضع الحصار على كوبا ونفذ عملا عسكريا ضده، سنة1960قصفت أمريكا البارجة الفرنسية (Coubre)ونتج عنه81 قتيلاو300جريح، في196المخابرات الامريكية شكلت بأسناد من مالي من شركة( يونايتد فروتي) في كواتيمالا وجيش من قاطعي الطريق واحتلت جزيرة الخانزير ومباشرة قاموا بقصف كوبا بصورايخ أرضية مضادة والحصار مستمر لحد الان ،
- كونغو-زائير(1961)قاطعي الطريق من(CIA)اغتالت الرئيس(لوممبا)على أيدي مكافحة الامبريالية، استلم قاطعي الطريق السلطة.
- لاوس(1962)إضافة الى ان معاهدة جنيف قد قررت منع الجيوش الأجنبية فيها، لكن أمريكيا أسست جيشا سريا( Us- Armee Clandestine)الذين هاجموا(فيتنام)أيضا/هذا الجيش يتكون من35الف قاطع طريق والذين من سكان الجبال المشهورة بزراعة الموادالمخدرة وقد مولت مصاريفهم من هذه المواد.
- فيتنام(1975-1963)احتلت هذه البلاد أيضا، ونتجت عنه اغتيال3ملايين فيتنامي، نصف مليون معوق،900الف طفل يتيم ، لكن في النتيجة طرد شر طردة.
- افريقيا الجنوبية(1990-1963):CIA وبواسطة طائرات التجسس وبدعم من حكومة الابارتهايد العنصري اغتالوا مناضلي الحزب الشيوعي لافريقيا الجنوبية و120الف من أعضاء(ANC)اغتيلوا وسجن(نيلسون مانديلا)الذي كان عضوا في اللجنة المركزية للحزب الشيوعي .
- البرازيل(1960-1990)عندما بدأ الرئيس المنتخب(Joao Goultart)بدأ بتحديد الأرض ووضع حدوده وقرر إرسال جزءا من تلك الاموال الى خارج البلادو أممت الشركة التي كانت شريك لشركة بانناسيونال الامريكية ( ITT) نظمت أمريكا انقلابا ضدها .
جمهورية الدومنيكان(1963)بسبب الإصلاحات التي قامت بها حكومة(جورج بوش)المنتخبة، ازيح من منصبه بواسطة الجيش، وعندما نزلت الجماهير الى الشارع لاجل إعادة الرئيس المنتخب، أرسلت أمريكا23الف عسكري وقضت على الانتفاضة.
- اندونيسيا(1965)بالضد من حكومة سوكارنو المعادية للامبريالية بدأت الحكومة الامريكية بتجهيز جيش. كاتي( جبهة الشعب)التي كانت تدعم الرئيس سوكارنو كي يزيحوا سلطة العسكر، بدأت حملة الجيش ضد المدنيين وقتل مئات الالاف من المواطنين .
- اليونان(1967)بعد عدد من الأسابيع من العملية الانتخابية(CIA)بدأت بتجهيز انقلاب ضد حكومة باباندري, وخلال مدة شه واحد تم اغتيال 8 الاف شخص ث يبدأ7سنوات من حكم الحكومة الفاشية.
- بوليفيا(1967)CIAتبدأ حملة ضد المقاتلين وتغتال تشي جيفارا وأصدقائه .
- شيلي(1973- 1970)فاز الرئيس سلفادور اليندي في انتخابات1970 كمرشح ل( جبهة الشعب) باغلبيةالاصوات، واصبح رئيسا للبلاد ،
- العراق- ايران(1980-1988):
- أفغانستان(1980-1990)
- نیكاراگوا(1981-1985
- السلفادۆر(1981-1992)
- فوكلاند/مالڤیناس(1982)
- لبنان(1982-1984)
- غرینادا(1983)
- لیبیا(1983)
- هایتی(1986)
- بولیڤیا(1986)
- پنما(1989-1990)
- العراق(1991)
- الصومال (1992-1994)
- بوسنیا(1993-1995)
- كرواتیا(1995)
- افغانستان(1998)
- السودان(1998)
- یوغسلاڤیا(1999)
- الان هناك مرحلة أخرى في الطريق وهي سياسة الإرهاب والاحتلال والفوضى في العالم. فرض الحصار لى روسيا من جميع الجهات
التدخل في شؤون أوكرانيا ومساندة النازيين ماليا واعلاميا .
- التهديد ولهجوم الإعلامي وانشاء قواعد عسكرية ونظام الصواريخ بالضد من كوريا الشمالية
- الانقلاب الأبيض في البرازيل .
- وضع الحصار على فنزويلا ودعم الأحزاب والمجاميع اليمينية وتخريب وضع البلاد .
في يوم العدالة العالمي ، الموت للمحاكم الدولية الامبريالية
(ملخص)
قائمة الحروب والجرائم الوحشية لامريكا و بريطانيا و المانيا و بلجيكا و اسبانيا وإيطاليا و فرنسا و هولندا ضد الشعوب والدول والشخصيات الشيوعية والديمقراطية والوطنية طويلة جدا، لم يتم محاكمة أي شخصية لتلك الحكومات من قبل محكمة العدل الدولية في دينهاخ بسبب جرائمهم والقتل العام ك: شيلي، يوكوسلافيا، السعودية، إسرائيل، تركيا، ومعظم دول أمريكا اللاتينية وافريقيا وشرق آسيا.
فلا جنرال اوكوست بينوشيت بسبب انقلابه الدموي، ولا أمريكا بسبب حصاره على كوبا لمدة 50 عاما أو الدعم اللامحدود للقاعدة وداعش ولا بريطانيا بسبب حرب فوكلاند ولا فرنسا وبلجيكا بسبب جرائمهم في افريقيا ولا المانيا والدول الأخرى بسبب التدمير والإرهاب والاحتلال والحرب في يوغسلافيا وليبيا وسوريا والعراق او تركيا بسبب القتل الجماعي وتدمير المدن والقرى الكردستانية تم محاكمتهم.
نحن نعيش في عالم غريب: بقايا رفات ضحايا الانفال الذين قضوا بأسلحة ومساعدة واعلام الدول الامبريالية لنظام صدام، قدمت الان لتلك المحكمة السيئة الصيت كي يعرف على انها جرائم ضد الإنسانية.
اليس من الواجب علينا ان نحيل حكومات المانيا وامريكا وهولندا وفرنسا ومثيلاتها الى المحاكم بسبب دعمهم لنظام صدام؟ لماذا تبقى المحكمة الدولية امام كل تلك الجرائم ساكتة؟!
هل تعلمون ماذا تفعلون؟
نحن بحاجة الى محكمة دولية للشعوب، وليس مؤسسة أو أجهزة امبريالية مماثلة للبنك الدولي، صندوق النقد الدولي، الأمم المتحدة، حلف الناتو, الخ.
الى أهالي المؤنفلين .
محكمة العدل الدولية في24-3-2016قررت تبرئة سلوفودان ميلوسوفيتش(رئيس يوغسلافيا)دون ان تتحدث عنه الاعلام، في1995-1992القوى الامبريالية قصفت واحتلت بلدهم، عشرات الالاف وقعوا ضحايا ومئات الالاف اجبروا على النزوج والهجرة، يقول سيرجي لافروف(وزير خارجية روسيا)حول المحكمة الامبريالية في دانهاخ : هذه المحكمة أصبحت سياسية ويجب ان تغلق بأسرع وقت )
في رأي الكاتب الألماني والمدافع عن حقوق الانسان(بيركيته كويك)أن محكمة لاهاي(مهزلة لا مثيل لها) في حوار لسبوتنيك يقول بيركيت(رئيس يوغسلافيا في 2006 وقبل الانتهاء من محكمته، قتل في السجن، يجب ان ينسى تلك الوحشية .)
بيركيته إضافة الى انها مسؤوله منظمة(الأمهات ضد الحرب)
هذا دليل اخر على وحشية محكمة الجرائم في لاهاي.
اطلب من منظمات مناهظة الجرائم الجماعية ضد شعب كردستان وأهالي الانفال ان يقاطعوا تلك المحكمة!



تعليقات الفيسبوك