عمال العراق في مواجهة التحديات الكبرى


سلام عبدالله
الحوار المتمدن - العدد: 473 - 2003 / 4 / 30 - 04:57
المحور: الحركة العمالية والنقابية
راسلوا الكاتب-ة  مباشرة حول الموضوع     


ارتبطت يوم الاول من آيار بمقاومة عمال المعمورة والتعبير عن وجهة نظره كطبقة حول عنف وارهاب وأستغلال الطبقة الدكتاتورية السائدة، المسلحة بافتك أسلحة القتل و الدمار و التشويه الجسدى والفكري الجماعي وأشكال حكمه التي تناسبه في الدول المختلفة .
ففي العراق نواجه الان من جهة آفات النزعات الدينية والطائفية والنعرات القومية و العشائرية وثقل العقل و الممارسة الفاشية للطغمة الارهابية البعثية المقبورة و بقايا فلوله المجرمة، ومن جهة اخرى نواجه العسكريتاريا الامريكية المحتلة و مرتزقته الذين يحاولون فرض شروطهم على طبقتنا و شعبنا و بما يناسب الرأسمال الاحتكاري الامريكي. وتصب كل ذلك في محاولة النيل من المشروع الطبقي لعمال و كادحي العراق الذي تحول شروط حياتهم و عملهم الى جحيم لايطاق تحت نير الفاشية وحروبه العدوانية وسجونه و برامجة التسليحيه بمبالغ جنونية لصالح منتجي الاسلحة الرأسماليين والحصار الامبريالي.
أزاء هذه الظروف القاهرة تناضل الطبقة العاملة في العراق ولنطرح مطاليبنا علنا في هذا اليوم و المرحلة التاريخية بالذات:
- لا للاحتلال...جاي غارنر؟ روح و قلع غارنر!....
 - نناضل من أجل أجتثاث آخر جذر من جذور الطغمة الفاشية.
- نطالب بمحاكمة الدول التي سلحت الفاشية بأسلحة الدمار الشامل الكيمياوية و البايولوجية!
- الغاء الديون المترتبة على تسليح نظام الجريمة المنظمة لصدام!
- ارفعوا الحصار الاجرامي على شعبنا فورا!
- بسواعدنا نبني العراق الجديد ونرفض العقود و الاتفاقيات الجائرة من وراء شعبنا!
- حرية العمل النقابي وتأمين الضمان الاجتماعي!
- الكشف عن مصير 180الف من المؤنفلين والمفقودين الاكراد من قبل النظام الفاشى في عام1988ومصير جميع ضحايا الارهاب الفاشي!
- نطالب القوات المحتلة بتسليم المجرمين الفاشيين الى شعبنا كي نقوم بأنفسنا بمحاكمتهم في محكمة علنية لجميع وسائل الاعلام العالمي!
- الغاء جميع القوانين والوضاع المجحفة بحق النساء!
- الاعتراف بحق الشعب الكردي في تحقيق مصيره بنفسه بما فية حق الاستقلال.
- ضمان حياة و معيشة العاطلين عن العمل حتى انهاء جور بطالتهم!
-تحديد ساعات العمل ب 7ساعات في اليوم واصدار قانون ب خمسة أيام عمل في الاسبوع!
- نناضل ضد خصخصة مؤسسات الدولة!
- نناضل من أجل الغاء الوزارات و المؤسسات الارهابية للنظام!
- نناضل من اجل فصل الدين عن الدولة!
- نناضل من اجل تحقيق الحريات السياسية!
لترفرف رايتنا الحمراء عاليا في يوم تضامننا الاممي من أجل الخبز و الحرية و السلام، من اجل قهر سادة الاستغلال والحروب ولتحقيق غد مشرق للبشرية!
سلام عبدالله
29/4/2003




تعليقات الفيسبوك