حزب الميراج!


سلام عبدالله
الحوار المتمدن - العدد: 516 - 2003 / 6 / 12 - 20:29
المحور: اخر الاخبار, المقالات والبيانات
راسلوا الكاتب-ة  مباشرة حول الموضوع     

لقد شارك الحزب الاشتراكي الفرنسي في أرسال الهيلكوبترات الخاصة لملاحقة رجال حرب العصابات ومنهم الرفاق الاعزاء في الحزب الشيوعي العراقي و كذلك الميراج المخصص اتعطير العراق و قرى كوردستان بالروائح الباريسية العطرة.
وبمناسبة عقد مؤتمر هذا الحزب و"أنعطافه الى اليسار"، أرجوا من هذا الحزب أرسال وفدا لاسترجاع هيلكوبتراتهم و ميراجهم(من افضل منتجات الحضارة الفرنسية)الى بلدهم مع أمنياتي لهم بالتقدم و زيادة الاصوات في الانتخابات القادمة للعمل من أجل أرسال أحدث و أفتك منتجاتهم الحربية لدعم اعادة أعمار العراق!
بالمناسبة: أ- ان ماينتظر عمال فرنسا و مطاليبهم على أيدى الحزب الاشتراكي هو نفس المصير الذي لاقته عمال المانيا في دعم شرودة(الحزب الاشتراكي الديمقراطي): تنفيذ مشاريع لبرلة الاقتصاد دون قيد أو شرط والتي تؤدي الى: خصخصة مؤسسات الدولة، زيادة البطالة، تقليل الضمانات الاجتماعية، تخفيض الاجور، زيادة الضرائب، رفع الاسعار، طرد الاجانب، زيادة دخل البرامج التسليحية والتدخل العسكري...الخ. فالارستقراطية العمالية المسيطرة على النقابات العمالية ليسوا الا مطايا مطيعة للرأسمالية و برامجه.
ب- هل صحيح ما قاله كرامشي بان:(الاشتراكية الديمقراطية سيكون في حاجة الى الفاشية للدفاع عن الدولة)؟ أم ما قاله زينوفيف بصدد الاشتراكية الديمقراطية(كونها جناح من الفاشية) أم ماقاله بورديغا سكرتير الحزب الشيوعي الايطالي: (لافرق فيما بين الدكتاتورية البرجوازية و الدكتاتورية الفاشية)؟
سأترك الاجابة للساسة المخضرمين في هذا المجال...!
سلام عبدالله

 




تعليقات الفيسبوك