حسين مهنا


*حسين مهنّا

ألاسم : حسين مهَنّا ، شاعرٌ وكاتِبٌ فِلَسْطيني ، يَكْتُبُ الشِّعْرَ العَمودِيَّ والمُطَوَّرَ ؛لِأَنَّهُ يُؤَكِّدُعلى أَنَّ تَطَوُّرَ القَصيدَةِ العَرَبِيَّةِ لا يَأْتي مُسْتَورَداً ، اعْتِمادَاً على نَظَرِيّاتٍ لا تَتَلائَمُ والذّائِقَةَ العَرَبِيَّةَ ، وإنَّما هي بِناءٌ حَديثٌ على أَساسٍ ( قَديمٍ ) مَتين ٍ ؛ تَمامَاً كَعَلاقَةِ الفَرْعِ بِالجِذْعِ . وأَمّا في النَّثْرِ فَيَكْتُبُ القِصَّةَ القَصيرَةَ ، والمَقالَةَ ، والنَّصَّ الأَدَبِيَّ المَعْروفَ اليومَ بِ (قَصيدَة النَّثْر ) . شِعْرُهُ يُراوِحُ بينَ القَضايا الوَطَنِيَّةِ والوِجْدانِيَّةِ بَعيدَاً عن الشُّوفينِيَّةِ والاسْتِعْلاءِ القومي لِانْتِمائِهِ الى الفِكْرِ الماركِسيّ . ولِلْمَرْأَةِ في شِعْرِهِ نَصيبٌ وافِرٌ ،فَقَدْ أَهْدى قَصائِدَهُ لِلْأُمِّ ولِلزَّوجَةِ ولِلابْنَةِ ، ولِلْمَرْأَةِ عامّةً . ولَيْسَ صُدْفَةً أَنَّهُ يُعَرَّفُ بِشاعِرِ الحُبِّ والوَطَنِ . وليسَ صُدْفَةً أيضَاً أَنْ نَلْمِسَ أَثَرَ الحَياةِ القَرَوِيَّةِ الخَلّابَةِ بِجَمالِ جَليلِها في أَعْمالِهِ الأَدَبِيَّةِ ، لِلُصوقِهِ بالطَّبيعَةِ وجَمالِ القَرْيَةِ وبَراءَتِها ... لا يَزالُ الشَّاعِرُ يَعيشُ حَياةً قَرَوِيَّةً عادِيَّةً في قَرْيَتِهِ ، ويُزاولُ نَشاطاتِهِ الأَدَبِيَّةَ .
أُسْلوبُهُ: يُؤَكَّدُ حسين مهنّا على أَنَّ القَصيدَةَ الباقِيَةَ هي القَصيدَةُ الّتى تَنْقُلُ الى القارِئِ صِدْقَ الإحساسِ ، هي القَصيدَةُ الواضِحةُ البَعيدَةٌ عَنِ التَّعْقيدِ ، دونَ التَّنازُلِ عن فَنِّيَّةِ الشِّعْرِ . والغِنائِيَّةُ في القَصيدَةِ العَرَبِيَّةِ ، والّتي أَخَذَ الشُّعَراءُ يَبْتَعِدونَ عَنْها ،هي الهُوِيَّةُ الحَقيقِيَّةُ ، والعَلامَةُ الفارِقَةُ لِأَدَبِنا بينَ آدابِ الشُّعوبِ .. أَمّا لُغَتُهُ فهي نتاجُ ما يَنْهَلُهُ من كُتُبِ التُّراثِ العَرَبِيِّ ، ومن الآدابِ الحَديثَةِ العَرَبِيَّةِ والعالَمِيَّةِ .
حَياتُهُ
حسين فندي محمد سعيد مهنّا . وُلِدَ في قَريَةِ البُقَيعَةِ / الجليل في 16 حزيران سَنَةَ 1945 م . وُلِدَ لِأَبَوَينِ فَلّاحَينِ فَقيرَينِ ( فَنْدي و زَيْدَة ) ، بينَ ثلاثِ أَخواتٍ (بديعة واشتياق وتميمَة ) ، إلّا أَنَّهُما اسْتَطاعا أَنْ يُوَفِّرا لَهُ إمْكانِيَّةَ مُواصَلَةِ دِراسَتِهِ الثُّانَوِيَّةِ المَدْفوعَةِ الأَجْرِ في قَريّةِ الرّامَةِ المُجاوِرَةِ لِقَرْيَتِهِ. بَعْدَها لم يَكُن بِمَقْدورِهِ ( مادِّيَّاً ) التَّحْصيلُ الجامِعِيِّ ، فاكْتَفى بِالتَّثْقيفِ الذّاتِيِّ ، فالمَكْتَبَةُ العَرَبِيَّةُ زاخِرَةٌ بِما لَذَّ وطابِ لِلْعَقْلِ ولِلْقَلْبِ ؛ وهي الجامِعَةُ الأُولى والأَخيرَةُ لِلْمُثَقَّفِ العَرَبِيِّ ، كما يَقولُ . يَكْتُبُ الشعْرَ والقِصَّةَ القَصيرَةَ والمَقالَةَ الأَدَبِيَّةَ
مُتَزَوِّجٌ من ( مُنيرة ) ، أَبٌ لِخَمْسِ بَناتٍ ولِابْنَينِ ( نَبيلَة ، نوال ، سُعاد ، راشِد ، زَيدَة ، أَحْلام ، فَنْدي ) . رغمَ مُضايَقاتِ السُّلُطاتِ الإسْرائيلِيَّةِ ، عَمِلَ مُدَرِّسَاً لِلُّغَتينِ العَرَبِيَّةِ والإنْجليزِيَّةِ في إعدادِيَّةِ قَرْيَتِهِ . خَرَجَ الى التَّقاعُدِ المُبَكِّرِ سَنٍةَ 1992 وذلكَ لِأسبابٍ صِحِّيَّةٍ . في دِراسَتِهِ الابتِدائِيَّةِ تَعَلَّمَ العربِيَّةَ على يَدَيِّ الأُستاذِ المَرحومِ الشّاعِرِ مُنيب مَخّول ، وعلى يَدَيِّ الأَستاذِ حَنّا فارس مَخّول تلميذِ الأَديب والمُرَبّي الرّائِدِ خليل السَّكاكيني . وفي الثّانَوِيَّةِ تَلَقَّاها على يَديِّ المَرْحومِ الشّاعِرِ شَكيب جَهْشان . وكانَ لِصَديقِهِ شاعِرِ المُقاوَمَةِ المَرْحومِ سالِم جُبْران دَورٌ مَحْمودٌ في دَعْمِهِ بِنَشْرِ أَعْمالِهِ الأَدَبِيَّةْ في مَجَلَّةِ (الغد) الّتي كانَ يَرْأَسُ تَحْريرَها ،وكَذلكَ في مَجَلَّةِ الجَديد وجَريدَةِ الاتِّحادِ الحَيفاويَّتَينِ .
نَشَرَ حسين مهَنّا في البِداياتِ، قِصَصَهُ وقَصائِدَهُ بِاسْمَينِ مُسْتَعارَينِ هُما (بشير خير ) و (شَريف أَبو صابِر ) تَحايُلاً على وَزارَةِ المَعارِفِ الإسْرائيِلِيَّةِ الَّتي كانِ يَعْمَلُ مُدَرِّسًا في مَدارِسِها والّتي كانَتْ تَحْظَرُ على عامِليها التَّعامُلَ معَ صُحُفِ الحِزْبِ الشُّيوعي الإِسْرائيلي لِأَنَّها ترى فيها صُحُفَاً مُعادِيَةً ، بَلْهَ أَنَّهُ كانَ أَيضَاً مُنْتَسِبَاً الى الحِزْبِ المذكورِحتّى سنةِ 1994 .
المَناصِبِ والأَعْمالِ : لَمْ يَطْمَعْ حسين مَهَنّا في أَيِّ مَنْصِبٍ كانَ سوى أَنْ يَظَلَّ وَفِيَّاً لِوَطَنِهِ ولِطُلّابِهِ ولِمُجْتَمَعِهِ ، وأَنْ يَظَلَّ خَفيفَاً على قُلوبِ قُرّائِهِ ، لَم يَحْصُلْ على اَيِّ جائِزِةٍ ذاتِ قيمَةٍ مَعْنَويَّةٍ لِكَراهَتِهِ القُربَ من الأَضواءِ .. ويقولُ : الأَضْواءُ لَها مُقَوّماتٌ(سَلْبِيَّةٌ على الأَغْلَبِ ) لِيسَتْ مَوجودَةً عندي ، ويَقولُ : فَلْسَفَتي هي أَنْ أَقْرَأَ وَحْدي وأَكْتُبَ وَحْدي وأَتْرُكَ ما أَكْتُبُ لِلْأَيَّام !! ..أَمَّ تَكْريمُهُ الحَقيفي فَيَراهُ بِأَنَّ وزارَةَ الثَّقافَةِ الفِلَسْطينِيَّةِ قد اخْتارَتْ لَهُ قَصيدَةً ( اُبْصِرُ ) فَأُدْرِجَتْ في المِنْهاجِ ، وتُدَرَّسُ لِلصُّفوفِ العاشِرَةِ في مَدارِسِ دَولَةِ فِلَسْطين .
مُؤَلَّفاتُهُ :
اسم الكِتاب سَنَةَ النَّشْر نَوعُ النَّص مُلاحَظات
1) وَطَني يَنْزِفُ حُبَّاً 1978 شِعْر الأَسوار/عَكّا
2) وَطَني رُدَّني الى رُباكَ شَهيدَاً 1781 قِصَص الأَسوار/عَكّا
3) أَموتُ قابِضَاً حَجَرَاً 1986 شِعْر الأسوار/عَكّا
4) تَمْتَماتُ آخِرِ اللّيل 1988 شِعْر الأَسْوار /عَكّا
5) قابِضونَ على الجَمْرِ 1991 شِعْر إصدار خاصّ
6) حَديثُ الحَواسّ 1992 شِعْر إصدار خاصّ
7) عَوَض يَسْتَرِدُّ صِباهُ 1993 شِعْر إصدار خاصّ
8) أَنْتِ سَبٍيَّتُهُم وشِعْري نَحيبُ العاجز 1993 شِعْر إصدار خاصّ
9) لَيسَ في الحَقْلِ سَوسَنٌ لِلْفَرَح 1995 شِعْر إصدار خاصّ
10) الحُبُّ أَوَّلاً 1995 شِعْر إصدار خاصّ
11) فَرَحٌ يابِسٌ تَحْتَ لِساني 1996 شِعر إصدار خاصّ
12) على سَريرٍ أَبْيَض 1998 نَصٌّ الأَسوار/عَكّا
13) أَنا هُو الشّاهد 2001 شِعر الأَسْوار /عَكّا
14) تَضيقُ الخَيمَةُ يَتَّسِعُ القَلب 2007 شِعْر الأَسوار /عَكّا
15) الكِتابان 2007 شِعْر الأَسوار /عَكّا
16) أَخَذَتْني القَوافي 2013 شِعْر إصدار خاصّ
17) هذا العالَمُ ليسَ بَريئَاً 2014 شِعْر إصْدار خاصّ
18) إنّها قريتي 2016 نَصّ تسجيلي إصدار منشورات دار الهُدى
19) أفراحٌ مُؤجّلة 2017 شِعر إصدار مكتبة كلّ شيء-حيفا
20) دَبيبُ نملة 2018 رِواية إصدار أ.دار الهُدى- عبد زحالقة

أُدْخُلْ موقِعَ حسين مهنّا الخاصّ على الرّابِط : www.al-ahraa.com


الموقع الفرعي  في الحوار المتمدن: https://www.ahewar.org/m.asp?i=6798



 
 عرض المواضيع
الادب والفن 2020 / 8 / 23 6655 الحارة 1
الادب والفن 2020 / 5 / 20 6569 COVID 19 - قصّةٌ قصيرة ( كورونا ) 2
الادب والفن 2020 / 2 / 25 6499 كرامة قوميّة 3
الادب والفن 2020 / 2 / 10 6488 حواريّة 4
الادب والفن 2020 / 1 / 18 6468 سالم جبران 5
الادب والفن 2019 / 12 / 6 6430 رُباعيّات 6
الادب والفن 2019 / 10 / 3 6368 السّاديّون 7
الادب والفن 2019 / 10 / 3 6368 هواية 8
الادب والفن 2019 / 8 / 17 6323 سميح القاسم 9
الادب والفن 2019 / 7 / 28 6304 صباحُ شيخ في الخامسة والسّبعين 10
الادب والفن 2019 / 2 / 6 6137 حيفا 11
الادب والفن 2018 / 11 / 19 6058 نعي عنترة 12
الادب والفن 2018 / 10 / 19 6028 ذبابة 13
الادب والفن 2018 / 10 / 5 6014 القصيدة العاتبة .. 14
الادب والفن 2018 / 8 / 27 5976 القصيدة الغاضبة 15
الادب والفن 2018 / 5 / 24 5882 كوني أنتِ 16
ملف 8 آذار / مارس يوم المرأة العالمي 2018 - أسباب وخلفيات ظاهرة التحرش الجنسي، وسبل مواجهتها 2018 / 3 / 9 5810 مشاركة في حوار حول التّحرّش الجنسي 17
الادب والفن 2018 / 3 / 4 5805 راحةٌ من حرير 18
الادب والفن 2018 / 2 / 5 5778 خبّئ قلبك 19
الادب والفن 2017 / 10 / 4 5659 رَحِمَ الله زمانًا 20
الادب والفن 2017 / 8 / 5 5602 أنا الشّاة 21
الادب والفن 2017 / 6 / 28 5565 كم كان يسيراً 22
الادب والفن 2017 / 5 / 25 5531 أسْمعني شِعْراً 23
الادب والفن 2017 / 4 / 24 5501 قهوتُها أطيَبُ 24
الادب والفن 2016 / 11 / 7 5336 فاتنة الحافلة 25
الادب والفن 2016 / 9 / 4 5275 النّادل 26
الادب والفن 2016 / 6 / 17 5196 غُصْن الفَيْجن 27
الادب والفن 2016 / 3 / 11 5100 شذرات وشظايا 28
الادب والفن 2016 / 1 / 16 5046 صلاةُ في مِحْرابٍ فلسطينيّ 29
الادب والفن 2015 / 10 / 24 4965 تعاطُف 30
الادب والفن 2015 / 9 / 18 4929 حلبة رقصٍ شعبيّ (دَبكة) 31
الادب والفن 2015 / 8 / 1 4884 حلْبَةُ رَقْصٌ عَصْرِيّة ... 32
الادب والفن 2015 / 5 / 16 4808 إنّها نوستالجيا ... لا أكثر 33
الادب والفن 2015 / 5 / 2 4794 روحٌ مُتْعَبَة (قصّة قصيرة) 34
الادب والفن 2015 / 4 / 4 4768 يوريكا 35
الادب والفن 2015 / 3 / 24 4757 فطائرُ بَقْلٍ وفَرَح.. 36
الادب والفن 2015 / 2 / 8 4714 قصّة قصيرة - حسين مهنّا 37
الادب والفن 2015 / 1 / 7 4684 قصّة قصيرة - ليلة باردة .. حارّة 38
الادب والفن 2014 / 11 / 5 4625 فاطمة ناعوت في حوار مفتوح مع القارئات والقرّاء حول لماذا يقتلون الشعراء ، أبجديّات الحلم وأبجديّات الواقع 39
الادب والفن 2014 / 10 / 22 4611 يقولون أنت حزين 40
الادب والفن 2014 / 9 / 4 4564 الزّيارة الأخيرة لسميح القاسم 41
الادب والفن 2014 / 8 / 31 4560 لعنة الوأد 42
الادب والفن 2014 / 7 / 17 4515 لا تنسوا الصّراع الطّبقي 43
ملف الأول من أيار 2014 - تأثيرات الربيع العربي على الحركة العمالية وتطورها عربيا وعالميا 2014 / 4 / 25 4434 حوار (ملف الأول من أيار) 44
الادب والفن 2014 / 2 / 10 4361 قصيدة وردة على جرح حواء 45
الادب والفن 2014 / 1 / 25 4345 قصيدة تبسّم 46
الادب والفن 2013 / 12 / 28 4319 قصيدة كلهم هولاكو 47
الادب والفن 2013 / 11 / 2 4263 ليستْ ثَرْثَرَة.... 48
الادب والفن 2013 / 10 / 6 4237 يا قُدْسُ رِفْقَاً ..! 49
الادب والفن 2013 / 10 / 4 4235 يا قُدْسُ رِفْقَاً ..! 50