أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صباح حزمي الزهيري - مقامة عيون الجؤذر .














المزيد.....

مقامة عيون الجؤذر .


صباح حزمي الزهيري

الحوار المتمدن-العدد: 7935 - 2024 / 4 / 2 - 15:00
المحور: الادب والفن
    


مقامة عيون الجؤذر :
كان مغرما بعينيها الواسعتين , حين رآها لأول مرة , وفي زمن سبعينات القرن الماضي كان للحب تقاليده وأدبه وحوارياته التي تختلف كليا عما يجري به الأمر هذه الأيام ,ولوصف حاله أستل بيت أحمد شوقي من بردته الشهيرة :
رَمى القَضاءُ بِعَينَي جُؤذَرٍ أَسَداً
يا ساكِنَ القاعِ أَدرِك ساكِنَ الأَجَمِ.
ومعلوم أن الجؤذر هو ولد البقرة الوحشيَّة أو البقرة الوحشية نفسها التي تتميز بعينيها الواسعتين ...ثم توصل الى بيت المتنبي الشهير :
مَنِ الجَآذِرُ في زِيِّ الأَعاريبِ؟
حُمرَ الحُلى وَالمَطايا وَالجَلابيبِ؟
إِن كُنتَ تَسأَلُ شَكّاً في مَعارِفِها
فَمَن بَلاكَ بِتَسهيدٍ وَتَعذيبِ؟
ويقصد بالجآذرهنا صغار البقر الوحشية، والأعاريب: جمع الأعراب، وهم سكان البادية من العرب، والحلي: جمع حلية ، والمطايا: الجمال المتخذة للركوب، والجلابيب: ثياب دون الأردية، تتخذ لتغطية الرؤوس والصدر، واحدها: جلباب، والتسهيد: عدم النوم.
فيقول كالمستفهم عن النساء اللواتي يشب بهن: من النساء اللواتي هن الجآذر في حسنهن، وكحل أعينهن، المشتملات بزي الأعراب؟
ويذكرنا هذا التشبيب بشاعرنا عمر ابن ابي ربيعه الذي وُلد يوم مقتل الخليفة الراشدي الثاني عمر بن الخطاب، فسمّاه أبوه عمرَ تيمناً بالخليفة المعروف بالعدل وحسن الأخلاق, وشبّ ابن أبي ربيعة، وقد انصرف إلى التغزّل بالمرأة غزلاً هو أقرب إلى الفحش والخروج عن الأخلاق، وذاع صيته، ودخل نادي الغزليين كأفضل شعراء الغزل في الشعر العربي , وبقي يتشبب بالنساء اللواتي أتين ليحججن إلى بيت الله, ويطفن حول الكعبة , حتى قال اهل مكة فيه بعد ان هالهم أن يحمل هذا الشاب الملقب بالفاسق اسم عمر تيمناً بالخليفة، فقالوا: أيّ حقّ رُفع، وأيّ باطل وُضع.!
ولنعد الى الجآذر , فهاهو الفرزدق يقول :
إنّ التي نَظَرَتْ إلَيْكَ بِفَادِرٍ …................. نَظَرَتْ إلَيكَ بمِثْلِ َيْنَيْ جُؤذُرِ
وكذلك :
إذْ أنْتِ مُقْبِلَةٌ بِعَيْنَيْ جُؤذَرٍ، …................. وَبجِيدِ أُمِّ أغَنَّ لَيْسَ بِتَوْأمِ
وهاهو ألأخطل يشرح لنا وجه حبيبته:
تَرْنو بمُقْلَة ِ جؤذَرٍ بخميلَة ٍ …................. وبمشرقٍ بهجٍ وجيدِ غزالِ
ونسمع الراعي النميري يتغزل:
سبتكَ بعينيْ جؤذرٍ حفلتهما …....... رِعاثٌ وَبَرَّاقٌ مِنَ اللَّوْنِ وَاضِح
وفي مناسبة أخرى يقول :
وعينانِ حرٌّ مآقيهما …................. كما نظرَ العدوة َ الجؤذرُ
في النهاية لابد ان نعترف بجمال أيامنا وعذوبة قصص حبنا ورقة مشاعرنا وعلو كعب ادبياتنا ونقول سقيا لها من أيام.



#صباح_حزمي_الزهيري (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مقامة أستمارة أنحدار العائلة .
- مقامة داحي الباب .
- مقامة الرد .
- مقامة الطحن .
- مقامة العصا والجزرة .
- مقامة دنيا غريبة .
- مقامة البصر أم البصيرة .
- مقامة كيف يتم النهب الأستعماري للشعوب.
- مقامة الحلزونة .
- مقامة اللحظات المتسربة .
- مقامة ترانيم الوجدان .
- مقامة الشمع الباكي .
- مقامة الوطن .
- مقامة الخوافي للخوافي .
- مقامة الخزامى.
- مقامة الأغفائة.
- مقامة المعلم.
- مقامة أمة الذرى.
- مقامة مرارة قهوة الكتابة.
- مقامة النهب الأستعماري للشعوب


المزيد.....




- انطلاق فعاليات -ربيعيات أصيلة- للفنون التشكيلية
- 53 حفلا موسيقيا..وأزيد من 400 فنان في ضيافة مهرجان-كناوة-بال ...
- مصر.. الفنانة هنا الزاهد تكشف عن سبب رفضها تقويم أسنانها (في ...
- شاعر سعودي يكشف تطورات الحالة الصحية للفنان محمد عبده
- السجن 18 شهراً لمسؤولة الأسلحة في فيلم -راست-
- رقص ميريام فارس بفستان جريء في حفل فني يثير جدلا كبيرا (فيدي ...
- -عالماشي- فيلم للاستهلاك مرة واحدة
- أوركسترا قطر الفلهارمونية تحتفي بالذكرى الـ15 عاما على انطلا ...
- باتيلي يستقيل من منصب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحد ...
- تونس.. افتتاح المنتدى العالمي لمدرسي اللغة الروسية ويجمع مخت ...


المزيد.....

- لا ميّةُ العراق / نزار ماضي
- تمائم الحياة-من ملكوت الطب النفسي / لمى محمد
- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو
- الهجرة إلى الجحيم. رواية / محمود شاهين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صباح حزمي الزهيري - مقامة عيون الجؤذر .