أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حاتم عبد الواحد - جاهلية محمد بن سلمان!














المزيد.....

جاهلية محمد بن سلمان!


حاتم عبد الواحد

الحوار المتمدن-العدد: 7743 - 2023 / 9 / 23 - 09:51
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


في بحر عشرة أيام ستمر الذكرى الخامسة لاغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده في انقره، في حين احتفل ال سعود في قصورهم الملكية وضياعهم الاميرية باليوم الوطني السعودي الثالث والتسعين والذي يصادف الثالث والعشرين من شهر أيلول من كل عام.
وبين شبح الاغتيال وفرح الاحتفال ظهر الأمير محمد بن سلمان على شاشة فوكس نيوز الامريكية مبشرا بعهد جديد في الشرق الأوسط، وهو الذي لم يستطع سماع الرأي الاخر في بلاده، قال الأمير للوكالة الإخبارية ان السعودية تمضي قدما في حوارها مع الإسرائيليين لتوقيع اتفاقية سلام مشترطا على تل ابيب ان توفر للفلسطينيين ظروفا (تسهل حياتهم)!!
كما دافع عن رغبة السعودية في الحصول على السلاح النووي إذا امتلكت إيران هذا السلاح، وفي باب تنويع مصادر الاقتصاد السعودي أكد على دور السياحة التي تتطلب تطويرا للثقافة المحلية كي تحقق مدخلات حضارية تساعد على تطوير دور السياحة وانتظار دخول 100 مليون او 150 مليون زائر الى السعودية، وبرر دفع الأموال الطائلة لشراء لاعبي كرة القدم العالميين بانه جزء من التنمية الثقافية كما دافع عن الترفيه كوسيلة من وسائل التطوير الثقافي للبلد!
في كل ما سبق يمكننا ملاحظة ان الشاب الأمير يريد ان يصبح صانع تاريخ، ولكنه في اعماقه يعلم تماما انه قاتل محترف، فمن ضمن اجاباته مع القناة قبل يومين سأله المحاور عن صدور حكم بإعدام أحد السعوديين بسبب منشور على منصة (تويتر)، وكان جواب الملك المستقبلي، انه غير راضٍ عن هذا الحكم، ولكن ليس في اليد حيلة حيث انه لا يستطيع ان يغير الحكم الصادر من القضاة لان هذا بحد ذاته تصرف مخالف للقانون!!
ان الظهور بمظهر المصلح والملتزم والساعي للإصلاح يتناقض كليا مع السطوة والقوة الغاشمة التي يمتلكها هذا الشاب لقمع كل ما هومخالف لعقيدته الوهابية الدفينة، فالمراقب لسلوك غالبية السعوديين وبالأخص منهم الراديكاليين يستطيع ان يستنتج بان الوهابية جزء من الجينات السعودية شئنا ام ابينا، وان ما اسسه محمد بن عبد الوهاب متغلغل في أعماق خلايا محمد بن سلمان، ولكن الشاب الأمير يحاول إخفاء وجهه الحقيقي بقناع كلف السعوديين آلاف مليارات الدولارات، رياضة، نيوم، كأس العالم وكأس آسيا، حفلات مشاهير الموسيقى والغناء والتعري أيضا، عروض بملايين الدولارات لشراء ذمم متاحة للبيع في كل القارات ، حملات تبشير إسلامية ـ علنية وسرية ــ في دول و مقاطعات فقيرة عبر العالم، شراء تواقيع أساتذة جامعيين عالميين لمهر شهادات الجامعات الأصولية في السعودية، و نشر اسراب غير متناهية من الذباب الالكتروني الأخضر في مهمة الدفاع عن منجزات ( امير الإصلاح).
لقد اغتيل جمال خاشقجي من قبل فريق متخصص بالقتل التقني النظيف حيث لم تسمح القنصلية السعودية في انقرة للأجهزة الأمنية التركية بالدخول اليها الا بعد تنظيف بايولوجي عميق للأدلة الجرمية، هو نفسه محمد بن سلمان كذب وقال ان خاشقجي خرج من القنصلية بعد ساعة او دقائق من دخوله اليها.
ان الجريمة التي اقترفها الملك السعودي القادم موثقة بالتسجيلات المحفوظة لدى المخابرات التركية، ومحفوظة في وثائق الأمم المتحدة والمخابرات الامريكية والصحافة العالمية الحرة. ولا يمكن لكل الأموال السعودية ان تمحوها، نعم تستطيع هذه الأموال ان تشوه الحقائق او تحرفها الى حين، ولكن لا تستطيع تغييرها.
وان مداعبة الرأي العالمي المؤيد للسياسة الإسرائيلية في المنطقة ليست الا قناعا من اقنعة الوهابي محمد بن سلمان، والكلام عن معاهدة سلام قريبة مع تل ابيب ليس الا حيلة تكتيكية لحين مرور العاصفة، ولهذا قال لوكالة فاكس نيوز ان (بريكس) ليست منظمة مناوئة للغرب والولايات المتحدة. وكل هذه التصريحات والتي ربما تتحول الى أفعال واقعة هي مبررات يظنها محمد بن سلمان انها تستطيع حمايته وتبيض تاريخه او ربما تمنع الإيرانيين من غزو بلاده، متناسيا ان صانع السلام مع الإسرائيليين (أنور السادات) قد اغتيل على يد اخواني مغمور (خالد اسلامبولي) دون ان تستطيع إسرائيل حمايته في المنصة!
وفي مشروع (هيفيلويشن) الممول بمليار دولار سنويا، والمخصص لأبحاث إطالة الاعمار، يظن الأمير القاتل انه يستطيع الهرب من الموت، انه رجل مسكون بخرافة القوة الخارقة، حيث يقتل جمال خاشقجي ويطيل اعمار من يريد ليقول للناس (ان الموت والحياة بيدي).
ان أخطر ما في الأمير محمد بن سلمان هو انه امي في الحضارة الانسانية ونصف متمدن في حضارة بلده، يريد فرض جاهلية مسلحة بتقنيات القرن الحادي والعشرين والفجوات المظلمة للذكاء الاصطناعي عن طريق المال!!
فهل سيسمح الملك السعودي القادم بوجود قبر حقيقي يُبكَى عليه لجثة جمال خاشقجي، وهل من مبادرة للكشف عن مكان الجثة؟ طالما انه يريد صناعة سلام في منطقة الشرق الأوسط فليصنع السلام في داخله أولا. ليس هناك وجه للمقارنة بين جاهلية أبي جهل وجاهلية محمد بن سلمان!



#حاتم_عبد_الواحد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- شاناه توفاه .. سنة ملآى بالخير والبركة
- زيارة الاربعين .. دروس الذل القاسية
- عن عاشوراء وحسينهم الذي هجَّرنَا
- دبلوماسية الكبتاغون
- الديماغوجي!!
- اغتيال خاشقجي يؤكد ( عَظَمَةَ السعودية)!!
- العراقيون يخونون بلادهم!
- ماخور الشرق الاوسط!
- الخاسرون لا خيار لهم
- اميرة المؤمنين جاسيندا!!
- كأس المراءاة الخليجية!
- حراس الثقوب البشرية
- تعقيم البيت الاوروبي
- مونديال الاخوان المسلمين!
- مهدوية العراق
- آيوتزينابا وشهداء جسر السنك!
- من هو الشيطان يا خامنئي؟
- صراع النملة والفيل
- عن الثرى والثريا
- الكوكب الاخطر


المزيد.....




- الطلاب الأمريكيون.. مع فلسطين ضد إسرائيل
- لماذا اتشحت مدينة أثينا اليونانية باللون البرتقالي؟
- مسؤول في وزارة الدفاع الإسرائيلية: الجيش الإسرائيلي ينتظر ال ...
- في أول ضربات من نوعها ضد القوات الروسية أوكرانيا تستخدم صوار ...
- الجامعة العربية تعقد اجتماعًا طارئًا بشأن غزة
- وفد من جامعة روسية يزور الجزائر لتعزيز التعاون بين الجامعات ...
- لحظة قنص ضابط إسرائيلي شمال غزة (فيديو)
- البيت الأبيض: نعول على أن تكفي الموارد المخصصة لمساعدة أوكرا ...
- المرصد الأورومتوسطي يطالب بتحرك دولي عاجل بعد كشفه تفاصيل -م ...
- تأكيد إدانة رئيس وزراء فرنسا الأسبق فرانسو فيون بقضية الوظائ ...


المزيد.....

- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حاتم عبد الواحد - جاهلية محمد بن سلمان!