أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حاتم عبد الواحد - الكوكب الاخطر















المزيد.....

الكوكب الاخطر


حاتم عبد الواحد

الحوار المتمدن-العدد: 6225 - 2019 / 5 / 10 - 19:27
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الكوكب الاخطر

في نهايات ايلول من عام 2018 سافر الصحفي السعودي جمال خاشقجي من الولايات المتحدة الى تركيا كي يحصل على ورقة تثبت انه مطلق ليستطيع الزواج من خطيبته التركية التي تعيش في بلدها ، ولكن اجراءات الحصول على تلك الورقة قد تعثرت بسبب عدم توفرها في حينه ، وحدد له موعد اخر للمراجعة ريثما يتم تأمين الورقة المطلوبة كما ادعى القائم بالاعمال السعودي في اسطنبول حينها ، عاد جمال الى القنصلية في اليوم الثاني من تشرين الاول عام 2018 وكانت خطيبته خديجة جانكيز برفقته ، فدخل هو الى القنصلية بينما هي ظلت تنتظره خارج مبنى القنصلية ، وبعد فترة انتظار طويلة وانتهاء الدوام الرسمي في القنصلية لم يخرج جمال ، فسالت خديجة احد موظفي القنصلية عن خطيبها الذي دخل الى المبنى ولم يخرج فاخبرها هذا الموظف ان لا احد في المبنى والجميع قد غادر بعد انتهاء الدوام الرسمي ، هنا ابلغت خديجة جانكيز خطيبة جمال السلطات التركية بعدم خروج جمال من مبنى قنصلية بلاده فبدات التحريات على الفور ، ولكن السعودية لم تسمح لفريق التحقيق التركي بدخول القنصلية ، الى ان صرح محمد بن سلمان ال سعود الملك السعودي المرتقب في الخامس من تشرين الاول عام 2018 ، اي بعد ثلاثة ايام من اختفاء خاشقجي داخل القنصلية السعودية في اسنطبول بان جمال قد خرج من القنصلية ورغم ان القنصلية ارض سيادية سعودية الا ان السلطات في الرياض ستسمح بدخول القنصلية للبحث والتفتيش " فليس لدينا ما نخفيه " . في اليوم التالي دخل فريق وكالة رويتر الى القنصلية وسمح له بالتقاط بعض الصور واجراء مقابلة مع القنصل السعودي الذي اكد ان جمال خاشقجي غير موجود في القنصلية ولا في السعودية وفتح ادراج بعض مكاتب القنصلية وبعض الخزانات الموجودة في المبنى ليبين للعالم ان جمال غير موجود ، في الوقت ذاته كانت الشرطة التركية قد استنتجت ان جمال خاشقجي قد قتل داخل قنصلية بلاده الامر الذي دفع بالقنصلية السعودية الى التشكيك في تصريحات الاتراك واعتبارها تصريحات غير صادرة عن مسؤولين اتراك ! بل اكد المتحدث باسم القنصلية السعودية ان وفدا امنيا سعوديا سيصل الى اسطنبول للمشاركة في عملية التحقيق في اختفاء جمال خاشقجي .
في هذا الوقت كان الرئيس التركي رجب طيب اردغان على ثقة بان التحقيقات التي بدأتها الشرطة التركية ستكون ذات نتائج ايجابية بينما اكد مسؤول في وزارة الخارجية الامريكية " لا نملك حاليا معلومات تؤكد ما جاء في التقارير الاعلامية ولكننا نتابع التطورات عن كثب " بينما في ذات الوقت وفي الخامس من تشرين الاول 2018 نشرت جريدة الواشنطن بوست التي كان ينشر فيها جمال خاشقجي عمودا فارغا تحت صورته بعنوان " صوت مفقود " وتم تداول عدد من التغريدات على تويتر تحت وسم " اغتيال جمال خاشقجي " بينما انكرت عائلة جمال معرفتها بخديجة جانكيز وشككت في روايتها حول اختفاء جمال بعد دخوله الى القنصلية ، بعد خمسة ايام من اختفائه اي في السابع من تشرين الاول 2018 كشف مصدر تركي لم يشأ الكشف عن هويته ان الشرطة التركية قد توصلت الى ان جمال خاشقجي قد قتل داخل القنصلية السعودية في اسنطبول وان جريمة القتل قد تمت عن سبق اصرار وترصد وان الجثة قد تم نقلها خارج القنصلية ؟!
لقد كان تصريح المسؤول التركي هذا قبل ان يسمح لفرق التحريات التركية بدخول القنصلية ورفع ادلة الجريمة التي اجتهدت الحكومة السعودية في محوها خلال فترة رفض السماح بالتحريات والتي استمرت حتى الخامس عشر من تشرين الاول 2018 . ان هذا السرد الملخص للفخ الساذج الذي تم نصبه لجمال خاشقجي المؤيد للنظام السعودي والمعارض لولي عهده يؤكد مظاهر النفاق الدولي تجاه مبدأ حرية الراي الذي اقرته المواثيق الدولية القانونية، ولعل من ابرز مظاهر هذا النفاق ما اعلنته وكالات الاخبار العالمية قبل يومين من ان المخابرات الامريكية قد حذرت الحكومة النرويجية من اغتيال الناشط المدني اياد البغدادي من قبل شبكة سعودية كما حذرت ناشطين اخرين يعيش احدهم في كندا والاخر في الولايات المتحدة ، ونصحتهم بعدم السفر الى عدد من الدول الاوربية والاسيوية التي تتمتع فيها السعودية بنفوذ خاص واوصتهم بنقل افراد اسرهم من هذه الدول ، فالسؤال الذي يقفز الى الواجهة هو لماذا لم تحذر المخابرات الامريكية الجانب التركي من اغتيال جمال خاشقجي في اسطنبول ، ولماذا تترك العالم فريسة للارهاب السعودي ، فالواضح من لغة التحذير ان هناك اذرعا اخطبوطية طويلة قد نشرتها اجهزة المخابرات السعودية حول العالم مهمتها مهاجمة واسكات كل معارض لسياسة الرياض المتعلقة بحقوق الانسان ونظام الحكم وسياسة التدخل في شؤون الدول الاخرى.
لقد تم طبخ عملية اغتيال جمال خاشقجي في سفارة السعودية في واشنطن حيث اكد سفير السعودية حينها خالد بن سلمان وهو الاخ الاكبر لمحمد بن سلمان ولي العهد والملك المرتقب للسعودية لجمال خاشقجي عندما طلب الاخير وثيقة اثبات طلاقه ان السفارة السعودية في واشنطن لا تملك نموذج هذه الوثيقة وهي متوفرة في اسطنبول وانه قد اجرى اتصالاته مع السفير السعودي في تركيا لتأمين حصوله على الوثيقة بدون مشاكل ، لقد كان تبرير سفر جمال خاشقجي الى تركيا تبريرا لا يقنع طفلا في الخامسة من عمره ، فالسفير السعودي في واشنطن ابن الملك والاخ الاكبر لولي العهد ونموذج الوثيقة المطلوبة لا يكلف عشر السنت ناهيك عن امكانية طباعته عن طريق ارسال نموذج بالبريد الالكتروني خلال ثواني ، ولكن قرار تصفية جمال كان قد اتخذ منذ ان بدا نشر مقالاته في الواشنطن بوسطن بعد خروجه من السعودية في 2017 واختيار الولايات المتحدة كمنفى اختياري ، ولكن المخابرات السعودية كانت تعرف تماما استحالة تنفيذ ما نفذته في اسطنبول على الاراضي الامريكية ولهذا دبرت امر سفر جمال خاشقجي الى اسطنبول تحت حجة الحصول على وثيقة طلاق .
لقد بات واضحا تماما الان ان المال السعودي قد افسد ذمم كثير من قادة العالم ، والا كيف نفسر وجود شبكة اغتيالات سعودية باذرع اخطبوطية تستطيع ان تضرب في اي مكان في العالم متى ما ارادت ؟ فالضوء الاخضر الممنوح من قبل السلطات الامريكية العليا للانظمة القمعية العربية على الاقل قد جعل العالم مكانا خطيرا للصحفيين والمدونين والباحثين عن الحقيقة ، فالمليارات السعودية التي تقدم كرشاوى في عواصم القرار العالمية قد اصبحت كمامات تسد الافواه المطالبة بالحقيقة ، فبعد ستة اشهر على اغتيال جمال خاشقجي الذي اعترفت به السعودية وبررته بتصرفات جماعة منفلته و غسلت اثار جريمتها بعطايا قدمتها لاسرة خاشقجي كدية ، لا نكاد نسمع صوتا يهمس مطالبا بالكشف عن جثة المغدور بعدما ظلت اصوات كثيرة تصرخ في كل وسائل الاعلام على مدى شهور مطالبة بالكشف عن القاتل الذي لا تخطؤه العين والضمير ، فليس من المعقول ان يصحو محمد بن سلمان من نومه ولا يجد جمال خاشقجي لان جماعة مارقة قد قتلته ، على الاقل ستكون هناك اهانة كبيرة لولي العهد ان مارس احد ما هذا السلوك ، فموت معارضي الطغاة العرب هو من اختصاص الطغاة وليس من اختصاص اعوانهم ، حيث من حق الحاكم العربي ان يتلذذ في ابتكار ميتة مبتكرة وخاصة لكل معارض . كما ان انكار ولي العهد السعودية لاغتيال جمال خاشقجي خلال اول ايام اختفائه في القنصلية يشير الى ان الملك وعائلته قد كذبوا وناوروا من اجل كسب الوقت سيما وانهم اعترفوا فيما بعد بالجريمة ، بعد ستة اشهر على اختفاء جمال خاشقجي هل من صوت عالمي يرج اركان الكوكب مطالبا على الاقل بالكشف عن مكان الجثة التي يقول عنها رجب طيب اردغان " لقد فتشنا السماء والارض ولم نعثر على اثر لها "
اليس العالم اخطر عندما لا يستطيع صاحب الرأي ان يقول رأيه ، اليس العالم اخطر عندما تتطوع اعظم دولة مدافعة عن حقوق الانسان كما تدعي ولديها حول العالم 26 جيشا او اكثر للدفاع عن مباديء الحرية المزعومة بالتغطيه على جرائم الطغاة العرب ان لم نقل طغاة العالم ، اليس العالم اخطر عندما نترك المجرم يتحرك باسلحته كاملة ونكتفي بالاشارة الى تحركاته في لعبة ابتزاز واضحة المعالم ؟ السنا شركاء في الجريمة ؟



#حاتم_عبد_الواحد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل
حوار مع الكاتبة التونسية د. امال قرامي حول ما تعانيه النساء من جراء الحرب والابادة اليومية في غزة، اجرت الحوار: سوزان امين


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- فتوى الثور المعمم
- ووترغيت سعودية
- انها جثة ال سعود
- خادم الحرمين القادم مجرم
- الاموات يصوتون في الانتخابات المكسيكية
- الفخ الصدري
- انتخابات ام انتكاسات عراقية
- فرية الاصلاح السعودي
- الجلدة النتنة وحدت اليهود والمسلمين
- الجثة الخليجية
- عن القدس وما يزعمون !
- لا تزعجوا اولاد الله !!
- رفقا يا طويل العمر
- الثقافة السعادية
- قدس سره الشريف
- النفاق الاسلامي
- بابا نوريئيل
- لا تصدقوا اصحاب اللحى
- التحليق تحت سماء واطئة
- متى يموت المهدي لكي نعيش؟ 4


المزيد.....




- استشهاد فتى فلسطيني بالضفة والاحتلال يصعد من اقتحاماته
- هل تشهد غزة انتخابات ديمقراطية بعد الحرب؟
- بايدن يصف بوتين بكلمات -نابية-.. وينتقد تصريحات ترامب حول ال ...
- اكتشاف موجة ضخمة تتأرجح عبر مجرة درب التبانة
- روسيا.. محركات جديدة بمواصفات مميزة للسيارات الكهربائية
- وفد أمريكي برئاسة عضو في الكونغرس يصل إلى تايوان
- بلينكن يبلغ رئيس البرازيل موقف أميركا من تصريحاته بشأن إسرائ ...
- شركة تحقق أرباحا قياسية بمبيعات رقائق الذكاء الاصطناعي
- خطة إسرائيلية لتقسيم قطاع غزة إلى جزئين
- الحرب على غزة والملف الليبي وتسوية الأزمة السورية تتصدر مباح ...


المزيد.....

- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل
- شئ ما عن ألأخلاق / علي عبد الواحد محمد
- تحرير المرأة من منظور علم الثورة البروليتاريّة العالميّة : ا ... / شادي الشماوي
- الابحات الحديثة تحرج السردية والموروث الاسلاميين التقليديين / جبريل
- محادثات مع الله للمراهقين / نيل دونالد والش


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حاتم عبد الواحد - الكوكب الاخطر