أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - محمد حسين يونس - رؤية معمارى حزين















المزيد.....

رؤية معمارى حزين


محمد حسين يونس

الحوار المتمدن-العدد: 7719 - 2023 / 8 / 30 - 07:54
المحور: المجتمع المدني
    


عين المعمارى ( المثقف) للمدن و اللاند سكيب (تنسيق وتجميل الموقع) و المباني .. تخالف رؤية الشخص العادى.. المعمارى يراها وحدة ..واحدة متناسقة .. لوحة متكاملة .. خط سما له طابع خاص ..عمل فني مجسد بالألوان.. و يبحث عن طابعها الذى يعكس درجة تحضر المجتمع وذوق ومستوى السكان .. و مدى تفاعلهم مع البيئة .. و الطقس
زرت العديد من المدن ..في أوروبا (أثينا و باريس و روما و فلورنسا و ميلانو وميونخ و دوسيلدورف ) و في منطقتنا ( بغداد و البصرة و الكويت و دبي و عمان والناصرة و حيفا و الحديدة ..و عدن ) و في امريكا ( شيكاغو ولوس أنجلوس و نيويورك ) بالإضافة إلي القاهرة و الأسكندرية و مدن القناة الثلاثة و مدن في الصعيد قنا و الأقصر و أسوان .و سفاجا و القصير .. و مدن في سيناء العريش و رفح و شرم الشيخ و دهب و نويبع .
و في كل زيارة كانت ثقافة المعمارى تقودني في الشوارع و الحوارى .. و الأماكن المميزة بالمدينة الحظ علاقات المباني بالفراغ .. و مدى تواجد الخضرة و الأشجار و النوافير و التماثيل.. و التوافق مع الطبيعة و المناخ.و توفر أدوات الثقافة المتحف و المسرح و السينما و المكتبة . .. و علاقات البشر بالنظام و النظافه و إحترام المرور.
عندما تتحرك في فلورنسا ( القديمة ).. تعود لأجواء عصر النهضة ..بطرقها و تماثيلها و مبانيها .. و متاحفها و إسلوب رصف الشوارع وإضاءتها و اللاند سكيب ..كل التفاصيل معتني بها حتي يبقي أن يرتدى الناس ملابس العصور الوسطي وتجد كبار الفنانين في إستوديوهاتهم ...
لا بنوا هناك جراج متعدد الطوابق .. و لا كافتيريات تبيع التذكارات ..و لا شوهوها بصور القادة و المسئولين .و لافتات تحيا إيطاليا .
نفس الإحساس .. و أنت تتحرك في الجزء القديم من أثينا ،باريس أو روما..أو بغداد .. تشعر أن لكل منها شخصيه قديمة محافظ عليها و أخرى حديثة متسقة مع طابعهم الحضارى لا تعتدى علي جارتها .
نيويورك و شيكاغو.. حيث تاريخ بدأ متأخرا ظهرت مدن ضخمة .. ناطحات سحاب و ابراج .. و تكنولوجيا حديثة للحركة الراسية و الأفقية و أساليب مقاومة الحرائق و تكييف الهواء ..
و حلول متقدمة للمرافق ..و شوارع واسعة مسيطر عليها بالكاميرات و الاقمار الصناعية .. و إعلانات تخطف الابصار .. و مولات و بنوك وجراجات متعددة الطوابق .. و تخطيط يعكس الحياة الأمريكية الحديثة و فلسفتها .. و ما بها من سرعة .. و تنافس و مخاطرة .. و إنضباط.

في مصر القاهرة .. و الأسكندرية .. وبعض أماكن في الصعيد.و بحرى .أو القناة مدن قديمة لكل منها طابع يحمل بصمتها الخاصة .( قنا غير دمياط غير الإسماعلية .. أو المنصورة ) قبل أن تنالها يد تطوير السادة اللواءات .
القاهرة عدة مدن من القرون الوسطي بنيت من الف سنة متجاورة ..متناسقة ..الفسطاط تسلمك لقاهرة المعز ، للمملوكية ،فمدينة عصر النهضة الخديوية ( مباني و حدائق و شوارع و تماثيل ) فقاهرة القرن العشرين ..
وكل حي في المدينة له شخصيته و مذاق مميز في مبانية و شوارعة .. و إنتشار الخضرة به يعبر عن العصر الذى بني فيه و الناس التي سكنته (الحسينية ،الجمالية ، شبرا ،السكاكيني ،مصر الجديدة ، جاردن سيتي ، الزمالك ،المعادى .. مدينة نصر القديمة )..
الأسكندرية بنيت منذ ثلاثة قرون قبل الميلاد .. نموذجا للجريكو رومان .. لها طابع مدن البحر الأبيض المتوسط .. لا تفرقها عن برشلونة، بيروت، جنوة، مارسيليا، نابولي، تونس، فينيسيا، حيفا .. أومدن المغرب الساحلية .
تشم رائحة البحر و معه التاريخ ..و تلمس تحضر متروبوليتاني.. أينما كنت .. وأنت تتجول علي الكورنيش أو في الشوارع الداخلية الضيقة حيث ملامح التخطيط البطلسي التي تحيطك عاشت ل2300 سنة قبل أن تهبط عليها أعمال تطوير اللواءات.
في المدن العربية القديمة تجد دائما ( كور ) عتيق مميز ذو شوارع ضيقة و ضليلة .. و مباني شرقية الطابع ذات دور واحد و حوش يطل علية غرف المنزل .. تشم روائح العطارة .. و البخور قادمة من الدكاكين .. و زيت القلية للطعمية أو السمك ..
رايت هذا بنفسي في ( بغداد و البصرة وعمان الأردن و الناصرة في فلسطين و قاهرة المعز وحديدة اليمن و عدن ..)..
بجوار الكور نجد في مدن الخليج الحديثة .. ( الكويت و دبي .. و أبوظبي وقطر ) مباني عالية منفره .. واجهاتها زجاج في طقس شديد الحرارة .. و شوارع واسعة .. و كبارى عديدة في التقاطعات ..و مولات ضخمة .. و إعلانات تشتت الإنتباه و ذوق غث ينقل سوءات مدن أمريكا ( نيويورك و شيكاغو ) دون فوائدها ..و يمثل تناقضا مع البيئة و أسلوب الحياة .. و درجة تحضر البشر هناك .
القاهرة .. و الأسكنرية .. و مدن أخرى أصابها في السنين العشر الماضية .. هذه اللعنة الخليجية .. عن طريق الفكر الضيق .. لمسئولي الهيئة الهندسية الاشرار ..
بتوع الكبارى و التطوير ضيقي الأفق .. قاموا بتحويل .. أحياء عديدة منها لتصبح نسخ مشوهه من المدن الخليجية بشوارعها الواسعة .. و كباريها المتعددة و أبراجها العالية ...و مولاتها و جراجتها
ومع إزالة الأشجار و المساحات الخضراء ...جرى تدمير اللاند سكيب لتفقد مصر الجديدة أو الزمالك .. أو كورنيش النيل خصوصيتها ..
عندما أتحرك في هذه الأحياء أشعر بمدى التشويه السمج.. الذى لم تنجو منه حتي المقابر ..
كارثة تحدث اليوم في الإمام الشافعي بعد أن سكتنا علي ما حدث لقصر البارون إمبان و حديقة المريلاند .. يجرى تدمير محزن .. لقبور العائلة المالكة و كل منها قطعة فنية فريدة تم المحافظة عليها منذ زوال الملكية .. و حتي تحكم أشخاص أقرب للفتوات..منعدمي الذوق .. و مع ذلك لديهم صلاحيات أكبر من قدراتهم علي إتخاذ القرار الصحيح .
كل من ساهم في تدمير تراث مصر .. مذنب ..من أول الذى يدير الشوفل أو الحفار .. حتي ذلك الذى يصدر الأمر تنفيذا لتعليمات وزير نحل وبر مصر بدعوى التطوير..و مد طرقه و كباريه ..الفبيحة في كل مكان
في مثلث ماسبيرو .. كانت هناك منشئات عشوائية .... عندما إستقر الرأى علي هدمها و( تطويرها ).. طرحوا التصميم في مسابقة عالمية .. و إستقر الأمر علي واحد منها (عاقل ) مرتبط بالبيئة و ألإستخدام .. و منحوا الفائز جائزة .. ثم تجاهلوه و قاموا بإنشاء مجموعة من الأبراج القبيحة.
هذا التصرف بالبعد عن التصميم الأصلي ..ستجده يتكرر بعشوائية .. أينما وجهت نظرك و كان المسئول سيادة اللواء.. في المتحف الجديد .. في جزيرة الوراق.. في دور الضباط .. و الكافتيريات .. و مراكز التسويق .. و تحت الكبارى .. و بين الحدائق ..و حول الأثار و المتاحف ..و ستراه قريبا في حديقتي الحيوان و الأورمان .
أموال كثيرة في أيدى جاهله ..حتي عندما يطورون القرى تجد نفسك تتمني لو يتركوها علي حالها بدون الميك أب البدائي القبيح الذى يقومون به فيجعلها كالعجوز الشمطاء التي تستخدم المساحيق للتغطية علي فعل الزمن.. يخرب بيت الهندسة علي اللي عايز يشتغلها



#محمد_حسين_يونس (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- راسمالية القوات المسلحة
- مش مهم عندنا منهم كتير
- 2 - تفكيك المشكلة و إعادة تركيبها
- الإنقراض السادس علي الأبواب
- مسيرة (( مصر الفتاة )) لقصر عابدين
- أحزان معمارى مسن
- لازال للإستعمار الكلمة العليا .
- استقر الأمن فى البلدة الصغيرة
- و عاودني عصاب الحرب .
- لمن يرصدون غيابي
- سقطت يوم سقط الجنيه
- فليأكل ((أموت )) قلبي وأفني.
- قد تكون هذه وصيتي.
- وليمة لأعشاب البحر .
- المصريون و متلازمة ستوكهلم
- لحسن الحظ الكلاب و القطط متوفرة
- منظومة الإنكماش و العصيان المدني
- وباء إنقلابات العسكر
- مصطفي صفوان و تطوير اللغة
- و أصبح شهبندر التجار من الضباط .


المزيد.....




- اعتقال شخصين على خلفية إطلاق نار قرب السفارة الإسرائيلية في ...
- الأمم المتحدة: عدد المهجرين قسرا حول العالم يحطم رقما قياسيا ...
- قصف إسرائيلي مكثف على -المواصي- التي تؤوي آلاف النازحين
- الاتحاد الأوروبي يجهز خططا لتنفيذ قواعد معدلة لطالبي اللجوء ...
- مظاهرات إسرائيلية وعائلات الأسرى: رد حماس جزء من مسار التفاو ...
- الأمم المتحدة: عدد المهجرين قسرا حول العالم يحطّم رقما قياسي ...
- اليونيسف: 3000 طفل يعانون سوء التغذية ويتهددهم الموت في رفح ...
- اعتقال شخصين في السويد على خلفية إطلاق نار قرب السفارة الإسر ...
- أوروبا بعد انتخابات البرلمان ـ قلق وخوف في صفوف المهاجرين
- تقرير أممي سرّي حول طرد جماعي لمهاجرين من تونس إلى ليبيا


المزيد.....

- أية رسالة للتنشيط السوسيوثقافي في تكوين شخصية المرء -الأطفال ... / موافق محمد
- بيداغوجيا البُرْهانِ فِي فَضاءِ الثَوْرَةِ الرَقْمِيَّةِ / علي أسعد وطفة
- مأزق الحريات الأكاديمية في الجامعات العربية: مقاربة نقدية / علي أسعد وطفة
- العدوانية الإنسانية في سيكولوجيا فرويد / علي أسعد وطفة
- الاتصالات الخاصة بالراديو البحري باللغتين العربية والانكليزي ... / محمد عبد الكريم يوسف
- التونسيات واستفتاء 25 جويلية :2022 إلى المقاطعة لا مصلحة للن ... / حمه الهمامي
- تحليل الاستغلال بين العمل الشاق والتطفل الضار / زهير الخويلدي
- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - محمد حسين يونس - رؤية معمارى حزين