أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - محمد حسين يونس - وباء إنقلابات العسكر















المزيد.....

وباء إنقلابات العسكر


محمد حسين يونس

الحوار المتمدن-العدد: 7584 - 2023 / 4 / 17 - 10:22
المحور: المجتمع المدني
    


عندما نضم قطع البازل جنبا إلي جنب .. و نرى ما فعلته الإنقلابات العسكرية العديدة في منطقتنا من دمار خصوصا في العراق و سوريا و مصر و السودان ....علينا أن نتساءل ما الذى كان يميز المنقلبون عن باقي المواطنين ليحتكروا السلطة و القرار والثروة و النفوذ ..
هل هو علم .. في الغالب هناك من هم أكثر علما بأمور إدارة دولة .. هل الوطنية .. لا أعتقد أن دخولهم الكلية الحربية يجعلهم أكثر وطنية من الذين دخلوا الكليات المدنية ..هل هي الكفاءة ..محمد نجيب لم يكن أكفأ من الملك فاروق .. و عبد الناصر و صلاح سالم لم تتجاوز خبرتهما ..خبرة و قدرة النحاس و فؤاد سراج الدين..
قد يكونوا أكثر علما وخبرة فيما يخص الحروب و لكن في الإقتصاد و إدارة الدولة يوجد من هو أكثر تدريبا و فهما .
بكلمات أخرى عندما .. ينقلب العسكر علي السلطة القائمة .. هل يكون لديهم برنامج عمل يقصدون به صالح الوطن و المواطن .. أم إنه بريق السلطة ..و الحياة المرفهه .. و الأموال السايبة .. و الحكم المطلق هو ما يجعلهم يتحركون لإسقاط قادتهم .
بصراحة أنا لا أفهم سببا يجعل حاملي السلاح يديرون توجيهه لقهر من دفعوا ثمنه .. أو أن يترك أحدهم مهام وظيفته العسكرية التي من المفترض أنها تخصصه ..و ينشغل بما لا يتقنه من أعمال مدنية .
ما يحدث في السودان .. بين القوى العسكرية المتواجهه .. نموذجا لهذا التناقض ..فهو ليس لصالح الناس بقدر ما هو صراع علي الغنيمة.. لقد أصبح نهب الثروة أمرا طبيعيا مباحا في منطقتنا للمسلحين لا يخجل منه أصحابه .. و لا يخفونه
في ليبيا و اليمن ..و العراق .. الأن عسكر يعتبرون أنفسهم أوصياء علي السكان. و يتصرفون في ثروات المكان تصرفهم في ملكيتهم الشخصية .. غير معيرين إهتمامهم لأى صوت ينادى بالحرية والديموقراطية أو الشفافية و التنمية
لقد أصبح منذ منتصف القرن الماضي من تقاليد العسكر أنهم عندما ينقلبون علي السلطة ..يجعلون من البلد غنيمة و عزبة أبوهم يديرونها بنفس الاسلوب المبني علي الاوامر و الطاعة دون تفكير.
وهو امر ان نجح يؤدى الي تحول الشعوب لكائنات مريضة لا تستطيع ان تنتج او تخترع او تتفاعل الا في اضيق الحدود.
فلنجمع تفاصيل الصورة معا ..و نتعرف علي الإنقلابات التي جرت في بلادنا خلا ل القرن الماضي.
1 - العراق
20 أكتوبر 1936: إنقلب بكر صدقي علي ياسين الهاشمي...و أطاح به
1 أبريل 1941: رشيد عالي الكيلاني إنقلب علي عبد الإله
14 يوليو 1958: عبد الكريم قاسم ينقلب علي الملك فيصل الثاني وينهي النظام الملكي الهاشمي في العراق.
8 فبراير 1963: إنقلب عبد السلام عارف وأحمد حسن البكر علي عبد الكريم قاسم
17 يوليو 1968: أحمد حسن البكر يطيح بعبد الرحمن عارف ويؤسس جمهورية العراق تحت حكم حزب البعث العربي.. ثم صدام حسين يزيح 1979 أحمد حسن البكر و يشتبك في حرب مع إيران .. و الكويت .. حتي تسقطه القوات الأمريكية .. و تغلبا سيطرة لمليشيات العسكرية الدينية .. علي الحكم
2- سوريا
29 مارس 1949 انقلاب حسني الزعيم ضد شكري القوتلي.
14 أغسطس 1949 انقلاب سامي الحناوي ضد حسني الزعيم.
3 ديسمبر 1951 انقلاب أديب الشيشكلي ضد هاشم الأتاسي.
25 فبراير 1954 انقلاب مأمون الكزبري ضد أديب الشيشكلي
29 سبتمبر 1961 انقلاب حيدر الكزبري وآخرين ضد جمال عبد الناصر
8 مارس 1963 لؤي الأتاسي وحزب البعث العربي الاشتراكي يطيحون بجمهورية سوريا بقيادة ناظم القدسي.
21 فبراير 1966 أطاح صلاح جديد بأمين حافظ والقيادة الوطنية لحزب البعث
13 نوفمبر 1970: حافظ الأسد يطيح بصلاح جديد.
3 - مصر
1952: الضباط الأحرار بقيادة محمد نجيب ينقلبون علي الملك فاروق الأول.
27 فبراير 1954: جمال عبد الناصر يزيح محمد نجيب.
15 مايو1971 السادات يتخلص من رجال عبد الناصر (مراكز القوى )
2011: إستلام الجبش للحكم بعد محمد حسني مبارك في انتفاضه ٢٥ يناير
2013: الإطاحة بمحمد مرسي على يد اللواء عبد الفتاح السيسي
4 - السودان
16 نوفمبر 1958: إبراهيم عبود يطيح بعبد الله خليل.
1964: أدت ثورة أكتوبر في السودان، مدفوعة بإضراب عام وأعمال شغب، إلى إجبار الرئيس إبراهيم عبود على نقل السلطة التنفيذية إلى حكومة مدنية انتقالية، والاستقالة في نهاية المطاف.
25 مايو 1969: جعفر النميري ينقلب علي إسماعيل الأزهري.
19-22 يوليو 1971: فشل الانقلاب الشيوعي
6 أبريل 1985 عبد الرحمن سوار الذهب يطيح بجعفر النميري
30 يونيو 1989: عمر البشير والجبهة الإسلامية الوطنية يطيحون بالرئيس أحمد الميرغني ورئيس الوزراء صادق المهدي ويؤسسون مجلس قيادة الثورة للإنقاذ الوطني.
10 أبريل 2019: أطاحت القوات المسلحة السودانية بقيادة أحمد عوض بن عوف بعمر البشير إبان الثورة السودانية.
25 أكتوبر 2021: انقلاب عسكري بقيادة عبد الفتاح البرهان ضد المكون المدني في حكومة الفترة الإنتقالية ووضع رئيس الوزراء المدني عبدالله حمدوك قيد الإقامة الجبرية واعتقال عدد من كبار الشخصيات في الحكومة، مما دفع رئيس الوزراء عبدالله حمدوك بعد ذلك لتقديم استقالته.. و لا زال الصراع قائم بين الوحداتة المسلحة .
5 - قطر
1972 خليفة بن حمد آل ثاني ينقلب ابن عمه الأمير أحمد بن علي آل ثاني أثناء زيارته إلى إيران.
1995حمد بن خليفة آل ثاني ينقلب على والده خليفة بن حمد آل ثاني وذلك أثناء سفره إلى الخارج.
6 - ليبيا
1 سبتمبر 1969 معمر القذافي يطيح محمد إدريس السنوسي ملك ليبيا ويؤسس جمهورية.. حتي تقوم ثورة شعبية بإسقاطة و لا زالت ليبيا لم تستقر
7- المغرب
10 يوليو 1971 محاولة انقلاب فاشلة قام بها محمد أعبابو ومحمد مدبوح ضد الحسن الثاني.
16 أغسطس 1972 انقلاب فاشل لمحمد أوفقير ضد الحسن الثاني.
8 - اليمن
1962 انقلاب بقيادة عبد الله السلال.
2014-2015 انقلاب ضد الرئيس عبد ربه منصور هادي بقيادة الحوثيين
2018 انقلاب من قبل الحراك الجنوبي.
9 - الأردن
1970محاولة انقلاب فاشلة لمنظمة التحرير الفلسطينية ضد الملك حسين. ورد الملك حسين بحرب أيلول الأسود التي دفعت منظمة التحرير الفلسطينية إلى لبنان.
10 – عمان
1970 أطاح قابوس بن سعيد بوالده سعيد بن تيمور أثناء ثورة ظفار
11 - تونس
15 يوليو 1957: أطاح الحبيب بورقيبة بمحمد الأمين باي.
7 نوفمبر 1987: زين العابدين بن علي يطيح بالحبيب بورقيبة.
2011 هروب زين العابدين أمام ثورة الشعب
25 يوليو 2021:قيس سعيد يقوم بتجميد عمل البرلمان التونسي ويستأثر بجميع السلطات.
12 - الجزائر
3 يوليو 1962: هواري بومدين وأحمد بن بلا يطيحان بيوسف بن خده.
19 يونيو 1965: هواري بومدين يطيح بأحمد بن بلا.
11 يناير 1992: خالد نزار يطيح بالشاذلي بن جديد.
13 - المملكة العربية السعودية
1969 حاول أفراد من سلاح الجو الملكي السعودي مستوحى من حركة الضباط الأحرار في ليبيا الإطاحة بالملك فيصل.
14 - سلطنة عمان
23 يوليو 1970: أطاح قابوس بن سعيد بوالده سعيد بن تيمور أثناء ثورة ظفار.ِ
و هكذا يصر المنقلبون علي تخريب حياة البشر في منطقتنا كما لو كانوا مرضا مستوطنا في أرضنا بجوار البلهاريسيا والانكلستوما والرمد .. وهم لا زالوا يزاولون هوايتهم في وأد اى تحرك ديموقراطي..و لا علاج لهم إلا برفع الوعي و الحريات بين الناس .. و هي أمور يحرص الحاكم العسكرى علي ألا تتواجد في زمنه
بكلمات أخرى حكم العسكر خصوصا عندما يتحالف مع عناصر دينية .. يؤدى دائما للتخلف و السقوط و الهزائم .. السودان .. و ليبيا ..و العراق .. و مصر .. نماذج واضحة لما فعله عساكرها و مشايخهم بالشعوب .
تداول السلطة السلمي لا تعرفه هذه المنطقة (أفغانستان قام بها 10 إنقلابات ،إثيوبيا 6 ،إيران إنقلاب جاء بالشاة رضا بهلوى عام 1921، باكستان 6 إنقلابات .. و تركيا 11 إنقلاب) ..
حتي ملوكها إرتقوا عروشهم بعد معارك دامية طويلة خاضها الأجداد
.العائلة السعودية جلست علي العرش بعد أن دخل مؤسسها عبد العزيزسعود إلي الرياض خلسة و قتل في الفجر أميرها عجلان بن محمد 1902..و ظل يحارب معارضيه ربع قرن حتي 1926 عندما بويع ملكا علي الحجاز .
انقلابات المنطقة مرت بمرحلتين أساسيتين مرحلة ما قبل يوليو 52 كان يقوم بها قادة الجيوش او مدعومة منهم و كانت تخضع بعد ذلك لمدى توفيقهم في حل مشكلات مجتمعهم فاذا ما فشلوا انقلب عليهم اخرون لدرجة انه كان يقال من يسبق صباحا في الجلوس علي الكرسي يحكم .
و الاخرى ما بعد 5 مارس 1954 يقوم بها صغار الضباط ( عبد الناصر ،القذافي ، السلال و النميرى ) و تعتبر مرحلة انشاء الدولة الامنية الفاشستية ونظام حكم جديد مبني علي الكذب و التآمر و خداع الجماهير وترويعها وظهور مبعوث العناية الالهيه منقذ الوطن الديكتاتور العادل صاحب النظريات التي تناسب شعبة بعيدا عن ديموقراطية الرجعية و كفر و الحاد الشيوعية
دوله ما بعد مارس 54 هذه التي قامت علي ارض المحروسة تم استنساخها بعد ذلك في سوريا و العراق و اليمن و تونس و السودان و الجزائر .. لها ملامح متكررة مبنية علي الوهية القائد ((بالروح بالدم نفديك يا فلان )) و تصوره هو نفسه انه هبة الاقدار لوطنه..
والقائد يلتف حوله بطانة من المنتفعين الذين لا رأى لهم الا ما ينطق به سيدهم ..و البطانة عمادها اجهزة الامن التي تزداد و تتوغل و تتغول حتي تتحكم في كل كبيرة و صغيرة ..
هل إكتملت الصورة .. و هل وضح سبب تخلف المنطقة ..إنها الإنقلابات سواء لصغار الضباط أو من القادة .. و فرض سلطة جهالة غير الأكفاء علي نمو الشعوب الديموقراطي يتبعه تدمير قدراتها علي الإنتاج و الإبتكار



#محمد_حسين_يونس (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مصطفي صفوان و تطوير اللغة
- و أصبح شهبندر التجار من الضباط .
- ذكريات مسن في الثمانين(2 )
- ذكريات مسن في الثمانين
- كراتين الأحسان في إستاد القاهرة .
- إنت من الأشرار يا علي
- كفاية إنجازات إلهي يسعدكم
- نعم .. إسرائيل هي العدو
- إنتبهوا الإنقراض السادس قادم
- أحزان (مارس ) سبعين سنة عساكر
- عندما نغترب في بلدنا
- تقدم و إرتداد الحركة النسوية عبر قرن
- علم إستئناس الشعوب
- تأملات في المسألة المصرية
- متي نفتح جرح الهزيمة وننظفه
- الحكام يأكلون الحصرم و الناس تضرس
- متين دولار بس يابخيل !!
- عندما فقدنا الإحساس بالجمال
- وسرقوا تعبنا .. وجهدنا
- الأسباب و الحلول في أزمة أم الدنيا


المزيد.....




- مرصد عالمي يدعو للإسراع في إصدار مذكرات اعتقال بحق نتنياهو و ...
- شاهد: شبح المجاعة يطارد نازحي جباليا.. طوابير طويلة للحصول ع ...
- الكويت.. ماذا وراء إلغاء -جوازات البدون-؟
- السعودية.. وزارة الداخلية تعلن إعدام القداح قصاصًا وتكشف كيف ...
- غزة.. الأونروا تتهم -إسرائيل- باستهداف مدرسة تؤوي نازحين
- لجنة متابعة السجناء السياسيين تطالب اليابان برفع العقوبات عن ...
- الأونروا: أرسلنا لإسرائيل موقع مدرسة حتى لا تقصفها.. فقصفتها ...
- الإعلام الحكومي بغزة: الاحتلال ارتكب مجزرة مروعة ضد مدرسة لإ ...
- الأونروا: سكان غزة يصطفون ساعات طويلة تحت أشعة الشمس الحارقة ...
- الإعلان العربي حول الانتماء يحث الدول الأعضاء على منح اللاجئ ...


المزيد.....

- أية رسالة للتنشيط السوسيوثقافي في تكوين شخصية المرء -الأطفال ... / موافق محمد
- بيداغوجيا البُرْهانِ فِي فَضاءِ الثَوْرَةِ الرَقْمِيَّةِ / علي أسعد وطفة
- مأزق الحريات الأكاديمية في الجامعات العربية: مقاربة نقدية / علي أسعد وطفة
- العدوانية الإنسانية في سيكولوجيا فرويد / علي أسعد وطفة
- الاتصالات الخاصة بالراديو البحري باللغتين العربية والانكليزي ... / محمد عبد الكريم يوسف
- التونسيات واستفتاء 25 جويلية :2022 إلى المقاطعة لا مصلحة للن ... / حمه الهمامي
- تحليل الاستغلال بين العمل الشاق والتطفل الضار / زهير الخويلدي
- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - محمد حسين يونس - وباء إنقلابات العسكر