أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - سعاد عزيز - العالم يرفض العقوبات الهمجية في إيران














المزيد.....

العالم يرفض العقوبات الهمجية في إيران


سعاد عزيز
کاتبة مختصة بالشأن الايراني

(Suaad Aziz)


الحوار المتمدن-العدد: 7328 - 2022 / 8 / 2 - 21:37
المحور: حقوق الانسان
    


لاحياة لمن تنادي! هذا ماينطبق تماما على القادة والمسٶولين في نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية عندما يرفضون الاستماع الى النداءات الدولية المختلفة الصادرة من المنظمات الحقوقية الدولية وتطالب بحظر العقوبات القرووسطائية الوحشية نظير بتر الايادي والاصابع وسمل العيون وقطع الآذان والرجم والجلد وماإليها.
هذه العقوبات الوحشية ذات الطابع الهمجي والتي لايتخلى عنها هذا النظام ويرفض رفضا قاطعا الاستماع والانصياع للمطالب الدولية بهذا الصدد، من المهم جدا معرفة إنها تطبق دائما بحق المنتمين للطبقات المفقيرة والمحرومة حيث يتم تنفيذ تلك العقوبات بحقهم في حين يتم غض الطرف عن السراق الکبار في النظام والذين صارت فضائحهم على کل لسان خصوصا وإن الفساد المستشري في هذا النظام والذي لاتتمکن الحکومات المتعاقبة على الحکم من مکافحته، هو من يوفر أفضل الاجواء لعمليات السرقة والنهب من جانب مسٶولين کبار.
البيان الاخير الذي أصدرته منظمة العفو الدولية والذي قالت فيه بأنه:" استخدمت السلطات الإيرانية آلة المقصلة لبتر أصابع رجل أدين بالسرقة في 27 يوليو / تموز 2022 ، حسب ما تؤكده منظمة العفو الدولية. نقل بويا ترابي ، وهو في أواخر الثلاثينيات من عمره ، على أساس طارئ إلى المستشفى فور قطع أصابعه بحضور عدد من المسؤولين وطبيب في سجن إيفين بطهران."، سلطت الاضواء مجددا على هذه العقوبة القرووسطائية التي تقشعر لها الابدان وتأباها القيم والمثل الانسانية وترفضها رفضا باتا، خصوصا وإن البتر هو تعذيب يقره القضاء ، وبالتالي فهو جريمة بموجب القانون الدولي.
وأشار هذا البيان الى إنه و"قبل أقل من شهرين ، في 31 مايو / أيار ، بترت السلطات الإيرانية أيضا أصابع سيد برات حسيني ، دون إعطائه مخدرا. وقد سجن منذ ذلك الحين في عزلة في سجن إيفين وحرم من الرعاية الصحية العقلية والبدنية المناسبة للعدوى والصدمات التي لحقت به بعد بتره." کما لفت الانظار الى أنه"يواجه ما لا يقل عن ثمانية سجناء آخرين في إيران حاليا خطر بتر أصابعهم. مع انتشار الإفلات من العقاب في إيران ، سيتعرض المزيد والمزيد من الناس لهذه العقوبة القاسية التي لا توصف ما لم يتخذ المجتمع الدولي إجراءات"، علما بأن البيان أکد أيضا مسألة الافلات من العقاب في إيران من جانب قادة ومسٶولين کبار في النظام الايراني إرتکبوا جرائم ضد الانسانية.
البيان الذي قال:" مع انتشار الإفلات من العقاب في إيران ، سيتعرض المزيد والمزيد من الناس لهذه العقوبة القاسية التي لا توصف ما لم يتخذ المجتمع الدولي إجراءات." فإنه في نفس الوقت دعا"جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة إلى الإدانة بقوة والقيام بكل ما في وسعها للضغط على السلطات الإيرانية لإلغاء العقوبات الجسدية على الفور. كما نحث جميع الدول على ممارسة الولاية القضائية العالمية للتحقيق الجنائي ومقاضاة المسؤولين الإيرانيين المشتبه في مسؤوليتهم الجنائية عن مثل هذه الجرائم بموجب القانون الدولي".



#سعاد_عزيز (هاشتاغ)       Suaad_Aziz#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب التونسي د. هشام القروي حول تعدد الاحزاب والديمقراطية في تونس والعالم العربي بشكل عام
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- رجال الدين صاروا طبقة متنفذة وظالمة في إيران
- يجب وقف موجة الاعدام المروعة في إيران
- نهج کراهية المرأة والاستهانة بها في إيران
- من أجل ترهيب المتظاهرين
- النظام الايراني يصر على إرتکاب إنتهاکات حقوق الانسان
- من الصراع الداخلي الى الصراع الدولي
- مقالة تحتاج لعنوان!
- المواجهة الاهم للنظام الايراني
- زيارة بايدن والعقدة الاساسية لبلدان المنطقة
- والحبل لازال على الجرار
- مشکلة دولية أخرى للنظام الايراني
- لو لم نعدم لما نجا النظام
- المطالب الاضافية لطهران
- إيران..الشعب في وادي والنظام في وادي آخر
- الاعدامات في إيران کوسيلة لنشر الخوف
- عندما تفشل المرونة ويخفق التساهل
- مفاوضات في المريخ مع النظام الايراني
- الکرة کانت ولازالت في الملعب الايراني
- مٶشرات غير عادية من إيران
- کان ولازال وسيبقى مصدرا لعدم الاستقرار


المزيد.....




- الانتهاكات تزداد بحق المعتقلين السياسيين المخفيين قسرا
- مقتل مواطنين وإصابة آخر بجراح، خلال مهمة إنفاذ قانون في الزو ...
- ما السبب وراء انسحاب البحرين من انتخابات مجلس حقوق الإنسان ا ...
- التهم أوراقهم الثبوتية.. تشريد 100 عائلة في حريق بمخيم للاجئ ...
- لانتهاكاتها الحقوقية المزعومة.. البحرين تنسحب من انتخابات مج ...
- امريكا وبريطانيا وفرنسا تتكلم عن حقوق الانسان.. ماذا عن فلسط ...
- قوات الاحتلال تطلق النار على سيارة مدنية وتمنع تقديم المساعد ...
- المثلية الجنسية في الإمارات ـ بين التجريم القانوني وغض الطرف ...
- ميرتس: هذا ما يجتذب الكثير من اللاجئين إلى ألمانيا!
- سفيرة إيران بالأمم المتحدة: حركة عدم الانحياز قلقة إزاء سوء ...


المزيد.....

- فلسفة حقوق الانسان بين الأصول التاريخية والأهمية المعاصرة / زهير الخويلدي
- المراة في الدساتير .. ثقافات مختلفة وضعيات متنوعة لحالة انسا ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - سعاد عزيز - العالم يرفض العقوبات الهمجية في إيران