أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عباس علي العلي - ويسألون.... كيف نحرر إرادة الوطن














المزيد.....

ويسألون.... كيف نحرر إرادة الوطن


عباس علي العلي
(Abbas Ali Al Ali)


الحوار المتمدن-العدد: 7259 - 2022 / 5 / 25 - 19:35
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


يسألون وكأنهم لا يعلمون الطريق من أين يبدأ؟ وكيف ينتهي؟ وهم الذين يتحكمون بكل الطرقات، يغلقون هذا ويفتحون ذاك بدون علم ولا كتاب منير سوى أحلام سوداء عاشت وعشعشت وفرخت برؤوسهم منذ مئات السنين، لا يعرفون من خلق هذه الأفكار؟ ومن صورها؟ ومن زرعها؟ لذا فالطريق الأسلم لهم أن ينسبوها لله، الله كتب عليهم الذل حتى يخرج لهم محرر العبيد وبيده سيف القدرة ورمح المعجزة ليحارب بهم العالم ويطفئ كل منجزات الإنسان لأن كل ذلك لم يصدر منهم ولا من وليهم ومن تولوا...
مثل هذه الأفكار القاتلة ليست جديدة على عقل الإنسان حين يعمل يالشقلوب على نغمة أهل مصر، ولو أنهم قرأوا القرآن قراءة متدبر فقيه يبحث عن أسرار الغد وليس عن أثار الماضي لعرفوا أن الله يريد منا أن نتحول إلى صانعي معاجز ومبتكري ما لا يعقل، لأنه أعطانا عقل أكبر من طاقاتنا ليجعل ذلك دافعا لمزيد من العزم، كما تضع بطارية عملاقة في سيارة عادية وأنت تتوقع أن السائق قليل الخبرة قد يستهلك البطارية العادية قبل أن يتعلم، فزودنا الله بعقل لا يكل ولا يمل وقال "هيت لك"... قال الإنسان لربه وكيف لك؟؟؟؟
يسألون إذا كيف نحرر إرادة الوطن وهم من ربط هذه الإرادة ووضع الحراس على من يقترب من الرباط، فالموت جزاء من يحاول أن يفك العقدة أو حتى لمن يفكر أن يقول لهم أن الله واحد والطريق متعدد والأفكار تتفاعل وليس هناك عقل فوق عقول الناس اجمعين، فلكل عقل رؤية ولكل رؤية نتيجة ولكل نتيجة أثار، وخير الأثار ما كانت على الأرض عمارة وسعادة ومستقبل ماضي للأمام.
فتحرير الوطن يا سادة يا كرام ليس كلام في كلام بل عمل في انتظام ومنهج وقرار وميزان وعين ترى حتى في المنام.
تحرير الوطن ليس بصراخ يجول في الشوارع ومسبة هذا وأنتقام، تحرير الوطن محبة أولى للأنام ورحمة للوجود وفتح أبواب النور حتى نهزم الظلام.
تحرير إرادة الوطن تحريرات متعددة تبدا من صغائر الأمور وكبريات العمل.
تحرير شوارع مدننا من سلاح الجريمة وعصابات اللصوص اول طريق لتحرير إرادة الوطن.
تحرير صناعتنا وزراعتنا من الأيدي الماسكة على خناقها تريد لها الموت الابدي بداية لتحرير إرادة الوطن.
تحرير العملية التربوية من سطوة الأميين وأصحاب الأيديولوجيا السوداء التي لا تريد للطالب سوى أن يعرف كيف يكتب اسمه نقطة البداية لتحرير إرادة الوطن.
ضرب الفاسدين وحيتان النهب من خزينة الدولة تحت شعار المالات وهاي حصتي وتلك حصتك يبدأ قطار إرادة الوطن بالتحرك.
ابعاد ذيول ووكلاء فلان وعلان واتباع الرمز الفلاني والاجندة الفلانية من مركز القرار السياسي والسيادي هو تحرير لإرادة الوطن.
والأهم من ذلك كله تحرير القضاء والقانون من سطوة الخوف والتملق والممالأة نقطة الشروع الأساسية في تحرير كل ما ذكرت سابقا.
افعل كل ذلك وبعدها فكر في تحرير غيرك، فالعبيد لا يفهمون اصلا معنى الحرية طالما لم يجربوا طعم التحرر الذاتي من طغيان الاستعباد الواقع عليهم.



#عباس_علي_العلي (هاشتاغ)       Abbas_Ali_Al_Ali#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- بناء السلطة التشريعية في دستور العراق لسنة 2005 أخطاء لا تغت ...
- حول الدعوات إلى أحترام أستقلال القضاء العراقي
- رسالة إلى مولانا السلطان
- إضاءة على بعض جوانب الشخصية العراقيىة
- هل نحن متخلفون حقا؟.
- اليرهم والما يرهم بحكومة كوكو وبرهم
- الأيام القادمة أراها حبلى بالجديد القديم
- الديمقراطية الناشئة ومشكلة الوعي بخلافها
- تسع سنوات في الحوار المتمدن
- السلام جوهر الوجود
- الأنعامية كمفهوم توصيفي سلوكي
- مفهوم الروح عند الفلاسفة المسلمين
- الخلط بين دلالات النفس ومفاهيم الروح
- في أطوار المظهرية الدينية
- في سيكولوجية العقل الديني
- من مداخلة الروائي الشهيد الدكتور علاء مشذوب أثناء تقديمه لرو ...
- الفساد دين العباد
- النبوة الممتدة في الفكر السياسي الديني الإسلامي
- من قوة السيكولوجيا الفطرية إلى قوة السيكولوجيا الموجهة التار ...
- القرآن ومقهومه للتاريخ


المزيد.....




- البنتاغون يدعو تركيا واليونان للحوار ووقف التصعيد
- عبّاس يعزي في القرضاوي
- تفكيك شبكة لتهريب -الهروين- نشطت بين تونس وتركيا
- المفوضية الأوروبية تدعو للتحقيق في حادث تسرب الغاز من -السيل ...
- مدفيديف للمقترعين في استفتاء الانضمام: أهلا بكم في وطنكم روس ...
- رئيس وزراء بولندا: روسيا قد تكون وراء تسرب الغاز من -السيل ا ...
- عبد الله بن زايد يجري اتصالا هاتفيا مع رئيس الوزراء الإسرائي ...
- لوغانسك: 98.42% صوتوا للانضمام إلى روسيا
- خيرسون: 87.05% صوتوا للانضمام إلى روسيا
- زابوروجيا: 93.11% صوتوا للانضمام إلى روسيا


المزيد.....

- غرض الفلسفة السياسية المعاصرة بين الاستئناف والتوضيح / زهير الخويلدي
- العدد 56 من «كراسات ملف»: الاستيطان في قرارات مجلس الأمن / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- هيثم مناع: عميد المدرسة النقدية في حقوق الإنسان / ماجد حبو، مرام داؤد، هدى المصري، أسامة الرفاعي، صالح النبواني
- اسرائيل والتطبيع مع الدول العربية-المسار واّليات المواجهة 19 ... / سعيد جميل تمراز
- كتاب جداول ثقافية: فانتازيا الحقائق البديلة / أحمد جرادات
- غرامشي والسياسي، من الدولة كحدث ميتافيزيقي إلى الهيمنة باعتب ... / زهير الخويلدي
- خاتمة كتاب الحركة العمالية في لبنان / ليا بو خاطر
- على مفترق التحولات الكبرى / فهد سليمان
- رواية مسافرون بلاهوية / السيد حافظ
- شط إسكندرية ياشط الهوى / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عباس علي العلي - ويسألون.... كيف نحرر إرادة الوطن