أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - نيسان سمو الهوزي - ماذا لَو كانت شيرين ابو عاقلة صحفية بريطانية واغتالها الروس في كييف !














المزيد.....

ماذا لَو كانت شيرين ابو عاقلة صحفية بريطانية واغتالها الروس في كييف !


نيسان سمو الهوزي

الحوار المتمدن-العدد: 7245 - 2022 / 5 / 11 - 13:25
المحور: كتابات ساخرة
    


قامت القوات الاسرائيلية صباح هذا اليوم بإغتيال الصحفية الفلسطينية شيرين ابو عاقلة والتي كانت تعمل كصحفية لقناة الجزيرة في فلسطين لأكثر من ربع قرن .
كانت شيرين ابو عاقلة صحفية خلوقة وهادئة ومستقيمة وعادلة في كل فترة عملها في فلسطين . لم تكن مستفزة ولا حتى متحيزة بالرغم من إنها فلسطينية في تغطيتها للأحداث الجارية هناك منذ ربع قرن . تابعناها لكل هذه الفترة الطويلة ولم نسمع منها حتى كلمة شاذة اومستفزة ضد الكيان الصهيوني بل كنا نتابع تغطيتها الهادئة والرزينة في كل تلك الفترة الزمنية بالرغم من كل المصائب التي مرت عليها .
اليوم قامت القوات الاسرائيلية بتصفيتها وذلك بإطلاق النار وبشكل مباشر عليها فأسقطتها ارضاً وبشكل متعمد مع جرح زميل آخر لها ! الرحمة عليها والسلوان لعائلتها ولكل الشعب الفلسطيني واللعنة على القوات الاسرائيلية لجريمتها البشعة هذه ! لاء ، يجب ان لا نلعن القوات الاسرائيلية حتى لا يغضب رئيس وزراء بريطانيا ابو الشعر المهلهل .
ولكن سؤالنا اليوم ماذا لَو كانت شيرين ابو عاقلة صحفية بريطانية واغتالها الروس وبهذا الدم البارد في شوارع كييف !
كان ابو الشعر المهلهل سيُغير تسريحة شعره للخلف ! لا بل كان سيحلق شعره صفر او سيصبغه باللون الاحمر ، كان سيتباكى ويشكو ويدعو كل العالم لإعلان الحداد لمدة سبعة أشهر على اغتيال الشهيدة ! كان سيطلب من كل اوروبا البكاء والعويل على الصحفية المقتولة ! بل كان سيطلب من كل العالم بحزمة جديدة من العقوبات على روسيا ، واكثر من ذلك كان سيطالب كل المنظمات وجمعيات حقوق الانسان بتقديم بوتن للمحاكمة الدولية . وكان وكان وكان …………… الى ان تستقر تسريحته المستفزة وهو جالس في احضان زيلينسكي ! والله فكرة !
كانت برلين وجحشها ستطالب بمحاكمة دولية عادلة على من ارتكب الجريمة ! باريس وزعطوطها كان سيهز برأسه يميناً ويساراً ويتباكى ( بالفرنسي ) على الجريمة ويطالب العالم بالوقوف صفاً واحداً لتقديم المجرمين للعدالة الدولية ! كان حفيد موسوليني سيبقى اربعه اشهر أخرى في امريكا للنقاهة من الصدمة ! كان مسؤول حلف الناتو ( القشمر ) ستهطل دموعه التمساحية على كل منابر الخشب الاوربية تباكياً على الصحفية البريطانية . كانت بروكسل ستدين وتهاجم وهولندا تُجَهّز محكمتهااللاهية وقاعاتها لمحاكمة المسؤولين القتلة . كانت الرايات السوداء حزناً واستنكاراً على الجريمة ستُحلق في كندا واستراليا واليابان وكل متاهات العالم الحقير .
وكان الختام سيكوم من قِبل التافه ( اكو غيره ! هو بايدن لعد منو ) ! وذلك بفرك عيونه الدمعوية ( هي بلا شيء عندما تنغلق لا تُفتح إلا بعد اربعة ساعات ) من اجل تحميرها اكثر واكثر على الشهيدة ، وكان المتحدث للبيت الابيض سيحمل له صندوقاً من المناديل الورقية ( المزيفة ) لتنشيف دموعه المتكالبة . لا بل كان سيطالب بتقديم ( المجرم بوتن ) للمحاكمة الدولية الفورية على هذه الجريمة ! وفي نفس الوقت كان سيطلب من الكونغرس ( الكذاب الحقير ) بفرض عقوبات طارئة وكبيرة على اطفال واحفال بوتن !
اختصاراً كانت اوربا كلها ستتباكى على القتيلة ولمدة تزيد على الاشهر وتستنكر وتطالب وتحاكم وتُقدم المليارات من الدولارات لكييف إنتقاماً على مقتل شيرين ووووو الخ .
وها هي نفس الجريمة تحصل اليوم ولكن الفرق هو إنها حصلت في فلسطين وليس كييف ! إنها فلسطينية وليست اوكرانية ! إنها عربية وليست اوربية .
سنسمع ونرى الإدانات والاستنكارات الغربية ودموعهم ( الثعلبية ) وردود افعالهم وعقوباتهم على رئيس وزراء اسرائيل . سنستمتع بالحُزمات العقابية الجديدة التي سيفرضونها على اسرائيل ! سنسمع مطالباتهم بتقديم رئيس وزراء إسرائيل للمحاكمات الدولية ! سنسمع إنتهاكات الجيش الاسرائيلي وجرائم ضد الإنسانية وعمليات الإختصاب والقتل الجماعي وووووو الخ ! انتم ماعليكم غير الفُرجة والاستمتاع بالعقوبات التي ستصدر ضد الكيان الصهيوني ومن خلاله ستعلمون الحقيقة ! ستدركون كم هو هذا العالم عادل وصادق في كل ما يفعله ضد الروس في اوكرانيا !
تقسيم العدالة وتنويعها وتلبيسها حسب الأهواء من أحقر أفعال الانسان على الارض !

نيسان سمو 11/05/2022



#نيسان_سمو_الهوزي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- كيف ستكون نهاية الحرب في اوكرانيا !!!
- ازوفستال ! الكُل يريد الموت لهم بإستثناء روسيا !
- ماذا بعد سقوط ماريوبول !
- الغرب التافه لا يسمح بوقف الحرب في اوكرانيا !
- الحرب انتهت بين روسيا وأوكرانيا وبدأت مع اوروبا !
- هل مَن هناك يُفسّر لي زيارة العجوز الخرف ( بايدن ) لبروكسيل ...
- هجرة الشعب الاوكرايني المضحكة!
- يجب تهدئة المتغطرس قبل وقوع الفأس بالرأس !
- عندما وضعوا زيلينسكي على المسرح الحقيقي ودور العرب في المسرح ...
- بوتن سينتصر ! وإسرائيل الاذكى عالمياً !
- الانهيار السريع للدب ! منظر غريب .
- اليوم ! القبض على زيلينسكي او استقالة بوتن !
- على صدام حسين وولديهِ الخروج من العراق خلال ثمانية واربعون س ...
- أنا مع روسيا في احتلال اوكرانيا !
- موقف الولايات المتحدة الشيطاني من ازمة اوكرانيا !
- رحيل الشجاع سيد القمني دون إكتراث الموقع او أحدهم !
- رافال الفرنسية لحماية الابراج الإماراتية !
- مآساة الطفل ريان ودعاء المُسلم للمُسلم !
- فلم اصحاب .. ولا اعز هل ينتهك القيم والاخلاق العربية !
- لماذا لا يهاجر القاآني ويسكن المنطقة الخضراء !


المزيد.....




- فيديو.. راقصة في حفل افتتاح البطولة العربية لكرة اليد بتونس ...
- روسيا تقترح على يريفان رقمنة أفلام أرمنية قديمة تم تصويرها ف ...
- -بيروت على ضفة السين- لسبيل غصوب.. أن تكتب بقلم الغربة على و ...
- إليكم كيف تحوّلت بطلة فيلم -بلوند- إلى أيقونة الإغراء الشقرا ...
- فيلم -سانت أومير- يمثل فرنسا في مسابقة الأوسكار العالمية
- راقصة في حفل افتتاح البطولة العربية لكرة اليد بتونس تطيح بمن ...
- الغاوون,قصيدة عامية مصرية بعنوان( صعلوك )للشاعر:حسن فوزى.مصر
- وفاة الفنان السوري القدير ذياب مشهور عن عمر يناهز 76 عاما
- العثور على سفينة غرقت قبل 1200 عام في إسرائيل.. يُعيد النظر ...
- وفاة الفنان السوري القدير ذياب مشهور عن عمر يناهز 76 عاما


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - نيسان سمو الهوزي - ماذا لَو كانت شيرين ابو عاقلة صحفية بريطانية واغتالها الروس في كييف !