أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - نيسان سمو الهوزي - ماذا بعد سقوط ماريوبول !














المزيد.....

ماذا بعد سقوط ماريوبول !


نيسان سمو الهوزي

الحوار المتمدن-العدد: 7221 - 2022 / 4 / 17 - 14:29
المحور: كتابات ساخرة
    


كنتُ في فترة من فترات هجرتي السنوية في شوارع لينينغراد ( سان بتروسبورغ ) باحثاً عن بعض الحاجيات الضرورية ( ملح وخيار وبطاطا ) فلم اجد مركزاً تجارياً او اسواقاً فاتح الابواب . استمر البحث لساعات طويلة دون جدوى ! واكثر الوقت الضائع في عملية البحث هذه كانت وقوفي امام أي بناية ضخمة امر من امامها فالتوقف والنظر الى اسلوب وضخامة بناءها . كل حجر من احجار تلك البنايات كان بحجم تراكتور هولندي ! كنت اتسائل مراراً وتكراراً كيف تم تقطيع ورفع هذه الاحجار العملاقة ولماذا بهذا الحجم العملاق ! افتهمت بعدين ! هذه البنايات تم تشيدها بهذه الضخامة كي تقاوم اي حرب مع العدو ! كل بناية تحتاج الى مئات إن لم يزد من القذائف والصواريخ لتدميرها اوعلى الاقل تدمير جزء منها ! راح نرجع لهذه القضية بعد قليل ! ليش مستعجلين !
توقفت في طريق بحثي عن الخيار والبطاطا امام بناية عملاقة وشاهدت أُناس يدخلون ويخرجون من باب صغير ( سرداب ) الى تلك البناية حاملين في خروجهم اكياساً في اياديهم . راقبت المشهد لفترة طويلة إلى ان تأكدتُ بأن الخارجين من الباب ليسوا من سكان البناية . تجرأت وتزحلقت خلف احدهم داخل ذلك الباب الصغير فوجدتُ نفسي في سوبر ماركيت عملاق بحجم البناية نفسها . عرفت الشغلة بعدها .
تحت كل بناية او اغلبها هناك محلات تجارية كبيرة ! كانوا قد حسبوا حساب لأي حرب مع العدو .
ماريوبول تم بناءها من قبل نفس الاشخاص الروس الذين شيّدوا لينينغراد وغيرها ، لهذا السبب طال السيطرة على تلك المدينة ، بسبب ضخامة البناء وكُبر حجم الحجر .
واليوم نسمع من المهرج الاوكراني بأن الروس سيستخدمون الاسلحة النووية في تلك المدينة ! لماذا يُكرر هذا المهرج ذلك القول !
لأن المصنع الحديدي ( أزوفستال ) فيه آخر جماعاته من كتيبة آزوف وقيادات جيشه يتحصنون تحت المصنع ! فقد تم تشيد المصنع الحديد ومن تحته مدينة كاملة مبنية لمقاومة كل انواع الصواريخ وحتى الاسلحة الكيمياوية والنووية ! مركز مقاومة كامل مُشيّد تحت الارض ومهيأ حتى للحرب النووية . مركز قيادة ومعلومات واسلحة مكدسة لمقاومة اي انواع من القصف ولأسابيع طويلة ولا يمكن اقتحامه إلا بإستخدام الاسلحة النووية.
كان الاتحاد السوفيتي قد بناه تحسباً لأي ضربة نووية غربية واليوم يتحصن فيه جماعة الازوف ! هو يعلم بأن اقتحامه شبه مستحيل لهذا لايسمح لهم بالإستسلام ويصر على المقاومة بالرغم من علمه بحتمية السقوط في النهاية .
انا واثق بأن اغلب تلك المصانع التحية واغلب تلك المباني الكبيرة إحتاج الروس للعودة الى ارشيف تاريخ بناء تلك الابنية وإحضار الخرائط السوفيتية لفك شفرة مخارج ومداخل ودهاليز كل بناء ( هسة افتهم ليش تأخرت العملية ) ! وهذا الشيء ينطبق على اسرار وخفايا تلك الاقبية المحصنة المبنية تحت تلك المصانع ! انا واثق بأن في حال تم إغلاق ابواب تلك السراديب سوف لا يسمح حتى بالهواء للدخول إليها ولهذا طالت العملية قليلاً وإحتاجت الى العودة للخرائط السوفيتية عند إنشاء تلك الاقبية السرية المحصنة ضد حرب نووية غربية ( طبعاً ماكان يعرفون في وقتها بأن الروس راح يقصفوها ) والله فكرة !
لهذا يعتقد هذا البهلول بأن الروس سوف لا يتمكنون بالدخول إليها إلا بإستخدام اسلحة نووية ( خاصة ) فيكرر يومياً بأن الروس سوف يستخدمون اسلحة نووية ! بهلول اذا وصلوا لباب السرداب فلماذا سيستخدمون اسلحة نووية ! راح يخرجوا او يفطسوا لوحدهم !
سوف تسقط ماريوبول وسيتم تأمين الجبهة الشرقية وربطها بالقرم ومن ثم يأتي دور الصواريخ الموجه والطائرات بألإنقضاض اليومي على كل تحرك او موقع اوكرايني عسكري وستبدأ عملية قص الاجنحة بشكل مرتب ! وبعدها ليبقى هذا العميل بالتوسل الى التافه البريطاني كي يحميه بينما في كل يوم سيتم نتف ريش جديد من ظهر الدجاجة الاوكرانية ( لما تتصلع راح اتموت من البرد من حالها ) !
قلنا في حلقة سابقة بأن الغرب سوف لا يمسح بالتفاوض مع روسيا ولا يقبل بوقف هذه الحرب فلا داع لتكرارها اليوم . وقلنا في وقتها بأن هذه الحرب سوف لا تتوقف إلا عندما يتيقن العميل في كييف بأن من مصلحة شعبه ومصلحة اوكرانيا هي التفاوض مع الروس وترك بايدن الخرف ( يُخرف من بعيد ) والتوقف بالتوسل الى الغرب التافه والذي سوف لا ينفع الشعب الاوكراني اكثر مما سيضره . وفي النهاية سوف يتخلون عنه كما تخلوا عن معظم عملائهم السابقين ! شنو معقولة راح نذكر امثلة !

لا يمكن ان تسقط ورقة من أي غُصن إلا بسبب الريح الغربية ! والله فكرة .
نيسان سمو 17/04/2022



#نيسان_سمو_الهوزي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر اليساري عدنان الصباح حول دور واوضاع اليسار في المنطقة العربية عموما وفلسطين بشكل خاص
د. اشراقة مصطفى حامد الكاتبة والناشطة السودانية في حوار حول المراة في المهجر والاوضاع في السودان


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الغرب التافه لا يسمح بوقف الحرب في اوكرانيا !
- الحرب انتهت بين روسيا وأوكرانيا وبدأت مع اوروبا !
- هل مَن هناك يُفسّر لي زيارة العجوز الخرف ( بايدن ) لبروكسيل ...
- هجرة الشعب الاوكرايني المضحكة!
- يجب تهدئة المتغطرس قبل وقوع الفأس بالرأس !
- عندما وضعوا زيلينسكي على المسرح الحقيقي ودور العرب في المسرح ...
- بوتن سينتصر ! وإسرائيل الاذكى عالمياً !
- الانهيار السريع للدب ! منظر غريب .
- اليوم ! القبض على زيلينسكي او استقالة بوتن !
- على صدام حسين وولديهِ الخروج من العراق خلال ثمانية واربعون س ...
- أنا مع روسيا في احتلال اوكرانيا !
- موقف الولايات المتحدة الشيطاني من ازمة اوكرانيا !
- رحيل الشجاع سيد القمني دون إكتراث الموقع او أحدهم !
- رافال الفرنسية لحماية الابراج الإماراتية !
- مآساة الطفل ريان ودعاء المُسلم للمُسلم !
- فلم اصحاب .. ولا اعز هل ينتهك القيم والاخلاق العربية !
- لماذا لا يهاجر القاآني ويسكن المنطقة الخضراء !
- زفة صباح ( الشحرورة ) في بغداد !
- قرار إعتزال أدهم النابلسي يهز العالم !
- جريمة الازهر في إنتحار الشابة المراهقة بسنت !


المزيد.....




- صدر حديثًا -أحلام العُلّيّة- للكاتبة صبا منذر حسن
- تضمّ أكثر من ألفين منها.. لماذا تعرض المكتبة الوطنية الفرنسي ...
- فنانة مصرية مشهورة تكشف سبب عدم حضورها جنازة رجاء حسين
- مصر.. محمد رمضان يسخر من فنانة كبيرة أمام ملايين المتابعين
- -مدينون لك كثيرًا-.. شاهد كيف قام جو بايدن بتكريم الكوميدي ج ...
- الفنان التشكيلي العراقي فيصل لعيبي صاحي: اللون الأسود يعكس ق ...
- تونس: محاولة عناصر شرطة وقف عرض مسرحي للكوميدي لطفي العبدلي ...
- كاظم الساهر يتعرض لموقف محرج على مسرح دار الأوبرا في مصر
- الكوميديا.. معركة السينما المصرية الأخيرة
- بحثًا عن نسيم عليل وسط صيفها الحار.. فنان رقمي يحوّل أبو ظبي ...


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - نيسان سمو الهوزي - ماذا بعد سقوط ماريوبول !