أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - نيسان سمو الهوزي - الغرب التافه لا يسمح بوقف الحرب في اوكرانيا !














المزيد.....

الغرب التافه لا يسمح بوقف الحرب في اوكرانيا !


نيسان سمو الهوزي

الحوار المتمدن-العدد: 7211 - 2022 / 4 / 6 - 09:09
المحور: كتابات ساخرة
    


الله يرحمك يا الإمام الخميني عندما وصفت الولايات المتحدة بالشيطان الاكبر ! نعم لقد صُدِقت اليوم ( اعرف تأخرنا طويلاً ولكننا وصلنا اخيراً ) . ما أن تنفس العالم بإقتراب المفاوضات الروسية الاوكرانية الى مراحلها الختامية امرت الشيطانة الكبيرة ( إي هي لعد منو ابوية ) الغرب التافه بالتصعيد من جديد ضد روسيا وذلك بطرد السفراء او الممثلين الدبلوماسيين والعاملين في السفارات الروسية في اوربا ! لفقوا مسرحية توشكا على العالم وضحكوا عليه كما في كل المرات السابقة واخذوا منها ذريعة لزيادة الضغط على روسيا واوكرانيا نفسها من اجل عدم التوصل الى اي إتفاق قد يحدث بين الطرفين .
حتى إذا كانت روسيا قد فعلت ما نراه في توشكا فإنني لا اقر بذلك ولا اتهم غير النازيين الاوكرانيين على ذلك العمل الشنيع . روسيا طالبت تحقيق دولي في ذلك ولكن الغرب رفض ( طبعاً راح يرفض ليش هو شنو شُغلة ) ولكن العقوبات كانت جاهزة . عادة في مثل هذه الحالات يأخذ العالم وقت كاف للتحقيق والتأكد ومن ثم إصدار الاحكام ولكن في اوكرانيا لم يسمحوا حتى بالتحقيق الدولي وفرضوا عقوبات بعد يومان وهذا دليل قاطع على التحضير المسبق لهذا الاجراء . أي العملية برمتها مفبركة ولا استبعد ان يكون القتلى من الاوكرانيين الموالين للروس تم نحرهم من قبل النازيين الاوكرانيين وتلفيق هذه التهمة بمساعدة الغرب( التافه ) لروسيا تعقبها حُزمة او رزمة جديدة من العقوبات وذلك لضرب روسيا دولياً من جهة وإيقاف وعرقلة أي تفاهمات بينها وبين الممثل المضحوك عليه من الجهه الثانية . مرة ثانية يضحكون ويستهزئون بممثلهم التافه ، مرة بإستفزاز روسيا الى حد الدخول في هذه العملية وذلك بالوعود التي قطعوها له عسكرياً وتخلوا عنه والثانية بالضحك عليه في منعه من التوجه نحو اي إتفاق مع الكرملن .
الغرب طرد وبشكل متزامن عدد كبير من العاملين في السفارات الروسية في اوربا وكأن المشهد مدروس مسبقاً ( طبعاً هو هيچ ماكو غيره ) ! لم نرى مسرحية كهذه في السابق القريب ولا حتى البعيد ! إنها مسرحية امريكية تجبر الممثلين الاوربيين على القيام بتلك الادوار وسيلحقهاالدور الامركي لاحقاً !
إذا ما كانت جريمة إنسانية قد حدثت في توشكا فمن المفروض على العالم والهيآت الدولية التحقيق فيها والتأكد والتحقق من منفذيها قبل إتخاذ أي اجراء كالذي نراه اليوم ! التحقيق في جريمة قتل الرفيق الحريري استغرقت خمسة عشرة سنة ولكن في توشكا لم تستمر يوم واحد . عندما قصفت الشيطانة ملجأ العامرية ( طبعاً الكل نسى الملجأ ) وقتلت اكثر من اربعمائة طفل وإمرأة فهل كانوا يملكون اسلحة جرثومية او نووية ! فأين وقفت اوربا والجمعيات العالمية من تلك الجريمة ! لماذا لم تطرد اوربا السفير الشيطاني في اراضيها ! لماذا لم تتحدث الامم المتحدة المُسيّسة والمُسيّرة عن تلك الجريمة ! لماذا لم يتحقق احد مع مجرمي فاعليها ! لماذا اليوم وقبل حتى معرفة اسماء وجنسيات القتلى تمت محاكمة روسيا ! نحن لا ندافع عن مرتكبي تلك الجرائم ومن اي طرف كان ولكن العدل يقول وجوب التحقق والتأكد قبل تنفيذ او فرض العقوبات . ولكن الشيطانة لم تسمح لأوربا بذلك بل فرضت عليهم فرض العقوبات على روسيا حتى قبلى دفن الجثث ! وهذا دليل آخر على شُبهة تلك المسرحية .
قُلنا في السخرية السابقة بأن الحرب هذه هي حرب اقتصادية وإنتقلت الآن بين روسيا واوربا ( التافهه ، السارية بعصى الشيطان ) ولاعلاقة بالممثل الكوميدي فيها واليوم تأكد ما ذكرناه سابقاً . الشيطانة تمسك بيد زيلينسكي الكوميدي من طرف وذراع اوربا من الطرف الآخر وتسحب او ترخي الخيط كما يفعل مُرقصي الدميا الخشبية . نفس الشيء . سوف لا يسمحون بوقوف تك الحرب ، وسيضحكوا على كل الاطراف قدر الإمكان ، وسيحاولوا في إطالتها اطول فترة ممكنة ، وكل ذلك من اجل فرض اكبر عدد من العقوبات الاقتصادية على روسيا . إنهم ذاهبين وبقيادة شيطانهم الاكبر في تقويض وحصار وخنق روسيا بالشكل الذي قد يؤدي الى حدوث ما لا يُحمد عقباه ( امريكا بعيدة ولا يهمها إن فنت نصف شعوب اوربا ) . إن لم تنجح روسيا في فرض السلام عاجلاً في اوكرانيا فقد يصل المنسوب الى ذروته وبعدها لا يعلم أحد بالكارثة القادمة .... !!!
توليف وتجميع وتقويض اوربا والناتو تحت ابط الشيطان من جديد وضرب وتقليص دور روسيا المتنامي في العالم هو الهدف من كل المسرحية التي نراه ، ومن ثم إن فلحت في ذلك سيأتي دور التنين ! العودة إلى اُحادية القطب هو الهدف الاخير . هذا هو المشهد الذي نراه وكل غيره فهو تفاهة في تفاهة !
لا اوكرانيا ولا زيلينسكي البطيخ ولا توشكا المسرحية !
جاء دور العرب ليضحكوا ويستمتعوا بالغرب التافه ! والله فكرة !!!!



#نيسان_سمو_الهوزي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر اليساري عدنان الصباح حول دور واوضاع اليسار في المنطقة العربية عموما وفلسطين بشكل خاص
د. اشراقة مصطفى حامد الكاتبة والناشطة السودانية في حوار حول المراة في المهجر والاوضاع في السودان


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الحرب انتهت بين روسيا وأوكرانيا وبدأت مع اوروبا !
- هل مَن هناك يُفسّر لي زيارة العجوز الخرف ( بايدن ) لبروكسيل ...
- هجرة الشعب الاوكرايني المضحكة!
- يجب تهدئة المتغطرس قبل وقوع الفأس بالرأس !
- عندما وضعوا زيلينسكي على المسرح الحقيقي ودور العرب في المسرح ...
- بوتن سينتصر ! وإسرائيل الاذكى عالمياً !
- الانهيار السريع للدب ! منظر غريب .
- اليوم ! القبض على زيلينسكي او استقالة بوتن !
- على صدام حسين وولديهِ الخروج من العراق خلال ثمانية واربعون س ...
- أنا مع روسيا في احتلال اوكرانيا !
- موقف الولايات المتحدة الشيطاني من ازمة اوكرانيا !
- رحيل الشجاع سيد القمني دون إكتراث الموقع او أحدهم !
- رافال الفرنسية لحماية الابراج الإماراتية !
- مآساة الطفل ريان ودعاء المُسلم للمُسلم !
- فلم اصحاب .. ولا اعز هل ينتهك القيم والاخلاق العربية !
- لماذا لا يهاجر القاآني ويسكن المنطقة الخضراء !
- زفة صباح ( الشحرورة ) في بغداد !
- قرار إعتزال أدهم النابلسي يهز العالم !
- جريمة الازهر في إنتحار الشابة المراهقة بسنت !
- كيف يهرب الانسان العربي من العَلَم الإسرائيلي !


المزيد.....




- من هو سلمان رشدي ، ولماذا تعرض لمحاولة اغتيال؟ 
- 13 عرضاً عالمياً ضمن برنامج الخريف في «دبي أوبرا»
- مصر.. محامي قاتل الإعلامية شيماء جمال ينسحب من القضية
- فعاليت أدبية,الأسكندرية:شاعرالعامية المصرية أعادل التونى ضيف ...
- العراق.. ضبط لوحة مسروقة لبيكاسو قيمتها ملايين الدولارات خلا ...
- هدده مسؤول بالضرب وحرق مسرحه.. كوميدي هندي مسلم يثير تضامنا ...
- وفاة المخرج التونسي عبد الجبار البحوري
- أول تعليق من الفنان محمد رمضان على ظهور شبيهه بحفل العلمين ا ...
- مقتل شخص وإصابة 17 بعد انهيار منصة في مهرجان إسباني للموسيقى ...
- إدانة زوج بريتني سبيرز الأول بعد اقتحامه حفل زفافها


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - نيسان سمو الهوزي - الغرب التافه لا يسمح بوقف الحرب في اوكرانيا !