أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - نيسان سمو الهوزي - رحيل الشجاع سيد القمني دون إكتراث الموقع او أحدهم !














المزيد.....

رحيل الشجاع سيد القمني دون إكتراث الموقع او أحدهم !


نيسان سمو الهوزي

الحوار المتمدن-العدد: 7157 - 2022 / 2 / 9 - 16:55
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


لقد رحل واحد من اعظم المعلمين في العالم قبل يومين دون أن نرى أي مظاهر الحزن ولا فعالية مهيبة ولا حتى كلمة حقيقية من قِبل الموقع عن هذه الخسارة العظيمة .. نشر الموقع الخبر لمدة يوم ومن ثم حذفه وعاد بلافتات الكُتاب والسياسيون الشيوعيون ولقائاتهم وأحاديثهم القديمة التعبانة الغير المجدية . إن جملة واحدة من جُمل سيد القمني في هذا العصر المرير تضاهي جَم ما يقوله كل الماركسيون في العالم دفعة واحة . شجاعة القمني وهو يواجه الإرهاب العالمي تضاهي كل فعاليات واقوال وأفعال الاحزاب الماركسية في كل العالم . هذه الاحزاب التي أضحت لا تختلف او لا تُفرق بينها وبين الاحزاب الإسلامية الراديكالية او المذهبية الطائفية ( هو أصلاً يتحالف معهم هذه الايام ) ..
رحل الشجاع ورُفعَت خيمة الجنازة في اليوم الثاني .. كأن الذي رحل كان مواطن صومالي او يمني عادي!
كُتب الكبير الراحل مثل حروب دولة الرسول: عام 1996 والنسخ في الوحي عام 2000 والدولة الإسلامية والخراب العاجل: عام 2007 وغيرها أكثر إستفادة للبشرية من كل وجَم ماقاله وكتبه معظم الماركسيون في العالم خلال النصف القرن الاخير . مع هذا فكان رحيله في هذا الموقع الماركسي كرحيل أي إرهابي متوحش ...
حتى الكُتاب والقراء لم ينصفوا هذا الراحل الشجاع !!!
كان على الموقع أن يُبقى أو يبتكر موقع خاص للتذكير بهذا الرحيل لأكثر من اسبوع على الاقل في صفحاته . وكان على الكُتاب الذين تعلموا وتشجعوا من أن لا يكتبوا لفترة طويلة غير عن الخسارة العظيمة التي ضربت الشعوب المتخلفة .
سوف لا أطيل ولكنني اُطالب الموقع وتكريماً وتذكيراً لهذا الشجاع الكبير أن ينشروا كل اسبوع كلمة من كلمات الراحل على صفحاتهم المختارة . أي يعيدوا نشر كُل ما كتبه لهم الراحل وبالتدرج الزمني على صفحاتهم .. أي يعيدوا نشر كل مقالات القمني تباعاً إحتراماً وتكريماً له ..
لو كُنتُ أكاديمياً كتابة لكتبتُ أكثر من كلمة عن هذا الراحل ولكنني اتصف بالسخرية وقد لا اصلح لمثل هكذا مواجع ...
مرة أخرى اطالب الموقع والقائمين عليه وكل رواده وكُتابه إنصاف هذا الشجاع كي تبقى كلماته نوراً وعلماً للأجيال القادمة ..
نيسان سمو الهوزي 09/02/2022



#نيسان_سمو_الهوزي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب التونسي د. هشام القروي حول تعدد الاحزاب والديمقراطية في تونس والعالم العربي بشكل عام
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- رافال الفرنسية لحماية الابراج الإماراتية !
- مآساة الطفل ريان ودعاء المُسلم للمُسلم !
- فلم اصحاب .. ولا اعز هل ينتهك القيم والاخلاق العربية !
- لماذا لا يهاجر القاآني ويسكن المنطقة الخضراء !
- زفة صباح ( الشحرورة ) في بغداد !
- قرار إعتزال أدهم النابلسي يهز العالم !
- جريمة الازهر في إنتحار الشابة المراهقة بسنت !
- كيف يهرب الانسان العربي من العَلَم الإسرائيلي !
- البرلمان العراقي في إجازة إجبارية لخمسة سنوات قادمة !
- هل كانت كوريا تجروا على فعلتها هذه بوجود صدام حُسين !
- كيف يحشُر القاآني إصبع ساقه في مؤخرة الغرب !
- يرقصون في شوارع بغداد وهم لا يجيدون الدبكة !
- التنمر الخليجي على لبنان الصغير ! والله عيب وعار !
- على الغرب أن يُقبّل الصرامي التركية ! والله ضربة معلم !
- ماننطيها إلا بالكلاشنكوف ! يعني شنو ما ننطيها ابداً !
- رؤية وتحليل لِخطاب السيد حسن نصرالله الخطير ليوم أمس !
- وضع العراق المأساوي ! كيف الخلاص !
- خسارة الحُسيّن في الإنتخابات العراقية !
- قريب لي في العراق سألني اكثر من مرة لِمَن أُصوّت اليوم !
- بولا يعقوبيان هي الحل الوحيد لإنقاذ لبنان ( العراق ) من الجح ...


المزيد.....




- إسرائيل تحكم إغلاق الأراضي الفلسطينية المحتلة في -يوم الغفرا ...
- الاحتلال الإسرائيلي يحاصر القدس ويغلق شوارعها ومستوطنون يقتح ...
- القوات الإسرائيلية تحاصر القدس وتغلق شوارعها.. ومستوطنون يقت ...
- الملتقى الوطني لدعم المقاومة والدفاع عن الوطن في الأردن: نشد ...
- الأقصى يواجه اقتحامات بالجملة في -عيد الغفران- اليهودي + فيد ...
- المغرب وإسبانيا يعتقلان 12 شخصاً يشتبه في ارتباطهم بتنظيم ال ...
- المتحدث باسم الخارجية الإيرانية: توجيه اتهامات المغرب ضد الج ...
- منع رفع الأذان 57 مرة خلال شهر.. الاحتلال يغلق المسجد الإبرا ...
- مصرف قطر المركزي يصدر أذونات خزينة وصكوكا إسلامية بقيمة 6 مل ...
- -لوبان- تطالب وزير الداخلية بإغلاق المساجد وترحيل المسلمين خ ...


المزيد.....

- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثالث - الأخطاء العلمية / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثاني، منطق القرآن / كامل النجار
- جدل التنوير / هيثم مناع
- كتاب ألرائيلية محاولة للتزاوج بين ألدين وألعلم / كامل علي
- علي جمعة وفتواه التكفيرية / سيد القمني
- Afin de démanteler le récit et l’héritage islamiques / جدو جبريل
- مستقبل الدولة الدينية: هل في الإسلام دولة ونظام حكم؟ / سيد القمني
- هل غير المسلم ذو خلق بالضرورة / سيد القمني
- انتكاسة المسلمين إلى الوثنية: التشخيص قبل الإصلاح / سيد القمني
- لماذا كمسلم أؤيد الحرية والعلمانية والفنون / سامح عسكر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - نيسان سمو الهوزي - رحيل الشجاع سيد القمني دون إكتراث الموقع او أحدهم !