أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - نيسان سمو الهوزي - اليوم ! القبض على زيلينسكي او استقالة بوتن !














المزيد.....

اليوم ! القبض على زيلينسكي او استقالة بوتن !


نيسان سمو الهوزي

الحوار المتمدن-العدد: 7175 - 2022 / 2 / 27 - 01:52
المحور: كتابات ساخرة
    


هذه المصخرة يجب ان لا تستمر اكثر من يوم او يومان لا اكثر ! سبعون ألف لقاء في اليوم وكلهم يحتقرون الروس وبوتن بإسم الحرية والديمقراطية المقيتة ( هاي إللي جابوها للعراق وسلموها للمالكي ) . ستون ألف تصريح بدعم اوربا والولايات المتحدة للحرية والكرامة الزيلينسكية ! خمسون الف تصريح بدعم كل العالم للكومبارس الغربي ! اربعون ألف عقوبة وضربة على رأس بوتن والشعب الروسي ( اصلاً آني لا ابغيه ) ! ثلاثون ألف محلل واستراتيجي لا يقفه أن يكتب اسمه ( اللعنة عليكم من وين اتشوفون هؤلاء المزعطة التافهين ) ! يضحكون ويتفلسفون على الدب الروسي ، عشرون ألف محتقر لروسيا ورئيسها ! عشرة آلاف صاروخ وقطعه سلاح غربية تصل يومياً الى المقاومة الاوكرانية ! وووووووو الخ ! والله يوم او يومان لا اكثر وللغرب كل الحق .نقطة !
كل ربع ساعة يخرج الكومبارس في شوارع كييف وهو يتوعد ويهدد القوات الروسية ! له الحق ! اكثر ثلاثة ارباع الجيش الروسي ومعه نصف الدبابات الدب الاحمر وربع الطائرات الخرافية ومثلها من الصواريخ الفرط الصوتية والبارجات الحربية ومعها الجيش البلورسي والشيشاني ( هذا شنو علاقتة بالموضوع ) تجمعوا وحاصروا كييف ومنذ اشهر لهذه العكلية والفهلوي كل يوم على تويتر جديد ومن شوارع كييف ! كل لحظة يخرج ويعلن لجمهوره بأنه سيهزم الروس وإنه سيحرر كييف ويدعوا ويخاطب الغرب كما يحلو له ! والله عندَ حق !
اضحت صورة بوتن في الزبالة ، وإذا ما استمر الوضع على ماهو هو عليه لأكثر من يومان آخران فإنني سأدعول الى إعتقال بوتن ووضعه في سجن ابو غريب ( ليش هو احسن من صدام ) ! إنني سألعن بوتن ومعه الجيش الاحمر وأدعوا الغرب الى ضم كل اوربا في حلف الناتو! لتدخل فلندا والسويد والدنمارك ولاتفيا واستونيا ويتم محاصرة الدب العجوز بشكل كامل الى ان يحتضر وينتهي ويرتاح العالم من هذاالوهم والورم الخبيث !
إذا كانت القوة التي بيد روسيا في اوكرانيا تمتلكها إيران لكانت قد احتلت كوبا والارجنتين وحاصرت الولايات المتحدة من الجنوب ! اللعنةعليكم وعلى كل جنرالاتكم .
ابن لاذن كان اكبر محمية اسلامية وفي اعظم مكان إسلامي ووصلت إليه الاستخبارات الامريكية وأتت به ورمته في البحر ! الزرقاوي كان في اشد صحراء ارهابية ووصلت إليه القوى العظمى واوقفت صحرائه ! البغدادي اقوى رجل داعشي في العالم وصلت اليه القوى المتقدمة واصفت حسابه ! خليفته وقبل ان يلبس ملابسه القتاليه كانت الطائرات الامريكية قد نظفت داره ! نصف مليون جندي احمر وربع مليون دبابة ومثلها من الصواريخ والطائرات وحصار اغلب المدن ( يمكن كله كذب ) والمهرج يضحك عليكم في بث مباشر من شارع الى زنگة ! الغرب بدأينفخ في هذا المهرج وليس ببعيد ان يتحول الى غوريلا عالمية ! والله عندهم حق .
أليس لكم جهاز سري في كييف ! ألا تملكون ضباط واجهزة استخباراتية تابعة لكم في كييف ! ألا تعلمون بتحركاته واماكنه السرية ( مونصف الشعب الاوكرايني كي بي جي ) ! ألا تستطيعون ألإنقضاض عليه بفوج من القوات الخاصة ! أم إن قواتكم الخاصة هي متخصصة في خطف وتسميم النساء فقط ! هَم فكرة ! اصلاً من المعيب ان تستمر هذه العملية وبهذا الرتم ، كان عليكم في اليوم الاول انزال قوة خاصة وسحبه الى الكرملن كما تفعل الدولة العظمى الوحيدة في العالم !
شوف بوتن لك يومان لا اكثر لتنتهي من هذه المسرحية ، او أنا ايضاً سأفرض عقوبات عليكم ، ليش لتوانيا افضل مني !
لا تضحوا مضحكة ومهزلة للعالم وتكون نتيجة هذه العملية عقوبات حتى من الصومال عليكم ، عليكم إنهائها خلال اربعة وعشرون ساعة اوسنقف جميعاً مع الفهلوي ومع العقوبات الغربية التي تستحقونها ! نقطة .



#نيسان_سمو_الهوزي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- على صدام حسين وولديهِ الخروج من العراق خلال ثمانية واربعون س ...
- أنا مع روسيا في احتلال اوكرانيا !
- موقف الولايات المتحدة الشيطاني من ازمة اوكرانيا !
- رحيل الشجاع سيد القمني دون إكتراث الموقع او أحدهم !
- رافال الفرنسية لحماية الابراج الإماراتية !
- مآساة الطفل ريان ودعاء المُسلم للمُسلم !
- فلم اصحاب .. ولا اعز هل ينتهك القيم والاخلاق العربية !
- لماذا لا يهاجر القاآني ويسكن المنطقة الخضراء !
- زفة صباح ( الشحرورة ) في بغداد !
- قرار إعتزال أدهم النابلسي يهز العالم !
- جريمة الازهر في إنتحار الشابة المراهقة بسنت !
- كيف يهرب الانسان العربي من العَلَم الإسرائيلي !
- البرلمان العراقي في إجازة إجبارية لخمسة سنوات قادمة !
- هل كانت كوريا تجروا على فعلتها هذه بوجود صدام حُسين !
- كيف يحشُر القاآني إصبع ساقه في مؤخرة الغرب !
- يرقصون في شوارع بغداد وهم لا يجيدون الدبكة !
- التنمر الخليجي على لبنان الصغير ! والله عيب وعار !
- على الغرب أن يُقبّل الصرامي التركية ! والله ضربة معلم !
- ماننطيها إلا بالكلاشنكوف ! يعني شنو ما ننطيها ابداً !
- رؤية وتحليل لِخطاب السيد حسن نصرالله الخطير ليوم أمس !


المزيد.....




- محمد جاويش: أكثر من 9 آلاف متخرج من أكبر منصة ثنائية اللغة ل ...
- الحدادة الفنية والنحت على المعادن.. فن تشكيلي صديق للبيئة يز ...
- حفل توقيع ومناقشة رواية -وجوه القمر الأربعة-
- مكتبة البوابة: تعرف على الكاتبة والشاعرة أليس ووكر
- الملكة اليزابيث الثانية: حظر دوق نورفولك الذي نظم جنازة المل ...
- الدور المُنتظر للثقافة في العلاقات الدوليّة
- فيلم -الدعوة عامة-.. تجربة إخراجية مميزة أهدرها السيناريو
- بالفيديو.. إلهام شاهين تعلن عن نيتها التبرع بأعضائها
- شارع الفراهيدي الثقافي في البصرة.. موطن جديد للكتاب والقراءة ...
- إعادة تعيين ميخائيل بيوتروفسكي مديرا لمتحف -الأرميتاج-


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - نيسان سمو الهوزي - اليوم ! القبض على زيلينسكي او استقالة بوتن !