أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - نيسان سمو الهوزي - أنا مع روسيا في احتلال اوكرانيا !














المزيد.....

أنا مع روسيا في احتلال اوكرانيا !


نيسان سمو الهوزي

الحوار المتمدن-العدد: 7167 - 2022 / 2 / 19 - 12:41
المحور: كتابات ساخرة
    


كل التحشدات العسكرية والتحركات والمناورات التي تقوم بها روسيا على حدود اوكرانيا تُشير الى إن احتلال كييف اضحى على وشك . في الحلقة السابقة انتقدنا نهج الغرب في تهييج تلك النقطة ودفع روسيا للدخول الى اوكرانيا لإعتبارات عدة لا مجال لتكرارها اليوم ! ولكننا في نفس الوقت ذكرنا بأن روسيا سوف لا تقع في ذلك الفخ الغربي الشيطاني وإنها ستتراجع في أخر لحظةعندما تحصل على الضمانات الغربية بعدم نشر الصواريخ النووية في اكرانيا . والى اليوم اكرر ذلك .
ولكن يوم بعد ساعة يُوضح ويؤكد لنا هذا الممثل الكوميدي ( فلاديمير زيلينسكي ) بأنه ممثل كوميدي بارع وعميل للغرب بإمتياز . نعم انا واثق بأنه احد الضباط الاستخبارات الامريكية ويقوم بتمثيل دور الرئيس بشكل جاد . وفي نفس الوقت يستمر الغرب بتحريك ذلك المنتسب لهم كالدُميه التي تتحرك بواسطة بواسطة الخيوط البلاستيكية ! واذا ما استمر هذا الممثل التافه بذلك الدور وواصل الغرب على اصراره في تحريك تلك الدمية فما على روسيا غير حرق وهدم ذلك المسرح .
الغرب يدعوا يومياً الى اخلاء العالم من الاسلحة النووية والبالستية فلماذا هذا الاصرار على زرع تلك الاسلحة على حدود موسكو ! هل ستكون موجه نحو طهران او كابول مثلاً ! أم تبحثون على إنشاء إمارة إسلامية اُخرى في اوربا ! فكرة !!
ألا تُطالب اوربا بإغلائها من الاسلحة النووية فماذا يعني إصرار زرع المزيد منها في كييف ! هل هو من اجل حماية الفتيات الاوكرانيات من الجنود الروس او من اجل بيعهن لجنود الناتو ! والله فكرة ! .
ألا يمكن لهذا الممثل التافه الدخول الى الكازينو الغربي بشكل محايد ! أي دون توجيه الصواريخ النووية نحو موسكو ! او الدخول من الجانب الإقتصادي والعلمي والتكنلوجي دون الحاجة للترسانة النووية الغربية ! لا يمكن هذا لأن دوره التمثيلي يتضمن الشق النووي ! ولكن لنسأل السؤال التافه هذا : ماذا سيكون رد فعل الغرب والولايات المتحدة إذا ما قامت غداً روسيا بنصب صواريخ نووية في كندا او المكسيك اوكوبا وغيرها من دول الحدودية لها ! هل نسينا ماذا فعلت بفيتنام عندما دخل إليها هوشيمنة او بعض الثوار الماركسيين ! هل نسينا ماذافعلت بكوبا والى يومنا هذا بوهنة دخول جيفارا إليها !فلماذا وجوب التوسع النووي حول موسكو ! الجميع يعي دور الولايات المتحدة الشيطاني في ذلك الجانب ( ما تعرف ! أحسن ) ! نكسة الولايات في إفغانستان والعراق وإيران وتركيا وغيرها تقابلها تحريك الممثل في جانب آخر ، وليس هناك ممثل أفضل من زيلينسكي الاوكراني ! ضرب اوربا بروسيا ! العودة والسيطرة على الناتو بِحجة خطر الدب الروسي ! تقليص وتحجيم الدور الروسي المتنامي ! ضرب صفعى للإقتصاد الروسي المتعافي ! إضعاف الدور الصيني بعد محاصرة روسيا ! العودة على تذكير الغرب ( الناتو ) بالحاجة الى المضلة الامريكية وبالتالي ثَنْيهِ مرة ثانية تحت جناحها ! العودة الى اُحادية القطب والسيطرة العالمية ! هناك أهداف متعددة يقوم بها الممثل الاوكراني لصالح الغرب والولايات المتحدة ! ألم تفعل الولايات المتحدة هذا السيناريو سابقاً عندما أتت بالخُميني الى طهران ليقوم صدام حسين بالدخول الى إيران ( شنو صدام أحسن من بوتن ) ! كل الكارثة التي حلت بالمنطقة ومنذ اكثر لأربعه عقود هي بسبب تلك التسفيرة الباريسية الى طهران !
ولكن السؤال هنا هو : هل سيقع بوتن بنفس حُفره صدام إذا ماقام بإحتلال كييف ( إذا تقع في نفس الجورة إرجع للبيت أحسنلك ) ! على روسيا أن لا تقع في نفس النُكرة وأن تكون أكثر حصانة ودهاءاً من صدام قبل أن تقع في الفخ الغربي .
أما على الغرب إبعاد فكرة إدخال ترسانتهم النووية الى حدود موسكو وإنهاء دور هذا العميل والممثل الكوميدي في هذه المسرحية أو على روسيا إحتلال المسرح الاوكراني وإستبدال الممثل بآخر لا يكون عميلاً وممثلاً للغرب ! إشراح يصير بعد الإحتلال ما أعرف ! في أي حفرة راح يختبأ بوتن !! لا روسيا كبيرة وهناك حُفر أكثر من العراق ! قلناها سابقاً : الشيطان الكبير هو سبب جَم مصائب العالم !
كنا نقول المقولة للشرق هسة راح تتحول للغرب !!!!!!!!! والله مُعيبة !!



#نيسان_سمو_الهوزي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- موقف الولايات المتحدة الشيطاني من ازمة اوكرانيا !
- رحيل الشجاع سيد القمني دون إكتراث الموقع او أحدهم !
- رافال الفرنسية لحماية الابراج الإماراتية !
- مآساة الطفل ريان ودعاء المُسلم للمُسلم !
- فلم اصحاب .. ولا اعز هل ينتهك القيم والاخلاق العربية !
- لماذا لا يهاجر القاآني ويسكن المنطقة الخضراء !
- زفة صباح ( الشحرورة ) في بغداد !
- قرار إعتزال أدهم النابلسي يهز العالم !
- جريمة الازهر في إنتحار الشابة المراهقة بسنت !
- كيف يهرب الانسان العربي من العَلَم الإسرائيلي !
- البرلمان العراقي في إجازة إجبارية لخمسة سنوات قادمة !
- هل كانت كوريا تجروا على فعلتها هذه بوجود صدام حُسين !
- كيف يحشُر القاآني إصبع ساقه في مؤخرة الغرب !
- يرقصون في شوارع بغداد وهم لا يجيدون الدبكة !
- التنمر الخليجي على لبنان الصغير ! والله عيب وعار !
- على الغرب أن يُقبّل الصرامي التركية ! والله ضربة معلم !
- ماننطيها إلا بالكلاشنكوف ! يعني شنو ما ننطيها ابداً !
- رؤية وتحليل لِخطاب السيد حسن نصرالله الخطير ليوم أمس !
- وضع العراق المأساوي ! كيف الخلاص !
- خسارة الحُسيّن في الإنتخابات العراقية !


المزيد.....




- محمد جاويش: أكثر من 9 آلاف متخرج من أكبر منصة ثنائية اللغة ل ...
- الحدادة الفنية والنحت على المعادن.. فن تشكيلي صديق للبيئة يز ...
- حفل توقيع ومناقشة رواية -وجوه القمر الأربعة-
- مكتبة البوابة: تعرف على الكاتبة والشاعرة أليس ووكر
- الملكة اليزابيث الثانية: حظر دوق نورفولك الذي نظم جنازة المل ...
- الدور المُنتظر للثقافة في العلاقات الدوليّة
- فيلم -الدعوة عامة-.. تجربة إخراجية مميزة أهدرها السيناريو
- بالفيديو.. إلهام شاهين تعلن عن نيتها التبرع بأعضائها
- شارع الفراهيدي الثقافي في البصرة.. موطن جديد للكتاب والقراءة ...
- إعادة تعيين ميخائيل بيوتروفسكي مديرا لمتحف -الأرميتاج-


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - نيسان سمو الهوزي - أنا مع روسيا في احتلال اوكرانيا !