أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كواكب الساعدي - هيرمان هسة بحافلة ببغداد














المزيد.....

هيرمان هسة بحافلة ببغداد


كواكب الساعدي

الحوار المتمدن-العدد: 7211 - 2022 / 4 / 6 - 03:09
المحور: الادب والفن
    


هيرمان هسه بحافلة ببغداد
التاريخ عباره عن مجموعة من الاكاذيب المتفق عليها
نابليون بونابرت
1
مثل بضع حصى تعترض مجرى النهر هكذا كان رحيل والده المفاجيء حين اعترض طموحاته وحمله لتركة ثقيلة هم اهله اذ ببوادر يفاعته تلبسه الشعر متأثراً بالشاعر العراقي بدر شاكر السياب هو الان في الحافله يفكر بتفاصيل الحياة اليوميه الصعبة وحديثه الهامس مع هيرمان هسه ( بحياة راكدة عليك أن تجرب المستحيل لتصل إلى الممكن ) حين غادر تيقن انه نسى قصيدته فوق مقعده اذا ما العمل ؟؟ ردد حانقاً انفصل عما حوله كان شاغله كيف ينعش الذاكره ليعيد الحياة لنص مُبتكر نساه بالحافلة ازاد من اصراره مقولة لمحدثه السري هرمان هسة اكون شاعرا او لا اكون ما دمت املك ناصية حُلمي ساواصل لاجله وما دام في كل عام تحل مواسم المطر
2
لزكية واخواتها
كان طريقهم لبيتنا مُعبّد بشرخ حدد مصائر حياتنا
حين طرقوا الباب بقسوة انخلعت له قلوبنا كنا اطفال
ضائعين بعالم فوضوي أخذنا نحيط بوالدي كنعاج تُساق للذبح والدي الذي القى قصيدة بحضرته دس فيها ( بعض او ظلال من رفض لحرب خاسرة ) ما رد لنا الوعي الا حين اطبق والدي على كف امي مطمئناً وبشكيمة رجولية وامي تتمتم بقصار السّور أستمدينا انا واخواتي بعض عزمه عبثوا بمقتنيات الدار واوراق ابي عبثوا بسلام العائلة كانوا مدججين بالسلاح كبرت ولم يغيب عني المشهد لم يكن والدي جباناً ولكنهم حين غادروا بكىً قصائد ممزقه وحرية شاعر وآمان وطن بعنجهية يُساق للمحرقة
3
وهذا شاعر اخر
لطالما كره الطغيان وما يخلفه من طغاة كان بحلم بعالم اكثر عداله هكذا تولد الصراع داخله بين الرفض والتمرد يسأل نفسه دائما اذا الموتى لا يعودون للحياة من سيدلي بشهادة حق لمن قتلوا غيلة او بهتاناً ؟ حين نواجه الحياةبمفردنا ندرك ذلك بثمة اختبارات ثمة انتهاز للفرص ووجوه تتقن ارتداء الاقنعه ثمةنجاح وثمةَ وفشل وثمةً من يُحاذر ان يعثر بالحجر مرتين ليتهم بالغباء ثمة مفاجآت وامور لا تسر غاية الأمر ان نستمر **



هيرمان هيسه
كاتب كوني وشاعر باسلوب شاعري متميز وعبقرية ادبية خالدة وهو القائل اكون شاعرا او لا اكون
مر مايزيد على خمسين سنة على وفاة الكاتب الألماني الشهير هرمان هيسه، لكن إنتاجه الأدبي مازال حاضرا وبكل اللغات الحية.



#كواكب_الساعدي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتبة اللبنانية د. عايدة الجوهري حول مشروع الدولة المدنية العلمانية وأوضاع المرأة في لبنان
حوار مع د.سامي الذيب حول الأديان ومعتقداته الدينية وطبعته العربية وترجماته للقرآن والقضية الفلسطينية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لحظة وداع
- عروبة
- نبؤات
- اميرتو اكيبال احد ابرز الاصوات الشعرية في امريكا اللاتينيه
- أرسمك بالريح .. فتأفل
- شيفتشينكو الشاعر الاوكراني الاكثر ايقاظا للروح الوطنية
- البحر وبعض تفاصيله
- الحب هو الود والحنية
- من كثر شوقي سبقت عمري
- ّكوة من قماش
- ثلاث ملاعق فضة
- حصاد
- زائر
- قطع غيار
- الشاعر الدونجوان قيس مجيد المولى
- أُغنيه
- وصفة للنسيان
- لا !! لستُ أنا
- عند خط تماس البحر
- الراديو ابو العين الساحرة


المزيد.....




- عمر بن لادن، نجل زعيم القاعدة السابق يقيم معرضاً فنياً
- صدور الترجمة العربية لرواية -ما بعد الموت- لعبد الرزاق قرنح ...
- مكتبة البوابة: -كيف تكون مؤثرًا على السوشيال ميديا-
- صدر حديثًا للكاتبة بسمة عبد العزيز، رواية -أعوام التوتة-
- صدر حديثا رواية -ليلة واحدة تكفي- لقاسم توفيق
- فنٌّ عصيّ على الزمن.. عود مارسيل خليفة وقصائد محمود درويش عل ...
- مُحاق
- فيلم -مينيونز- يشعل شباك التذاكر محققا 108.5 مليون دولار
- إحالة الفنان المصري مصطفى هريدي للجنايات
- لاجىء سوري يقدم خدماته الفنية في الصيانة لسكان مخيم لاجئين ب ...


المزيد.....

- المقالة في الدراسات الأدبية الحديثة مفهومها ونشأتها وتطورها ... / ابراهيم محمد
- قراءة في رواية - نخلة وبيت - / هدى توفيق
- دمع الغوالي / السعيد عبد الغني
- كلنا سجناء / رباب السنهوري
- مزامير الاكتئاب وثنائي القطب / السعيد عبد الغني
- رواية راحلون رغما عن انوفهم - الجزاء الاول / صبيحة شبر
- من الشعر نفحات / عيسى بن ضيف الله حداد
- - شعر - قطوف من خارج المالوف / عيسى بن ضيف الله حداد
- المجموعة الشعرية الكاملة في الشعر السياسي / عيسى بن ضيف الله حداد
- المُلحد / عبد الباقي يوسف


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كواكب الساعدي - هيرمان هسة بحافلة ببغداد