أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كواكب الساعدي - عروبة














المزيد.....

عروبة


كواكب الساعدي

الحوار المتمدن-العدد: 7199 - 2022 / 3 / 23 - 20:09
المحور: الادب والفن
    


عروبه
‎اخاف في البعد توحشني واخاف في القرب تتركني
‎قريب مني تناجيني وطيف بعدك يخايلني
‎بعيد عني تناديني ومين يقدر يوصلني
وانا استمع اليها بدليلي احتار توهجت المخيلة للكتابة عن حدث حزين احس به العراقيين بالم وكل معجبي الفنان العراقي كاظم الساهر في العالم العربي بوفاة زوجته السابقة وام اولاده فكتبت أن يكون هناك شخص واحد على الأقل تذهب إليه حينما لا تعلم إلى أين تذهب فهو بديلك عن كل البشر او أن هناك امرأة تختصر بها نساء العالم وهي الجديرة والتي تستحق ان يرمي الرجل رأسه فوق كتفها ليعود طفلا حين تكتظ غيوم الحياة فوق رأسه امرأة لا يهمها ان يكون حبيبها غنيا او فقير جميلا او متواضع الجمال فيه عيوب تتقبله بها بصدر يتسع العالم تمسح دمع حزنه وتفرح لفرحه امرأة حين يفتقدها وكأنما افتقد جرءاً من جسده وروح كانت تحابيه قريبا او بعيدا عنها سعيد هذا الرجل من عثر على صنوه في الحياة من تكون له الام والاخت والحبيبه المخلصة في زمن صارت عند بعضهن الماده هي الفيصل مع شريك العمر خالص التعازي لمن نقل اللحن والصوت العراقي لكل بقاع العالم. متصفاً بالادب والتهذيب الكامل مقاسماً شعبه الالم لظروف فرضتها قوانين حروب او حصار وكان صوتا ينقل معاناة شعبه بكل محفل وما التعليقات المتشنجة والاصوات الغاضبه من البعض دليل الحب والعتب المشروع لظروف غير معلومة عن أمره فهو الاعلم باندفاع العراقيين بالود الصادق الصافي وتقديرهم لكل امرأة مخلصة بحبها ملتزمه حافظة الغيب بالبعد و القرب من حبيبها وهذا ما سمعناه من اكثر من مصدر عن الفاضلة ام وسام العراقية الاصيله فليعذر من دفعه حزنه ليطال من مطربهم ابن بلدهم المتوهج ابداعاً
الله يرحمها ويكرم مثواها ويعوضها عن معاناتها اكمل العوض يا رب ومواساة كبيرة لاولادها وسام وعمر وكافة محبيها
لو اننا لم نفترق
كلمات فاروق جويدة
لحن وغناء كاظم الساهر

‎لو أننا لم نفترق
‎لبقيت بين يديكِ طفلا عابثا
‎و تركت عمري في لهيبك يحترق
‎لو أننا لم نفترق
‎لبقيت بين يديكِ طفلا عابثا
‎و تركت عمري في لهيبك يحترق
‎لا تسألي العين الحزينة، كيف أدمتها المقل
‎لا تسألي الطير الشريد، لأي أسباب رحـل
‎لا تسألي العين الحزينة، كيف أدمتها المقل
‎لا لا تسألي الطير الشريد، لأي أسباب رحـل
‎رغم الرحيل، ورغم ما فعلت بنا الأيام
‎قلبي لم يزل، يحيا وحيـدا بالأمل
‎أنا يا حبيبة كل أيامـي
‎آه أنا يا حبيبة كل أيامـي، قتيـلـك فـي الهــوى
‎آه آه
‎كنا نعانق في الظلام دموعنا
‎والقلب منكسر من العبـرات
‎هذه النهاية لم تكن أبدا لنا
‎هذه النهاية قمة المأساة
‎ما كنت أعرف و الرحيل يشدنـا
‎إني أودع مهجتي و حياتي
‎ما كنت أعرف و الرحيل يشدنـا
‎إني أودع مهجتي و حياتي
‎لو أننا لم نفترق
‎لو لو لو لو
‎رغم الرحيل، ورغم ما فعلت بنا الأيام
‎قلبي لم يزل، يحيا وحيـدا بالأمل
‎أنا يا حبيبة كل أيامـي
‎أنا يا حبيبة كل أيامـي، قتيـلـك فـي الهــوى



#كواكب_الساعدي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر اليساري عدنان الصباح حول دور واوضاع اليسار في المنطقة العربية عموما وفلسطين بشكل خاص
د. اشراقة مصطفى حامد الكاتبة والناشطة السودانية في حوار حول المراة في المهجر والاوضاع في السودان


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- نبؤات
- اميرتو اكيبال احد ابرز الاصوات الشعرية في امريكا اللاتينيه
- أرسمك بالريح .. فتأفل
- شيفتشينكو الشاعر الاوكراني الاكثر ايقاظا للروح الوطنية
- البحر وبعض تفاصيله
- الحب هو الود والحنية
- من كثر شوقي سبقت عمري
- ّكوة من قماش
- ثلاث ملاعق فضة
- حصاد
- زائر
- قطع غيار
- الشاعر الدونجوان قيس مجيد المولى
- أُغنيه
- وصفة للنسيان
- لا !! لستُ أنا
- عند خط تماس البحر
- الراديو ابو العين الساحرة
- أُحدثكم عن اورڤيوس
- أُحدثكم عن اورفيوس


المزيد.....




- من هو سلمان رشدي ، ولماذا تعرض لمحاولة اغتيال؟ 
- 13 عرضاً عالمياً ضمن برنامج الخريف في «دبي أوبرا»
- مصر.. محامي قاتل الإعلامية شيماء جمال ينسحب من القضية
- فعاليت أدبية,الأسكندرية:شاعرالعامية المصرية أعادل التونى ضيف ...
- العراق.. ضبط لوحة مسروقة لبيكاسو قيمتها ملايين الدولارات خلا ...
- هدده مسؤول بالضرب وحرق مسرحه.. كوميدي هندي مسلم يثير تضامنا ...
- وفاة المخرج التونسي عبد الجبار البحوري
- أول تعليق من الفنان محمد رمضان على ظهور شبيهه بحفل العلمين ا ...
- مقتل شخص وإصابة 17 بعد انهيار منصة في مهرجان إسباني للموسيقى ...
- إدانة زوج بريتني سبيرز الأول بعد اقتحامه حفل زفافها


المزيد.....

- رواية كل من عليها خان / السيد حافظ
- رواية حتى يطمئن قلبي / السيد حافظ
- نسكافيه- روايةالسيد حافظ / السيد حافظ
- قهوة سادة قهوة زيادة / السيد حافظ
- رواية كابتشبنو / السيد حافظ
- غيمة عاقر / سجاد حسن عواد
- مسرحية قراقوش والأراجوز / السيد حافظ
- حكاية البنت لامار وقراقوش / السيد حافظ
- الأغنية الدائرية / نوال السعداوي
- رواية حنظلة / بديعة النعيمي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كواكب الساعدي - عروبة