أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - عاهد جمعة الخطيب - التطرف في الصحف الإلكترونية العربية (7)















المزيد.....

التطرف في الصحف الإلكترونية العربية (7)


عاهد جمعة الخطيب
باحث علمي في الطب والفلسفة وعلم الاجتماع

(Ahed Jumah Khatib)


الحوار المتمدن-العدد: 7203 - 2022 / 3 / 27 - 02:07
المحور: الصحافة والاعلام
    


الدراسات العربية:
1- دراسة الدبيسي (2011) (المعايير المهنية في الصحافة الإلكترونية الأردنية دراسة مسحيّة لأساليب الممارسة المهنية في الصحافة الإلكترونية الأردنية). اجرى الباحث دراسته في تشهد الصحافة الإلكترونية المتزايدة العدد والتأثير في الأردن مرحلة مهمة في نشاطها الإعلامي وهي تواجه تحديات مختلفة، أهمها ما يتعلق بتطبيق المعايير المهنية في العمل الإعلامي، فقد ساهم الانتشار الواسع للإنترنت وتعاظم دور وسائل الإعلام الجديدة في ظهور مفاهيم جديدة في الغرب عن المواطن الصحفي، مما خلق إشكالية كبيرة تتعلق بالمهنية وشروطها وهل أن العمل الصحافي أصبح وظيفة ليست لها قواعد ومعايير مهنية؟ بحيث بات من السهولة أن يكون المواطن صحفيا دونما تأهيل مهني وخبرة عملية في قواعد العمل الأساسية. ويشكل الانتشار الواسع للصحافة الإلكترونية عالميا والمتناسب عكسيا مع تراجع معدلات توزيع الصحف التقليدية المطبوعة، مؤشرا جديدا عن التطور في الصحافة الإلكترونية الذي طال الشكل والمضمون والممارسة المهنية بشكل غير مسبوق ضمن نقلة تقنية هائلة شهدها العالم كله، تمثلت في الانتشار الجماهيري السريع للانترنت في مختلف أنحاء العالم.
وفي الأردن الذي شهد زيادة عدد مستخدمي الإنترنت بنسبة 8621 فقد أرتفع عدد المستخدمين من 863711 خلال عام 6111 إلى 843.84711 لغاية 78 اذار 618 ، وارتفعت نسبة عدد مستخدمي الإنترنت في الأردن خلال تلك المدة من . 64 % إلى 6241 % من إجمالي عدد السكان، وهذا يضفي عاملا مهما من العوامل التي تقتضي البحث في المعايير المهنية للصحافة الإلكترونية في الأردن لأنها تمثل صحافة المستقبل التي لها مكانتها وتأثيرها في المجتمع. ووسط خضم التغيرات التقنية المتلاحقة تلك في عصر المعلومات، وجدت الصحافة الإلكترونية الأردنية نفسها أمام تحد كبير لا يقتصر على أهمية الإسراع في توظيف هذه التقنيات الجديدة لانتشارها، وانما يتعداه إلى ظروف منافسة مفتوحة مع الصحف الأردنية التقليدية ) المطبوعة( وهي منافسة لا تقتصر على توظيف أرقى تقنيات الوصول إلى القراء في منازلهم ومكاتب عملهم وانما تتعدى ذلك إلى التنافس حول طبيعة )حرية ( المحتوى، وحرفية العمل المهني مع مؤسسات إعلامية ذات تاريخ مهني عريق، لاسيما في ظل مناخ الحريّة الإعلامية الذي يسود العالم اليوم.
وقد بينت نتائج الدراسة مجموعة من النقاط اهمها:
سعي الصحافة الإلكترونية الأردنية لاعتماد أساليب ووسائل لتحقيق المعايير المهنية في نشر الأخبار والتقارير، إلا أن هناك مآخذ عديدة على تلك الأساليب والوسائل، إذ تفيد النتائج انها تنشر بعض الأخبار دون التأكد من مصداقيتها ولا تذكر باستمرار مصادر أخبارها وتقاريرها، وتحذف بعض الأخبار من مواقعها بسبب عدم صحتها، وكذلك عدم التزامها أحيانا بقواعد التحرير الصحفية وتنشر أحيانا ما يشكل انتهاكا للحرية الشخصية أو القذف أو التشهير أو ما يتضمن اتهامات دون توافر الأدلة الكافية، مقابل مراعاة ما تنشره للقيم والعادات والتقاليد السائدة في المجتمع الأردني.
ب. كشفت نتائج الدراسة ومن خلال تحليل البيانات أن هناك ضعفا في اعتماد الصحافة الإلكترونية الأردنية للمعايير المهنية المتمثلة بالموضوعية، الدقة، المصداقية، والحياد في نشر الأخبار والتقارير.
ج. يستدل من نتائج الدراسة على أهم العوامل المؤثرة على تطبيق المعايير المهنية في الصحف الإلكترونية الأردنية وهي: عامل السعي لتحقيق السبق الصحفي دون مراعاة قواعد تدقيق الأخبار وعامل مجاراة التنافس مع الصحف الأخرى للحصول على الإعلانات وعامل سعي القائمين على الصحيفة الإلكترونية لتحقيق مصالح خاصة وعامل نقل الأخبار من صحف ومواقع على شبكة الإنترنت دون تدقيقها إضافة لعوامل أخرى.
د. تبين نتائج الدراسة أن ضعف اعتماد المعايير المهنية في الصحافة الإلكترونية الأردنية له تأثيرات سياسية واقتصادية واجتماعية سلبية محتملة، إضافة إلى تأثيرات سلبية محتملة على الأمن والاستقرار الوطني وكذلك تأثيرات سلبية على مصداقية وسائل الإعلام.
ه. أشارت النتائج إلى ضرورة العمل على ترسيخ قواعد جديدة للعمل الإعلامي تركز على أداء الصحافة الإلكترونية الأردنية لرسالتها وفقا لمعايير مهنية سليمة.

2- دراسة المهنا1425 )))) الإرهاب الدولي ؛ خطورته والتخطيط لمواجهته)).
و توصلت الدراسة إلى عدد من النتائج أبرزها :
أ- مكافحة الإرهاب يجب أن تتصدى لها منظومة تضم أجهزة أمنية ؛ وأخرى غير أمنية .
ب‌- أهمية وجود خطة أمنية تتسم بالدقة والشمولية والمرونة والدوام لمواجهة الأزمة وان يتم التنسيق بصورة شاملة بين كل العناصر البشرية المشاركة في تنفيذها ومما يستفاد منه في هذه الدراسة التركيز على قضية الإرهاب والأزمات الأمنية.
3- دراسة سعد (1998) ((اتجاهات الصحف الحزبية نحو ظاهرة الإرهاب((
ركز الباحث على دراسة اتجاهات الصحف الحزبية نحو ظاهرة الإرهاب .
وتوصلت الدراسة إلى عدد من النتائج أهمها :
أ- إن للفراغ السياسي أثر كبير في جعل الشباب فريسة سهلة للوقوع في الجريمة والاتجاه نحو التطرف والإرهاب .
ب- إن أسباب الإرهاب ترجع إلى عدة عوامل هي : دعم ومساندة قوى أجنبية لعناصر الإرهاب ، ومدهم بالمال ، ووضع الخطط لهم .
ج- أن للبطالة وعدم وجود فرص عمل أمام الشباب تأثيرًا كبيرًا في دفع الشباب للميل إلى التطرف والإرهاب .
وتتفق هذه الدراسة مع الدراسة الحالية في الاعتماد على قضية الصحافة والإرهاب في نوع محدد من الصحف . وتختلف هذه الدراسة عن دراستنا تعتمد على قضية العمل الصحفي ؛ والإرهاب في الصحف السعودية وليس الصحف الحزبية والتي تتميز بنوع محدد من الجمهور .
4- دراسة عبدالعزيز) ١٤١٦ )) ( الإعلام الإسلامي ودورة في مكافحة الإرهاب))
وقد توصلت هذه الدراسة إلى عدة نتائج أهمها :
أ- أنَّ للإعلام دورًا بارزًا ومهمًا وأساسيًا في عملية مكافحة الإرهاب في كافة المستويات .
ب - أنَّ نجاح عملية مكافحة الإرهاب تعتمد بصورة أساسية على جمع المعلومات عن الإرهابيين وإمكاناتهم وتسلحهم.
ج- أنَّ للإرهاب أهدافًا كثيرًة ومتعددة ، وله إبعادًا سياسية واقتصادية واجتماعية وأيديولوجية .
د-تركيز برامج التوعية الأمنية على فئة الأطفال المراهقين ودمجها في برامج التعليم والتربية للنشء.
٤ دراسة الآغا ( ٢٠٠٤ ) ((معالجة الصحف العربية لظاهرة الإرهاب)).
تطرقت هذه الدراسة إلى طريقة المعالجة الصحفية العربية لظاهرة الإرهاب.ومن أهم نتائجها ما يلي:
أ- أنَّ الصحف اليومية العربية تفتقر في تغطيتها لقضايا الإرهاب إلى إستراتيجية واضحة ومتكاملة ؛ تنطلق منها ؛ لرسم سياسات ؛ووضع خطط؛لمعالجة قضايا الإرهاب . و قد أدى غياب هذه الإستراتيجية إلى الافتقار إلى المنهجية الواضحة في التصدي لموضوع الإرهاب .
ب- سيطرة النمط الإخباري في الصحف اليومية العربية . وسيطرة الوظيفة الإخبارية على التغطية التي تقدمها هذه الصحف .
ج- تبين أن الصحف اليومية العربية المدروسة أقل من مستوى المسئولية مقابل التحديات العالمية لتشويه صورة العرب والمسلمين ، واقتصرت على الوصف ، ولم تقدم معالجة صحفية تحليلية للموضوع .
د- إن غياب مساهمة الخبراء في الكتابة في هذه الصحف ؛ أدى إلى حرمان المؤسسة الصحفية العربية من رافد يمكن أن يسهم في تقديم تغطية غنية تتمتع بقدر من المصداقية والفعالية ؛ تجعلها قادرة على التأثير .
5- دراسة معالي (2008): حول أثر الصحافة الالكترونية على التنمية السياسية الفلسطينية في فلسطين- الضفة الغربية وقطاع غزة (من عام 1996-2007). واتبع الباحث المنهج الوصفي –التحليلي بهدف وصف واقع الصحافة الالكترونية الفلسطينية وتحليل هذا الواقع ومكوناته، واعتمد الباحث أسلوب المقابلات والوثائق. وقد وضع الباحث عدة فرضيات لدراسته ومنها أن الصحافة الالكترونية الفلسطينية تلعب دورا مهماً وحيوياً في التأثير على الاحداث السياسي. وأنها أيضاً نجحت في رفع سقف الحريات في المجتمع الفلسطيني وخلص الباحث إلى عدة نتائج وأهمها أن الصحافة الالكترونية منحت فرصة جيدة لأفراد الصفوة الفلسطينية لمتابعة الأحداث في الضفة وغرة فور وقوعها لما تتمتع به من مهينه عالية وسمات مميزة عن بقية وسائل الإعلام التقليدية وخصوصاً بما يتعلق بالبحث المتواصل أولاً بأول، وأن الصحافة الالكترونية الفلسطينية من المصادر الرئيسية في التأثير على الجمهور سلباً أو إيجاباً من خلال الرسائل الاعلامية التي تتبعها وهي المسؤولة بشكل أو بآخر كما يصل للجمهور من معلومات، وأن انتشار الصحافة الالكترونية أدى إلى رفع هامش الحريات في المجتمع الفلسطيني، وتمكنت الصحافة الالكترونية الفلسطينية من كسر الرقابة الحكومية أو أي رقابة أخرى، وخلص الباحث إلى مجموعة من التوصيات تتلخص بضرورة العمل من قبل الجسم الصحفي ووزارة الإعلام على تحديد السقف المسموح به في التعامل مع الأزمات الداخلية وإقرار ميثاق شرف إعلامي، وتعزيز المهنيه وتطوير الصحافة الالكترونية الفلسطينية بعيدا عن الحزبية، وبلورة رؤى استراتيجية تضمها نحو الاصلاح والتغير والتنمية، وغيرها من التوصيات.
6- دراسة أبو وردة ( 2008 ): حول أثر المواقع الالكترونية الإخبارية الفلسطينية على التوجه والانتماء السياسي، واقتصر مجتمع الدراسة على طلبة جامعة النجاح الوطنية واعتمدت الدراسة أسلوب المقابلات الشخصية واللقاءات، وقد تطرق الباحث على العديد من الأمور في هذه الدراسة حيث بين ميلاد المواقع الالكترونية الاخبارية وتطورها، والمراحل التي مرت بها، واستخداماتها والخصائص التي امتازت بها المواقع الالكترونية وتأثيراتها على الطلبة الجامعيين بعامة، وطلبة جامعة النجاح بخاصة، وتوجه التيارات السياسية نحو المواقع الالكترونية ومواكبتها للتطورات التقنية، كما ويناقش الباحث الاستخدام السياسي للانترنت في عملية الاستقطاب، وتفيد توجهات الطلبة الجامعيين، والانتماء السياسي بين طلبة الجامعات ومدى تأثرهم بالإعلام والمواقع الالكترونية، وخلص الباحث إلى مجموعة من النتائج أهمها أن للمواقع الالكترونية الفلسطينية دورا في الاستقطاب السياسي بين الطلبة، وأن الجمهور الفلسطيني عموماً ومن ضمنهم شريحة طلبة الجامعات ، يتأثرون بما تتسب المواقع الالكتروية الاخبارية، وأن المواقع الالكترونية الاخبارية الفلسطينية أسهمت خلال حالة الانقسام الداخلي في زيادة حدة الخلافات والانقاسامات في الساحة الجامعية، والعلاقة بين الطلبة، وتبدو نتائج الدراسة أن متابعة المواقع الالكترونية لا تسهم في تغيير انتماءات الطلبة، لكنها تلعب من خلال ما تفسره، دورا في تغيير توجهات الطلبة إزاء الأحداث السياسية وليس نحو التيار السياسي الذي ينتمون أو يميليون إليه من وجهة نظر طلبة جامعة النجاح الوطنية، وخلص الباحث إلى مجموعة من التوصيات تتلخص بضرورة إقدار ميثاق شرف بين المواقع الالكترونية الاخبارية الفلسطينية من أجل تحديد طبيعة العلاقة فيما بينها، وترسيخ الانقسام، والابتعاد عن التمويل الأجنبي المشروط للمواقع الالكترونية الاخبارية، وضرورة ابتعاد القائمين على المواقع الالكترونية عن استخدام مصطلحات تكفيرية أو تخوينية، بسبب خطورة ذلك على النسيج الاجتماعي والوطني، وغيرها من التوصيات.
7- دراسة تربان ( 2007 ): حول الصحافة الالكترونية الفلسطينية، تعتبر الدراسة استكشافية مسحية تحليلية، واعتمدت المقابلات واستمارة تحليل المضمون كأداة لجمع المعلومات، واعتمدت أسلوب التكرارات البسيطة والنسب المئوية والمتوسطات الحسابية والانحراف المعياري، وقد تم قبول نتائج الاختبارات الإحصائية عند درجة ثقة 95 % فأكثر أي عند مستوى معنوية 5% فأقل، وخلص الباحث نتائج بحثه بأن غالبية الصحف الالكترونية الفلسطينية اليومية والأسبوعية، وكذلك المجلات الالكترونية تقدم أخبار وصور تم نشرها في الصحيفة المطبوعة، كما بينت نتائج العديد من التصورات التي من شأنها أن تطور الصحافة الالكترونية الفلسطينية من خلال، توفير الامكانيات المادية والفنية والبشرية، وعقد دورات في الكتابة لوسائل النشر الألكترونية، وتطوير مواقع الصحف الالكترونية بما يتناسب مع الأحداث، وقدم الباحث رؤيا مقترحة لتطوير الصحافة الالكترونية الفلسطينية وقسمها إلى المحاور التالية، تأهيل الكادر المهني، مواكبة التطور التكنولوجي، مراعاة أخلاقيات مهنة الصحافة، وأخيرا مواجهة التحديات المفروضة.



#عاهد_جمعة_الخطيب (هاشتاغ)       Ahed_Jumah_Khatib#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- السياسة الجنائية والاجتماعية
- التطرف في الصحف الإلكترونية العربية (6)
- التطرف في الصحف الإلكترونية العربية (5)
- التطرف في الصحف الإلكترونية العربية (4)
- التطرف في الصحف الإلكترونية العربية (3)
- التطرف في الصحف الإلكترونية العربية (2)
- التطرف في الصحف الإلكترونية العربية (1)
- COVID-19 والفطر الأسود: رؤى جديدة توضح سبب المرض
- بناء نماذج رياضية حركية للتنبؤ بسلوك السرطان: صورة معكوسة جد ...
- السياسة الجنائية من النشأة والتطور الى الواقع تشمل النشأة وا ...
- العلاقة بين نقص فيتامين د والاكتئاب والإدمان
- مفهوم التغير وعوامله واشكاله وانواعه والفرق بين التغير والتغ ...
- نهج فلسفي جديد في فهم السياق من خلال تطبيق نظرية الاحتمالات ...
- مميزات الاصلاح المجتمعي وعيوبه واهم التحديات التي تواجهه في ...
- الاكتئاب لدى مرضى الإدمان في الأردن
- مراجعة كتاب طبائع الاستبداد لعبد الرحمن الكواكبي والتركيز عل ...
- النظريات العاملة في التغيير الاجتماعي
- فلسفة السياسة الجنائية كمفهوم مقارنة مع المفاهيم الاخرى
- علم الجريمة التكويني
- التسويق الاجتماعي والتباعد الاجتماعي: تجربة الأردن في مكافحة ...


المزيد.....




- روسيا وأوكرانيا: موسكو تزعم الفوز في ما تصفها باستفتاءات لضم ...
- الخارجية الأمريكية توافق على صفقة محتملة لبيع الكويت ذخائر ل ...
- -بوليتيكو-: الغرب يكثف متابعته لأي تحرك نووي محتمل من روسيا ...
- استطلاع: 57% من الأمريكيين سئموا استمرار دعم أوكرانيا
- محمد بن سلمان يعلن النسبة التي حققتها السعودية من الاكتفاء ا ...
- محمد بن سلمان يعلن النسبة التي حققتها السعودية من الاكتفاء ا ...
- الاتحاد الأوروبي يعلن عدم اعترافه باستفتاءات أكرانيا
- المواد الغذائية المفيدة في الخريف والشتاء
- الهند تزود جيشها بدفعة جديدة من صواريخ BrahMos
- وفد روسي يزور قناة السويس لبحث مشروع للمعادن الثمينة بمنطقة ...


المزيد.....

- المسؤولية الاجتماعية لوسائل الإعلام التقليدية في المجتمع. / غادة محمود عبد الحميد
- داخل الكليبتوقراطية العراقية / يونس الخشاب
- تقنيات وطرق حديثة في سرد القصص الصحفية / حسني رفعت حسني
- فنّ السخريّة السياسيّة في الوطن العربي: الوظيفة التصحيحيّة ل ... / عصام بن الشيخ
- ‏ / زياد بوزيان
- الإعلام و الوساطة : أدوار و معايير و فخ تمثيل الجماهير / مريم الحسن
- -الإعلام العربي الجديد- أخلاقيات المهنة و تحديات الواقع الجز ... / زياد بوزيان
- الإعلام والتواصل الجماعيين: أي واقع وأية آفاق؟.....الجزء الأ ... / محمد الحنفي
- الصحافة المستقلة، والافتقار إلى ممارسة الاستقلالية!!!… / محمد الحنفي
- اعلام الحزب الشيوعي العراقي خلال فترة الكفاح المسلح 1979-198 ... / داود امين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - عاهد جمعة الخطيب - التطرف في الصحف الإلكترونية العربية (7)