أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - عاهد جمعة الخطيب - التطرف في الصحف الإلكترونية العربية (2)














المزيد.....

التطرف في الصحف الإلكترونية العربية (2)


عاهد جمعة الخطيب
باحث علمي في الطب والفلسفة وعلم الاجتماع

(Ahed Jumah Khatib)


الحوار المتمدن-العدد: 7197 - 2022 / 3 / 21 - 02:14
المحور: الصحافة والاعلام
    


حجم الإعلام الإلكتروني في الوطن العربي:
تزايد بشكل كبير حجم وسائل الإعلام في الوطن العربي خلال السنوات العشر الأخيرة وذلك على النحو التالي:
أ‌- بلغ عدد القنوات الفضائية العربية 620 قناة فضائيه منها أكثر من 80 ٪ قنوات غير حكوميه.
ب - بلغ عدد الصحف في الوطن العربي 5016 صحيفة منها 267 تصدر يوميا و 507 اسبوعياً و 3758 صحيفة ومجله تصدر شهرياً و دورياً .
ج - بلغ عدد مواقع الانترنت الإعلاميه فى الدول العربية 2049 موقعاً منها 1597 موقعاً باللغة العربية و 348 موقعاً بالانجليزية و 104 بلغات أخرى .

1.6.6 الاعلام والتطرف
ان تأثير وسائل الإعلام ينمو بشكل متزايد وغير مسبوق ، إذ قطعت أشواطاً كبيرة في مجال تعبئة الشعوب ودفعها للمشاركة في الحياة العامة والسياسية تحديداً، فقد تجاوزت بلا شك الدور الإخباري لوسائل الإعلام التقليدية، وخلقت الأهم بتوفير التواصل والتفاعل بين الناس للمشاركة بأنفسهم وبمختلف مستوياتهم الثقافية في صنع الخبر ونشره بأقصى سرعة، لتجد وسائل الإعلام التقليدية نفسها مجبرة على استنشاق نسيم الحداثة ومواكبة التطور المتلاحق في وسائل الإعلام الإلكترونية حتى لا تصبح جزءاً من الماضي. وقد أكدت الثورات التي شهدتها بعض الدول العربية على قدرة هذا النوع من الإعلام على التأثير في تغيير ملامح الدول، كما أنه قرع جرس الإنذار محذرا الإعلام التقليدي من الخطر المقبل، لأنه ببساطة يوجه دعوة مفتوحة للانحياز إلى "الكيبورد" بدلا من الورق، خصوصا أن المؤشرات الإحصائية كلها تشير إلى استمرار هذا النوع من الإعلام الجديد القائم على تكنولوجيا الانترنت والهاتف المحمول (خالد, 2011).
في المقابل لا يخفى على أحد أن الإعلام التقليدي ينطوي على ترتيبية وينتظم بصورة بيروقراطية صارمة، كما أن الخبر والمعلومة يخضعان للطابع المميز للمؤسسة الإعلامية، وكل قارئ ومشاهد يتوقع نمطاً من المواد، بينما يستبعد نمطاً معيناً من المواد، يجعله أكثر مهنية في استقاء الأخبار وطرح الأخبار والموضوعات، كما أن لكل مؤسسة إعلامية أيديولوجيتها الخاصة التي تمثلها بشكل مباشر أو غير مباشر وأغلب المؤسسات تقدم نفسها على أنها مؤسسة محايدة، إلا إننا يجب أن نكون حذرين من ادعاء الحياد، فالمؤسسة بناء واع على أصول وأسس محددة أي أن ثمة أسسا أخرى مستبعدة.
إن صدور المعلومات والتقارير والأخبار من مؤسسة ما خاضع لمقاييس ومعايير محددة، وسياسة البوابة، تجعل الأفكار محصورة وواضحة وغير مشتتة، والأهم من ذلك أنها أفكار ترمي إلى غاية وهدف محدد، وتبنى عليها سياسة التحرير في المؤسسة ألإعلامية مما يجعلها أكثر نظاما وتأثيرا من حيث المحتوى (الوقيان,2010).
أما في الإعلام الإلكتروني فإننا ندخل إلى فضاء مختلف وعالم جديد، يكاد أن يتناقض، ربما ظاهريا مع الإعلام التقليدي، فهو غير خاضع إلى أي بيروقراطية وتراتبية أو أسس أيديولوجية، فهو مفتوح لكل توجه ومشاع لكل الناس، فالمعلومات والأخبار والتقارير وطريقة إنتاجها وتصديرها لم تعد حكرا على مؤسسة ما، وهذا ما يجعل النواتج التي تتمخض عن هذه النشاطات الإلكترونية متباينة ومتضاربة أحيانا، وفي كثير من الأحيان مشتتة ، ورغم أن هذا النتاج الفوضوي قد يدفع المستخدمين والقراء إلى عدم الثقة فيها، إلا أن التقارير تشير الى أن أغلب الناس يستقون المعلومات والأخبار من المواقع الإلكترونية ومن شبكة الانترنت بشكل عام، وهذه مفارقة عجيبة.
وهذا يدفعنا للتساؤل التالي هل الناس بالفعل يبحثون عن المعلومات الموثوقة والآ راء المحايدة ؟ وهل اضطراب وتنوع النواتج المعلوماتية دليل على عدم الموضوعية والثقة ؟ فالمعلومات الصادرة عن المؤسسات الإعلامية التقليدية منسجمة وغير مشتتة ، بالمقابل الإعلام الإلكتروني الذي ليس له مصدر محدد ومكان معلوم وفضاء واسع قد لا ينص على الحقيقة المطلوبة ! ولكن مع ذلك يتوجه الناس للإعلام الإلكتروني.
من هذا المنطلق اجتاحت العالم العربي موجة من التساؤلات، حول حقيقة الدور الذي يلعبه الإعلام الإلكتروني، حيث استخدمت وسائل رقمية متحررة من الأنساق الفكرية والأيديولوجية النمطية، وبات من الضروري إبراز إشكاليات هذا الدور الجديد ومدى تأثيره وتوافقه وتنافره مع دور الإعلام التقليدي.



#عاهد_جمعة_الخطيب (هاشتاغ)       Ahed_Jumah_Khatib#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- التطرف في الصحف الإلكترونية العربية (1)
- COVID-19 والفطر الأسود: رؤى جديدة توضح سبب المرض
- بناء نماذج رياضية حركية للتنبؤ بسلوك السرطان: صورة معكوسة جد ...
- السياسة الجنائية من النشأة والتطور الى الواقع تشمل النشأة وا ...
- العلاقة بين نقص فيتامين د والاكتئاب والإدمان
- مفهوم التغير وعوامله واشكاله وانواعه والفرق بين التغير والتغ ...
- نهج فلسفي جديد في فهم السياق من خلال تطبيق نظرية الاحتمالات ...
- مميزات الاصلاح المجتمعي وعيوبه واهم التحديات التي تواجهه في ...
- الاكتئاب لدى مرضى الإدمان في الأردن
- مراجعة كتاب طبائع الاستبداد لعبد الرحمن الكواكبي والتركيز عل ...
- النظريات العاملة في التغيير الاجتماعي
- فلسفة السياسة الجنائية كمفهوم مقارنة مع المفاهيم الاخرى
- علم الجريمة التكويني
- التسويق الاجتماعي والتباعد الاجتماعي: تجربة الأردن في مكافحة ...
- الأساليب الجديدة في تسويق الرعاية الصحية
- الجوانب المالية المرتبطة بالإفراط في استخدام الموارد الصحية
- التدخين وفايروس كورونا: دليل محتمل من عملنا
- دور تورط الجهاز العصبي في الأنسجة الخبيثة: تدهور العمارة الن ...
- الأدوار غير الكلاسيكية للميكروبات
- المنظورات الثقافية لنماذج التدخين: تدخين السجائر وتدخين الشي ...


المزيد.....




- منازل فاخرة..أيهما الأفضل أن تشتري عقارًا بـ-الميتافيرس- أو ...
- مينسك: سنرد على مصادرة ممتلكاتنا في أوكرانيا
- الحزب الديمقراطي الإيطالي يعترف بهزيمته في الانتخابات
- بدون تعليق: مسيرة على الدراجات الهوائية لمجتمع -LGBT- في فيت ...
- بعد الانتصار التاريخي لليمين المتطرف في انتخابات إيطاليا.. م ...
- ليبيا.. تواصل الاشتباكات بمدينة الزاوية والإعلان عن مقتل طفل ...
- رئيسة حزب -فراتيلي ديتاليا-: الإيطاليون بعثوا رسالة واضحة
- حركة 5 نجوم الإيطالية تصبح قوة معارضة في البرلمان
- البرلمان الأوروبي يخشى السياسة المحتملة لرئيسة الوزراء الإيط ...
- مدرب رياضي عن محمد بن سلمان: -حرص وجدية وانضباط-


المزيد.....

- المسؤولية الاجتماعية لوسائل الإعلام التقليدية في المجتمع. / غادة محمود عبد الحميد
- داخل الكليبتوقراطية العراقية / يونس الخشاب
- تقنيات وطرق حديثة في سرد القصص الصحفية / حسني رفعت حسني
- فنّ السخريّة السياسيّة في الوطن العربي: الوظيفة التصحيحيّة ل ... / عصام بن الشيخ
- ‏ / زياد بوزيان
- الإعلام و الوساطة : أدوار و معايير و فخ تمثيل الجماهير / مريم الحسن
- -الإعلام العربي الجديد- أخلاقيات المهنة و تحديات الواقع الجز ... / زياد بوزيان
- الإعلام والتواصل الجماعيين: أي واقع وأية آفاق؟.....الجزء الأ ... / محمد الحنفي
- الصحافة المستقلة، والافتقار إلى ممارسة الاستقلالية!!!… / محمد الحنفي
- اعلام الحزب الشيوعي العراقي خلال فترة الكفاح المسلح 1979-198 ... / داود امين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - عاهد جمعة الخطيب - التطرف في الصحف الإلكترونية العربية (2)