أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مصطفى الهود - المونتاج الذهني عنده ايزنشتاين














المزيد.....

المونتاج الذهني عنده ايزنشتاين


مصطفى الهود

الحوار المتمدن-العدد: 7193 - 2022 / 3 / 17 - 11:35
المحور: الادب والفن
    


يعتبر سركيه ايزنشتاين على المستوى العالمي تقريبا واحدا من المثقفين الشامخين في السينما العالمية فهو منظر سينمائي عظيم إضافة الى كونه مخرجا عظيما وكان أستاذا في المعهد العالي للسينما في موسكو لعدة سنوات وكان ايزنشتاين موسوعيا وكان هدفه المعلن في الحياة ليس فقط صناعة الأفلام بل سبر اغوار كل أنواع الخلق الفني.
في كتاباته التعليمية والنظرية عن الفيلم كان يلمح باستمرار الى الفنون الأخرى( خاصة في الرسم والادب والدراما) والى العلوم التاريخ والفلسفة ومساهماته في فن المونتاج السينمائي الذي اشتهر به اكثر ولا يمكن فهمها تماما الا ضمن هذا الاطار الفلسفي والثقافي.
كان آيزنشتاين مثل كثير من المنظرين مهتما بالكشق عن مبادى عامة محددة يمكن ان تطبق على اشكال مختلفة فيما يبدو من النشاطات الخلافة كان يعتقد بان هذه المبادئ الفنية تتصل عضويا بالطبيعة الأساسية لجميع النشاطات الإنسانية وبالنتيجة فهي تتصل بطبيعة الكون نفسه، لا داعي للقول باننا لا يمكن ان نقدم هنا الا ملخصا مجردا لنظريات المعقدة وكان ايزنشتاين مثل الفيلسوف اليوناني هرقليطس يعتقد بان تذبذب الطبيعة الجوهرية تعتمد على الجريان والتغيير المستمر وكان يعتقد بأن تذبذب الطبيعة هي في حالات مختلفة انما هو الاني فقط وإذ ان جميع الظواهر الطبيعة هي في حالات مختلفة من الصيرورة والطاقة هي في حالة دائمة من الانتقال الى اشكال أخرى وكل نقيض يحتوي على بذرة فنائة في الزمان وكان ايزنشتاين يعتقد بان صراع الاضداد هذا هو أبو الحركة والتغيير.
كان ايزنشتاين يعتقد بان على صانع الفيلم ان يجمع كل هذه الصراعات الجدلية في تقنياتهولكنه كان يضع تاكيدا خاصا على فن المونتاج وكان ايزنشتاين يعتقد مثل بودوفكين بان المونتاج هو أساس فن الفيلم واتفق مع بودوفكين بان كل لقطة في مقطع يجب ان تكون ناقصة او مساهمة وليست مكتفية ذاتيا غير انه انتقد بودوفكين على مبدئه في وصل اللقطات واعتبره شديد الميكانيكية وغير عضوي وكان ايزنشتاين يعتقد بان المونتاج يجب ان يكون جدليا والصراع بين لقطتين الطرح ومناقصة الطرح ينتج فكرة جديد تركيب وهكذا فان نتيجة الصراع بمصطلحات الفيلم بين اللقطة واللقطة ليس وفقا لبودفكين وانما هو عامل جديد نوعيا وفقا لايزنشتاين والتحول بين اللقطات يجب الا يكون انسيانيا كما كان يقول بودوفكين بل يجب ان يكون حادا وهازا وحتى عنيفا والمونتاج بالنسبة لايزنشتاين ينتج صدمات خشنة وليس توصيلات ناعمة وكان يزعم بان الانقال السلس هو فرصة ضائعة.
كان المونتاج بالنسبة لايزنشتاين يكاد يكون عملية غامضة وكان يشبهه بنمو الخلايا العضوية اذا كانت كل لقطة تمثل خلية متطورة فان القطع هو ذلك الانفجار الذي يحدث عندما تنقسم الخلية الى اثنتين والمونتاج هو تلك المرحلة التي تنفجر فيها اللقطة أي عندما يصل توتر اللقطة الى حدها الأقصى في التمدد وايقاع المونتاج في السينما يجب ان يكون مثل انفجارات ماكنة الاحتراق الداخلي كما يقول ايزنشتاين وباعتباره أستاذا عظيما في الإيقاع فان أفلامه تكاد تكون مذهلة في هذا المضار فان فيها لقطات ذات احجام واطوال واشكال وتصاميم وشدة انارة تصطدم في الواقع مع بعضها ولكن مثل أشياء في تيار نهر دافق تغطس هذه الصورة المهتزة باتجاه مستقر محتم(1)
المونتاج الذهبي او الأيديولوجي وهو ما عرف بطريقة (ايزنشتاين) حيث راي ان أسلوب (جرينيث) هو أسلوب تقليدي ويجب البحث عن اجتهادات أخرى وكان معاصره (بودفكين) قد بدا يسعى لاستنباط نظريات أخرى في المونتاج وقدم في كتابه (الفن السينمائي) شرحا لنظريته (المونتاج البنائي) يقول اذا بحثنا عن المخرج السينمائي فاننا نجد مادته الرئيسية ليست الا قطع من السليولويد سجلت عليها من عدة زوايا منفصلة من الحركة ومن مجموع هذه القطع تتكون الصورة السينمائية للحادثة كما يرويها الفيلم على الشاشة وتخضع قطع السليولويد هذه خضوعا تاما لارادة المخرج اثناء التركيب وفي امكانة عند تركيب هذه اللقطات ان يحذف جميع الفترات التي ليست لها صلة مباشرة بموضوع القصة وبهذا يركز الحوادث من ناحية الوقت الى اكبر حد ممكن (2).
ويعتبر ايزنشتاين ان المونتاج الفكري هو اهم أنواع المونتاج التي افتتن بها حيث ان ماكان يفكر فيه ايزنشتاين هو ان المونتاج لا يقدر على خلق المشاعر والاحاسيس ولكنه قادر أيضا على التعبير عن أفكاره مجردة وصياغة مقولات ذهنية مباشرة وصحيحة لذلك فان التوليف في المونتاج الذهبي لا يعتمد أساسا على السرعة او الإيقاع او الطابع الوجداني ولكن يعتمد في جوهره على العلاقة الذهنية بين اللقطات ذات المحتوى البصري وفي لقطات متتابعة يمكن ان يخلق أفكار مجردة فالتوليف المتوازي والمتداخل في مشهد النهاية من فيلم الاضراب بين لقطات لمذبحة العمال ولقطات لذبح الثور في السلخانة يعتبر مثالا واضحا على المونتاج الذهني يخلق نوعا من المجاز او التشبيه(3).

المصادر
1- فهم السينما لوي دي جانيتي
2- كتاب سحر السينما علي أبو شادي
3- دينامية الفيلم فيلدمان



#مصطفى_الهود (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- هي فوضى
- الايجاز
- سحر الضوء
- الفن التشكيلي
- الاندماج
- اصحمة ابن ابجر(النجاشي)
- الثورة تأكل ابنائها (ابو مسلم الخراساني)
- المكياج ودوره في الحياة
- ما هو اهمية الصورة ودورها في نشر الكلمة
- دور التصوير بين الماضي والحاضر
- الدراما ما بين التراجيديا والكوميديا
- درسة نقدية عن فيلم الارض ليوسف شاهين
- مسرحية الكرسي موندرامة
- المقالة/ حكمة النسر
- مقالة / المتنبي والاعلام الفاسد
- مقالة / لم يكونوا عربا
- مقالة / نظرية العبيد
- حرمة المال العام
- الشاعر حسين مردان / بعقوبيا
- الفنان التشكيلي خضير الشكرجي / البعقوبي


المزيد.....




- الكرملين: الرواية بأن روسيا تقف وراء أضرار -السيل الشمالي- غ ...
- الرئاسة الفلسطينية: إسرائيل تستخف بحياة أبناء الشعب الفلسطين ...
- مصر,فعاليات أدبية الاسكندرية (قصرثقافة الأنفوشى) يحتفى شعرىا ...
- زلاتان إبراهيموفيتش يقتحم عالم السينما بفيلم كوميدي (فيديو) ...
- النمسا تعيد رفات سكان أصليين إلى نيوزيلندا
- علاء ولى الدين ظاهرة سينمائية ببصمة شريف عرفة
- مصر.. التحقيق مع فنان مشهور بعد إساءته للفنان سعيد صالح على ...
- كيف تحولت التصاميم الهندسية للفن الإسلامي إلى مصدر إلهام لكا ...
- المغني البلجيكي ذو الأصول المصرية تامينو يركّز على العود -آل ...
- الإعلان عن الفائزين بمسابقة -أندريه ستينين-2022- للتصوير الص ...


المزيد.....

- لا أفتح بابي إلّا للمطر / أندري بريتون- ترجمة: مبارك وساط
- مسرحية "سيمفونية المواقف" / السيد حافظ
- مسرحية " قمر النيل عاشق " / السيد حافظ
- مسرحية "ليلة إختفاء أخناتون" / السيد حافظ
- مسرحية " بوابة الميناء / السيد حافظ
- قميص السعادة - مسرحية للأطفال - نسخة محدثة / السيد حافظ
- الأميرة حب الرمان و خيزران - مسرحية للأطفال / السيد حافظ
- الفارة يويو والقطة نونو - مسرحية للأطفال / السيد حافظ
- قطر الندى - مسرحية للأطفال / السيد حافظ
- علي بابا. مسرحية أطفال / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مصطفى الهود - المونتاج الذهني عنده ايزنشتاين