أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد عبد الكريم يوسف - عازفو بريمن ، الأخوان غريم














المزيد.....

عازفو بريمن ، الأخوان غريم


محمد عبد الكريم يوسف
مدرب ومترجم وباحث

(Mohammad Abdul-karem Yousef)


الحوار المتمدن-العدد: 7193 - 2022 / 3 / 17 - 10:44
المحور: الادب والفن
    


عازفو بريمن
الأخوان غريم

يقال في مدينة بريمن:
اذا امسكت بأرجل حمار وتمنيت أمنية فإنها
ستتحقق
تقول الحكاية أنه في يوم من الأيام في مدينة بريمن
قرر حمار الهرب من صاحبه
بعد أن أفنى عمره في خدمته،
و أراد أن بتخلص منه لكبر سنه
وقد قرر الحمار أن يؤلف فرقة موسيقية تجول شوارع بريمن
وأثناء الهروب التقى بكلب هارب من سيده أراد التخلص منه لكبر سنة،
وعدم قدرته على الصيد،
وهما في الطريق التقى الإثنان بقطة هاربة
أرادت صاحبتها التخلص منها لأنها كسولة تقف بجانب الموقد
ولا تصيد الفئران
فقررت صاحبتها اغراقها في النهر.
وهم في الطريق صادفوا ديكا هاربا من صاحبته
أرادت ذبحه وتقديمه وليمة للضيوف
قرر الجميع تأسيس فرقة موسبقية
تتجول في شوارع المدينة ليلا
واسموها فرقة بريمن الموسبقية
مشوا في الليل حتى وصلوا أطراف الغاية،
جلس الحمار والكلب تحت شجرة كبيرة،
وجلس القط والديك فوق أحد أغصانها،
رأى الديك من بعيد مصدر ضوء يشع في الغابة
وقصدوا مصدر الضوء للتزود بالطعام والشراب،
ولدى وصولهم إلى الكوخ
وقف الحمار قرب النافذة
وصعد فوقه الكلب
وفوقه القطه
وفوقه الديك
فوجدوا اربعة لصوص
يحتفلون بغنيمة سرقوها من أهالي بريمن،
و أمامهم أصناف الطعام
وهنا قررت الفرقة الموسبقية أن تغني
فخاف اللصوص وهربوا بعيدا
تاركين خلفهم الطعام والماء و المسروقات و الكوخ لحيوانات الغابة،
وفي ذات الليلة ارسل اللصوص أحدهم لتفقد الكوخ،
واستطلاع ما حدث،
رأى اللص عيني القطة في الظلام فاعتقد أنها جمرا مشتعلا ، رغب أن يوقد منها نارا فهجمت القطة عليه
عضته ومزقت ثيابه،
بينما عضه الكلب في ساقه ،
وتلقى رفسة من الحمار
فر اللص إلى أصحابه وأخبرهم
أن الكوخ مسكون بساحرة شريرة وغول وعملاق.
خاف اللصوص أيما خوف وقرروا التخلي عن الكوخ،
ورثت الفرقة الموسبقية الكوخ
و عاشت فيه للأبد
وتخلت عن العودة للغناء في شوارع بريمن ليلا،

مستقاة من القصة التاريخية
Bremen Singers, Brothers Greene



#محمد_عبد_الكريم_يوسف (هاشتاغ)       Mohammad_Abdul-karem_Yousef#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لورينا، لوسيل كليفتون
- المسجد والمعبد، تسليمة نسرين
- المجهول، كارين بوي
- عيد ميلاد العالم، مارج بيرسي
- رجل وسط النهر، روزانا وارين
- الملائكة، ماري أوليفر
- سارقات رودودندرون ، سيلفيا بلاث
- افاعي الشتاء، ماري أوليفر
- أغنية الخريف، ماري أوليفر
- الشهرة الأرضية مجرد دخان، أنا إخماتوفا
- الليل الأبيض، أنا أخماتوفا
- حلم الأشجار ، ماري أوليفر
- السنديان الأسود، ماري اوليفر
- حوار مع عبقرية بقلم مارينا إيفانوفنا تسفيتيفا
- دروس الموسيقا بقلم ماري أوليفر
- حوار بين هاملت وضميره، مارينا إيفانوفنا تسفيتيفا
- أنا لا أحب الزهور ... آنا أخماتوفا
- آخر نخب، آنا أخماتوفا
- الإسكندر بجوار طيبة، آنا أخماتوفا
- في روحي، ربيعة البصري


المزيد.....




- موسيقى الاحد: نورنبرغ
- رسالة مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي..وثائقي عن (غودار ...
- كاريكاتير العدد 5319
- أوكرانيا: حفروا حائط منزل دمّره القصف الروسي في إحدى ضواحي ك ...
- منحوتات البارثينون: اتفاق لإعادة رخاميات البارثينون إلى اليو ...
- لندن وأثينا في -مرحلة متقدمة- من -محادثات سرية- بشأن رخاميات ...
- أكثر الكتب مبيعاً لعام 2022 بحسب موقع أمازون
- انطلاق فعاليات معرض بيروت العربي الدولي للكتاب
- انطلاق فعاليات أيام قرطاج المسرحية في دورتها الـ23 بتونس
- درب الصادقين.. حكايات مشوقة ومؤثرة لـ -جنرالات الصبر- في سجو ...


المزيد.....

- المرأة والرواية: نتوءات الوعي النسائي بين الاستهلاك والانتاج / عبد النور إدريس
- - السيد حافظ في عيون نقاد وأدباء فلسطين- دراسات عن السيد ح ... / مجموعة مؤلفين عن أعمال السيد حافظ
- البناء الفني للحكاية الشعبية على بابا والأربعين حرامي (بين ... / يوسف عبد الرحمن إسماعيل السيد
- شخصية مصر العظيمة ومصر العبيطة / السيد حافظ
- رواية سيامند وخجي مترجمة للغة الكردية / عبد الباقي يوسف
- كتاب (كحل الفراشة) - ايقاعات نثريَّة - الصادر في عام 2019 عن ... / نمر سعدي
- رواية تأشيرة السعادة : الجزء الثاني / صبيحة شبر
- مسرحية حكاية الفلاح عبدالمطيع ممنوع أن تضحك ممنوع أن تبكي / السيد حافظ
- مسرحية حلاوة زمان أو عاشق القاهرة الـحـاكم بأمـــــر اللـه / السيد حافظ
- المسرحية الكوميدية خطفونى ولاد الإيه ؟ / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد عبد الكريم يوسف - عازفو بريمن ، الأخوان غريم