أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - رياض قاسم حسن العلي - شئ عن الكويت















المزيد.....

شئ عن الكويت


رياض قاسم حسن العلي

الحوار المتمدن-العدد: 7174 - 2022 / 2 / 26 - 21:22
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


وضع البرتغاليون اللبنة الاولى لتأسيس الكويت حينما شيدوا برج مراقبة في تل بهيتة في منطقة أسماها البرتغاليين فيما بعد بالقرين في سنة 1613 وقبل ذلك لم يكن لها ذكراً الا في بعض الشعر.
وانشأت بجانب هذا البرج ما يسمى بالفرضة وهي مكان لرسو السفن وتنزيل البضائع وهنا تأسست هوية الكويت الاقتصادية.
واتخذها العوازم ميناء لصيد الاسماك بعد هجرتهم من نجد وتفرقهم في الارض ، وكان للعوازم الكثير من الاماكن في وربة وبوبيان تسمى بالحواضر وهي الاماكن المخصصة لصيد السمك وكان العوازم اهل صيد وزراعة وهم الذين زرعوا الوفرة والعبدلي فيما بعد.
ثم جعلها حكام بني خالد آل حميد بعد توسع حكمهم ثكنة عسكرية وهذا الحصن العسكري هو الذي سمي بالكويت تصغيراً لكلمة كوت البابلية العراقية ، فقبل الخوالد لم يكن لأسم الكويت وجود.
ثم دخلها ال الصباح سنة 1702 قادمين من الساحل الشرقي للخليج مروراً بالبصرة والصبية وكانوا قطاع طرق وقبيلة مشاغبة جدا وقتها.
وكانت الكويت حين قدم اليها آل صباح مدينة عامرة كما يذكر الرحالة الدمشقي مرتضى بن علوان حينما زارها سنة 1709 حيث يقول :(دخلنا بلداً يقال لها الكويت بالتصغير، بلد لا بأس بها تشابه الحسا إلا أنها دونها ولكن بعمارتها وأبراجها تشابهها).
ومن اشهر العوائل فيها انذاك هم البورسلي والمصيبيح الذين سكنوا في جبلة الكويت.
وأحمد معرفي استقر في الكويت سنة 1708 قادماً من بندر معشور في الساحل الشرقي للخليج.
ويذكر بعض المؤرخين انه في سنة 1720 كان للكويت 400 سفينة بين صغيرة ومتوسطة وكبيرة.
وسلمها سليمان محمد عريعر الخالدي الى رحيم جابر العتبي ثم تولى صباح جابر العتبي مشيخة الكويت بعد وفاة اخيه رحيم سنة 1752 بعد ان دبت الاضطرابات في حكم الخوالد بسبب تهديدات آل سعود وقام حلف بين صباح بن جابر العتبي وبين خليفة بن محمد (جد آل خليفة في البحرين) وببن جابر بن رحمة الجلهمي لادارة الكويت وسرعان ما دب الخلاف بين الحلفاء وسيطر صباح على الكويت وهو القادم الجديد.
وتشكل المجتمع الكويتي من خليط من الايرانيين وقبائل الجزيرة والعراقيين ومن بقايا الخوالد والاحسائيين وعرب شرق الخليج والعوازم الصيادين.
والكويت داخل السور عبارة عن حيين فقط هما حي شرق ( شرگ) وحي القبلة ( جبلة )ولا ثالث لهما.
وحسب الاتفاق بين العتوب والخوالد فأن حكم العتوب يكون داخل السور فقط .
واكبر نزوح عراقي للكويت كان سنة 1776 حينما دخل الفرس الى البصرة فذهب اغلب التجار والحرفيين والملاك الى الكويت هرباً من الغزو الفارسي.
حينما رفض محمد الصباح ان يعطي لمبارك اخيه حصته من واردات نخيل اراضيهم في البصرة بتحريض من يوسف الابراهيم قام مبارك بقتل اخويه محمد الصباح وجراح الصباح واستولى على الحكم سنة 1896، وهنا يبدء التاريخ السياسي الحديث والوحيد للكويت.
بساتين الفاو التي غيرت تاريخ الكويت.
يوسف الابراهيم كان يملك نصف بساتين الفاو وهو كان الحاكم الخفي للكويت قبل ان يطاح به من قبل مبارك ، ومازالت مقاطعة زراعية كاملة في الفاو تسمى بآل ابراهيم.
وفي سنة 1899 اقنع مبارك البريطانيين على توقيع معاهدة حماية وانتداب.
وبساتين ال صباح في الفاو منحها راشد السعدون لحاكم الكويت جابر الذي يلقب بجابر العيش رداً على اكرام هذا الاخير للجوء راشد السعدون للكويت ابان ازمته مع العثمانيين.
والكويتيون اشتروا الكثير من البساتين والعقارات في البصرة بعد سنة 1910 وهي السنة التي يسمونها اهل الكويت بسنة الطفحة والتي زاد فيها وارداتهم من صيد اللؤلؤ.
مبارك المنزعج من لقب القائممقام العثماني .
يمكن القول ان مبارك هو مؤسس الكويت الحقيقي. .
الكويت لا تستطيع ان تعيش بدون حليف قوي يحميها لأنها ضعيفة سواء من حيث عدد السكان او القوة المسلحة لكنها قوية بأموالها.
لم تكن الكويت يوماً ما عراقية.
العراق الحديث تأسس سنة 1921 على يد الانكليز حاله حال كل دول الشرق الاوسط وهؤلاء الانكليز هم الذين وقفوا بوجه تركيا التي كانت تريد الاحتفاظ بالموصل.
ولقب القائمقام الذي منحه مدحت باشا سنة 1871 لحاكم الكويت عبد الله بن صباح هو لقب شرفي حينما ساند حاكم الكويت الحملة العسكرية التي شنها مدحت باشا على مناطق الاحساء والقطيف واثر ذلك تم رفع علم الدولة العثمانية على ارض الكويت ،هذا العلم الذي انزل في زمن مبارك الكبير ليرفع العلم الكويتي الخاص.
ويذكر ان صباح بن جابر ذهب الى والي بغداد سنة 1717 ليطلب منه الموافقة على أن يسكن العتوب في الكويت اثر موقف والي البصرة الذي يعرف أن العتوب قبيلة مشاغبة وتسبب مشاكل للقوافل فوافق والي بغداد ومنحه لقب قائممقام وهنا شعر صباح بن جابر انه اقوى من الخوالد وانه يحق له الذهاب الى جزيرة خرج حيث مقر شركة الهند الشرقية البريطانية ليعرض على مديرها كنيبهاوزن خدماته في أن يكون تحت تصرفه.
علم الكويت رفع قبل ان يرفع العلم العراقي سنة 1921 وهذه مفارقة سياسية.
وكان نامق باشا والي بغداد السابق لمدحت باشا اراد الحاق الكويت الا ان اهلها رفضوا ذلك حسب مذكرات مدحت باشا.
وحتى البروتوكول الموقع بين بريطانيا والدولة العثمانية سنة 1913 كان ينص على تبعية الكويت للدولة العثمانية شكلياً وليس للعراق الذي لم يكن قد تأسس بعد بمقابل ان تعترف الدولة العثمانية باتفاقية الحماية بين مبارك الكبير وبريطانيا.
هذا البروتوكول الذي لم يصدق بشكل رسمي بسبب اندلاع الحرب هو الذي ادخل بوبيان ووربة رسمياً الى الحدود الكويتية.
ويقال ان الانكليز استمعوا الى افادات العوازم الذين كانوا يسكنون وربة وبوبيان الذين قالوا انهم يتبعون حكم آل الصباح وكادت ام قصر وسفوان وجبل سنام ان تذهب الى الكويت لو لا نظرية اخر نخلة المضحكة المبكية والتي هي من اختراع هارولد ديكسون صاحب كتاب الكويت وجاراتها بجزأيه.
هذه الحدود التي رسمت بالعصا على الرمال المتحركة .
والكويت حسب القانون الدولي تعد مستقلة منذ تاريخ 1924/8/6 حينما تم التصديق على معاهدة لوزان.
لكن العراق اعترف بالحدود الكويتية بشكل رسمي سنة 1932 بعد ان اقر بها سابقاً في اتفافية العقير سنة 1922.
العثمانيون لم يكونوا يهتمون بتلك القرية الصغيرة المعزولة والارض القفراء كما وصفها مبارك الصباح.
حتى البريطانيون بالكاد اقنعهم مبارك بعقد اتفاقية الحماية التي استمرت الى يومنا هذا بتبادل الادوار .
في سنة 1938 قرر بعض اعضاء المجلس التشريعي الكويتي من المعارضين لسياسة حاكم الكويت احمد الجابر الانضمام الى العراق وقسم اخر طالب بالانضمام للتاج البريطاني مباشرة وبعضهم طالب بتعيين حاكم بريطاني يدير شؤون البلاد ، وكادت ان تحدث حرباً اهلية والخبر اليقين عند عزت جعفر والنقيب جيرالد ديجوري.
رغبة الملك غازي ونوري السعيد وعبد الكريم قاسم لم تكن رغبة لها حق في التاريخ بل لاهداف سياسية واقتصادية لا غير.
الملك غازي قتل في ظروف غامضة.
وسحل نوري السعيد في موجة دموية .
عبد الكريم قاسم كان قاب قوسين من دخول الكويت لولا إحد المستشارين الذي سرب خطته الى الكويت وخيراً فعل.
وقيل ان عبد الله السالم الصباح قد مول الحركة الانقلابية ضد عبد الكريم قاسم بالتعاون مع جمال عبد الناصر.
حماقة صدام بغزو الكويت ليس لها مبرر سوى الغباء والجهل بطبيعة الوضع السياسي الدولي وموازين القوى والحقيقة التاريخية ، فكانت النتيجة ان تم الاطاحة بصدام من ارض الكويت.
الكويت بعد حقل البرقان ليست كالكويت زمن السطو المسلح على القوافل التجارية في البر والبحر.
الكويت خرجت من السور حينما وجدت نفسها في حماية التاج البريطاني والعم سام لأنها لو لم تفعل ذلك لأبتلعها جيرانها .
يقول بوش ان الكويت مدينة صغيرة ولكنها ليست لوحدها.
شئ طبيعي ان تختلف دولة ما مع دولة اخرى.
لكن من الجرم ان تغزو هذه الدولة لأن حكم طرد لاعب كرة قدم على اراضيها او ان اسعار النفط قد انخفضت.



#رياض_قاسم_حسن_العلي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب التونسي د. هشام القروي حول تعدد الاحزاب والديمقراطية في تونس والعالم العربي بشكل عام
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- في محطة قطار البصرة
- من سنوات القهر
- صناديق الحكايات قراءة في رواية ( نور خضر خان) للروائي والقاص ...
- صناديق الحكايات قراءة في رواية ( نور خضر خان) للروائي والقاص ...
- حينما يتيه السرد قراءة في رواية مدينة الصور للؤي حمزة عباس
- شئ عن اللغة/ بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية
- لماذا علينا أن نقرأ لعزيز الشعباني؟ قراءة غير متكاملة في الم ...
- ليست رواية بل مسودة رواية
- المحجر لمحمد خضير / كتاب قصصي بلا قصص
- قراءة في رواية ( اوتو ) لخلدون السراي
- الشعر النهودي
- كائنات البن ل بلقيس خالد انحسار السرد أمام طغيان الشعر
- شئ عن المدينة
- الادباء والمقهى
- قراءة في مجموعة جنوب خط 33 القصصية للكاتبة خولة الناهي
- جمود فكري
- جمود فكري
- شئ عن التنوير/اراء ومواقف
- مقدمة في الحاجة الى منهج جديد للتفكير


المزيد.....




- لواء سابق بالجيش المصري: شارون كشف عن سبب غير مجرى حرب أكتوب ...
- الكرملين يعلق على تصريح البنتاغون بشأن إمكانية استهداف القرم ...
- فون دير لاين تتهم بوتين مجددا بـ -استخدام الطاقة كسلاح-.. وب ...
- ما علاقة مصابيح -الليد- البيضاء بالنوم الهانئ؟
- جائزة نوبل في الكيمياء تُمنح لرواد تطوير الكيمياء النقرية
- قتلى جراء قصف أوكراني لفندق وسط خيرسون بصواريخ -هيمارس- الأم ...
- قصر الحمراء في غرناطة يتحول إلى اللون الأرجواني والعلماء يكت ...
- هل يدخل -الجن- جسد الإنسان؟.. جدل بين راق وباحث سعوديين يشعل ...
- البرلمان العربي يؤكد دعم القضية الفلسطينية
- شاهد.. تحطم صاروخ كوري جنوبي بعد إطلاقه أثناء مناورات عسكرية ...


المزيد.....

- علم الآثار الإسلامي: البدايات والتبعات / محمود الصباغ
- الابادة الاوكرانية -هولودومور- و وثائقية -الحصاد المر- أكاذي ... / دلير زنكنة
- البلاشفة والإسلام - جيرى بيرن ( المقال كاملا ) / سعيد العليمى
- المعجزة-مقدمة جديدة / نايف سلوم
- رسالة في الغنوصبّة / نايف سلوم
- تصحيح مقياس القيمة / محمد عادل زكى
- التدخلات الأجنبية في اليمن القديم / هيثم ناجي
- الإنكليزية بالكلمات المتقاطعة English With Crosswords / محمد عبد الكريم يوسف
- الآداب والفنون السومرية .. نظرة تاريخيّة في الأصالة والابداع / وليد المسعودي
- صفحات مضيئة من انتفاضة أربيل في 6 آذار 1991 - 1-9 النص الكام ... / دلشاد خدر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - رياض قاسم حسن العلي - شئ عن الكويت