أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فتحي البوزيدي - جثّة شاعر إفريقيّ














المزيد.....

جثّة شاعر إفريقيّ


فتحي البوزيدي

الحوار المتمدن-العدد: 6911 - 2021 / 5 / 28 - 01:21
المحور: الادب والفن
    


السّحر الأسود:
حبر مكتوب على جبين شاعر مات و في قلبه شيء
من زغب عصفور صغير..
من رفرفة قصيدة نسيَتْ اسمها تحت التّعذيب.
الغريبُ
أنّ النقّاد حنّطوا مخطوطا مثلما تحنّط قبيلة "أنجا" جثّة زعيمها!
مجالسةُ الموتى..
تناولُ الطعام عند رؤوسهم
ليس أمرا مقرفا دوْما!
غير أنّ أسابيعَ سِتّةٍ تكفي لتحنيط سيّد القبيلة,
و لا تكفي
لإفراغ قصيدة من دمها..
لملئها بالملح.
الشّعراء لا يرحلون بعيدا,
أرواحهم تحرس الأحياءَ.
علّقتُ وصيّة "محمّد الفيتوري" في أذني إذن:
"لا تحفروا لي قبرا
سأرقد في كلّ شبر من الأرض"
في انتظار
أن يجالس النّقّاد جثّتي..
في انتظار
أن يتناولوا الطّعام عند رأسي..
ينام الليل على ظهر قلبي
الحزن
أن تسهر وحيدا تعدّ أحزان شعب "الزّولو" في رأسك
رصاصةً
رصاصةً..
حتّى إبادةِ
آخر شجرة على كتفي "ماما أفريكا"
حتى إبادة
آخر طائر صغير..
آخر ملاك..
في أغنيات "ميريام ماكيبا"!
الغريب
أنّ جثّة الشّاعر مازالت ترقص "الباتا باتا"
تشتهي المنفى في رائحة العرق و التّراب بجسد راقصة زنجيّة
لكنّ
السّحرَ الأسود حبرٌ مكتوب على ظهر قلبه..
يؤلم روحه الّتي تحرس الأحياء.



#فتحي_البوزيدي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر العراقي ضياء الشكرجي حول العلمانية والدين والاحزاب الاسلامية في العراق والشرق الاوسط
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مقاليع حجارةٍ من شَعْر الجازية
- العجز عن حملِ -أحدبِ نوتردام- على ظهر الفراغ
- البازُ يبحث عن إله يتقن البكاء
- لا يثيرني معطف الفرو̸ صدري ليس منتجعا سويسريا
- مِثْل دمية بأعضاء بلاستيكيّة
- لِتَكسِر مصابيحَ الشّارع لا تَمُتْ مثل الحلّاج مقطوعَ اليَدَ ...
- قيْسُ المسافة بأقدام مبتورة
- ألعَقُ دمي من رؤوس أصابعي
- الأمرُ بشُرْب ماء البحر
- سقطتُ مثل حبّة لوْزٍ
- غراب يُخفي كنوزا في جرح الذّاكرة
- ليلةُ مكعّب الثّلج أو السكّين
- مضغتُ هويّتي
- اللّصوص الكبار تركوا أحذيتهم في عتبة المسجد
- حشرجة الرّيح
- الهاوِيَةُ
- مأساة النصِّ و الماء
- سِيرَة]] ذرّة غُبَارٍ من ظهر جبلٍ
- ياسمين أَزْهَرَ بالفولاذِ؟
- بحْثا عن شمسٍ على سطح الذّاكرة


المزيد.....




- كأس العالم في قطر.. ثقافة وسياسة ثم كرة قدم
- موسيقى الاحد: نورنبرغ
- رسالة مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي..وثائقي عن (غودار ...
- كاريكاتير العدد 5319
- أوكرانيا: حفروا حائط منزل دمّره القصف الروسي في إحدى ضواحي ك ...
- منحوتات البارثينون: اتفاق لإعادة رخاميات البارثينون إلى اليو ...
- لندن وأثينا في -مرحلة متقدمة- من -محادثات سرية- بشأن رخاميات ...
- أكثر الكتب مبيعاً لعام 2022 بحسب موقع أمازون
- انطلاق فعاليات معرض بيروت العربي الدولي للكتاب
- انطلاق فعاليات أيام قرطاج المسرحية في دورتها الـ23 بتونس


المزيد.....

- المرأة والرواية: نتوءات الوعي النسائي بين الاستهلاك والانتاج / عبد النور إدريس
- - السيد حافظ في عيون نقاد وأدباء فلسطين- دراسات عن السيد ح ... / مجموعة مؤلفين عن أعمال السيد حافظ
- البناء الفني للحكاية الشعبية على بابا والأربعين حرامي (بين ... / يوسف عبد الرحمن إسماعيل السيد
- شخصية مصر العظيمة ومصر العبيطة / السيد حافظ
- رواية سيامند وخجي مترجمة للغة الكردية / عبد الباقي يوسف
- كتاب (كحل الفراشة) - ايقاعات نثريَّة - الصادر في عام 2019 عن ... / نمر سعدي
- رواية تأشيرة السعادة : الجزء الثاني / صبيحة شبر
- مسرحية حكاية الفلاح عبدالمطيع ممنوع أن تضحك ممنوع أن تبكي / السيد حافظ
- مسرحية حلاوة زمان أو عاشق القاهرة الـحـاكم بأمـــــر اللـه / السيد حافظ
- المسرحية الكوميدية خطفونى ولاد الإيه ؟ / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فتحي البوزيدي - جثّة شاعر إفريقيّ