أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فتحي البوزيدي - البازُ يبحث عن إله يتقن البكاء














المزيد.....

البازُ يبحث عن إله يتقن البكاء


فتحي البوزيدي

الحوار المتمدن-العدد: 6856 - 2021 / 4 / 1 - 00:37
المحور: الادب والفن
    


البازُ
لم يعد إلى معصم صاحبه..
صيّادون
مثل ملوك العرب يعلّمونك
الطّاعة و العمى!
حبْلٌ
معقود إلى أكل قلوب طيور الحُبارى..
وعدٌ بقطعة لحم تدعوك إلى تقبيل يد السجّان..
عصابةٌ على عينيك
تغمض جفني برومثيوس عن قطع الطّريق إلى الشّمس
حين تصير الأرض زنزانةً
يستلّ
الباز ̸ المهاجر
مشرطا نسيَه الطّبيب تحت جلده يومَ قتلته الولادة على إسفلت بلاد
فتحت فمها..
وزّعت كبد أمّه حصصا
على مصّاصي الدّماء ̸ الصيّادين.
المشرطُ تحت جلدك
يَصْلُحُ لقطع حبلٍ سرّي يشدّك
إلى مزرعة أجّرها تاجر الأقنان!
أتعسُ الأرحام
المسيّجةُ بالأسلاك الشّائكة..
الباردةُ مثل معتقل غولاغ.
منذ عقر عبد الحميد الثّاني بطون الحوامل,
لم تُلْقِ آلهة الخصب بذرة واحدة
في جوف التّراب.
التّاريخ-إذن-
كذبةٌ كُتِبَت بمساحيق التّجميل على وجوه مهرّجي السّلطان!
المؤرّخون
مصمّمو أزياء بماركات تجاريّة مسجّلة في بورصة وول ستريت!
وأنا لم أعد مولعا بالموضة
ربّما لأنّي رأيت مؤرّخا يعتمر قبّعة كاوبوي,
يلقي محاضرةً
عن الأقلّيات..
عن الهنود الحمر..
عن حروب الإبادة
في الأندلس ̸ في أرمينيا ̸ في العالم الجديد ̸ في فلسطين...
البازُ
لم يعد إلى معصم صاحبه
أظنّ أنّه مثل اللّاجئين..مثل المهجّرين..
مثل كلّ المنفيّين الّذين يرفعون أعينهم إلى السّماء
بحثا عن إله يتقن البكاء.



#فتحي_البوزيدي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لا يثيرني معطف الفرو̸ صدري ليس منتجعا سويسريا
- مِثْل دمية بأعضاء بلاستيكيّة
- لِتَكسِر مصابيحَ الشّارع لا تَمُتْ مثل الحلّاج مقطوعَ اليَدَ ...
- قيْسُ المسافة بأقدام مبتورة
- ألعَقُ دمي من رؤوس أصابعي
- الأمرُ بشُرْب ماء البحر
- سقطتُ مثل حبّة لوْزٍ
- غراب يُخفي كنوزا في جرح الذّاكرة
- ليلةُ مكعّب الثّلج أو السكّين
- مضغتُ هويّتي
- اللّصوص الكبار تركوا أحذيتهم في عتبة المسجد
- حشرجة الرّيح
- الهاوِيَةُ
- مأساة النصِّ و الماء
- سِيرَة]] ذرّة غُبَارٍ من ظهر جبلٍ
- ياسمين أَزْهَرَ بالفولاذِ؟
- بحْثا عن شمسٍ على سطح الذّاكرة
- أسطورة أخرى لِقَابيل و الغِرْبان
- قدَمَان مَفْرومَتان
- اِحتفالا باحتراق زوْرَقٍ


المزيد.....




- موسيقى الراي الجزائرية والهريسة التونسية والمنسف الأردني على ...
- عنصر أساسي للحياة اليومية في تركيا وأذربيجان.. تقاليد الشاي ...
- تحفيزات حكومية جديدة لتعزيز جاذبية القطاع العام أمام مهنيي ا ...
- فيلم فرحة: غضب إسرائيلي من عرضه في نتفليكس بسبب --قتل المدني ...
- معهد الفيلم البريطاني يختار فيلم -جين ديلمان- للمخرجة شانتال ...
- رئيس مجلس النواب يتباحث مع نائب الوزير الأول المجري
- آثار السيول في حفل افتتاح مهرجان البحر الأحمر السينمائي بجدّ ...
- يعكس عراقة التقاليد بالسلطنة.. الخنجر العُماني المزخرف ثقافة ...
- -جيروزاليم بوسط-: المغرب مملكة النور
- أفلام وألعاب فيديو وليالي كاريوكي في أكبر فعالية للثقافة الد ...


المزيد.....

- المرأة والرواية: نتوءات الوعي النسائي بين الاستهلاك والانتاج / عبد النور إدريس
- - السيد حافظ في عيون نقاد وأدباء فلسطين- دراسات عن السيد ح ... / مجموعة مؤلفين عن أعمال السيد حافظ
- البناء الفني للحكاية الشعبية على بابا والأربعين حرامي (بين ... / يوسف عبد الرحمن إسماعيل السيد
- شخصية مصر العظيمة ومصر العبيطة / السيد حافظ
- رواية سيامند وخجي مترجمة للغة الكردية / عبد الباقي يوسف
- كتاب (كحل الفراشة) - ايقاعات نثريَّة - الصادر في عام 2019 عن ... / نمر سعدي
- رواية تأشيرة السعادة : الجزء الثاني / صبيحة شبر
- مسرحية حكاية الفلاح عبدالمطيع ممنوع أن تضحك ممنوع أن تبكي / السيد حافظ
- مسرحية حلاوة زمان أو عاشق القاهرة الـحـاكم بأمـــــر اللـه / السيد حافظ
- المسرحية الكوميدية خطفونى ولاد الإيه ؟ / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فتحي البوزيدي - البازُ يبحث عن إله يتقن البكاء