أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح أمين الرهيمي - بمناسبة عيد الميلاد المجيد .. العلاقة بين أهل المذهب الشيعي والمذهب المسيحي في العراق














المزيد.....

بمناسبة عيد الميلاد المجيد .. العلاقة بين أهل المذهب الشيعي والمذهب المسيحي في العراق


فلاح أمين الرهيمي

الحوار المتمدن-العدد: 6779 - 2021 / 1 / 5 - 11:42
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


يُقال : عندما استشهد الإمام الحسين ابن علي ابن أبي طالب (عليهما السلام) طلب والي يزيد ابن معاوية على العراق عبيد الله ابن زياد من شمر بن ذي الجوشن زعيم قبيلة (وطو ط) أن يقطع رأس الحسين (ع) وأنصاره الشهداء وعددهم اثنان وسبعون رجلاً والذهاب بها على الرماح وتوزيعها على القبائل التي شاركت في القتال ضد الحسين (ع) إلى الشام مقر الخلافة الأموية .. وعندما كانت القبائل تحمل الرؤوس على الرماح مرت في أحد القرى التي أكثر سكانها من المسيحيين فتجمع أهل القرية يشاهدون القافلة المترجلة التي تحمل رؤوس الضحايا فتقدم أحد أبناء القرية وكان مسيحياً وطلب من الرجل الذي يحمل رأس الحسين (ع) أن يقدم له رأس الحسين (ع) ويعيده له غداً فطلب الرجل الذي يحمل رأس الحسين (ع) من الرجل المسيحي أن يعطيه المال فقال له الرجل المسيحي لا أملك سوى هذا المبلغ فوافق الرجل على تسليمه الرأس وقضى معه تلك الليلة (ويقال نحت الرأس أو رسمه) وموجود الآن في متحف (اللوفر) في فرنسا .. وبعد قضاء القافلة ليلتها في تلك القرية باشرت مسيرتها في الصباح وسارت مسافة طويلة وكانت تقع على الطريق كنيسة يتعبد بها المسيحيين فخرج القساوسة يتفرجون على تلك القافلة فسأل كبير القساوسة أحد رجال القافلة .. من أين هذه الرؤوس .. فقال له : هذه الرؤوس للحسين ابن علي ابن أبي طالب (عليهما السلام) وأصحابه .. فقال له القس .. كيف أنتم اسلام وتقتلون ابن بنت نبيكم .. نحن شيدنا كنيسة في مكان حافر الحمار الذي يستعمله السيد المسيح (ع) ويقال من تلك الحادثة التي تعاطف فيها المسيحيين مع ضحايا شهداء معركة الطف.
ويقال أن الإمام علي (ع) كان الذي يعالجه مسيحياً .. وهنالك قصة تذكر كان للإمام علي (ع) صديقاً مسيحياً أصيب بوعكة صحية فذهب الإمام علي (ع) لزيارته والاطمئنان على صحته فقدموا للإمام علي (ع) العنب فأكل منه ثم جلبوا له النبيذ فرفض أن يتناوله وقال هذا حرام .. فقالوا له (هذا من هذا) ويقصدون أن النبيذ من العنب فقال الإمام علي (ع) هذا حلال وهذا حرام ... ويقال : إن الإمام علي كان له صديق يجلس في محله (ميثم التمار). وأثناء خلافة الإمام علي (ع) كان جالساً في محل ميثم التمار فجاء صبي يتسول ومد يده للإمام علي (ع) طالباً منه المساعدة فسأله الإمام علي (ع) ألم تستلم حقك من بيت المال ؟ فأجابه الصبي أنا مسيحي ولم أستلم حصتي من بيت المال .. فنادى الإمام علي (ع) على مخدومه (قنبر) وطلب منه مرافقة الصبي إلى بيت المال وإعطائه حصته من بيت المال ... يقال من خلال هذه الأفعال والأعمال حدثت مودة وتعاطف بين الشيعة وبين المسيحيين ..

المصادر :
1) الخطيب الكبير الراحل الدكتور (أحمد الوائلي) طيب الله ثراه.
2) المقتل عن سرد مقتل الإمام الحسين (ع) يذاع في يوم (10 عاشوراء).
3) كتاب حكم وأحكام الإمام علي (ع) للراحل الدكتور (مهدي محبوبه).




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,236,498,893
- النزاهة والفساد الإداري ظاهرتان متناقضتان ومتضاربتان لا يمكن ...
- السلبيات التي تفرزها وصفة صندوق النقد الدولي
- لو أن ... الكاظمي ..!!؟؟
- من أجل بناء الاقتصاد العراقي
- مواطن يسأل نواب الشعب ..!!؟؟
- حول تكريم المبدعين العراقيين
- المخدرات وآثارها المدمرة على الشعب العراقي
- الكاظمي والصدمة المالية وجهاز الدولة العراقية
- الإصلاح مشروع فكري والتطبيق عمل وبناء
- تجربة سلطة الحكم في العراق
- الكاظمي والقرار الصعب
- بمناسبة مرور عام على مسلسل الموت لثورة الجوع والغضب التشريني ...
- الكاظمي ومشروعه الإصلاحي الفاشل
- الجذور النضالية لمدينة الناصرية الباسلة
- الدولة والشعب
- وزير المالية يتبجح .. هل هو نجاح أم فشل
- الدولة وثورة الجوع والغضب التشرينية
- أين المؤسسات الرقابية للدولة ؟
- الأحزاب السياسية وثورة الجوع والغضب التشرينية
- ترميم البيوت الطائفية إعادة للنهج الطائفي والعودة إلى نقطة ا ...


المزيد.....




- ارتفاع العنف بالمدن العربية الإسرائيلية.. والقتلى 25% أكثر ع ...
- لماذا تعتقد إدارة بايدن أن سلوك موسكو سيتغير بعد العقوبات عل ...
- ارتفاع العنف بالمدن العربية الإسرائيلية.. والقتلى 25% أكثر ع ...
- الإمارات.. حبس عامل قطع إصبعين من يد زميله بسبب -رشفة شاي-
- باريس: ماكرون طلب من روحاني بوادر واضحة
- عودة سفينة الشحن الإسرائيلية للإبحار بعد هجوم خليج عُمان
- هل تريد زيارة القمر؟ ملياردير الياباني يقدم ثمانية مقاعد مجا ...
- عودة سفينة الشحن الإسرائيلية للإبحار بعد هجوم خليج عُمان
- بالصواريخ.. استهداف قاعدة عين الأسد في الأنبار
- ضريبة الدخل وحجم الديون.. وزير المالية العراقي يتحدث عن مواز ...


المزيد.....

- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين
- “الرأسمالية التقليدية تحتضر”: كوفيد-19 والركود وعودة الدولة ... / سيد صديق
- المسار- العدد 48 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- العلاقات العربية الأفريقية / ابراهيم محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح أمين الرهيمي - بمناسبة عيد الميلاد المجيد .. العلاقة بين أهل المذهب الشيعي والمذهب المسيحي في العراق