أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح أمين الرهيمي - تجربة سلطة الحكم في العراق














المزيد.....

تجربة سلطة الحكم في العراق


فلاح أمين الرهيمي

الحوار المتمدن-العدد: 6770 - 2020 / 12 / 24 - 17:53
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


كيف نستطيع الوصول إلى حقيقة ومصداقية ظاهرة حكم السلطة في العراق في الفترة من عام/ 2003 حتى عام/ 2020 من خلال التجربة والواقع الملموس وعلاقتها بالسبب التي أفرزت ظاهرة الحكم في العراق وفشله من خلال تجربته والواقع الملموس في إفرازات من السلبيات المتراكمة لفترة حكم استمرت 17 عاماً، أفرزت الجوع والفقر والبطالة والانتحار والفساد الإداري والمحاصصة الحزبية والمحسوبية والمنسوبية وعملية الجريمة المعلوماتية والمخدرات واقتصاد (ريعي) يعتمد على مورد واحد (النفط) وجعل الشعب استهلاكي وغير منتج يقضي وقته متسكعاً في المقاهي والساحات العامة والشوارع .. هذه الظاهرة ما هي أسبابها ؟
أحد أسبابها عدم تولي رجل سياسي للحكم والمقصود بالسياسي ليس فقط الإنسان الذي مارس العمل السياسي وإنما المقصود به من درس العلوم السياسية في الكليات والجامعات لأن لسياسة هي علم ولولا علميتها لما أصبحت مادة تدرس في الكليات والجامعات حتى يوجد تسلسل علمي في نيل شهادتها تبدأ من البكالوريوس ثم الماجستير ثم الدكتوراه والبروفسور. وإذا استعرضنا من تولى سلطة الحكم في العراق خلال هذه الفترة نجدهم جهلاء في حصولهم على الشهادات العلمية السياسية .. ولذلك بعد أن ساد طبيعة الحكم (المحاصصة الطائفية) تسلل للحكم المهنيون من أصحاب الشهادات غير السياسية وأصحاب الشهادات الدراسية المتوسطة والثانوية وقد شاعت في تلك الفترة ظاهرة (تزوير الشهادات) مما أدى إلى ظهور الفساد الإداري الذي يعتبر المحاصصة الطائفية أحد أسباب تفشيه بشكل رئيسي حيث أصبح الوزير والمسؤول الإداري (محصن) من قبل الطائفة حسب قاعدة (انصر أخاك ظالماً أو مظلوماً) وكانت شاشات التلفزة تعرض صور للمتهمين بالفساد الإداري يطلق سراحهم بحماية رجال طائفته وبدأ الاقتصاد العراقي بالضعف والنزول حتى وصل نقطة الصفر في عهد (المفكر الاقتصادي) وقد استلمها (الكاظمي) الخزينة شبه خاوية والآن لابد من موقف فيه نداء حي واستدعاء صارخ للماضي والحاضر والمستقبل للسيد الكاظمي.
إن الوزارة التي أقيلت من سلطة الحكم قد اتهمت بمسؤولية قتل أكثر من خمسمائة شهيد وحوالي عشرون ألف جريح .. والآن يا سيدي إذا كان الذي استلمت منه الحكم قد علقت في رقبته مئات الشهداء وآلاف الجرحى وخزينة شبه خاوية وميزانية فيها نقص إحدى وستون تريليون دينار وفساد إداري وتعيينات غير قانونية وأصبحت الأسوأ في تاريخ الحكومات السابقة سوف تصطف معه وتقارن به لأنك سوف تكون سبب في جوع وعوز وحرمان 95% من الشعب العراقي .. أسألك بالله أتيت للحكم مصلح أم مدمر ؟.. لقد بدأ العد التنازلي فيك والمطلوب منك الآن الاستعانة بخبرات اقتصاديين عراقيون أم عرب من أجل انتشالك من هذه الورطة ... واترك مشروعك في تعويم الدينار العراقي ورفع الدعم عن المحروقات وفرض الضرائب على رواتب الموظفين والمتقاعدين، وتعلم من السيسي ومن الملك عبد الله والراحل والده عن كيفية تلافي الأزمات المالية.






إطلاق البث التجريبي لقناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
أفلام من أرشيف الحوار المتمدن
أفلام من أرشيف الحوار المتمدن
قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم
قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,246,718,678
- الكاظمي والقرار الصعب
- بمناسبة مرور عام على مسلسل الموت لثورة الجوع والغضب التشريني ...
- الكاظمي ومشروعه الإصلاحي الفاشل
- الجذور النضالية لمدينة الناصرية الباسلة
- الدولة والشعب
- وزير المالية يتبجح .. هل هو نجاح أم فشل
- الدولة وثورة الجوع والغضب التشرينية
- أين المؤسسات الرقابية للدولة ؟
- الأحزاب السياسية وثورة الجوع والغضب التشرينية
- ترميم البيوت الطائفية إعادة للنهج الطائفي والعودة إلى نقطة ا ...
- أهمية الصحافة في الدول الديمقراطية (4)
- من المآثر النضالية للحزب الشيوعي العراقي .. انتفاضة الحي الم ...
- اتعظ بالماضي لتكون أكثر خبرة في المستقبل
- يا سيدي (الكاظمي) اعذر فمي ---- لكي يقول فيك قولاً صريحاً
- الاختلاف بين الإنسان المصلح والإنسان الصالح
- مقارنة الإنسان سلوك وعمل بين الخير والشر
- ارتفاع سعر الدولار وتأثيره على مستوى المعيشة للشعب العراقي
- ثورة الجوع والغضب تراوح بين النجاح والفشل
- العراق بين الأمس واليوم ..!!؟؟
- لا يستبعد وجود مؤامرة وطرف ثالث في أحداث الحبوبي


المزيد.....




- فقط 3.8% من سكان العالم لقحوا ضد كورونا و-مناعة القطيع- تحتا ...
- بعد حصولها على نصف ثروته.. طليقة مؤسس -أمازون- تتزوج رجلا د ...
- النووي مصدر 10 في المئة من الكهرباء في العالم لكنه يسبب انقس ...
- شاهد: سهرات راقصة تجريبية في أمستردام للبحث عن كيفية الخروج ...
- النووي مصدر 10 في المئة من الكهرباء في العالم لكنه يسبب انقس ...
- صحيفة: ترامب رفض فرض عقوبات جديدة على شخصيات لبنانية قبل مغا ...
- علماء أمريكيون يبتكرون طائرة مسيرة بحجم الذبابة يمكنها تحمل ...
- في استفتاء ملزم.. ناخبو سويسرا يؤيدون حظر ارتداء النقاب
- لماذا لم يعاقب بايدن ولي عهد السعودية؟ مسؤولة بالبيت الأبيض ...
- بشرى تحكي عن استدعائها للتجنيد مرة.. فيديو


المزيد.....

- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين
- “الرأسمالية التقليدية تحتضر”: كوفيد-19 والركود وعودة الدولة ... / سيد صديق
- المسار- العدد 48 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح أمين الرهيمي - تجربة سلطة الحكم في العراق