أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح أمين الرهيمي - مواطن يسأل نواب الشعب ..!!؟؟














المزيد.....

مواطن يسأل نواب الشعب ..!!؟؟


فلاح أمين الرهيمي

الحوار المتمدن-العدد: 6775 - 2020 / 12 / 30 - 13:12
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


من أجل ضمان حقوق الشعب والدفاع والمحافظة على حقوقه ومصالحه اقترح المفكر الفرنسي (مونتسكيو) أن تجزأ الدولة إلى ثلاث سلطات من أجل أن تصبح كل سلطة ما عليها وما لها في معرفة حدود سلطتها وقوانينها وأنظمتها المستقلة الواحدة عن الأخرى .. وباعتبار الأرض وما عليها وما تحتها من خيرات وثروات تعود ملكيتها للشعب وكانت هذه الثروات والخيرات تحتاج إلى من ينظمها ويستغلها ويتصرف بها بموجب وكالة من الشعب فكانت السلطة التنفيذية هي الجهة والطرف الذي يقوم وينجز هذه المهمة وقد وجدت السلطة التشريعية هي الجهة والطرف الذي يمثل الشعب ويقوم بمراقبة السلطة التنفيذية ومحاسبتها باعتبارها الممثلة للشعب والمحامي الذي يدافع عن حقوقه ويضمن مصالحه .. والآن أصدرت السلطة التنفيذية الممثلة برئيسها الكاظمي ووزير ماليته علاوي حزمة قرارات سببت الضرر والمجاعة والفقر للشعب .. المفروض بمجلس نواب الشعب التصدي لهذه الهجمة الشرسة المجحفة بحق الشعب التي رفعت أرقام أعداد الجياع والفقراء والبطالة وخلقت فوضى في الأسعار الذي انعكس على الأسواق .. إن ما يؤسف له قيام مجموعة خيرة وطيبة من النواب بدعوة المجلس إلى عقد جلسة طارئة لمناقشة رفع قيمة صرف الدولار والتصدي لها وإفشالها وعودة سعر الدولار إلى طبيعته والمحافظة على سعر الدينار وهيبته وإيجاد سبل وطرق اقتصادية أخرى لسد نقص خزينة الدولة وميزانية عام/ 2021 إلا أن الحضور للجلسة الطارئة لم يبلغ عددهم (15 نائب) من أصل مائة وخمسون نائب .. إن هؤلاء النواب المتغيبين عن الجلسة وخذلوا زملائهم معهم الحق لأن الشعب لم ينتخبهم وإنما فازوا عن طريق (قائمة الحزب السياسي أو التزوير) وحتى لم يعرفوا من الناخب الذي صوت لهم ؟.. وكان المفروض بالتصدي للكاظمي ومحاسبته عن التغاضي والسكوت عن حيتان الفساد الإداري وملاحقتهم وإعادة الأموال المسروقة التي تقدر بمئات المليارات من الدولارات ومسك المنافذ الحدودية البرية والبحرية التي تقدر عائداتها بعشرات المليارات من الدولار ومراقبة عقود النفط وغيرها من الفساد الإداري ومراقبة الصرف والتبذير وهدر المال العام .. إن الكاظمي لو كان صحيحاً يعمل لخدمة الشعب لما سكت وتصدى لحيتان الفساد الإداري وانتزع منهم الأموال المسروقة ولكان أيضاً تصدى للميليشيات التي تستحوذ على عائدات المنافذ البرية والبحرية ولكان تصدى للتلاعب في عقود النفط وغيرها والتصدي لهدر وسرقة المال العام .. والمؤلم وما يثير الحيرة والشجون أن الكاظمي حمّل الشعب وفرض عليه ما سرقه ونهبه الأشرار وهذا يعني استهانة بالشعب واعتبره ضعيفاً لأنه لا يملك العبوات الناسفة ولا يمتلك الكاتيوشات والصواريخ المتطورة ولا كاتم الصوت ... من العيب أن يستهان بالشعب ويحملهم ما سرقه ونهيه من أمواله ... إن الشعب ليس ضعيف ولا خائف وانهم أحرار وأبطال والتاريخ يشهد لهم وهم الذي قدموا دماء أكثر من خمسمائة شهيد وعشرات الآلاف من الجرحى ولا زالوا في عنفوانهم وصمودهم.
الشعب ما مات يوماً ---- وإنه لن يموتا
إن فاته النصر يوماً ---- ففي غدٍ لن يفوتا
--------------------------
إذا الشعب يوماً أراد الحياة ---- فلابد أن يستجيب القدر
ولابد لليل أن ينجلي ---- ولابد للقيد أن ينكسر
ومن لم يزاول صعود الجبال ---- يعش أبد الدهر بين الحفر
-------------------------
وللحرية الحمراء باب ---- بكل يد مضرجة تدق
كل هذا تغنى به الشعراء عن إرادة الشعوب وتضحياتهم وإصرارهم في طلب الشهادة وليس العيش بحياة الذل والخنوع. على المسؤولين عدم الاستهانة بالشعب وتحميلهم ما عبث الأشرار بالمال العام.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,236,422,849
- حول تكريم المبدعين العراقيين
- المخدرات وآثارها المدمرة على الشعب العراقي
- الكاظمي والصدمة المالية وجهاز الدولة العراقية
- الإصلاح مشروع فكري والتطبيق عمل وبناء
- تجربة سلطة الحكم في العراق
- الكاظمي والقرار الصعب
- بمناسبة مرور عام على مسلسل الموت لثورة الجوع والغضب التشريني ...
- الكاظمي ومشروعه الإصلاحي الفاشل
- الجذور النضالية لمدينة الناصرية الباسلة
- الدولة والشعب
- وزير المالية يتبجح .. هل هو نجاح أم فشل
- الدولة وثورة الجوع والغضب التشرينية
- أين المؤسسات الرقابية للدولة ؟
- الأحزاب السياسية وثورة الجوع والغضب التشرينية
- ترميم البيوت الطائفية إعادة للنهج الطائفي والعودة إلى نقطة ا ...
- أهمية الصحافة في الدول الديمقراطية (4)
- من المآثر النضالية للحزب الشيوعي العراقي .. انتفاضة الحي الم ...
- اتعظ بالماضي لتكون أكثر خبرة في المستقبل
- يا سيدي (الكاظمي) اعذر فمي ---- لكي يقول فيك قولاً صريحاً
- الاختلاف بين الإنسان المصلح والإنسان الصالح


المزيد.....




- وزيرة خارجية السويد: اليمنيات بنّاءات ويمكنهن لعب دور أكبر ف ...
- مشروع قرار أوروبي-أمريكي لدى وكالة الطاقة الذرية لإدانة تعلي ...
- وزيرة خارجية السويد: اليمنيات بنّاءات ويمكنهن لعب دور أكبر ف ...
- التحالف الدولي يقر بسقوط 10 صواريخ على قاعدة عين الأسد في ال ...
- أنقرة: لا يمكن للمجتمع الدولي أن يدير ظهره لمأساة السوريين و ...
- انفجار قرب مركز اختبارات كورونا في هولندا
- كيفية التخلص من ارتجاع المريء في حلقك!
- شاهد: جفافٌ يضربُ القنوات المائية في مدينة البندقية الإيطالي ...
- هل تريد زيارة القمر؟ ملياردير الياباني يقدم ثمانية مقاعد مجا ...
- المخابرات اللبنانية تعتقل مجموعة داعشية مرتبطة بهجمات انتحار ...


المزيد.....

- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين
- “الرأسمالية التقليدية تحتضر”: كوفيد-19 والركود وعودة الدولة ... / سيد صديق
- المسار- العدد 48 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- العلاقات العربية الأفريقية / ابراهيم محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح أمين الرهيمي - مواطن يسأل نواب الشعب ..!!؟؟