أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح أمين الرهيمي - الكاظمي والصدمة المالية وجهاز الدولة العراقية














المزيد.....

الكاظمي والصدمة المالية وجهاز الدولة العراقية


فلاح أمين الرهيمي

الحوار المتمدن-العدد: 6772 - 2020 / 12 / 27 - 12:04
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


استعمل الكاظمي (الصدمة المالية) في انعاش ميزانية عام/ 2021 وخزينة الدولة، ولابد أن نشير عن ماهية (الصدمة المالية) يعني فرض الضرائب على الموظفين والمتقاعدين كما تشمل رفع دعم الدولة للمحروقات والمواد الغذائية إضافة إلى تخفيض قيمة الدينار العراقي أمام صرف الدولار الذي يعني ارتفاع جميع المواد المستوردة من خارج العراق والذي يتعامل معها بعملة الدولار الذي يجعل قيمة صرف الدينار الواحد بـ (750 فلساً) ويزداد سعر الحاجة التي كانت تباع بالسعر الرسمي بدينار واحد ستصبح بـ (1250 فلساً) هذا هو السعر الرسمي وبالتأكيد حينما تكون السلع والحاجيات في محلات الباعة من التجار سوف يتلاعبون بسعرها وزيادته لأن هذه العملية سبق وأن فشلت تجربتها في السابق لأن سوق العملة غير مستقر ولا ثابت حتى يمكن تحديد السعر الذي أصبح يؤثر على الطاقة والقدرة الشرائية للطبقات المتوسطة والفقيرة.
إن الكاظمي فتح باب القلق والخوف لدى شريحة واسعة من أبناء الشعب إضافة إلى الفتنة التي أشعل لهيبها وزير مالية الكاظمي.
لابد من ملاحظة حول جهاز الدولة الذي كانت تشار إليه باتهامه بالفساد الإداري .. هل إن الكاظمي قام بعملية تطهير لجهاز الدولة عند توليه سلطة الحكم ؟.. كلا .. لن يقوم بهكذا عملية تطهير لجهاز الدولة .. وهذا يعني أن جهاز الدولة لا زالت الاتهامات نحوه بالفساد الإداري وهذا أن الأموال التي سوف تقطع من لقمة أفواه الفقراء ومن رواتب الموظفين والمتقاعدين سوف تبتلعها حيتان الفساد الإداري في أجهزة الدولة وهذا يعني أن عملية ومشروع الكاظمي ووزير داخليته سوف تكون فاشلة لأن المبالغ التي تجمع من أجل سد نقص ميزانية/ 2021 وملء خزينة الدولة سوف تذهب إلى حيتان الفساد الإداري.
إن أبناء الشعب سوف يواجهون هجمة شرسة من الغلاء تتعرض أولاً إلى اقتطاع من رواتبهم ويواجهون ارتفاع إيجار الدور السكنية وأخرى ارتفاع أسعار السلع والبضائع والأدوية والأخرى ارتفاع الخدمات والحاجيات التي سوف ترفع الدولة عنها الدعم المالي سوف تزيد عملية الدولة الغير إصلاحية (المدمرة) لشريحة واسعة من أبناء الشعب وتزيد من عدد الفقراء والجياع والبطالة. وهذه العملية سوف تضعف الدعم الشعبي للكاظمي وتتحول الهتافات من الحياة باسمه إلى ضده.
هنالك ملاحظة تشير إلى ازدواجية الحكم الدى الكاظمي من خلال أخذ رأي والتأييد بمشروعه زيادة صرف الدولار على حساب الدينار العراقي ورفع دعمه للمحروقات وغيرها من الأحزاب السياسية التي هي بالأساس تناقض وتتعارض مع مصلحة ومطاليب الشعب .. وكأنه يقدم لها شهادة حسن السلوك وهو يفتخر بموافقة الأحزاب السياسية لمشروعه المدمر للشعب ..!!؟؟ بعد أن انتزع الروح النضالية للشعب من خلال الترقيد والتخدير والوعود المدافة في عسل الكلام.






إطلاق البث التجريبي لقناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
أفلام من أرشيف الحوار المتمدن
أفلام من أرشيف الحوار المتمدن
قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم
قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,246,750,103
- الإصلاح مشروع فكري والتطبيق عمل وبناء
- تجربة سلطة الحكم في العراق
- الكاظمي والقرار الصعب
- بمناسبة مرور عام على مسلسل الموت لثورة الجوع والغضب التشريني ...
- الكاظمي ومشروعه الإصلاحي الفاشل
- الجذور النضالية لمدينة الناصرية الباسلة
- الدولة والشعب
- وزير المالية يتبجح .. هل هو نجاح أم فشل
- الدولة وثورة الجوع والغضب التشرينية
- أين المؤسسات الرقابية للدولة ؟
- الأحزاب السياسية وثورة الجوع والغضب التشرينية
- ترميم البيوت الطائفية إعادة للنهج الطائفي والعودة إلى نقطة ا ...
- أهمية الصحافة في الدول الديمقراطية (4)
- من المآثر النضالية للحزب الشيوعي العراقي .. انتفاضة الحي الم ...
- اتعظ بالماضي لتكون أكثر خبرة في المستقبل
- يا سيدي (الكاظمي) اعذر فمي ---- لكي يقول فيك قولاً صريحاً
- الاختلاف بين الإنسان المصلح والإنسان الصالح
- مقارنة الإنسان سلوك وعمل بين الخير والشر
- ارتفاع سعر الدولار وتأثيره على مستوى المعيشة للشعب العراقي
- ثورة الجوع والغضب تراوح بين النجاح والفشل


المزيد.....




- فقط 3.8% من سكان العالم لقحوا ضد كورونا و-مناعة القطيع- تحتا ...
- بعد حصولها على نصف ثروته.. طليقة مؤسس -أمازون- تتزوج رجلا د ...
- النووي مصدر 10 في المئة من الكهرباء في العالم لكنه يسبب انقس ...
- شاهد: سهرات راقصة تجريبية في أمستردام للبحث عن كيفية الخروج ...
- النووي مصدر 10 في المئة من الكهرباء في العالم لكنه يسبب انقس ...
- صحيفة: ترامب رفض فرض عقوبات جديدة على شخصيات لبنانية قبل مغا ...
- علماء أمريكيون يبتكرون طائرة مسيرة بحجم الذبابة يمكنها تحمل ...
- في استفتاء ملزم.. ناخبو سويسرا يؤيدون حظر ارتداء النقاب
- لماذا لم يعاقب بايدن ولي عهد السعودية؟ مسؤولة بالبيت الأبيض ...
- بشرى تحكي عن استدعائها للتجنيد مرة.. فيديو


المزيد.....

- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين
- “الرأسمالية التقليدية تحتضر”: كوفيد-19 والركود وعودة الدولة ... / سيد صديق
- المسار- العدد 48 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح أمين الرهيمي - الكاظمي والصدمة المالية وجهاز الدولة العراقية