أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - حيدر الكفائي - فخري زادة والصيد الثمين














المزيد.....

فخري زادة والصيد الثمين


حيدر الكفائي
كاتب

(Hider Yahya)


الحوار المتمدن-العدد: 6746 - 2020 / 11 / 28 - 10:30
المحور: السياسة والعلاقات الدولية
    


فخري زادة صيد ثاني ثمين بعد الشهيد سليماني هذا ما اعتبرته مصادر امريكية مهمة حتى من بعض المحسوبين على الجناح الديمقراطي ومنها محطة الCNN ،،،،،
كان الرئيس ترامب قد اعاد اليوم الجمعة تغريدة له ذكر فيها ما نشره الصحفي الاسرائيلي يوسي ميلمان من ان اغتيال العالم محسن فخري زادة شكل ضربة معنوية ومهنية لايران وذكر ايضا هذا الصحفي ان العالم المغدور كان رئيساً لبرنامج ايران السري وانه كان مطلوبا لدى جهاز الاستخبارات الاسرائيلي "الموساد" على مدى سنين . صحيفة نيويورك تايمز هي الاخرى قالت ان 3 من عناصر الاستخبارات الاسرائيلي هم مسؤولون عن اغتيال العالم الايراني .
اغتيال العالم الايراني زادة اعاد الصراع الامريكي الايراني الى الواجهة من جديد حيث اعلنت ايراني وعلى ذمة المحطة الامريكية CNN التي نشرت الخبر قبل دقائق من ان ايران سوف تتحرك تحركا مفتوحاً وفقاً للمعطيات التي رافقت عملية الاغتيال الذي اعتبر ضربة موجعة شبيهة باغتيال الجنرال قاسم سليماني .
لم تعلق الخارجية الامريكية على هذا الاغتيال بصورة تدعو للعدائية والاستفزاز مثلما حدث مع الشهيد سليماني عندما تبنت تلك العملية ،،،، فسياسة النأي بالنفس التي ظهرت اليوم من قبل الدوائر الامريكية وألقاء الكرة في ملعب الاستخبارات الاسرائيلية يعد الاول من نوعه في مثل هذه العمليات النوعية ، لكن قد لايخفى على البعض ممن عاش ارهاصات عملية الانتخابات واجوائها الداخلية ورعب الرئيس ترامب من النتائج السيئة اذا ما توجهت البوصلة الى فوز جو بايدن وهذا ما حدث بالفعل ، إذ علم ترامب والمقربون منه كيف تخلى اللوبي اليهودي عنه وكيف تركه وحيدا يلوك مرارة الخسارة ، لهذا فهو لم يعد متحمسا لاسرائيل بل قد يرغب برد الصفعة لها وإلا فإن ترامب ليس شريفا الى هذه الدرجة كي لا يشارك في هكذا ضربة موجعة لأيران علما أن محامي الرئيس ترامب الشهير رودي جولياني هو من المقربين الى منظمة خلق الايرانية المعارضة ، وهناك اشارات من ان المنظمة الارهابية "خلق " قد تكون مشاركة في جريمة الاغتيال للعالم الايراني فخري زادة . تطور الوضع في الشرق الاوسط وخطورته التي تمثلت بتصاعد وتيرة الصراع بين اسرائيل من جهة وحزب الله وحركة حماس من جهة اخرى هو ضمن حلقة متصلة بعضها ببعض ، حيث تحدثت الاخبار بان حماس قامت بتطوير صواريخ كروز بمديات اخرى وكذلك تصاعد نبرة حزب الله وتهديداته اجبر القوات الاسرائيلية لان تخوض مناورات لتهدئة مخاوفها من صواريخ حزب الله وتطورها ، مخاوف اسرائيل تضاعفت بشكل كبير حتى وصل بهم الامر قبل ايام الى توجيه الاسرائيليين للصلاة بأن تمطر السماء مطرا غزيرا لتتصدأ صواريخ حزب الله . الوضع خطير وينذر ربما بردود افعال لا سيما ان شخصية العالم الايراني فخري زادة تعتبره ايران من الشخصيات المهمة ، التهديد الايراني قبل ساعات جعل اسرائيل تتبرء بطريقة او اخرى من عملية الاغتيال ،،،،، القادم من الايام ليس سهلا على المنطقة والتشنج الحاصل الآن يعيد المواجهة من جديد ونرجوا من الله ان يكون خيرا للامة الاسلامية ولأحرار العالم.






إطلاق البث التجريبي لقناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع المرأة في المشرق والمهجرمقابلة مع د. إلهام مانع
في الثامن من مارس لانريد وردا ولامدحا - مقابلة مع د.امال قرامي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,249,245,707
- خروج عن المألوف
- لقطات من آخر محطة في البيت الابيض
- النفط ...والموت
- النزع الاخير للفيل
- الاباحيات والمناشدة المزيفة
- للرجال فقط.......!
- ( إما وإما ،،،،،،)
- من تونس الى باريس وحديث قطع الرؤوس
- اصدقاء آخر الليل
- العنوسة ،،،،ظاهرة تستشري بسبب الحماقات
- (مثنى وثلاث ورباع..تلك فزاعة للمرأة حين جيرها الرجل لصالحه)
- هل الزوجة فعلا -شريكة الحياة-
- متى يصبح الطلاق واجبا (3)
- متى يرفع الحيف عن الارملة
- الحب دواء لفساد العولمة
- الخطيئة التي لا تغتفر
- حقيقة مرض اغلب السياسيين
- عندما يطيش فكر الاسلاميين ويبدأوا بالكلام -السليتي-
- سرطان جديد يهدد الاسرة
- رومانسية الكاظمي تبلغ الحنانة


المزيد.....




- القضاء التونسي يحكم بسجن بلحسن الطرابلسي صهر بن علي عشرة أعو ...
- الإمارات تصدر رخصة تشغيل الوحدة الثانية لمحطة براكة للطاقة ا ...
- طهران: تم التوصل إلى آليات مناسبة لنتمكن من استخدام جزء من أ ...
- إسرائيل تجدد مبادرتها -الدبلوماسية- لنقل الآلاف من لقاحات كو ...
- شاهد.. لحظة قصف التحالف العربي لمواقع في صنعاء
- 12 ولاية أمريكية تقاضي بايدن بسبب المرسوم المناخي
- OPPO تعلن عن منافسين جديدين لهواتف سامسونغ
- زاخاروفا: هذه ليست فضيحة بل انهيار للمشهد
- ترامب يطالب أنصاره بالتبرع له مباشرة وليس للحزب الجمهوري
- طرد كلب بايدن من البيت الأبيض لأسباب أمنية!


المزيد.....

- إثيوبيا انطلاقة جديدة: سيناريوات التنمية والمصالح الأجنبية / حامد فضل الله
- دور الاتحاد الأوروبي في تحقيق التعاون الدولي والإقليمي في ظل ... / بشار سلوت
- أثر العولمة على الاقتصاد في دول العالم الثالث / الاء ناصر باكير
- اطروحة جدلية التدخل والسيادة في عصر الامن المعولم / علاء هادي الحطاب
- اطروحة التقاطع والالتقاء بين الواقعية البنيوية والهجومية الد ... / علاء هادي الحطاب
- الاستراتيجيه الاسرائيله تجاه الامن الإقليمي (دراسة نظرية تحل ... / بشير النجاب
- ترامب ... الهيمنة و الحرب الاميركية المنسية / فارس آل سلمان
- مهددات الأمن المائي في دول حوض النيل قراءة في طبيعة الميزان ... / عمر يحي احمد
- دراسات (Derasat) .. أربع مقالات للدكتور خالد الرويحي / موسى راكان موسى
- مفهوم ( التكييف الهيكلي ) الامبريالي واضراره على الشعوب النا ... / مؤيد عليوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - حيدر الكفائي - فخري زادة والصيد الثمين