أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - حيدر الكفائي - رومانسية الكاظمي تبلغ الحنانة














المزيد.....

رومانسية الكاظمي تبلغ الحنانة


حيدر الكفائي
كاتب

(Hider Yahya)


الحوار المتمدن-العدد: 6697 - 2020 / 10 / 8 - 03:24
المحور: السياسة والعلاقات الدولية
    


كان مديح الرئيس مدح استجداء وليس اقتداء ، وقد تعمد القاء الطعم ليستفز عشاق المغانم ، كان عليه ان يسرع خطاه ويضع لنفسه عنوانا في زحمة توارث الممالك .
لم تكن مقابلة السيد الكاظمي مع الأعلامي الدكتور نبيل سوى لقاء غزل ليس فيه اي نوع من الدبلوماسية بل كانت الرومانسية ظاهرة واضحة .
كل الظن ان كلمات الرئيس قد وصلت بكامل محتواها وفحواها الى مسامع من يقبع بالحنانة ، بقي عليه ان ينتظر وقع كلماته وكيف سيأتي الرد على رقة هذه الكلمات والمشاعر التي اطلقها الرئيس دفعة واحدة ، فالرجل يشعر وحيدا خالي الوفاض ليس له ركن يلوذ به ويستند اليه ، والمظاهرات واصحابها ليس على ما يرام فرياحها متغيرة ولعل عباءة الصدر تكون اسرع مطية واوثق متكئًا......
خلت مقابلته من هموم الناس بل كانت مفعمة بتزيين الذات وعرض نبله ومزاياه للأمة العراقية التي صارت أمة متقلبة المزاج خصوصا عندما اصبح امرها بيد هذا الجيل الجديد الذي تنكر لدماء الشهداء اسرع من تنكر اصحاب موسى بل انقلب على فضائل اهله وكفر بكل ضحاياه .
لعبة جر الحبل التي ربما اجادها هذا الرجل المخابراتي في وقت ضيق فلم يبق لمعارك الانتخابات وصراع الاجندة وتجارة الدماء الا نز يسير ، وربما تكون هذه المقابلة هي ديباجة لأصطفافات مبكرة قد يسيل لها اللعاب في سوق هرج الساسة ، فماء الفرات الذي كان يشربه الكاظمي ولم يمزجه بأي نواع من العصائر كما ادعى قد يكون نخبا سائغا شرابه على وقع صراع الاضداد بين طهران وواشنطن وتكون النجف هي محطته الأولى .....!




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,067,438,711
- التثوير العبثي
- أشياء في زمن الوباء
- حديث مع النفس (2)
- حديث مع النفس(1)
- اوراق مهاجر (1)
- اوراق مهاجر(2)
- هكذا تفعل الجنود المجهولة باروقة البيت الابيض
- زبايل المجتمع...!
- بين السادات والامارات
- تعقيبا على رسالة السيد الصدر الى نتنياهو
- مسعود وعائلته هو السرطان الذي انهك العراق
- الجالية وحديث مع النفس
- اشياء في زمن الوباء (2)
- اشياء في زمن الوباء
- الحب الضائع
- المطلقة في المجتمع العراقي
- اتمنى الفوز للرئيس ترامب
- ظاهرة العنوسة المستشرية
- الزيج...!


المزيد.....




- بعد -18 عاما-.. إزالة مبنى السفينة في السعودية يثير تفاعلا
- كوكتيل الأجسام المضادة الذي عُولج به ترامب.. هذه الفئة التي ...
- جينيفر لوبيز تشعل مواقع التواصل عارية بغلاف أغنية جديدة
- النساء يعانين من الأرق أكثر من الرجال..8 خطوات للنوم الصحي
- بعد -18 عاما-.. إزالة مبنى السفينة في السعودية يثير تفاعلا
- مقاتلة أمريكية تتسلح بصواريخ روسية الصنع
- مصر تدين استهداف ميناء الشقيق بالسعودية: ندعم المملكة فى موا ...
- شاهد.. فلسطينية عمرها 15 عاماً تعمل في محطة وقود في قطاع غزة ...
- الصادق المهدي: -إمام الأنصار- وزعيم حزب الأمة التاريخي
- شاهد.. فلسطينية عمرها 15 عاماً تعمل في محطة وقود في قطاع غزة ...


المزيد.....

- إثيوبيا انطلاقة جديدة: سيناريوات التنمية والمصالح الأجنبية / حامد فضل الله
- دور الاتحاد الأوروبي في تحقيق التعاون الدولي والإقليمي في ظل ... / بشار سلوت
- أثر العولمة على الاقتصاد في دول العالم الثالث / الاء ناصر باكير
- اطروحة جدلية التدخل والسيادة في عصر الامن المعولم / علاء هادي الحطاب
- اطروحة التقاطع والالتقاء بين الواقعية البنيوية والهجومية الد ... / علاء هادي الحطاب
- الاستراتيجيه الاسرائيله تجاه الامن الإقليمي (دراسة نظرية تحل ... / بشير النجاب
- ترامب ... الهيمنة و الحرب الاميركية المنسية / فارس آل سلمان
- مهددات الأمن المائي في دول حوض النيل قراءة في طبيعة الميزان ... / عمر يحي احمد
- دراسات (Derasat) .. أربع مقالات للدكتور خالد الرويحي / موسى راكان موسى
- مفهوم ( التكييف الهيكلي ) الامبريالي واضراره على الشعوب النا ... / مؤيد عليوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - حيدر الكفائي - رومانسية الكاظمي تبلغ الحنانة