أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حيدر الكفائي - بين السادات والامارات














المزيد.....

بين السادات والامارات


حيدر الكفائي
كاتب

(Hider Yahya)


الحوار المتمدن-العدد: 6693 - 2020 / 10 / 3 - 00:33
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


فرق كبير بين سلام شجعان وسلام قطعان . فرق كبير بين السادات والامارات . وفرق اكبر بين من يقف العالم لأجله وبين من يركله برجله.محمد انور السادات كان واضحا بأعلانه عن التسوية مع اسرائيل ، كان كل العالم ينتظر تلك اللحظة ، فلم تبق صحيفة ولا اذاعة ولا اي قناة تلفزيونية في ذلك اليوم الا وتسابقت على اقتناص لحظة التصافح والجلوس بين بيغن والسادات والرئيس الامريكي جيمي كارتر ، لم ينم تلك الليلة صحفي او مراسل الا ويحلم بأقتناص واستحواذ فرصة لسؤال او أخذ صورة مع الرؤساء الثلاث . كارتر وبيغن شخصان حصلا على جائزة نوبل للسلام رغم انهما لا يصلحان لذلك في الواقع والمنطق ، والسادات كان شخصا مرموقا واضحا وصريحا رغم اتفاق السلام وهوانه ... تحدث العالم بأسره في ذلك الحدث لأيام وشهور بل لسنين .....!
واليوم يأتي من لا شأن له بالصراع مع العدو الصهيوني ومن لا يعرف مرارة الحروب ليصنع لنفسه تاريخا كله زيف وخيال . فرق بين عبد الله بن زايد الصبي الذي لا يعرف خارطة فلسطين ولا يعي تاريخها وبين من خاض حربا شرسة مع العدو الاسرائيلي .
في محفل يهودي جرى ذلك التوقيع المذل للصبيين ، لم يدم ذلك اليوم الا عند عتبة الشرفة التي طل منها رئيس مهدد بالطرد من بيته الأبيض ورئيس وزراء لم يجد سندا له الا عند اللوبي اليهودي في واشنطن فهو الخاسر الذي تنتظره ملفات فساد كبيرة على قارعة درب ليس بالبعيد من مقابر ومكبات رؤساء الوزارات الصهيونية .
كل شيء اصبح واضحا أن هذا التطبيع هو تقطيع لأمة هي مقطعة بالأساس ، أمة صارت أداة بيد المغتصب .
تطبيع أُريد منه كسب الأصوات لأنتخابات رئيسيين فاشلين ترامب وبنيامين ، تطبيع لا يتعدى كونه دعاية انتخابية مجانية من قبل اذلاء العرب وصبيانهم.
لم تتناول الCNN ولا كبريات الفضائيات العالمية هذا الحدث الا كأي خبر عادي حتى انه لم يجر الحديث عنه ولم تستضف التلفزة خبراء ولا محللين سياسيين في تناول هذا الحدث العابر .
تاريخ اسود للعرب لم يلمعه البيت الأبيض بل زاده سواد في سواد






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الثاني
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الاول


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تعقيبا على رسالة السيد الصدر الى نتنياهو
- مسعود وعائلته هو السرطان الذي انهك العراق
- الجالية وحديث مع النفس
- اشياء في زمن الوباء (2)
- اشياء في زمن الوباء
- الحب الضائع
- المطلقة في المجتمع العراقي
- اتمنى الفوز للرئيس ترامب
- ظاهرة العنوسة المستشرية
- الزيج...!


المزيد.....




- صيحة جديدة أصبحت محور اهتمام مؤثري -إنستغرام-.. إليكم -وجبات ...
- -ترياق لشرود الذهن-.. 5 أسباب لبدء ممارسة اليقظة الذهنية الي ...
- إندونيسيا تسجل ارتفاعا قياسيا بإصابات كورونا
- موت أم اغتيال؟ مطالبات بكشف ملابسات وفاة معارض فلسطيني أثناء ...
- قتلى في تحطم مروحية عسكرية بالقرب من العاصمة نيروبي
- بريطانيا: إثيوبيا تواجه تحديات كثيرة ونعمل على حلها بالتعاون ...
- عمرو الشربيني... سفير -فوق العادة- لمصر في قطر
- إعلام: جيهان السادات تواجه وعكة صحية
- محمد دحلان يتهم الرئيس الفلسطيني وأجهزته الأمنية بقتل الناشط ...
- موسكو تسجل رقما قياسيا بدرجات الحرارة


المزيد.....

- العلاقة الجدلية بين العزلة الداخلية ، والعزلة الخارجية للنظا ... / سعيد الوجاني
- إليك أسافر / إلهام زكي خابط
- مو قف ماركسى ضد دعم الأصولية الإسلامية وأطروحات - النبى والب ... / سعيد العليمى
- فلسفة بيير لافروف الاجتماعية / زهير الخويلدي
- فى تعرية تحريفيّة الحزب الوطني الديمقاطي الثوري ( الوطد الثو ... / ناظم الماوي
- قراءة تعريفية لدور المفوضية السامية لحقوق الإنسان / هاشم عبد الرحمن تكروري
- النظام السياسي .. تحليل وتفكيك بنية الدولة المخزنية / سعيد الوجاني
- في تطورات المشهد السياسي الإسرائيلي / محمد السهلي
- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حيدر الكفائي - بين السادات والامارات