أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الهجرة , العنصرية , حقوق اللاجئين ,و الجاليات المهاجرة - حيدر الكفائي - اوراق مهاجر (1)














المزيد.....

اوراق مهاجر (1)


حيدر الكفائي
كاتب

(Hider Yahya)


الحوار المتمدن-العدد: 6695 - 2020 / 10 / 5 - 09:45
المحور: الهجرة , العنصرية , حقوق اللاجئين ,و الجاليات المهاجرة
    


ليس غريبًا ان ترى رجلا اشقراً يحمل كل أصناف الوسامة مقترنًا من امرأة سمراء او صفراء ليس فيها شيء يميزها يوى كونها امرأة ، وليس غريبًا بالمرة ان تجد شقراء بالغة الحسن والجمال يتأبطها رجل زنجي .

الكثير من الرجال البيض لا يقف اللون والعرق والقومية حاجزًا في اختيار شريكة الحياة ، وكذلك تجد النساء لا يعرن اهتمامًا بالفوارق في اختيار شريك الحياة ، دائما ما يصادفني هذا الثنائي العجيب والغريب في الشارع في السوق وفي العمل ، المشاهير هم الآخرون متميزون بهذه النكتة التي في كثير من الأحيان أقف متحيرًا أمامها .

ما الذي يجبر مدرب فريق رابتورز لكرة السلة ان يقترن بالبرازيلية السمراء روبرتا ،وما الذي دفع برندا الشقراء ان تقترن بالمدرب السابق لفريق تورونتو الأفريقي الأصل ، هذا الثنائي الجميل دخل حتى الى شرفات قصور الملوك وأرغم انف اليزبيث ان ترضخ لفتوة حفيدها المحبوب هاري ليتزوج من السمراء ميغان ليحدث ضجة كبيرة مثلما صنعت أمه ديانا تلك من قبل حين كسرت قيود بنغهام باتخاذها (الگدع) محمد الفايد رفيقا لها .

قيود الأعراف الاجتماعية هنا لا تتماشى مع الطفرات العلمية والنهضة المجتمعية كلما تطور العلم وزادت الاكتشافات تلاشت العنصرية وتضاءلت فجوات التفرقة واقترب العالم بعضه من بعض ......






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الثاني
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الاول


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- اوراق مهاجر(2)
- هكذا تفعل الجنود المجهولة باروقة البيت الابيض
- زبايل المجتمع...!
- بين السادات والامارات
- تعقيبا على رسالة السيد الصدر الى نتنياهو
- مسعود وعائلته هو السرطان الذي انهك العراق
- الجالية وحديث مع النفس
- اشياء في زمن الوباء (2)
- اشياء في زمن الوباء
- الحب الضائع
- المطلقة في المجتمع العراقي
- اتمنى الفوز للرئيس ترامب
- ظاهرة العنوسة المستشرية
- الزيج...!


المزيد.....




- كندا: المئات يشاركون في تشييع عائلة مسلمة قتلت في حادث دهس - ...
- السلطات السعودية: سقوط طائرة مسيرة مفخخة أطلقها الحوثيون على ...
- شاهد.. مروحية بايدن تقله إلى قصر ويندزور للقاء ملكة بريطانيا ...
- متى بإمكان قطاع الطيران العودة إلى سابق عهده بعد الضربة التي ...
- متى بإمكان قطاع الطيران العودة إلى سابق عهده بعد الضربة التي ...
- غريفيث يبحث مع رئيس وزراء الكويت ووزير خارجيته ملف الأزمة ال ...
- الحكم على صحفي بستة اشهر سجن!
- قبيل قمة الناتو.. أردوغان يدعو بايدن إلى تجاوز الخلافات
- البابا فرانسيس: البحر المتوسط أصبح أكبر مقبرة في أوروبا
- -فرح ستار- محاولة سورية لدخول عالم صناعة السفن العملاقة


المزيد.....

- الهجرة والثقافة والهوية: حالة مصر / أيمن زهري
- المرأة المسلمة في بلاد اللجوء؛ بين ثقافتي الشرق والغرب؟ / هوازن خداج
- حتما ستشرق الشمس / عيد الماجد
- تقدير أعداد المصريين في الخارج في تعداد 2017 / الجمعية المصرية لدراسات الهجرة
- كارل ماركس: حول الهجرة / ديفد إل. ويلسون
- في مسعى لمعالجة أزمة الهجرة عبر المتوسط / إدريس ولد القابلة
- وضاع محمد والوطن / شذى احمد
- نشرة الجمعية المصرية لدراسات الهجرة حول / الجمعية المصرية لدراسات الهجرة
- العبودية في الولايات المتحدة الأمريكية / أحمد شوقي
- ألمانيا قامت عملياً بإلغاء اللجوء كحق أساسي / حامد فضل الله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الهجرة , العنصرية , حقوق اللاجئين ,و الجاليات المهاجرة - حيدر الكفائي - اوراق مهاجر (1)