أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حيدر الكفائي - الخطيئة التي لا تغتفر














المزيد.....

الخطيئة التي لا تغتفر


حيدر الكفائي
كاتب

(Hider Yahya)


الحوار المتمدن-العدد: 6704 - 2020 / 10 / 15 - 17:16
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


العلة التي لم تستأصل والتي كانت ولا زالت بعبعا يهدد بناء الدولة وانهيارها هم البعثيون ، فقد كان تركهم احرارا تحت حجج دينية مرة ومرة اخرى تحت يافطة اللحمة الوطنية والمصالحة يعتبر اسوء عمل ترتكبه الشيعة في حياتهم السياسية ، ولو انهم تعاملوا معهم كما تعامل العالم مع النازية لما حدث كل الذي حدث ، لم تجرأ جهة من الجهات الى الأخذ بثأر الضحايا والعلماء والقادة الذين قتلوا على ايدي مجرمي البعث ، فقد اعاد الاحزاب مرة اخرى خطأ عبد الكريم قاسم بالكلمة السيئة الصيت الممقوتة ( عفا الله عما سلف) والتي جرَّت علينا الويلات وذهب الملايين بين قتل وسجن وتشريد وانتهكت اعراض وانهار الوطن وسرقت خيراته واندثرت اثاره وحضارته ، هذا الارتخاء الذي صدر من جميع القوى بخصوص المجرمين البعثيين كانت اثاره ولازالت تقض مضاجع الساسة وجميع ابناء الشعب بالخصوص ابناء الجنوب والوسط الذين كانوا هم حطب لحروب الطاغية واهل المقابر الجماعية والشهداء والسجناء السياسيين الذين ذاقوا الأمرّين ، لا يستطيع اليوم الساسة الدينيين والكتل والاحزاب ان يكفروا عن هذه الخطيئة العظمى لأنها خطيئة تحمل اوزارا تتبعها اوزارا ، فلا تكاد تنتهي قصة مع البعثيين الا وتأتي قصة اخرى هي اسوء وابشع من الأولى ، ولأنهم رضوا ان يكونوا معهم اول مرة فقد اصبحوا اليوم مجبرين ان يتنازلوا شيئًا فشيئا ، عمى المناصب واغراءاته افقدت توازن اصحابنا ونسوا اعداء الأمس ومرتكبي الجرائم الكبرى فبدلا من ان يتوجهوا لمعاقبة الجلادين والمجرمين راحوا يجلدون ابناء الوطن بذل العيش والتقتير عليهم ومنعهم من حقوقهم بل الانكى من ذلك يتملقون للخونة ويفيضوا عليهم بالاموال والنعم أمام انظار المعوزين والفقراء والضحايا ولم تحركهم ضمائرهم يوما بالعطف على ابناء المدن والقرى المنكوبة منذ مئات السنين والذين كانوا يتوسمون الخير كل الخير بقدوم ابناء البلد كي يمسحوا اثار الظلم والتعسف عنهم....!




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,010,603,104
- حقيقة مرض اغلب السياسيين
- عندما يطيش فكر الاسلاميين ويبدأوا بالكلام -السليتي-
- سرطان جديد يهدد الاسرة
- رومانسية الكاظمي تبلغ الحنانة
- التثوير العبثي
- أشياء في زمن الوباء
- حديث مع النفس (2)
- حديث مع النفس(1)
- اوراق مهاجر (1)
- اوراق مهاجر(2)
- هكذا تفعل الجنود المجهولة باروقة البيت الابيض
- زبايل المجتمع...!
- بين السادات والامارات
- تعقيبا على رسالة السيد الصدر الى نتنياهو
- مسعود وعائلته هو السرطان الذي انهك العراق
- الجالية وحديث مع النفس
- اشياء في زمن الوباء (2)
- اشياء في زمن الوباء
- الحب الضائع
- المطلقة في المجتمع العراقي


المزيد.....




- البرلمان الأوروبي يقف دقيقة صمت حدادا على المدرس الفرنسي الذ ...
- السباق الرئاسي الأمريكي يدخل مراحله الأخيرة
- موسكو ترد على اتهامات بريطانيا والولايات المتحدة لها بشأن ال ...
- الخبراء يحذرون من ازدياد أعداد -مواقع التصيد الإلكتروني-!
- الطائرة الإماراتية الأولى في تل أبيب
- -رويترز-: تركيا تنسحب من نقطة مراقبة حاصرتها القوات السورية ...
- شاهد: احتجاجات في سانتياغو تتحول لاشتباكات وأعمال شغب
- انتفاضة تشرين ثقافيا / محور خاص
- مداخلةفاطمة الزهراء برصات في موضوع السياسة العامة للحكومة في ...
- وجهة نظر: لا جنسية ألمانية بدون مصافحة؟ مزيد من التسامح رجاء ...


المزيد.....

- السياسة والحقيقة في الفلسفة، جان بيير لالو / زهير الخويلدي
- من المركزية الأوروبية إلى علم اجتماع عربيّ / زهير الصباغ
- الناصرية في الثورة المضادة / عادل العمري
- عيون طالما سافرت / مبارك وساط
- العراق: الاقتراب من الهاوية؟ / جواد بشارة
- قبضة سلمية / سابينا سابسكي
- تصنيع الثورات / م ع
- معركة القرن1 واشنطن وبكين وإحياء منافسة القوى العظمى / حامد فضل الله
- مرة أخرى حول مسألة الرأسمال الوطني / جيلاني الهمامي
- تسفير / مؤيد عبد الستار


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حيدر الكفائي - الخطيئة التي لا تغتفر