أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الطبيعة, التلوث , وحماية البيئة ونشاط حركات الخضر - حيدر الكفائي - النفط ...والموت














المزيد.....

النفط ...والموت


حيدر الكفائي
كاتب

(Hider Yahya)


الحوار المتمدن-العدد: 6728 - 2020 / 11 / 10 - 17:04
المحور: الطبيعة, التلوث , وحماية البيئة ونشاط حركات الخضر
    


منذ ان خلق الله العراق وقدر له ان يكون في هذه الجغرافية التي كانت سببا لان تكون ارض العراق ارض الموت والنفط ، هذه المتلازمة التي قد تكون يوما ما محل بحث ودراسة من قبل مؤسسات بحثية وعلمية ، اذ كلما يزداد الموت يزداد معه النفط وتزداد عناصره وندرته ، لهذا فعندما يصرح علماء الجيولوجيا من ان العراق سيبقى نفطه لا ينضب إلى فترة طويلة قدروها بأربع أو خمس عقود بل قد تزيد اكثر من ذلك فلا شك إن عامل الموت والحجم الكبير لعمليات تفسخ الاجساد وتغلغل العناصر الناتجة من تكدس هذه الاجساد فوق بعضها البعض ولآلاف السنين نتيجة الحروب والقتل والإبادة لا بد ان يكون هناك ترابط لذلك وتفسير لهذه المعادلة .
منذ القتل الشنيع لأبن النبي آدم وتلك الجريمة البشعة والذي بدأها هذا الأنسي الشيطاني الذي لوث الفطرة البشرية لتتوالى الجرائم البشعة خصوصًا على ارض العراق فمن جريمة إلى اكبر منها ومن مجازر نبوخذنصر إلى النمرود ثم كوارث الألهة وزوجات الألهة وتوارث الملوك وعمليات السحق والدمار وتجريب آلات الحرب منذ أن بدأت صناعتها وتطورها شيئًا فشيئًا في ساحات الحروب التي كان أوارها وحطبها هي رؤوس العراقيين كقرابين لبقاء هذا الأله أو ذاك ، ظل العراقي تتدلى رقبته في مقاصل الحروب وساحات النبلاء كي تبنى الصروح وتخلد الملوك وتبقى التيجان رمزيتها عبر التاريخ الذي سجل اسمائهم ولم يسجل الملايين الذين اتخمت ارض الرافدين بأجسادهم ،،،،،،
وهكذا يستمر التأريخ وتستمر معه قرابين العراقيين مرة بأسم الأله ومرة بأسم الملك وأخرى بأسم الدين لتتعدد الأسباب لكن الضحية نفسها هو العراقي الذي كتب عليه القتل منذ أن بدأت الخليقة ولا زال سخيًا بدمه معطاءا لأرضه ، ولا زال النفط يتدفق ويزداد عطاءه وليس من نهاية لهذا المسلسل الدموي ....فهل هذا هو المسطور على هذه الأمة أم قدرها المحتوم ؟




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,241,950,879
- النزع الاخير للفيل
- الاباحيات والمناشدة المزيفة
- للرجال فقط.......!
- ( إما وإما ،،،،،،)
- من تونس الى باريس وحديث قطع الرؤوس
- اصدقاء آخر الليل
- العنوسة ،،،،ظاهرة تستشري بسبب الحماقات
- (مثنى وثلاث ورباع..تلك فزاعة للمرأة حين جيرها الرجل لصالحه)
- هل الزوجة فعلا -شريكة الحياة-
- متى يصبح الطلاق واجبا (3)
- متى يرفع الحيف عن الارملة
- الحب دواء لفساد العولمة
- الخطيئة التي لا تغتفر
- حقيقة مرض اغلب السياسيين
- عندما يطيش فكر الاسلاميين ويبدأوا بالكلام -السليتي-
- سرطان جديد يهدد الاسرة
- رومانسية الكاظمي تبلغ الحنانة
- التثوير العبثي
- أشياء في زمن الوباء
- حديث مع النفس (2)


المزيد.....




- مئات الشاحنات تغلق طريقاً رئيسياً في البرازيل احتجاجاً على ق ...
- إيران مستعدة لاستئناف المحادثات النووية إذا رفعت واشنطن العق ...
- -بناء المحطة دخل مرحلة الحسم-..الصين تختار رواد فضاء لبرنامج ...
- هزة ارتدادية بقوة 6.1 درجة تضرب قبالة السواحل الشمالية من ني ...
- الرئيس الأمريكي يمدد سريان قانون الطوارئ بشأن العقوبات ضد إي ...
- الكونغرس يسعى لتقليص سلطات بايدن العسكرية
- استفز الدب.. الاتحاد الأوروبي أظهر استعداده للتصعيد مع روسيا ...
- طائرة بوينغ 737 ماكس تعلن الطوارئ بعد إغلاق محركها بسبب مشكل ...
- خطة عمل إيرانية وبايدن يجدد العقوبات.. وزير خارجية أيرلندا ي ...
- أكثر من عشرة قتلى في العاصمة الصومالية مقديشو إثر انفجار سيا ...


المزيد.....

- قبل فوات الأوان - النداء الأخير قبل دخول الكارثة البيئية الك ... / مصعب قاسم عزاوي
- نحن والطاقة النووية - 1 / محمد منير مجاهد
- ظاهرةالاحتباس الحراري و-الحق في الماء / حسن العمراوي
- التغيرات المناخية العالمية وتأثيراتها على السكان في مصر / خالد السيد حسن
- انذار بالكارثة ما العمل في مواجهة التدمير الارادي لوحدة الان ... / عبد السلام أديب
- الجغرافية العامة لمصر / محمد عادل زكى
- تقييم عقود التراخيص ومدى تأثيرها على المجتمعات المحلية / حمزة الجواهري
- المسألة الزراعية في المغرب / عبد السلام أديب
- الملامح المميزة لمشاكل البيئة في عالمنا المعاصر مع نظرة على ... / هاشم نعمة
- الملامح المميزة لمشاكل البيئة في عالمنا المعاصر مع نظرة على ... / هاشم نعمة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الطبيعة, التلوث , وحماية البيئة ونشاط حركات الخضر - حيدر الكفائي - النفط ...والموت