أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - ميمون الواليدي - الأمازونيات، أو جمهورية السحاقيات !














المزيد.....

الأمازونيات، أو جمهورية السحاقيات !


ميمون الواليدي

الحوار المتمدن-العدد: 6628 - 2020 / 7 / 26 - 13:41
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


الأمازونيات أو جمهورية السحاقيات !
تاريخ البشرية يحفل بعديد القصص عن شجاعة وبأس النساء، نساء لن يستطيع المدعو الشيخ صرصور حتى النظر في وجوههن فما بالك بالوقوف أمامهن أو دعوتهن "لملازمة المطبخ والفراش". وتبقى أخطر وأغرب هذه القصص ما روي عن النساء الأمازونيات. نساء ورد ذكرهن عندك هوميروس في إلياذته الشهيرة، وعند هيرودوتس في كتاب السير. نساء تم تخليد ذكراهن على جدران المعابد ومداخل المدن وحتى على الأواني الفخارية. فمن تكن الأمازونيات يا ترى ؟
في الإلياذة، وصفهن هوميروس بأنهم "اللواتي يذهبن للحرب مثل الرجال". هذا الوصف يخفي في طياته العقلية الذكورية التي كانت سائدة أنذاك سيما في المجتمع الإغريقي. لكن الأمازونيات كسرن العادات والتقاليد وانعزلن بعيدا عن "الحضارة" لإقامة مجتمع تحكمه النساء، وحاربن الرجال بلا هوادة، حتى أن هيرودوتس استعمل عبارة Androktones الذي يعني حرفيا "قتلة الرجال" لوصفهن !
يعتقد أن الأمازونيات أقمن في سيكيثيا أو نوميديا القديمة (ليبيا حاليا)، لكن أكثر الدراسات تجمع على أن "دولتهن" أقيمت في ثيميسكرا على البحر الأسود.
حسب الحفريات الإغريقية فإن تسميتهم تعود لعبارة a-mazo التي تعني "التي لا تملك ثديا" ، حيث تورد الروايات التاريخية أن الأمازونيات اللواتي كن محاربات شرسات كن يعمد من الصغر لقطع الثدي الأيمن حتى يتمكن من استخدام القوس والنبال دون إعاقة.
حسب هوميروس، فإن الأمازونيات خضن معارك وحروبا طيلة قرون، كان أهمها حروب ضد رموز الإغريق من أمثال هرقل وثيسيوس، وبيليروفون. ويذهب المؤرخ اليوناني بعيدا حين يذكر أن آخر المقاتلات الأمازونيات قتلن في حصار طروادة الشهير.
تجدر الإشارة إلا أن مجتمع الأمازونيات كان انثويا بامتياز حيث لا مكان فيه للذكور، ويتم استقدام بعضهم لاستغلالهم كعبيد أو بغرض الإنجاب. وإذا كان المولود ذكرا يقتل على الفور وقد يحتفظ به لأغراض التناسل، وإذا كان أنثى يتم الاحتفال بقدومها وتشرع الأمازونيات في إعدادها لتصبح محاربة كارهة للرجال.
من بين الإنجازات الحربية التي تنسب للامازونيات، حسب الروايات الإغريقية دائما، كونهن أول من استعمل الأحصنة لأغراض قتالية، فقد كانت الحروب قبلهن تعتمد على المشاة فقط.
حين يسمع المرء كلمة "أمازونيات" يتبادر إلى ذهنه نهر الأمازون . حين تعمق فراسيسكو دي اوريليا في الغابات بمحاذاة كيتو (البيرو حاليا) وجد محاربات وصفهن بكونهن يشبهن المقاتلات الأمازونيات اللواتي ذكرهن الإغريق، هذا ما دفعه ليطلق على النهر المشهور "نهر الامازون" !!




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,233,159,722
- سجل أنا لست عربيا، سجل أنا لست أمازيغيا!
- يوميات ساخرة 2 : كوبا أمريكا وكوبا مسلمين
- يوميات ساخرة 3 : صلاة الوزراء والقياد، صلاة التراويح والأعيا ...
- يوميات ساخرة 4 : القفة والجلالب والقوالب !
- يوميات ساخرة 5 : مغارة البغلمان والأربعون حرامي !
- يوميات ساخرة 6 : قنوات الصرف الصحي وعصير -الحامض- !
- يوميات ساخرة 1 : ليبرالي الليل وليبرالي النهار
- إنتقال
- حمار دولة -المهرجانات والزوايا- وقف في العقبة
- فصل المقال.... فيما بين الانتهازي والنضال من انفصال !
- حركة 20 فبراير: الشعب يريد، أم الانتهازية تريد؟
- في التربية والدين
- المقامة المنشارية
- يوميات السعدية البجعدية 1
- مقاربة مونتيسوري في البداغوجيا، حصان طروادة في يد سماسرة الت ...
- المقامة المايصية
- المقامة المخيطيرية
- المقامة الفرشازية
- سلسلة مقامات ميمون الواليدي : المقامة البنفيرانية
- سلسلة مقامات ميمون الواليدي : المقامة الأخناتوشية


المزيد.....




- دراسة تزعم اكتشاف مدى احتمال انتقال عدوى -كوفيد-19- من أحد أ ...
- مصر.. الفنانة يسرا تكشف عن أسرار لأول مرة عن علاقتها بعادل إ ...
- كريستين لاغارد تتحدث مع CNN عن النساء في المناصب الإدارية.. ...
- وزير أسترالي ينفي اتهامات بالاغتصاب.. ويبقى في منصبه
- كفاح النساء لتوفير التمويل لشركاتهن الناشئة في مجال التكنولو ...
- فيروس كورونا: ما علاقة الوباء بتزايد حالات انتحار وسط النساء ...
- تجمع نسائي يطلب نصف مقاعد البرلمان والجماعات للنساء في الانت ...
- تعديلات مقترحة لتوسيع مشاركة المغربيات في السياسة
- الحركة النسوية في تونس بين الأمس واليوم
- حاكم نيويورك يقبل بتحقيق مستقل في قضية التحرش الجنسي المتورط ...


المزيد.....

- الجندر والإسلام والحجاب في أعمال ليلى أحمد: القراءات والمناه ... / ريتا فرج
- سيكولوجيا المرأة..تاريخ من القمع والآلام / سامح عسكر
- بين حضور المرأة في انتفاضة اكتوبر في العراق( 2019) وغياب مطا ... / نادية محمود
- ختان الإناث بين الفقه الإسلامي والقانون قراءة مقارنة / جمعه عباس بندي
- دور المرأة في التنمية الإجتماعية-الإقتصادية ما بعد النزاعات ... / سناء عبد القادر مصطفى
- من مقالاتي عن المرأة / صلاح الدين محسن
- النسوية وثورات مناطقنا: كيف تحولت النسوية إلى وصم؟ / مها جويني
- منهجيات النسوية / أحلام الحربي
- الواقع الاقتصادي-الاجتماعي للمرأة في العراق / سناء عبد القادر مصطفى
- -تمكين النساء-، الإمبرياليّة، وقاعدة كمّ الأفواه العالمية / أريان شاهفيسي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - ميمون الواليدي - الأمازونيات، أو جمهورية السحاقيات !