أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ميمون الواليدي - يوميات ساخرة 4 : القفة والجلالب والقوالب !














المزيد.....

يوميات ساخرة 4 : القفة والجلالب والقوالب !


ميمون الواليدي

الحوار المتمدن-العدد: 6579 - 2020 / 5 / 31 - 11:52
المحور: الادب والفن
    


يوميات ساخرة ( 4 )
القفة والجلالب والقوالب !
مع بداية كل رمضان ، تطفو على السطح " أعمال الخير " و البر والإحسان " وتوزع " الإعانات " وتكثر " موائد الرحمان " و وجبات الإفطار وتحقير الإنسان !
مئات الجمعيات والمنظمات تنصب الخيام في الساحات والميادين لتطعم محتاجين يتساءلون كل مرة من أين تأتي تلك الأموال !
العقل والمنطق يقولان ؛ لو أن من يملك كان فعلا طيبا وكريما ومعطاء وقنوعا وشريفا ، ماكان ليملك ! وبالتالي فإطعام المسكين سيتبعه لامحالة ذبح بالسكين ، فلا شيء مجاني في بلاد المسلمين . ومقابل كل قالب سكر يتسلمه المواطن يعني أن " قوالب " من نوع آخر في انتظاره . في بلاد الماروك تتعد القوالب والنتيجة واحدة ، ركوب ظهر الكبار و " تدحيش الصغار " ونهب الثروات واطعامنا الفتات !
هذا العام وعلى غير العادة ، قررت وزارة الداخلية ومن يقف خلفها ، منع توزيع " قفة رمضان " ، وحرمت بذلك الكثير من الجمعيات المدعوة بالخيرية من الاستمتاع بالسيلفيات وهي تمعن في إذلال المفقرين . وقيل أن السبب هو اقتراب موعد الانتخابات و الخوف من من استغلال الأمر لحشد الناخبين .
طبعا هذا اعتراف ضمني بأن الانتخابات في بلاد الموغريب مرتبطة بالمال والمساعدات وشراء الذمم والولائم وكذب العمائم .
عندما يتعلق الأمر بمسرحية الانتخابات والبحث عن الأصوات، فلا فرق بين الإسلاميين باعة صكوك الغفران وبين مدعي الحداثة من حفذة الزعران .
عندما ينشر " زعيم " حزب يدعي العلمانية صورة له بمكة لأداء العمرة من أموال الشعب ، أو صورة من مكتبه وهو يصلي موليا وجهه جهة البيت الأبيض ، فلا يحق له بعد ذلك أن يتهم الاخونج باستغلال الدين في السياسة ، ماذا تكون هذه الصور غير استغلال لمعتقدات العامة قصد النصب عليهم.
لهذا تجد أغلب السياسيين ينزعون السترات و ربطات العنق في رمضان ويرتدون الجلابيب تعبيرا عن الورع والتقوى وقوة الإيمان.
إذا كانت الداخلية ترى أن توزيع المساعدات يخدم أجندات سياسية فلم لا تمنع " قفة " ماتسمى مؤسسة محمد الخامس للتضامن ؟ فهي تخدم أيضا أجندة معلومة ! ولأن وزارة الداخلية مجرد كاتب ضبط لدى آخرين ؛ فستستمر القفة الممولة أصلا من جيوب المواطنين في التدفق !
المواطنون لا يطلبون صدقة ، ولا رغبة لديهم في التعرض للاذلال خصوصا أمام عدسات التلفزة التي تنقل كل شيء . إنهم يريدون حقهم في الفوسفاط والمعادن النفيسة والسمك والغابة والتراب.
بغض النظر عن النوايا السياسية لكل الأطراف، وبغض النظر عن موقف المواطن ، والعياش منه بالخصوص والذي يمكن لكسرة خبز وعلبة سردين أن تجعله عبدا للأبد ، فإن المستفيد الأكبر من سياسة الجلالب والقوالب هذه هو مالك شركة السكر والشاي !






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الثاني
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الاول


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- يوميات ساخرة 5 : مغارة البغلمان والأربعون حرامي !
- يوميات ساخرة 6 : قنوات الصرف الصحي وعصير -الحامض- !
- يوميات ساخرة 1 : ليبرالي الليل وليبرالي النهار
- إنتقال
- حمار دولة -المهرجانات والزوايا- وقف في العقبة
- فصل المقال.... فيما بين الانتهازي والنضال من انفصال !
- حركة 20 فبراير: الشعب يريد، أم الانتهازية تريد؟
- في التربية والدين
- المقامة المنشارية
- يوميات السعدية البجعدية 1
- مقاربة مونتيسوري في البداغوجيا، حصان طروادة في يد سماسرة الت ...
- المقامة المايصية
- المقامة المخيطيرية
- المقامة الفرشازية
- سلسلة مقامات ميمون الواليدي : المقامة البنفيرانية
- سلسلة مقامات ميمون الواليدي : المقامة الأخناتوشية
- من انفكو الى يت عبدي........اين الثوار


المزيد.....




- مخرجة مبتدئة تحول رياضة التجديف إلى فيلم إثارة ذهنية يحصد ال ...
- حزب الاستقلال يفتح باب الترشيح باسمه في الانتخابات المقبلة
- المصباح يعلق عضوية أعضائه بطاطا التحقوا بحزب الحمامة
- تمارة ... زهير الزمزمي يعزز الأحرار مغادرا الكتاب وبيت البيج ...
- إشادة أممية بريادة المغرب في مجال مكافحة الإرهاب
- شاهد .. إنطلاق الأيام الثقافية التونسية - الإيرانية في تونس ...
- كاريكاتير القدس
- 1218 ناشرًا مصريًّا وعربيًّا وأجنبيًّا من 25 دولة في معرض ال ...
- متحف الأطفال في اللوفر – أبوظبي، يفتتح أبوابه مجدداً
- فوز الأمريكي كريس وير بالجائزة الكبرى لمهرجان أنغوليم الدولي ...


المزيد.....

- ترانيم وطن / طارق زياد المزين
- قصة الخلق . رواية فلسفية. / محمود شاهين
- فن الرواية والسينما والخيال: مقابلة مع سلمان رشدي / حكمت الحاج
- أحمر كاردينالي / بشرى رسوان
- بندقية وكمنجة / علي طه النوباني
- أدونيس - و - أنا - بين - تناص - المنصف الوهايبي و - انتحال - ... / عادل عبدالله
- التوازي في الدلالات السردية - دراسة ذرائعية باستراتيجية الاس ... / عبير خالد يحيي
- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ميمون الواليدي - يوميات ساخرة 4 : القفة والجلالب والقوالب !