أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - باقر العراقي - استثمار تسعيرة الكهرباء في العراق، الحقيقة الكاملة














المزيد.....

استثمار تسعيرة الكهرباء في العراق، الحقيقة الكاملة


باقر العراقي

الحوار المتمدن-العدد: 5702 - 2017 / 11 / 18 - 10:50
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



لم يعد الاستثمار بالنسبة للشعب العراقي "كمصطلح" إلا طريق لنهب الأموال، وهذا غير متعارف في كل دول العالم، فالاستثمار هو توريد رؤوس الأموال إلى البلد واستخدام الطرق الإبداعية في بناء البنى التحتية والخدمية كالمستشفيات والمدارس.
وبرغم وجود هيئة للاستثمار ورئيسها بمثابة وزير، ولها فروع في جميع المحافظات، وتعمل منذ 2003 ولحد الآن، لم تحقق ما مرجو منها ولو بالحد الأدنى، ولم تستطيع إدخال الأموال واستغلال ما متوفر من إمكانيات هائلة في هذا المجال، ولم تنجح في بناء معامل أو مصانع أو أي مرافق خدمية أخرى، ما عدا اليسير في مجال النفط فقط الذي لا يخلو من إشكالات كبيرة.
فشلت كل الوزارات بما فيها وزارة الكهرباء، بالرغم من صرف "عشرات المليارات" في توفير ابسط الخدمات للمواطن، والبلد ظل يحتل المراتب الأولى عالميا في الفساد، وبعد انهيار أسعار النفط لجأت الدولة إلى الاستدانة من صندوق النقد الدولي، ورفع الاستقطاع الضريبي على الموظف والمواطن وآخرها الاستثمار في تسعيرة الكهرباء مما ينذر بكارثة اقتصادية تقضي على الطبقة المتوسطة، فيما لو استمرت الدولة بسلب "جُلبة" الفقراء.
الاستثمار في تسعيرة الكهرباء، لا في الإنتاج ولا في الشبكات ولا في التوزيع، لأن الوزارة لم تستطيع تنفيذ الجباية، وهذا أمر عجيب وشديد الغرابة، فمن أين جاءت قوة المستثمر "الذي يعتمد على كوادر الوزارة" حتى يقوم بما عجزت عنه الدولة؟ فالمستثمر بعد أن "يقبض" من المواطن، سيقوم بدفع رواتب فنيي الوزارة والقيام بأعباء تصليح الشبكات، وأعمال أخرى، على أن يجني أرباح تقدر ب 17% من الوارد الكلي.
مشكلة المواطن مع التسعيرة وموعد الجباية، وليس مع الاستثمار، فالاستثمار شأن يخض إدارة أموال رعايا الدولة وعيالها، "والتسعيرة" تخص جيب "أبو العيال"، فهي أي التسعيرة غير واضحة وغير معلومة للمواطن البسيط، ولذلك سنقوم بحسبة بسيطة، عسى لأن نتمكن من رفع بعض الغموض.
الطاقة المستهلكة للجهاز الكهربائي تساوي قدرته (كيلو واط) في الزمن( الساعة)، وتسمى أيضا الوحدة القياسية(كيلو واط- ساعة)، والقدرة تعني الفولتية (220فولت) مضروبة في التيار الذي يستهلكه ذلك الجهاز، "هناك جهاز لقياس التيار الكهربائي" لكل جهاز، أما الكلفة فتحسب بضرب الطاقة المستهلكة بتسعيرة الوحدة بالدينار لكل كيلو واط- ساعة.
أي أن الكلفة = الطاقة المستهلكة(كيلوواط ساعة)X سعر الوحدة القياسية، بالدينار/كيلوواط ساعة، أي أنه لو كان لدينا منزل من أسرة متوسطة من 6 أفراد، فحساب تكلفة جهازي تكييف لمدة شهر كامل وكل يوم 12 ساعة، تكون حوالي 50 ألف دينار.
المشكلة في حساب الوحدات وهي مسألة بعيدة جدا عن فهم المواطن للموضوع وتحسب على أساس الألف الأول والألف الثاني وهكذا، وتعطي أسعار ليست عالية جدا لمن يستهلك أقل من 3000 وحدة، لكن عندما يتم استيفاء المبالغ كل شهرين تحل الكارثة ليتضاعف المبلغ عده مرات مع تضاعف الوحدات مرة واحدة (6000 وحدة).
الاستثمار في تسعيرة الكهرباء يبين ضعف الحكومات المتلاحقة في حل مشكلة الكهرباء، وعدم شفافية الموضوع والابتعاد عن تفاصيله، يوحي بأن الأمر دبر بليل، وسيكون وباله كبيرا على الطبقة المتوسطة، وسيكون التلاعب بتسعيرة الوحدات المتتابعة والجباية الشهرية هي "اللعبة" التي تقصم ظهر المواطن.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,232,811,134
- ما هو الحج الأعظم في العالم؟
- عملية كركوك صولة الأسد، وزرع الورود على حدود الدم.
- المناهج الدراسية طبعات متجددة واخطاء مستمرة
- السقوط القادم لدول الخليج...!
- بين بؤس الطائفية وصراع المحاور، أين مشروع الوطن؟
- الحكمة بين إرث الماضي وأهداف الغد
- كيف نتخلص من مفخخات بغداد؟
- ما لم يتبناه حوار بغداد
- من يعارض التسوية، ولماذا كل هذا الاهتمام بها؟
- خبر عن ترامب..!
- ماذا تريد تركيا من بغداد؟
- التسوية الوطنية شعار انتخابي..!
- السعادة في التطوع/ قصة
- جوهرة من ملحمة القصب.
- الأكراد وصبر أم الولد..!
- غزة وصنعاء بين أخوة السعودية وعداوة اسرئيل...!
- كاريزما بأربعة أبعاد، ونظرة إستراتيجية ثاقبة..!
- وزارة الشباب والرياضة، للشباب أولا.
- قصة الانبار من الاستقبال الى النزوح.
- ذُبابة هَزت مبادئي.....!/ قصة فصيرة


المزيد.....




- إسرائيل ستقدم اللقاح لفلسطينيي الضفة الغربية الذين يحملون تص ...
- هند صبري: التحرش موجود.. ومن الصعب أن أكون في وجه المدفع دائ ...
- أكاديمية الشرطة تؤكد خفض تصعيد العنف على المدنيين في أمريكا. ...
- دليلك في مصر.. إليكم المواقع والنشاطات والمأكولات التي يمكنك ...
- شاهد.. روبوت على شكل كلب -يطلق النار- من مسدس على ظهره
- من خلل تقني إلى خطابات مؤثرة.. هذه أبرز لحظات حفل جوائز -غول ...
- خطيبة الصحافي جمال خاشقجي تدعو لـ-معاقبة- ولي العهد السعودي ...
- السودان يستقبل المدمرة -وينستون تشرشل- الأمريكية في ميناء بو ...
- الكرملين يؤكد التحضير لجسر تلفزيوني بين بوتين وأردوغان
- خطيبة جمال خاشقجي تدعو إلى -معاقبة- ولي العهد السعودي


المزيد.....

- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين
- “الرأسمالية التقليدية تحتضر”: كوفيد-19 والركود وعودة الدولة ... / سيد صديق
- المسار- العدد 48 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- العلاقات العربية الأفريقية / ابراهيم محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - باقر العراقي - استثمار تسعيرة الكهرباء في العراق، الحقيقة الكاملة