أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - عباس ساجت الغزي - عيد الصحافة.. سطوة ذكورية بامتياز














المزيد.....

عيد الصحافة.. سطوة ذكورية بامتياز


عباس ساجت الغزي

الحوار المتمدن-العدد: 4840 - 2015 / 6 / 17 - 15:40
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


عيد الصحافة.. سطوة ذكورية بامتياز
لازالت المرأة تعاني من سطوة الرجل الذكورية, رغم علمهم بأنها اساس بنية المجتمع وتطويره, ويحاول بشتى الوسائل ان يبقيها مغيبة عن كثير من المشاهد, بل يصادر حقوقها في اكثر المجتمعات ذكورية على ارض البسيطة واقصد المجتمع الشرقي.
عيد الصحافة في ذي قار ما كان ذا عطر مميز هذا العام, فأشجاره النضرة كانت تفتقد الى تفاح الجنة, والمقاعد تبحث عن القوارير, والاسرة الصحفية احتفت بتمثيل الرجال والابناء وافتقدت العنصر النسوي الفاعل الذي يعتبر شريك اساسي وفاعل في بناء تلك الاسرة العريقة, التي كانت ولا زالت تعتبر المرأة (الصحفية) جزء لا يتجزأ في ولادة ونشأة الصناعة الاعلامية.
المرأة العراقية قوية الارادة إذا ما توفرت لها الظروف الملائمة بما تمتلك من مواصفات وخبرة، فهي ان عملت أتقنت وأبدعت وتألقت في عملها، ولا يقف عطائها عند حدود, وصبرها في تربية وادارة شؤون الاسرة خير دليل على القدرة والتحمل والحكمة في ادارة امور الحياة, وكفى بها ان تكون مدرسة للأجيال, فلما نبخسها حقها في ان تكون مدرسة للصحافة بامتلاكها المهنية العالية ومقومات النجاح بعيدا عن الاستئثار بالمناصب والسطوة الذكورية.
كلنا ثقة بان المرأة حاضرة في كل المجالات وتستطيع ان تترك بصمة مؤثرة, ولكن قدرتها في مواجهة تمدد الرجل والحركة والمرونة والنفوذ الذي يتيح له التغلغل في كل مفاصل الحياة, يحول دون رغبة المرأة في الحصول على حقوقها في ان تدخل معترك الحياة, وان تكون حاضرة معه في المشهد, لان نظرته الفوقية وغرائزه الدنيوية تتيح له رؤية المرأة بمنظار التبعية ونصفه الاخر الذي يمكن السير بدونه مع بعض التكيف لذلك, وعدم قبول فكرة انها شريك اساسي, وان وافق بتلك الفكرة فان قبوله بها مشروط بأسبقيته في التمثيل واتخاذ القرارات والايعاز بالحركات.
كان تمثيل المرأة الصحفية في احتفالية عيد الصحافة لا يمثل في مقياس النسبة شيء يستحق الجرد او الاحصاء, وعدد الصحفيات لم يكن ليصل الى عدد اصابع اليد الواحدة, مما يدعو للتساؤل عن سبب ذلك التمثيل الضعيف لشريك اساسي في كل المجالات, والعمل على البحث عن الاسباب التي ادت الى قلة التمثيل واتخاذ خطوات واجراءات من قبل نقابة الصحفيين العراقيين تكون كفيلة بإعادة نسبة التمثيل الى نصابها الحقيقي, الذي يكفل للعمل الصحفي الاستمرار والنجاح والتطور, لما يملك هذا الشريك من مواصفات ومقومات تؤهله ليكون اكثر نفوذا في كثير من المواقف الصعبة والمهمة التي تتطلب الوصول الى الحقيقة.
وحتى ذاك الحين اتمنى ان تلقى تلك المناشدة آذان صاغية من قبل اصحاب الاختصاص, واتمنى على المرأة ان تكون اكثر فاعلية في ممارسة دورها من خلال الحضور بقوة وعدم الاستسلام لسطوة ونفوذ وغرائز الرجل, وان تزداد ثقتها بانها شريك اساسي لا يمكن للرجل الاستغناء عنه وان كشر عن انيابه.
عباس ساجت الغزي



#عباس_ساجت_الغزي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- العراقيون ومخاطر هجرة الجمال
- الله مع العراقيين .. واسرائيل وراء الأمريكيين
- اكذوبة.. حرية الوصول الى المعلومة
- صمتت الجراح فنطقت نقابة الصحفيين
- رَبَويات يَّقتحمن الحياة الاجتماعية
- العراق وطن الاحرار
- الجهاد ودور المثقف في المعركة
- جهنم العراق والخيانة الكبرى
- سَّراب الصحراء القاحلة
- امريكا أكذوبة السلام العالمي
- الانتفاضة على الارهاب
- الهدوء الذي يسبق العاصفة
- ثقافة التظاهر بقطع الطرق
- المواقف والثوابت
- عين اللعاب الغربي
- الركل على المؤخرة
- العلاقات الاجتماعية.. التكنيك بداية الانهيار
- طقوس حزن على ضفاف الفرات
- المثلث.. وأبعاد الولاية الثالثة
- من اجل دولة القانون


المزيد.....




- دراسة تكشف الجنس الأكثر عرضة للإصابة بمضاعفات مرض السكري
- الكويت.. النيابة العامة تصدر أمرا بحبس شيخ من الأسرة الحاكمة ...
- يؤثر بشكل غير متناسب على النساء.. هذه علامات ارتفاع ضغط الدم ...
-  سجل الآن .. منحة المرأة الماكثة في المنزل الجزائر والشروط ا ...
- تأملات-- النساء الفاضلات كثيرات
- امرأة تصور لحظة رعب عندما علقت في سيارتها وسط عاصفة قوية.. ش ...
- ثعلب مسعور يهاجم رجل وامرأة وسط غابة فجأة في أمريكا.. شاهد م ...
- السعودية.. القبض على مقيم تحرش بامرأة والسلطات تكشف اسمه كام ...
- “سجلي واحصلي على 8000 د.ج”.. خطوات التسجيل في منحة المرأة ال ...
- ممرضة مصرية ثرية تتهم خادمتها بسرقة 2 كيلو ونصف ذهب من خزنته ...


المزيد.....

- بعد عقدين من التغيير.. المرأة أسيرة السلطة ألذكورية / حنان سالم
- قرنٌ على ميلاد النسوية في العراق: وكأننا في أول الطريق / بلسم مصطفى
- مشاركة النساء والفتيات في الشأن العام دراسة إستطلاعية / رابطة المرأة العراقية
- اضطهاد النساء مقاربة نقدية / رضا الظاهر
- تأثير جائحة كورونا في الواقع الاقتصادي والاجتماعي والنفسي لل ... / رابطة المرأة العراقية
- وضع النساء في منطقتنا وآفاق التحرر، المنظور الماركسي ضد المن ... / أنس رحيمي
- الطريق الطويل نحو التحرّر: الأرشفة وصناعة التاريخ ومكانة الم ... / سلمى وجيران
- المخيال النسوي المعادي للاستعمار: نضالات الماضي ومآلات المست ... / ألينا ساجد
- اوضاع النساء والحراك النسوي العراقي من 2003-2019 / طيبة علي
- الانتفاضات العربية من رؤية جندرية[1] / إلهام مانع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - عباس ساجت الغزي - عيد الصحافة.. سطوة ذكورية بامتياز