أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - عباس ساجت الغزي - العلاقات الاجتماعية.. التكنيك بداية الانهيار














المزيد.....

العلاقات الاجتماعية.. التكنيك بداية الانهيار


عباس ساجت الغزي

الحوار المتمدن-العدد: 4451 - 2014 / 5 / 12 - 00:34
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


ان الظواهر الاجتماعية تختلف في شدة تأثيرها بين ابناء المجتمع الواحد , وهي تتحكم بصورة واخرى بقوة ترابط العلاقات الاجتماعية في مجتمع ما, والظروف الاجتماعية لها دوراً كبيراً في تفشي الكثير من الظواهر الاجتماعية, اذا ما التفتنا الى ان الفرد صنيعة الظروف التي يعيشها المجتمع اذا لم يكن الضحية لتلك الظروف.
ومن الجدير بالملاحظة ان الظروف القاسية التي مر بها المجتمع العراقي من تضيق الخناق في فترة حكم الانظمة الدكتاتورية السابقة, اورثت المجتمع الويلات نتيجة التركة الثقيلة من الكبت والظلم والاضطهاد والفقر والتسلط والاذلال, لتنذر بولادة جيل كان بأمس الحاجة لإعادة هيكلته الاجتماعية في ظل التغير الجديد, الذي لم يكن يراعي تلك المسألة المهمة في ضمان سلامة المجتمع من اجل صناعة مستقبل مشرق وحضارة.
الانفتاح الكبير بأفاقه الرحبة على العالم, والتطور الهائل في التكنولوجيا ووسائل الاتصال التي غزت الساحة العراقية, القى بضلاله على التركيبة الاجتماعية ليتم تأشير الكثير من الظواهر السلبية في المجتمع والتي قد تكون فاقت ما خسرناه من بنية اجتماعية في فترة الحكم الدكتاتوري المقبور, لتنذر بفقدان الكثير من القيم والمبادئ وتطمس معها العادات والتقاليد الاجتماعية الجميلة الموروثة من تاريخنا الاصيل والتي نعتبرها قواعد السلوك في مجتمعنا الشرقي.
(التكنيك) تلك المفردة التي اخترقت حصوننا الاجتماعية بحيلة التواصل, كثيراً ما تذكرني بحصان طروادة, فقد دخلت بأراداتنا ولهفتنا لتسرق منا الكثير من الاحبة الذين يجلسون معنا لكنهم يعيشون في عالم اخر عابر للقارات, رغم اننا بأمس الحاجة لمسامرتهم والحديث معهم والشعور بقربهم, بل ان اباءهم وامهاتهم وازواجهم وابنائهم تستأنس نفوسهم لطعم تلك اللحظات وعذوبة تلك الجلسات واللمسات العاطفية والعائلية.
وفي مشهد اخر يذكرني مدمنو الانترنيت ( التكنيك) بتقارير القنوات الاعلامية عن صعوبة معالجة الادمان في كل المجالات, وما يثير حفيظتي استفحال تلك الظاهرة الغير الصحية لتطال اصحاب العمل فتلهيهم عن اداء اعمالهم بالصورة الصحيحة, والكثير منا يتبادر الى ذهنه العديد من المواقف التي مرت به نتيجة ( التكنيك) الذي يقوم به البعض من الموظفين داخل الدوائر الحكومية والطلبة داخل حرم الجامعات والمعاهد والمدارس والزائرين دون الالتفات الى قدسية دور العبادة وطال الامر حتى مراقد الائمة التي يكون فيها استثمار تلك الاوقات من الضرورات في العبادة واقامة الصلوات واكمال مناسك الزيارة.
وما يثير الاستغراب ان ترى البعض من المدمنين على التكنيك في مجالس الاعزاء التي يفقدون فيها اقاربهم واحبتهم وهم مشغولون بهواتفهم النقالة ويتصفحون بابتسامات وانشغال تام دونما مراعاة لأصحاب العزاء والمعزين, الذين بدأوا يتذمرون من تفشي تلك الظواهر السلبية في المجتمع, واخشى ان نتباعد اكثر رغم تقاربنا, وان نفقد الشعور بالمسؤولية في تداول المشورة والحديث مع بعضنا البعض, وان يصبح تواصلنا بدون ذوق ولا طعم لنخسر فرحة لحظات اللقاءات الودية, ونخسر معها مشاعر الالفة والمحبة والتماسك والتواصل الاجتماعي.
عباس ساجت الغزي






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- طقوس حزن على ضفاف الفرات
- المثلث.. وأبعاد الولاية الثالثة
- من اجل دولة القانون
- البصمة الانتخابية .. انتهاك للحرية
- الانتخابات.. التكليف واختيار المواطن
- الانتخابات..ورحلة الصيف الشاقة
- احذروا فتنة وقودها الناس والحجارة
- سلمان فرهود سلمان .. الشخصية المتكاملة وحب العمل سَّر حسن ال ...
- أوهام تشوه الجدران
- بغداد وصناعة هوليوود
- عذراً ايها النقيب ..
- الميول الوقتي
- الموضوعية والنزاهة
- العقود الوهمية
- ولاية الغريب
- الصفحة التفاعلية
- المحسوبية والمهنية
- الوطن المخطوف
- المسؤول وغياب روح المسؤولية
- شجرة بغداد


المزيد.....




- من جزر البهاما إلى برج بيزا المائل.. ما البلاد التي تفتح أبو ...
- فوز الأحزاب المؤيدة لاستقلال اسكتلندا عن بريطانيا بأغلبية مق ...
- مقتل 30 شخصا على الأقل وجرح العشرات في انفجار قرب مدرسة في أ ...
- شاهد: تحويل أكبر مسجد في كولون الألمانية إلى مركز تطعيم ضد ك ...
- مقتل 40 شخصا على الأقل وجرح العشرات في انفجار قرب مدرسة في أ ...
- شاهد: تحويل أكبر مسجد في كولون الألمانية إلى مركز تطعيم ضد ك ...
- مسؤول إيراني يكشف سبب -انفجار قزوين-
- طيارون تايوانيون يهربون بمقاتلاتهم الأمريكية وطائرة بوينغ ضخ ...
- الأردن يدعو اتحاد البرلمان العربي والإسلامي لاجتماع طارئ حول ...
- 20 قتيلا مدنيا في هجوم مسلح شمالي بوركينا فاسو


المزيد.....

- الماركسية كعلم 4 / طلال الربيعي
- (المثقف ضد المثقف(قراءات في أزمة المثقف العربي / ربيع العايب
- نحن والجان البرهان أن الشيطان لا يدخل جسد الإنسان / خالد محمد شويل
- الذات بين غرابة الآخرية وغربة الإنية / زهير الخويلدي
- مكامن الانحطاط / عبدالله محمد ابو شحاتة
- فردريك نيتشه (1844 - 1900) / غازي الصوراني
- الانسحار / السعيد عبدالغني
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُ التَّأْثِيلِ وَسَلْبِيَّاتُ التَ ... / غياث المرزوق
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُ التَّأْثِيلِ وَسَلْبِيَّاتُ التَ ... / غياث المرزوق
- سيرورة التطور والنضج العقلي عند الأطفال - أسس الرعاية التربو ... / مصعب قاسم عزاوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - عباس ساجت الغزي - العلاقات الاجتماعية.. التكنيك بداية الانهيار