أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عباس ساجت الغزي - الانتخابات..ورحلة الصيف الشاقة














المزيد.....

الانتخابات..ورحلة الصيف الشاقة


عباس ساجت الغزي

الحوار المتمدن-العدد: 4436 - 2014 / 4 / 27 - 07:59
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الانتخابات.. ورحلة الصيف الشاقة
رسالة قاسية بقساوة الاداء الفاشل للوزارات العراقية في فترة الحكومة الحالية, وقبيل عشية التصويت الخاص للانتخابات البرلمانية بسويعات, تؤكد كلام المرجعيات الدينية بضرورة التغيير وعدم اختيار الشخصيات التي ساهمت في تردي الاوضاع في العراق, وهي تنذر المواطن بعدم تكرار التجربة القاسية في سوء الاختيار, والتي اضاعت ( احدى عشر) سنة من عمر العراق, الذي عانى على مدى عقود بانتظار لحظات الفرج من بعد الشدة.
نعم.. هي رسالة قاسية في ليلة صيفية ريحها شرقية قاسية, في مرحلة من تاريخ العراق هي اشد المراحل قساوة للظروف الصعبة التي تمر بها البلاد ويموج فيها العباد بشدة الابتلاءات, فقد تزامنت هذه الرسالة الصعبة في القطع التام للتيار الكهربائي ليلاً عن مركز مدينة الناصرية مع حالة الارق التي يعشها المواطن الناصري وهو يتقلب على جنبيه لشدة التفكير بالحسابات المعقدة للمرحلة الانتخابية البرلمانية التي بدأت تدق اجراس انطلاقتها, وخوفاً من الوقوع بالخطأ الجسيم في سوء الاختيار والذي لا ينفع معه عض الاصبع ندماً.
ليلة كانت على اطفالنا كألف سنة من الصبر في حياتهم وهم يتألمون لشدة حرارة الجو, ولسع وقرص الحشرات المتنوعة التي لم تترك لنا اختيار سوى التحاف عباءات النساء لخفتها وبرودة قماشها, والحمد لله ان نجد بروفين المسك الجميل عطراً فيها يضاهي الشعور بنسمات الهواء الباردة, ولم نهتم لتلصص الجيران من الاشقاء, وكلمات العار الصباحية الشامة باننا كنا نرتدي عباءات النساء, لعلمنا بان للضرورة احكام, في بلد لا امان للمواطن فيه سوى التخفي من الحشرات التي تتطفل من اجل سرقة الدم ولحظات القيلولة وسعادة الشعور بجعلنا لكم الليل سباتاً.
ورغم تلك الرسالات القاسية بكل تفاصيل الحياة, كان همنا الوحيد ان نوفر الراحة لأبنائنا واخوتنا واحفادنا دون انفسنا لانشغالنا باللوم والحسرة والحرقة على السنين التي ضاعت من عمر الوطن, في التجارب المريرة والاختيارات الغير صائبة والاندفاع الغير موفق, نتيجة التسرع في اتخاذ القرارات والوقوع في الاخطاء الجسيمة بالحسابات, ولشدة صرخات التأنيب من النفس اللوامة التي تهز النفس البشرية بعدم تكرار الخطأ وهي تقض المضاجع بالتحذير.
صوتك مستقبلك.. لغد مشرق, وهو امانة في عنقك, فيه تتحقق الموازين ومنه تكون المعادلة الصائبة في حسن الاختيار, عليك ان تتذكر كل معاناة السنين وتتخلص من كل الاخطاء السابقة وتبعاتها وتركتها الثقيلة, وان تعيد لنفسك هيبتها في نيل حقوقك الكاملة, بتوجهك الى صناديق الاقتراع وغمس اصبع الامل في صبغة الحرية والديمقراطية البنفسجية, لتعلن ان الوطن للجميع وان صوتك مسؤولية, واعلم بان من ينتخب المسؤولون الفاسدين هم المواطنون الذين لا يدلون بأصواتهم.
عباس ساجت الغزي



#عباس_ساجت_الغزي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- احذروا فتنة وقودها الناس والحجارة
- سلمان فرهود سلمان .. الشخصية المتكاملة وحب العمل سَّر حسن ال ...
- أوهام تشوه الجدران
- بغداد وصناعة هوليوود
- عذراً ايها النقيب ..
- الميول الوقتي
- الموضوعية والنزاهة
- العقود الوهمية
- ولاية الغريب
- الصفحة التفاعلية
- المحسوبية والمهنية
- الوطن المخطوف
- المسؤول وغياب روح المسؤولية
- شجرة بغداد
- السياسة .. دجاجة تعاشر الديوك
- دروب العفة الموحشة
- اصحاب العقد النفسية
- الجهاد بين التكليف والتكفير
- الفقراء نبض الوطن
- المؤامرة الوطنية


المزيد.....




- الغواصة الروسية النووية -قازان- تغادر ميناء هافانا
- نجل بايدن يطالب بإعادة محاكمته في قضية حيازته سلاحا ناريا
- النيران الصديقة تمنح فرنسا فوزا صعبا على النمسا
- فيديو: كاليفورنيا تحترق.. مشاهد صادمة لنيران تلتهم مساحات شا ...
- هل تواجه صعوبات في النوم خلال الصيف؟ إليك بعض النصائح للتغلب ...
- بيربوك في منتدى DW: عدد الصحفيين المقتولين في غزة -غير مقبول ...
- يورو 2024: فرنسا تفوز على النمسا بهدف يتيم من نيران صديقة
- مصرع قائدة طائرة صغيرة جراء تحطمها بولاية نيويورك (فيديو)
- البيت الأبيض: واشنطن ستراقب عن كثب زيارة بوتين لكوريا الشمال ...
- مسؤول إسرائيلي يعلق على مصير عشرات الرهائن في غزة


المزيد.....

- الكتاب الأول / مقاربات ورؤى / في عرين البوتقة // في مسار الت ... / عيسى بن ضيف الله حداد
- هواجس ثقافية 188 / آرام كربيت
- قبو الثلاثين / السماح عبد الله
- والتر رودني: السلطة للشعب لا للديكتاتور / وليد الخشاب
- ورقات من دفاتر ناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- ورقات من دفترناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عباس ساجت الغزي - الانتخابات..ورحلة الصيف الشاقة