أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عباس ساجت الغزي - احذروا فتنة وقودها الناس والحجارة














المزيد.....

احذروا فتنة وقودها الناس والحجارة


عباس ساجت الغزي

الحوار المتمدن-العدد: 4435 - 2014 / 4 / 26 - 14:14
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


احذروا فتنة وقودها الناس والحجارة
احدى دول الجوار تعمل وبقوة من اجل ان ينهار سور بغداد, وتستخدم في سبيل ذلك كل الامكانيات وكل اشكال الدعم التي تساهم في انجاح ذلك المخطط الخطير.
واحدى الدول المجاورة تحاول بشتى الطرق السيطرة على الموقف داخل العراق ومنع انهيار سور بغداد بكل ما لديها من نفوذ وسيطرة على مصادر القرار العراقي , وتدعم ايضاً بكل الوسائل وكل ما من شانه الحد من ذلك الانهيار المتوقع والمد الكبير التي تخشى من وصوله الى اراضيها, وتحت ذرائع عديدة منها محاولة لحفظ التوازن.
ويبقى الشعب العراقي المسكين المغلوب على امره, وقود وحطب تلك المؤامرات الكبرى والفتن التي يعمل على اثارتها اصحاب المصالح من دول الجوار , ومحاولتهم ابقاء العراق داخل دوامة العنف اطول فترة ممكنة.
وتلك الدولتان ومن يساعدهما في مآربهما لم يكونوا يوماً, محضر خير في العراق , فان كانتا مسلمتين حقاً, فتعاليم الاسلام صريحة بوجوب, اذا حضر مجلساً او محضراً فليسلم على اهل ذلك المجلس ثم ليقل خيراً او يصمت, ولا ارى ايَّن من تلك الدول قد سلمت واعلنت جهاراً امام الملأ بانها قادمة قدم خير من اجل اصلاح ذات بين, وهنا علينا ان نحذر ونتبع تعاليم اسلامنا ونعمل بقاعدة " انا منكم وجلون " وان نقوفهم عند هذا الحد من الخراب والدمار الذي طال البلاد والعباد.
ان كان هنالك من يدعي الاسلام ومرضاة الله فعليه بالإصلاح بين الاخوة " وان طائفتان من المؤمنين اقتتلوا فاصلحوا بينهما" فاين انتم من الانسانية والاسلام , هي رحلة قصيرة بنعيمها ومرارتها وأقرب من لمح البصر "وقفوهم انهم مسؤولون" وحينها تطول وقفتكم بما كسبتهم ايديكم بين يدي حاكم عادل يعلم ما توسوس به لكم انفسكم ولا ينظر الى اشكالكم او عمائمكم الجميلة بل ينظر الى قلوبكم التي في الصدور ونفوسكم وما اقترفت واسست من اساس الظلم والجور في عالم الدنيا.
رحم الله شهداء العراق المساكين المغلوب على امرهم في كل زمان ومكان, ونسال الله اللطف بنا ووقف نزيف الدم الذي يتزلزل العرش لإراقته في العراق , واسال الله ان يبتلي كل من كان سبباً في ما يحصل في العراق اليوم .



#عباس_ساجت_الغزي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- سلمان فرهود سلمان .. الشخصية المتكاملة وحب العمل سَّر حسن ال ...
- أوهام تشوه الجدران
- بغداد وصناعة هوليوود
- عذراً ايها النقيب ..
- الميول الوقتي
- الموضوعية والنزاهة
- العقود الوهمية
- ولاية الغريب
- الصفحة التفاعلية
- المحسوبية والمهنية
- الوطن المخطوف
- المسؤول وغياب روح المسؤولية
- شجرة بغداد
- السياسة .. دجاجة تعاشر الديوك
- دروب العفة الموحشة
- اصحاب العقد النفسية
- الجهاد بين التكليف والتكفير
- الفقراء نبض الوطن
- المؤامرة الوطنية
- المعادلة الصعبة


المزيد.....




- الجيش الروسي يتسلم دفعة جديدة من مدرعات -بي إم بي – 3- المطو ...
- OnePlus تعلن عن هاتف بمواصفات مميزة وسعر منافس
- على رأسهم السنوار.. تقرير عبري يكشف أسماء قادة -حماس- المتوا ...
- طبيب يقترح عن طريقة غير مألوفة لتناول الكيوي!
- عواقب غير متوقعة للدغات البعوض
- أوكرانيا تعرض على إسرائيل المساعدة في -الحرب على المسيرات-
- أحزاب ألمانية: على الأوكرانيين العمل أو العودة من حيث أتوا
- أوربان: هنغاريا تؤيد إنهاء الصراع في أوكرانيا
- إعلام: كييف تضغط على واشنطن للسماح بتنفيذ ضربات -أتاكمس- في ...
- ترامب: بايدن المحتال سيجرنا إلى حرب عالمية ثالثة.. روسيا وا ...


المزيد.....

- تأملات في كتاب (راتب شعبو): قصة حزب العمل الشيوعي في سوريا 1 ... / نصار يحيى
- الكتاب الأول / مقاربات ورؤى / في عرين البوتقة // في مسار الت ... / عيسى بن ضيف الله حداد
- هواجس ثقافية 188 / آرام كربيت
- قبو الثلاثين / السماح عبد الله
- والتر رودني: السلطة للشعب لا للديكتاتور / وليد الخشاب
- ورقات من دفاتر ناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- ورقات من دفترناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عباس ساجت الغزي - احذروا فتنة وقودها الناس والحجارة