أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - قاسم حسن محاجنة - دكتور جايكل ومستر هايد !!














المزيد.....

دكتور جايكل ومستر هايد !!


قاسم حسن محاجنة
مترجم ومدرب شخصي ، كاتب وشاعر أحيانا


الحوار المتمدن-العدد: 4445 - 2014 / 5 / 6 - 18:37
المحور: ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية
    


روبرت لويس ستيفنسون ، هي رواية خيالية للأديب الأسكتلندي "دكتور جايكل ومستر هايد ،
نشرت لأول مرة ، في لندن عام 1886".
وها نحن نعيش جزئها ألثاني ، هنا على موقع الحوار المتمدن ، عبر سلسلة "علمية " ترتدي عباءة نقد الفكر الديني الإسلامي .
أما جزئها الثالث ، فقد تلطف علينا بكتابته كاتب( من كتاب المقصورات) ، وترتدي مقالاته عباءة الموضوعية العلمية ، وتتبع المنهاج العلمي في البحث .
نعم ، فحتى صاحب الذكاء الفارط وليس المُفرط ، يستطيع أن يتكهن ، عمّاذا وعمّن أكتُب .
دكتور جايكل ، ألباحث في علوم إبن أمنة وشياطينه ، لا يترك أوراقا صفراء دون أن يقّلب فيها ، ليخرج علينا بنتائج مُبهرة ، أخرها : " وبناء عليه، أليس من المنطق أن ندعو المسلمين بـ"إخوة الشّيطان" أو "أتباع أخ الشيطان ...؟ " .
عجبي على ألموقع ألذي ينشر جملة كهذه ، فهل وبناء على هذا الإستنتاج ، يتوجب عليّ أن أنظر لأخوتي الكبار وأخواتي الكبريات ، زوجاتهم وأزواجهن ، هل عليّ أن أُطلق عليهم لقب أُخوة الشياطين ؟؟ وقد ربوني ، أحتضنوني ووفروا لي حاجاتي المادية والعاطفية بعد وفاة أُمي وأنا طفل صغير ، فكانت أخواتي وزوجات اخوتي ، كلهن أُمي !! هل علي أن أقتنع بأنهن وأنهم ، أُخوة الشياطين فقط لأنهن ولأنهم مسلمون ؟؟ نعم ، هم مسلمون ومسلمات ، يُحبون الخير ويُحببن الخير لكل إنسان ، كرم أخلاقهن واخلاقهم ، وكرم الضيافة في بيوتهن وبيوتهم ، لا يُوازيه كرم ، سوى كرم من يُقدم أخر رغيف خبز ، لديه لجائع !!
وهأنذا العلماني ، المُنادي بفصل الدين عن الدولة ، والذي لا تربطه بالأديان علاقة ، يغضب ويشعر بالمهانة والإهانة من هذه الأوصاف التي يُطلقها دكتور جايكل على أهلي ، جيراني ، أحبتي وأصدقائي ، فهم ليسوا أخوة ولا أبناء للشيطان ، رغم أنهم مسلمون ، يُحاولون جهدهم أن يكونوا بشرا أوفياء لأهليهم وذوي قرباهم ، وأبناء شعبهم على إختلاف دياناتهم ومُعتقداتهم .
نعم هناك تيار عالي الصوت وواسع الثراء ،يبذل أقصى ما يستطيع من جهد لتحويل البشر الى حمير وسائمة ، لكن مصيره الزوال ، والبقاء للإنسان الذي يحمل الحب لكل الكائنات .
أما زميلنا ، دكتور جايكل ألثاني ، فيكتب دون كلل أو ملل عن موضوع ، ليس له فيه ، لا ناقة ولا جمل ، يعتمد على معلومات ويخرجها من سياقها ، ليبرهن على أن الكنيسة ما هي الا مصنع للاعتداءات الجنسية !!
يقول أُستاذنا الدكتور جايكل الثاني : " لا يوجد مجتمع محصن ضد هذه السلوكيات الشاذة من جانب الكهنة المسيحيين" . وكأن المجتمعات غير المسيحية لا تعرف الإعتداءات ، والغريب ومع معرفة دكتور جايكل بالمثل القائل : من بيته من زجاج ..." ، فأنه لا يتوانى ، لا يكل ولا يمل من "دراسة " الظاهرة الحصرية للكهنوت المسيحي .
وبما أن هذا المنبر ، نقش على رايته ،"يسارية ، علمانية ، ديموقراطية " ، وبما أن السادة الكتاب يعلمون بأنه كذلك ، فمن المُمكن الإستنتاج بأنهم وعندما اختاروا نشر "إبداعهم " الفكري من على صفحاته ، بأنهم يعتبرون أو يحسبون أنفسهم على اليسار ، العلمانية والديموقراطية !!
ولنا أن نستنتج ، بأن المنبر بهيئة تحريره، يعتبرهم من اليسار الليبرالي الديموقراطي كذلك !!
فمستر هايد (بارودي ) يعتقد بأن من أولى مهام اليسار وواجباته ، مهاجمة المسلمين البسطاء وإهانتهم ومعتقداتهم ! أما مستر هايد (رمضان ) فيرى بأن اليسار لن تقوم له قائمة ،إلا إذا هاجم المسيحيين وأعتبر أماكن عبادتهم كمفقسة للمعتدين جنسيا .
وبما أن المنبر يعتز بهما ويعتبرهما من خيرة كتابه ، فلا بد وأنه يعتقد بأنهم يمثلون خير تمثيل ، اليسار ، الليبرالية والديموقراطية !!
ولنسأل أنفسنا ، هل واجب اليسار المُلّح ، هو مهاجمة المؤمنين ؟؟!!
إذن ، أكتشفُ أنا ، والذي كنتُ أحسبُ نفسي يساريا ، ليبراليا وديموقراطيا ، أكتشف ُ بأنني كنتُ واهما ، هاذيا ، وما أنا إلا أخ لأخوة ألشياطين ، وأخ للشاذين !! وكاتب فاشل قياسا بالسادة الكتاب الافاضل !!
لا تستطيع أن تكون يساريا ، كارها لأبناء شعبك ، اليساري يضحي بنفسه "كرمال عيون شعبه " ، سواء كانوا مؤمنين أم مُلحدين !!
فأنت أو أنتم أيها السادة الأفاضل ، لا تستطيعون أن تكونوا يساريين في النهار وطائفيين في الليل !!
والرواية الأصلية تم إخراجها في فيلم سينمائي ، بنفس الإسم ، لكن روايتنا الحالية ما زالت قيد التأليف ، كما وعدنا السادة الكتاب !!






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- إنهم -يخترقون - جُدران ألخزّان . مُهداة إلى روح غسان كنفاني
- أهلا بكم في دولة الشريعة اليهودية .
- ألإلحاد ألسلفي (ألإسلامي) ..!!
- البيدوفيليا الدينية
- دافيد -النحلاوي - يُثير بلبلة في صفوف الجيش الإسرائيلي .
- -مع- ياسر برهامي ..و-ضد- فاطمة ناعوت!!
- حماس : -قميص عُثمان - أليمين الإسرائيلي ..!!
- الأول من أيار : يوم للوحدة أم يوم ذكرى إحتفالية ؟!
- الهولوكوست والفلسطينيون ..
- ألربيع ألعربي – الفُرصة الضائعة للطبقة العاملة .
- فَرّق تَسُد ، رمز ألنجاح..!!
- أنماط البيدوفيليين
- اليسار الفلسطيني ، وشُباك جو –هاري !!
- الدين شأن شخصي ..؟!
- البدائل -الفلسطينية - .. خيالية أم واقعية ؟
- السلطة الفلسطينية توفرعلى إسرائيل المليارات ..!!
- المرأة العاملة ..!!؟؟
- عرب إسرائيل :وحدة وصراع الأضداد ، بين الأسرلة والإنتماء القو ...
- بروفيل للبيدوفيل .
- إنه جنون -العَظْمَة -، رسالة للعزيز نضال الربضي ؟؟!!


المزيد.....




- تونس: حزب العمال يساند الإعلاميين والصحافيين في معركتهم
- هنأ بحلول رمضان ورحب بالافراجات عن معتقلين ” التقدمي ” يدعوا ...
- الحركة التقدمية الكويتية: لا أفق جدياً لتصحيح المسار عبر الا ...
- النهج الديمقراطي يطالب بألغاء قرار الحجر خلال رمضان
- النهج الديمقراطي ببني ملال يدين القمع المخزني للاحتجاجات
- ? ? النبي المسلّح: تروتسكي إبّان ثورة أكتوبر ج 10 (66)
- كيف تكون المناهضة التقدمية للإمبريالية؟
- حزب ماكرون: ندعم مغربية الصحراء .. والبوليساريو خارج السياق ...
- تيسير خالد : يدعو للتكافل وإلى الرقابة الصارمة لضمان عدم رفع ...
- ثروة المليارديرات تزيد بأكثر 60% رغم أزمة كورونا


المزيد.....

- الممارسة وحل التوترات فى فكر ماركس / جورج لارين
- الثورة المُضادة في المَجَر عام 1956- خطاباتها وأسلحتها (6) / مالك ابوعليا
- كتاب ذاتي طافح بالدغمائيّة التحريفية الخوجية – مقتطف من - - ... / ناظم الماوي
-  الثورة المستمرة من أجل الحرية والرفاهية والتقدم لكل البشر - ... / عادل العمري
- أزمة نزع الأيديولوجيا في الفلسفة / مالك ابوعليا
- الشيوعية الجديدة / آسو كمال
- الثورة المُضادة في المَجَر عام 1956- خطاباتها وأسلحتها (5) / مالك ابوعليا
- الشيوعية الجديدة - البحث عن الحزب والدولة و مشاكل الشيوعية ا ... / اسو كمال
- المفهوم اللينيني حول الآيديولوجيا العلمية ونُقّاده / مالك ابوعليا
- إفريقيا والمغرب العربي في عَيْن العاصفة الإمبريالية / الطاهر المعز


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - قاسم حسن محاجنة - دكتور جايكل ومستر هايد !!