أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف مفتوح: مناهضة ومنع قتل النساء بذريعة جرائم الشرف - قاسم حسن محاجنة - -مع- ياسر برهامي ..و-ضد- فاطمة ناعوت!!














المزيد.....

-مع- ياسر برهامي ..و-ضد- فاطمة ناعوت!!


قاسم حسن محاجنة
مترجم ومدرب شخصي ، كاتب وشاعر أحيانا


الحوار المتمدن-العدد: 4440 - 2014 / 5 / 1 - 10:04
المحور: ملف مفتوح: مناهضة ومنع قتل النساء بذريعة جرائم الشرف
    


"مع" ياسر برهامي ..و"ضد" فاطمة ناعوت!!
يتعرض ياسر برهامي لقصف مُكثف من كُتاب هذا المنبر ، وأخُص بالذكر الأُستاذة الرقيقة والمُبدعة ، فاطمة ناعوت التي كرست "لياسر " بعضا من مقالاتها . وأنتهزُ هذه الفرصة للتعبير عن إعجابي بكتابتها وشاعريتها .
ولا أبغي الدفاع عن ياسر وفكره ، ممارساته وألاعيبه السياسية ، فهو يعيش في قرون ماضية فكرا وممارسة ، لكن ومع ذلك فأن مثلنا العامي يقول:" خذوا الحكمة من أفواه المجانين " . ورغم أن كل ما يصدرُ من فم ياسر ،هو هراء وترهات ، إلا أن "حكمة " أفلتت من فمه ، تعرض في أعقابها لهجوم غير مُبرر .
وأقصد بالجوهرة التي نطق بها أو كتبها ، في الرد على سائل يستفتيه ، حول قتل الزوجة وعشيقها ،إذا "أمسك "بهما الزوج في الفراش !! وكانت إجابته ،بأنه لا يحق للزوج قتلهما ، إذا لم يُشاهد الفرج في الفرج ، كالمرود في المكحلة .
وما أختلف ُ فيه مع ياسر ، هو جزئية إباحة القتل ، حتى لو رأى الزوج "المرود في المكحلة " ، فالقتل لا يحل المُشكلة ، ويؤدي إلى مشاكل للعائلة ، هي في غنى عنها . وقد يكون الإنفصال ، الحل الأمثل في مثل هذه الحالات .
وبما أن رؤية " المرود في المكحلة " هي حالة من شبه المُستحيلات ، فياسر "لا فُض فوه " ، لا يُجيز قتل الزاني والزانية ،لمجرد رؤيتهما عاريين في سرير واحد . وهذا في معيار الثقافة العربية السائدة ، تقدم ، تحرر وليبرلية ، ما بعدها ليبرالية !!!
وقبل فترة ليست بالبعيدة ،قام هذا المنبر "بفتح " ملف شارك فيه مجموعة كبيرة من الكتاب ، حول مُناهضة قتل النساء تحت مُسّمى "جرائم الشرف " ، وكنتُ واحدا ممن كتبوا ، وانتقدت التسمية "جرائم الشرف " ، لأن القتل هو قتل !!
ما الخطأ في ما "أفتى " به ياسر ؟؟ هل كان من المفروض أن يُفتي بالقتل ؟؟ لكي تنسجم فتواه مع تصورنا عنه ؟؟
كان من المفروض على جميع من يؤمن بأن "القتل على خلفية شرف العائلة " ،هي جريمة بحق النساء ، كان عليه واجب الترحيب بالفتوى التي أطلقها ياسر ، فهي في النهاية تؤكد قناعاتنا ووجهة نظرنا .
وكان على جمهور النساء المُطالبات بالمساواة ، وبخصوصية الجسد الأنثوي ، أن يفرحن لياسر وفتواه !!
ولا نُريد الغوص في مصادره الفقهية ، فهو تلميذ نجيب للنصوص ، وإذا ما وجد نصوصا تصّبُ في صالح مُناهضة قتل النساء على "خلفية شرف العائلة " ، فشكرا له ، ويُعطيه العافية !!
أما باقي إجتهاداته الفقهية الأُخرى فهي لا تلزمنا ، فأنا إنتقائي في ما أقبله أو أرفضه !!
وعذرا من السيدة العزيزة والكاتبة الكبيرة ، على إختلافي معها ، لمرة واحدة فقط !!






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حماس : -قميص عُثمان - أليمين الإسرائيلي ..!!
- الأول من أيار : يوم للوحدة أم يوم ذكرى إحتفالية ؟!
- الهولوكوست والفلسطينيون ..
- ألربيع ألعربي – الفُرصة الضائعة للطبقة العاملة .
- فَرّق تَسُد ، رمز ألنجاح..!!
- أنماط البيدوفيليين
- اليسار الفلسطيني ، وشُباك جو –هاري !!
- الدين شأن شخصي ..؟!
- البدائل -الفلسطينية - .. خيالية أم واقعية ؟
- السلطة الفلسطينية توفرعلى إسرائيل المليارات ..!!
- المرأة العاملة ..!!؟؟
- عرب إسرائيل :وحدة وصراع الأضداد ، بين الأسرلة والإنتماء القو ...
- بروفيل للبيدوفيل .
- إنه جنون -العَظْمَة -، رسالة للعزيز نضال الربضي ؟؟!!
- ماركس يتعرض لنيران صديقة ..(2)
- كيف تُصبح بيدوفيلا ..؟؟!!
- ماركس يتعرض لنيران صديقة ..(1)
- مُفاوضات أم حقل ألغام ؟؟
- اليمين ألقومي وقبول الأخر ..
- البيدوفيليا مرة أُخرى : الفضاء الديني وفضاء الحياة .


المزيد.....




- مؤسسة محمد السادس تبشر الأسرة التعليمية بفضاء سياحي في الجدي ...
- في الذكرى الثالثة للثورة.. هل جنت المرأة السودانية ثمار تضحي ...
- نظام الكوتة.. ما هي حظوظ المرأة الفلسطينية في الانتخابات الت ...
- مسيرة 135 سنة.. كيف أطال كورونا الطريق إلى سد الفجوة بين الج ...
- فاعلون يؤسسون جمعية للدفاع عن النساء ضحايا الاعتداءات الجنسي ...
- إندبندنت: مشروع تحديد سن الحجاب في فرنسا يكشف عنصرية متجذرة ...
- العقدة وصاحب الطامورة..
- صراع النواعم يعيق التمكين
- العثور على جثة عاملة أجنبية مقطّعة وموضوعة في حقيبة بمنطقة ا ...
- تونس.. السجن لممرضة عالجت جرحى -داعش- في سوريا


المزيد.....

- العنف الموجه ضد النساء جريمة الشرف نموذجا / وسام جلاحج
- المعالجة القانونية والإعلامية لجرائم قتل النساء على خلفية ما ... / محمد كريزم
- العنف الاسري ، العنف ضد الاطفال ، امراءة من الشرق – المرأة ا ... / فاطمة الفلاحي
- نموذج قاتل الطفلة نايا.. من هو السبب ..؟ / مصطفى حقي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف مفتوح: مناهضة ومنع قتل النساء بذريعة جرائم الشرف - قاسم حسن محاجنة - -مع- ياسر برهامي ..و-ضد- فاطمة ناعوت!!