أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - وصفي أحمد - الحلقة الثامنة و الأربعون من ثورة 14 تموز














المزيد.....

الحلقة الثامنة و الأربعون من ثورة 14 تموز


وصفي أحمد

الحوار المتمدن-العدد: 4200 - 2013 / 8 / 30 - 22:58
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


رشيد عالي أكثر سياسيي عهده ميلاً للمخاطرة
لم يكن رشيد عالي ثورياً بشكل من الأشكال , وكثيراً ما فعل ما كانت له به منفعة آنية , ولكنه كان متململاً , ومندفعاً , وأكثر استعداداً من السياسيين الملكيين الآخرين إلى المخاطرة . وربما هذا ما جعل بعض السياسيين التي كان باستطاعة السفير البريطاني م . بيترسون الوصول إليهم يصفون رشيد عالي بأنه (( رجل جامح )) . ولكنه كان برأي صلاح الدين الصباغ : (( جسوراً وشجاعاً )) .
وكان رشيد عالي قد نشأ في ظل ظروف اجتماعية تختلف كثيراً عن ظروف معظم السادة . فقد ولد سنة 1892 في حقول بعقوبة ابناً ل ( معلم ديني ) . وكان أبوه السيد عبد الوهاب , من اقارب نقيب بغداد وتزوج أختاً نصف شقيقة للنقيب , ولكنه لم يرزق منها بأولاد فاتخذ لنفسه زوجة ثانية . ولم يأبه عبد الوهاب لحساسيات النقيب , وتزوج من ابنة سركال من عشيرة البيات . وشعر النقيب أنه أهين مرتين , فنبذ عبد الوهاب وحرمه من دخله الذي كان يستحق من أوقاف القادرية . ونظراً لأنه لم تكن لعبد الوهاب وسائل مادية كثيرة تخصه , فقد كانت السنوات التالية بالنسبة له و لعائلته سنوات مشقة وحرمان .
ولكن , إذا كانت هوة واسعة قد باعدت بين العالم الذي ترعرع فيه رشيد عالي حتى بلوغه مرحلة الرجولة والعالم الذي عاش فيه النقيب وأفراد جماعته المميزين , فقد كان رشيد عالي هو الأكثر حظاً في النهاية , لأن العالم السهل و الثري الذي كان يعيش به النقيب كان عالماً قديماً جداً وعلى وشك الموت . وطعن أبناء النقيب في السن دون أن يكون لهم رأي أو يأخذوا أية مبادرة . وعلى النقيض من ذلك , فقد برز رشيد عالي في مثابرته ومبادرته واعتماده على نفسه . ولم يظهر إلا ميلاً قليلاً إلى التعليم القديم , ولم يتجه إلى المهنة الدينية , بل دخل سنة 1908 مدرسة الحقوق التي كانت قد أنشأت حديثاً في بغداد . وأخيراً أهل نفسه سنة 1921 عندما كان في التاسعة والعشرين من عمره , ليصبح قاضيا في محكمة الاستئناف , حيث أكسبه عمله هذا ثناء و اطراء المستشارين البريطانيين , وأكسبه بعد ثلاث سنوات حقيبة العدل . ولكن اسم الكيلاني كان أيضاً , و بالطبع , عاملاً فاعلاً في صعوده السريع .
وصفي السامرائي






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الحلقة السادسة والأربعون من ثورة 14 تموز
- الحلقة الخامسة والأربعون من ثورة 14 تموز
- الحلقة الثالثة والأربعون من ثورة 14 تموز
- الحلقة الأربعون من ثورة 14 تموز
- الحلقة الحادية و الأربعون من ثورة 14 تموز
- الحلقة التاسعة والثلاثون من ثورة 14 تموز
- الحلقة السابعة والثلاثون من ثورة 14 تموز
- الحلقة السادسة والثلاثون من ثورة 14 تموز
- مصر قاعدة العروبة
- الحلقة الخامسة و الثلاثون من ثورة 14 تموز
- الحلقة الرابعة و الثلاثون من ثورة 14 تموز
- الحلقة الثالثة و الثلاثون من ثورة 14 تموز
- الحلقة الثلاثون من ثورة 14 تموز
- الحلقة الحادية والثلاثون من ثورة 14 تموز
- الحلقة التاسعة و العشرون من ثورة 14 تموز
- الحلقة الثامنة و العشرون من ثورة 14 تموز
- الحلقة السابعة و العشرون من ثورة 14 تموز
- الحلقة الخامسة و العشرون من ثورة 14 تموز
- الحلقة السادسة و العشرون من ثورة 14 تموز
- الحلقة الرابعة و العشرون من ثورة 14 تموز


المزيد.....




- -بالمقلوب- .. الحكومة تعتزم تخصيص رواتب شهرية لملايين الفقرا ...
- الحزب الشيوعي الكوبي ينتخب قيادة جديدة الأحد والنتيجة الاثني ...
- محو الناس عبر التضليل: سوريا و«أنتي إمبريالية» الحمقى
- لماذا يرى اليمين المتطرف في أوربا المسلمين سببا لمشكلات بلاد ...
- حزب التجمع ينعي الكاتب الصحفي حازم منير
- حزب التجمع ينعي الكاتبة جميلة كامل
- تيسير خالد : قانون تنظيم البؤر الاستيطانية يوفر البيئة الخصب ...
- الحزب الشيوعي في كوبا يناقش الاقتصاد والإنترنت عشية انسحاب ا ...
- الحزب الشيوعي في كوبا يناقش الاقتصاد والإنترنت عشية انسحاب ا ...
- الحزب الشيوعي الكوبي يناقش الاقتصاد الإنترنت


المزيد.....

- دراسة ظاهرة الحراك الشعبي في مرحلة ما قبل (ربيع الشباب العرب ... / حسن خليل غريب
- كرّاس نصف السّماء : نصوص حول المرأة الكادحة / حزب الكادحين
- الحركة الاجتماعية بين التغيير السلمي وراديكالية الثورة / زهير الخويلدي
- النظرية والتطبيق عند عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فتيات عدن في مواجهة الاستعمار البريطاني / عيبان محمد السامعي
- أسباب ثورة 14 تموز 1958، (الوضع قبل الثورة)* / عبدالخالق حسين
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - الجزء الثاني / احمد حسن
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - مقدمة جوروج نوفاك / احمد حسن
- من تدويناتي بالفيسبوك / صلاح الدين محسن
- صفحات من كتاب سجين الشعبة الخامسة / محمد السعدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - وصفي أحمد - الحلقة الثامنة و الأربعون من ثورة 14 تموز