أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - وصفي أحمد - الحلقة الخامسة و الثلاثون من ثورة 14 تموز














المزيد.....

الحلقة الخامسة و الثلاثون من ثورة 14 تموز


وصفي أحمد

الحوار المتمدن-العدد: 4188 - 2013 / 8 / 18 - 22:31
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


الملك يمول المعارضة سراً
ذهب الملك بعيداً في تمويله للمساعي الشعبية المناهضة للمعاهدة من خلال باقر الحلي , أحد أكبر موظفيه . وفي الواقع , فأنه في وقت ما , راح الوطنيون يقولون بصراحة أن ادانتهم للوزارة تحظى بموافقة الملك . وعندما شعر المندوب السامي البريطاني بأن الملك يدب سقوط النقيب , سارع بنفسه إلى الملك ليؤكد له (( الأهمية الكبيرة )) في هذه اللحظة الفاصلة لبقاء النقيب في مركزه حتى يحل موضوع المعاهدة. ولكن فيصل استمر في طريقه حتى تم له ما أراد في 26 آب ( أغسطس ) 1922 , وبعد استقالة النقيب تصاعدت المعارضة الشعبية ضد المعاهدة , وتجاوز المندوب السامي الملك , الذي أصيب بمرض الزائدة الدودية , وأقال متصرفي الألوية غير المطيعين , وقمع الأحزاب (( المتطرفة )) . وبعد شفاء الملك أضطر إلى اعادة النقيب لرئاسة الوزارة التي مررت المعاهدة بالإجماع .
هذه التطورات أعادت الثقة فوراً إلى الحزب المسمى (( الحزب الحر العراقي )) الذي كان يضم الموالين للانجليز من السادة ومشايخ العشائر والذي كان يرأسه السيد محمد أكبر أبناء النقيب , وكان سكرتيره فخري جميل وهو سيد آخر من بغداد . وكان مبدأ الحزب الأساسي هو القبول بالعلاقات مع بريطانيا العظمى على أساس المعاهدة .
ومع توقيع مجلس الوزراء للمعاهدة لم يعد للانجليز حاجة تذكر بالنقيب الذي كان طاعناً في السن بطيئاً في اتخاذ القرارات . وكانت طرقة حكم الانجليز للبلاد تستند إلى شعار (( سد من غير أن تحكم )) أي ممارسة السيطرة من خلال حكومة محلية مستقلة ظاهرياً , تتطلب في بلد يصعب لجمه كالعراق رئيساً للوزراء يشكل كفة توازن أكثر فاعلية في مواجهة فيصل . وكان التغيير قد اصبح من وجهة نظر الانجليز ضروريا لا بسبب المطالبات التركية المستمرة بولاية الموصل الغنية بالنفط فحسب , بل أيضاً لأنه كان يجب على المعاهدة أن تحظى بمصادقة الجمعية التأسيسية , وكانت حركة تهدف إلى مقاطعة الانتخابات الوشيكة قد بدأت عملها بقيادة علماء الدين الشيعة . و بناءً عليه فقد سلم النقيب في 20 تشرين الثاني ( نوفمبر ) 1922 منصبه إلى ابن الثالثة و الأربعين عبد المحسن السعدون , وهو سليل عائلة معروفة من السادة .
وصفي السامرائي






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الحلقة الرابعة و الثلاثون من ثورة 14 تموز
- الحلقة الثالثة و الثلاثون من ثورة 14 تموز
- الحلقة الثلاثون من ثورة 14 تموز
- الحلقة الحادية والثلاثون من ثورة 14 تموز
- الحلقة التاسعة و العشرون من ثورة 14 تموز
- الحلقة الثامنة و العشرون من ثورة 14 تموز
- الحلقة السابعة و العشرون من ثورة 14 تموز
- الحلقة الخامسة و العشرون من ثورة 14 تموز
- الحلقة السادسة و العشرون من ثورة 14 تموز
- الحلقة الرابعة و العشرون من ثورة 14 تموز
- الحلقة الثانية و العشرون من ثورة 14 تموز
- الحلقة الثالثة و العشرون من ثورة 14 تموز
- الحلقة الحادية والعشرون من ثورة 14 تموز
- الحلقة العشرون من ثورة 14 تموز
- الحلقة الثامنة عشر من ثورة 14 تموز
- الحلقة الخامسة عشر من ثورة 14 تموز
- الحلقة الرابعة عشر من ثورة 14 تموز
- الحلقة الثالثة عشر من ثورة 14 تموز
- الحلقة الحادية عشر
- تعمق العلاقة بين البلاط و الأغوات


المزيد.....




- الFNE تجْديد الاحتجاج على إغلاق باب الحِوار وتدعو لمزيد الضغ ...
- نتنياهو يتجه نحو معارضة حكومة يسارية
- القضاء الإسباني ينفي استدعاء زعيم جبهة -البوليساريو- على خلف ...
- حكومة ذي قار: تم الاتفاق على اطلاق سراح جميع المعتقلين المتظ ...
- السجن لقيادي بمنظمة بدر لاعتدائه على متظاهرين
- تنعي الحركة التقدمية الكويتية فقيدها الرفيق صالح محمد المورج ...
- بالصّور || ألآف الكولومبيين يشاركون بمسيرات منددة بالسياسات ...
- البيشمركة: مقاتلو حزب العمال شنوا هجوما على قواتنا في سيدكان ...
- تركيا تطلق عملية جديدة ضد حزب العمال الكردستاني شرقي البلاد ...
- المحرر السياسي لطريق الشعب:ما هكذا يقطع دابر الكوارث!


المزيد.....

- دراسة ظاهرة الحراك الشعبي في مرحلة ما قبل (ربيع الشباب العرب ... / حسن خليل غريب
- كرّاس نصف السّماء : نصوص حول المرأة الكادحة / حزب الكادحين
- الحركة الاجتماعية بين التغيير السلمي وراديكالية الثورة / زهير الخويلدي
- النظرية والتطبيق عند عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فتيات عدن في مواجهة الاستعمار البريطاني / عيبان محمد السامعي
- أسباب ثورة 14 تموز 1958، (الوضع قبل الثورة)* / عبدالخالق حسين
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - الجزء الثاني / احمد حسن
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - مقدمة جوروج نوفاك / احمد حسن
- من تدويناتي بالفيسبوك / صلاح الدين محسن
- صفحات من كتاب سجين الشعبة الخامسة / محمد السعدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - وصفي أحمد - الحلقة الخامسة و الثلاثون من ثورة 14 تموز