أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - منصور الريكان - حكاية الوطن المخملي -35














المزيد.....

حكاية الوطن المخملي -35


منصور الريكان

الحوار المتمدن-العدد: 4181 - 2013 / 8 / 11 - 21:30
المحور: الادب والفن
    


(1)
كنا ننام ونحفر الأشواك في مقل الليالي الكالحةْ
وسلالنا مبثوثة الآهات تلعقنا لكي تتصافحَ
والجرح قد لاذت به العثرات تبغي وطأة مخبولة من نائحةْ
أنَّ الوترْ
لن يبق من أشيائه غير النوايا من رسوم تُنتظرْ
سبحان غيم الشمس هل هطل المطرْ
وأنا أراه ينز قلبا لا حجرْ
لا شيء بي غير المرايا والسلالْ
وطن محالْ
قبل على الرأس الذي ما انتاب عاشقه وفرْ
فليسقط الأوغاد قد قتلوا الفكرْ
وعلا على الأكتاف نوح باذخ ومضى العمرْ
طيف البلايا من إله الشر هل من منحسرْ؟؟
والغيث يبلع مقلة الزمن المراق ومن خوارْ
لُعَبٌ تُدارْ ................
بالأمس تلعب صاغرا متنورا بالمجد تطفح من حنينْ
مهلا فقد أوقدتني وبلعت ثوبا مستعارْ
ولقد لووكْ
ماذا تلوكْ ؟؟؟
نيران حقد الشر يلهث خلف فيكْ
بل يعتريكْ
أنت الذي واريت خيط الشمس تلعق بالفضاءْ
داء بداءْ
من مرتع العشق المراوغ مقلتيكْ
يا من تسرْ
بلع القطاف مرانه وبقى على وجه ارتحالك ذمة صاحت هنا
أو لا هنالك غيبوهْ
همٌ عليهْ
وطن يتيهْ .......
من علق الأنجاس في سر الربايا الصالحةْ
بلدي موثق بالجراح وبالتعبْ
وطن عجبْ !!!
مَنْ سيّر المعنى ونام على رصيف الفاتحةْ
ها إجلبوهْ
لم يعتمر جسدا ووجهه من قصبْ
بلد غضبْ
ساحت به الأمواه من فج عميقْ
عانى الرقيقْ
عانى انفلات بلادة العشاق من زمن غريقْ
والساسة الأنجاس ظلوا آكليهْ
أو راكنيهْ
من أيِّ سرٍّ إشتروهْ
باعوه نزفا في حريقْ
الأبن مات وظل ينزف في الطريقْ
هم علّقوهْ
وعلى مسامع ساستي الأوغاد هاهم يدفنوهْ
من أي بحر أستجير أنا المهدد والطريق إلى البرية عاثر لم يعرفوهْ
تتخاصم الأحقاد والصور استدارت لاهثةْ
يا غائثةْ ...............
(2)
يا منفى صد الظل يا عنوان قرطاسي المتيم باللقاءْ
أنّى تشاءْ ؟؟
البحر منفى والغرائز في ادعاءْ
من أي موطأ شامت متدلل يبغي الرياءْ
بلدي كعصفور الغرام يضاجع الأوتار من صنع الأيادي الناكحةْ
هي رائحةْ ....
بلل ودمع واستعارات ووصم من طريحْ
لا تستبيحوا الوشم قم جاء المسيحْ
صلبوه غدرا وارتمى جسدا صريحْ
هذا الدم وخلاف عمره قادحهْ
يا وطأة الشعر المدمى بالحريقْ
وعليه دفء ملامحيْ
يا أريحيْ ........
يا صوت وجه الشاهدينْ
أرحم خطاك وجلل العبرات صوب الصابرينْ
هذي الدموع تهاطلتْ
وبكت وناحت وانحنتْ
وعلى محياك ارتوى الشهداء غدرا من غلالْ
لا يا جذور الأبجديات المقامة من كبتْ
وطن صَمَتْ
والقلب يندى كالحجرْ
قلبي ومن ذكراك يا قلبا رقيقا مُنفطرْ
وعلى محياك الدموع تنفست عطرا بعطرْ
وغرام شوقك يا صديق العمر فرْ
وبلادي غازلها الحفاة من التترْ
والجاحدون بنو الأشاوس والعراةْ
والراكنون تيمموا وبداخل التمويه دُسّوا في الحفرْ
يا صاحبي لم تنتظرْ
هذا أوانك والشهادة للعراق حبيبنا قمر استعرْ
سألفّك وأدور بين مرافيء الغرباء لا حزني غفرْ
بل أنت مرسى الشاهدين على البكاءْ
هذا دعاءْ ........




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,230,855,867
- القلب العاشق
- وجع للبوح
- إعترف الليلة
- المشروخ
- حكاية الوطن المخملي - 34
- حكاية وطن المخملي - 33
- عطر الأقاحي
- صندوق جدتي
- حكاية الوطن المخملي - 32
- حرب التيوسْ
- الصرخة
- لمَ لا تحدثني
- تسييس
- نشيد أبي
- مرافيء الأحلام
- بوق العجب
- وإذا أراني .........
- ليل عقيم
- حكاية الوطن المخملي - 31
- حكاية الوطن المخملي -30


المزيد.....




- شباك تذاكر دور السينما في الصين يحقق 2.32 مليار دولار أمريكي ...
- -تطاول قليل الأدب-... دفاع غاضب عن آخر مسرحيات عادل إمام
- ما اهمية افتتاح سوق سينما فؤاد التجاري بدير الزور؟
- بالفيديو شخص يجسد شخصية الممثل الأمريكي توم كروز بتقنية عالي ...
- مصر.. رانيا يوسف أمام القضاء بتهمة -ارتكاب الفعل الفاضح-
- كاريكاتير -القدس- لليوم الأحد
- -الثقافة- الجزائرية تكشف حقيقة استعانتها بمحمد رمضان وهيفاء ...
- إصابة وزير الثقافة عاطف أبو سيف بفيروس كورونا
- باحث طنجاوي يحاضر حول الأدب المغربي النسائي المكتوب بالإسبان ...
- يوروفيجن: بعد اختيارها لأغنية -الشيطان- قبرص تتعرض لضغوط للا ...


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - منصور الريكان - حكاية الوطن المخملي -35