أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الوهاب المطلبي - ضحايا من حلوى وأخرى من طين !َ














المزيد.....

ضحايا من حلوى وأخرى من طين !َ


عبد الوهاب المطلبي

الحوار المتمدن-العدد: 3183 - 2010 / 11 / 12 - 15:15
المحور: الادب والفن
    


أتهجى إسمك يا بلد النهرين
يا عشقي ما بين بطين وإذين
إذ أنَّ قرابينك يا حبي
ما بين رخيص ٍ جدا ً وثمين
إهتز َّ العالم
لفجيعة يوم الاحد
كتب الموهوبون مقالات مفعمة بالحزن
ضجت ْ كل فضائيات العالم
مازال ملف ضحاياه تتداوله السنة الناس
من شتى أقطار العالم
أما جل قرابينك يا وطني
يغرقها التعتيم
فثلاثاء الحزن الدامي
لا مبكى لا راثي يضع النقطة فوق الحرف الأعوج
* * *
الاغرب من كل مآسينا
أن القاتل َ يمشي بين الناس مرفوع الرأس
لا أحد يتهمُ........
ويشيرون إليه
فلماذا الكل ّ ُ يخشون القاتل؟
لماذا يخشون الجمل َ الهائج
مدبرُ كل فواجعنا
بغضا ً يأتون الى الجمـّال
تركا ً للأزرق ِ والأصفرْ
يأتون الى من لا ذنب لهم
يلقون الحكم عليه
لا أحد َ يهتم بموتانا
حتى لو كانوا أكثر من ألف
أتلكم ْأجداث ُ النخل الخاوية لا أحد َ يهتم
موتوا يا أحباب الله ِ لا أحد يرثيكم
موتوا...لأنَّ العالم يهوى ذلك
موتوا فاللون ُ الأزرق ُ يطوي الأرض َ
* * *
لا أدري مالفرق ُ ما بين مسيحيٍّ أو مسلم ؟
أو َ يبدو الأول ُ مصنوع من حلوى
والمسلم ُ من طين
أوَ ليس َ الكل من أبنائك يا آدم؟
أوليس الكل ّ ُ يعتاش ُ على ماء النهرين؟
أوليس َ الطين ُ والماء ُ هو الأصلُ؟
لتدق َّ الأجراسُ
من حد محيط الهادي حتى الاورال
مادام َ محمدنا مطلوب
مادام علي ّ ٌ منفي ّ ٌ في وديان الزيف
ما دام َ أبو سفيان يسلّ ُ السيف َ
وأبو ذر يعاني حتى الموت الحيف َ

http://abdul.almuttalibi.googlepages.com






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- سرقوا من نحت القلب((حول سرقة تنهدات النهر ))
- الرسم ُ بويكيليكس
- يا ليت َ النخبة َ مثلُ تأبط َّ شرا ً( الجزء الثاني )
- يا ليت َ النخبة َ مثلُ تأبط َّ شرا ً( الجزء الاول )
- قيامة ُ الربيع
- مَنْ ينادي ؟؟؟؟
- فودي. قصيدة ُ شعر ٍ إيقاعيه
- المصفوفة الأدبية_ الشعر المنثور -
- مهلا سيدتي
- لا أحتاج ُ إليك ِ يا فودي
- نهار أبتر
- تنهدات النهر
- مازلت ِ بائعة الحروف ِ
- حوار...حول ملابس الامبراطور
- لست ِ أنت ِ كالعيون ِ بكتني
- إعتذار لفراسة الندى
- ايها السائل عني
- تهويمات الحزن في25/7/2010((2)))
- تهويمات الحزن في25/7/2010((1)))
- أكملي اللعبة َ في أرض الدرر


المزيد.....




- شاهد: الفنانة سلاف فواخرجي تتنكر بزي رجل وتضع شوارب!!
- شهر رمضان في مصر بعيون الرحّالة والمستشرقين
- مصر.. الكشف عن تطورات الحالة الصحية للفنانة فيفي عبده ونشر ص ...
- أكاديمي فرنسي: تجب إعادة النظر في التقاليد الفكرية الفرنسية ...
- شاهد: إيران تبث -النشيد النووي- بعد الهجوم على منشأة نطنز
- شاهد: إيران تبث -النشيد النووي- بعد الهجوم على منشأة نطنز
- الفنان السوري ياسر العظمة يصدم جمهوره قبل رمضان
- فيلم يكشف أسرار حصار قاعدة عسكرية سورية.. فيديو
- أزمة عمرو أديب ومحمد رمضان.. الإعلامي: هربيك ويا أنا يا أنت. ...
- أكادير... فيدرالية اليسار الديمقراطي تنتقد سوء تدبير الجماعا ...


المزيد.....

- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الوهاب المطلبي - ضحايا من حلوى وأخرى من طين !َ